مرض فيروسي يصيب الطيور وهو سريع الانتشار ، موجود في معظم دول العالم و تختلف ضراوته
من بلد إلى أخر . كما أن المرض تزيد خطورته عند التربية المكثفة في المزارع الكبيرة العدد.

يعتبر الدجاج من أكثر الطيور تعرضا للعدوى ،الطيور المائية ( البط و الإوز ) تقاوم العدوى و لكنها تحمل الفيروس و لا تظهر عليها الأعراض . و يمكنها أن تنقل المرض إلى الدجاج و الرومي . الحمام يمكنه أن يقاوم العدوى كذلك و لكن بالعدوى الصناعية بالفيروس الضاري للمرض تظهر عليه أعراض العرج و الإسهال . و يموت في ظرف 6-10 أيام .

الطيور البرية و فصائل السمان و الببغاء و الكناري و العصافير يمكنها أن تحمل الفيروس و بعض الانواع منها تظهر عليه بعض أعراض المرض تحت الظروف الغير عادية . و لذلك تعتبر الطيور البرية و المهاجرة كمخزن و مصدر العدوى و يلزم وقاية الدجاج منها . اما بالنسبة للإنسان حينما يتعرض لفيروس النيوكاسل تظهر عليه أمراض الصداع و التهاب العين و الجفون .

المدخل الطبيعي للفيروس يكون عن طريق الجهاز التنفسي و لكن اذا كانت الجرعة التي يتعرض لها الطائر من الفيروس كبيرة يدخل كذلك عن طريق الجهاز الهضمي حيث يتكاثر بشدة خصوصا في منطقة الاثنى عشر ثم يسري بعد ذلك خلال الاوعية الدموية التي تتصل بالامعاء ليسري في الجسم محدثا حالة من الفيريميا حيث يصل الفيروس إلى معظم أجزاء الجسم و يصل في النهاية إلى المخ و يحدث تغيرات مرضية و تلف لانسجة المخ يصحبها بعد ذلك الاعراض العصبية المعروفة للمرض .


أنواع فيروس النيوكاسل :

خلق الله سبحانه و تعإلى 3 سلالات مختلفة الضراوة للفيروس و هي السلالة الضعيفة و المتوسطة و القوية طبقا لما يلي :-

(أ) السلالة الضعيفة

و هي لا تحدث أعراض مرضية و تستعمل كلقاح حي لتحصين الطيور مثل سلالة هتشنر و سلالة لاسوتا .. و إذا حقنت هذه السلالة في جنين البيض فانه يموت بعد 110 ساعة في المتوسط ... و اذا حقنت في مخ كتاكيت عمر يوم فإن معامل العدوى المخية تكون أقل من 0.5 .

(ب) السلالة متوسطة الضراوة

و قد تحدث أعراض مرضية طفيفة جدا في الطيور المعرضة للمرض و اذا حقنت هذه العترة في جنين البيض فانه يموت بعد 72 ساعة ... و معامل العدوى المخية يكون 1- 1.5 ..... و تستعمل العترات المتوسطة الضراوة في صناعة اللقاحات .. و هي إما سلالة مصنوعة من أوبئة حقيقة طبيعية مثل سلالة رواكين أو محظرة معمليا بإستضعاف السلالات الضارية مثل سلالة كوماروف او كتزور .

(جـ ) السلالة الضارية

و هي السلالة التي تحدث العدوى و تسبب النفوق المرتفع و تسبب في ظهور الوباء ..... و هناك 3 أنواع من السلالات الضارية تسمى تبعا للمكان الذي تتوالد فيه و تهاجمه محدثة أعراض مرضية مميزة و هي :-

1- النوع العصبي

و يميل الفيروس إلى اصابة الجهاز العصبي و يؤدي إلى ظهور الآعراض العصبية المميزة لمرض النيوكاسل و الاصابة بالنوع العصبي للفيروس و يكون في حالات الاصابة الحادة و تحت الحادة .

2- النوع التنفسي

و فيه يميل الفيروس إلى اصابة الحنجرة و القصبة الهوائية و باقي الجهاز التنفسي و يصاب الطائر بمتاعب تنفسية ... و تظهر الاصابة التنفسية في الحالات تحت الحادة و الخفيفة . قد تظهر الاصابة التنفسية لفترة قصيرة جدا و يتبعها الإصابة الاحشائية أو العصبية

3:- النوع الإحشائي :-

و فيه يميل الفيروس إلى التوالد في الأمعاء و خاصة الاثنى عشر و المعدة الغدية بشكل خطير , و يعتبر اشد الأنواع ضراوة و يظهر في الحالات الحادة و تحت الحادة .... وقد ينفق الطائر بدون ظهور أعراض واضحة .. و قد ظهر هذا الفيروس منذ 1974 في بعض الدول العربية . و قد يصيب الطائر أكثر من نوع من الفيروسات الضارية في نفس الوقت و يكون احد الأعراض طاغيا على الأخر تبعا لضراوة نوع الفيروس الذي يصيب الطائر .

طرق نقل العدوى و إنتشارها :-

الدواجن المصابة النيوكاسل تفرز الفيروس الضاري مع الزرق و إفرارزات الأنف طول فترة ظهور الأعراض و بعد إنخفاض النفوق و لمدة 3 - 4 أسابيع بعدها .. و هناك بعض الحالات التي بقيت فيها الطيور الشابق إصابتها تفرز الفيروس لعدة شهور على الرغم من عدم ظهور أعراض بها ,كما أن الطيور التي نفقت بعد ظهور الأعراض و تركت في الحظيرة يمكن أن تكون مصدرا للعدوى إلى أن يتم إزالتها من العنبر . وتنتقل العدوى بالهواء الذي يمكنه أن يحمل فيروس المرض مسافات تصل إلى 1- 2 كيلو متر اذا كانت منطقة التربية بها رياح شديدة , و يمكن للنسيم العادي نقل الفيروس لمسافات تصل إلى 50 مترا .

= يمكن أن ينتقل فيروس المرض خلال الدواجن المذبوحة المجمدة من بلد إلى أخر و يمكن أن تظهر سلالات شديدة الضراوة في مناطق جديدة خلال هذه الطيور المجمدة المستوردة

= لا ينتقل فيروس النيوكاسل خلال بيض التفريخ .. و لكن يمكن أن يحدث العدوى من خلال معامل التفريخ اذا كسرت بيضة مصابة أو اذا كانت قشرة البيض ملوثة بمخلفات الطيور المصابة

= قد ينتقل الفيروس خلال اللقاحات الملوثة بالفيروس الضاري... ولذلك بفضل استعمال لقاحات محضرة من بيض ناتج من مزرعة خالية من جميع الأمراض النوعية للدواجن .

tantawy