Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958


1 4 4

:

  1. #1

    May 2007
    299








    . : 6

    ..

    ..


    -

    10 11 .

    .. () .

    : 1995 (23) (53) 1998 1975 1991-1992 . .

    : .

    : .

    .

    2002-2003 . .

    .

    2003-2004 . : ɡ . 80

    2006 -2007 5 9 .

    1962 .. .

    .

    .

    .

    .

    .

    80% .

    .

  2. #2

    May 2007
    299

    :

    كما تحدثت عن مركز التعلم الذي انشأه سنة 1996 حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وهو يتبع مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع ويقدم خدمات تعليمية وعلاجية وطبية واستشارات تخصصية للطلاب الذين يواجهون صعوبات أكاديمية كما يلتزم المركز بتقديم التعليم الايجابي والفعال من خلال العمل علي تطوير مهارات الطلاب مما يساعدهم علي الاستمرار والوصول إلي اعلي مستوي اكاديمي.

    واشارت د.ظبية السليطي في ورقتها انه يمكن توفير برامج وقائية من خلال عدة استراتيجيات منها رعاية الشباب قبل الزواج وذلك بتثقيفهم عن الامراض التي تسبب الاعاقة ومحاربة العادات السيئة قبل الزواج وتوجيه الرعاية الصحية للأم قبل فترة الحمل واثنائها وتوفير الامان.

    الجسدي فتقارير السقطات وأذي الدماغ وارتطام الرأس والحوادث والأحداث المؤسفة في الملاعب كثيراً ما تظهر في السجلات السريرية لأطفال صعوبات التعلم.

    تناولت الورقة أيضاً برنامج صعوبات التعلم في دولة قطر حيث تم حصر عدد التلاميذ في عام 2000 الذين يحتاجون لرعاية خاصة من ذوي التحصيل المتدني في المدارس الابتدائية وانقسمت خطة العمل الي مرحلتين. المرحلة الأولي هي التوعية عن طريق وسائل الإعلام والمحاضرات والنشرات والكتيبات واستهدفت المحاضرات مربيات الصفوف والاختصاصيات الاجتماعيات والمديرات ورئاسة مراحل التعليم الابتدائي والنموذجي ومحاضرات للأمهات.

    والمرحلة الثانية هي جمع المعلومات والتشخيص والبرنامج العلاجي والمتابعة بهدف حصر التلاميذ ذوي التحصيل المتدني وتم تكوين فريق عمل يضم مجموعة من الاختصاصيات الاجتماعيات والمدرسات وذلك لتأهيلهن لاكتشاف وعلاج حالات صعوبات التعلم عن طريق إشراف وتوجيه إدارة التربية الاجتماعية. وفي كل مرحلة يتم استقبال بعض الحالات التي يتم تحويلها من المدارس ويتم تشخيصها ووضع البرنامج العلاجي الفردي لهذه الحالات.

    وعن برنامج صعوبات التعلم في مدارس قطر للعام الجاري 2007 ذكرت الورقة أنه خلال العام الحالي تم حصر طلاب صعوبات التعلم في مدارس التعليم بمرحلتيه الابتدائية النموذجية والإعدادية بهدف التعرف علي واقع برنامج صعوبات التعلم في المدارس القطرية ونوعية البرامج والخدمات المساندة التي تقدم لهذه الفئة والرعاية التربوية من قبل فريق التربية الخاصة. وفي سبيل ذلك تم اختيار 6 مدارس منها أربع نموذجية واثنتان ابتدائية في العام الدراسي 2006-2007 وهي مدارس الرشاد النموذجية للبنين والوسيل النموذجية للبنين والمنار النموذجية للبنين والهداية الابتدائية للبنات والهدي الابتدائية للبنات.

    كما تناولت الوقة دور المدرسة في برنامج صعوبات التعلم بتشجيع الإدارة المدرسية علي النهوض بمسؤولياتها حيال الأطفال ذوي صعوبات التعلم بالعمل علي تهيئة البيئة التعليمية التي تيسر الاستجابة لحاجات هؤلاء الأطفال فتفتح المدرسة أبوابها لأولياء الأمور وتعزز فيهم المشاركة النشطة وإرساء قواعد التعليم التعاوني الجمعي الذي يعمق في النفس كل احتياجات التعلم لكل طالب في المدرسة. والعمل علي إيجاد علاقة بين عضوات فريق الدمج من الاختصاصيات والمدرسين ومشاركة الطلاب في الفعاليات والمناسبات والاطلاع علي الكشوف والتقارير الخاصة بهؤلاء الطلاب ومتابعة مدي تقدمهم في الخطة العلاجية. وكذلك المشاركة في إعداد الدورات التدريبية والدروس التعليمية والندوات بقصد رفع الكفاءة المهنية لعضوات التربية الخاصة والهيئة التدريسية في المدرسة والإشراف علي احتياط البرنامج وعلي فريق التربية الخاصة وزيارة غرف المصادر.

    أما عن دور فريق التربية الخاصة في برنامج صعوبات التعلم فتقوم اختصاصيات صعوبات التعلم بمقابلة التلميذ في غرفة المصادر بغرض التعرف علي الحالة وتحديد تاريخ المشكلة من خلال سجل ملف الطالب ويسبقها موافقة ولي الأمر وإجراء التشخيص المناسب وإعداد الخطة العلاجية ومواطن القوي والاحتياج يعدد أسلوب القراءة ليطور وينفذ خطة تدريس ويقيم نتائج غرفة المصادر ونتائج الفصل العادي.

    كما يقوم اختصاصي صعوبات التعلم بتصنيف وتقسيم التلاميذ الي مجموعات حسب شدة الصعوبة والي مجموعات لا تزيد الواحدة منها علي خمسة تلاميذ.

    ووضع جدول حصص ثابت ويكون نصيب كل تلميذ حصتين في المادة التي يواجه فيها الصعوبة. واعداد نشرات وكتيبات وملصقات توزع علي أولياء أمور الطلبة العاديين وذوي الاحتياجات الخاصة والتربويين لرفع الوعي في التعامل مع هذه الفئات.

    أما عن دور الاختصاصية النفسية فهو داسة الحالة من جميع الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والصحة الأكاديمية من خلال متابعة ملف الطالب وبطاقته المدرسية والاجتماع مع ولي الأمر ودراسة حالة التلميذ النفسية والانفعالية وتطبيق اختبارات نفسية للتأكد من تشخيص الحالة. ووضع التلاميذ الذين يعانون من اضطرابات سلوكية وانفعالية التي قد تصاحب سلوكيات التعلم تحت الملاحظة.

    وعن دور اختصاصية النطق تشير الورقة الي أن دورها يكمن بعد تحويل طلاب صعوبات التعلم يتم اجراء مقابلة مع الأم لمعرفة الحالة الاجتماعية وظروف الحمل والولادة والتطور اللغوي والحسي والحركي وتطبيق اختبارات مثل اختبار النطق واللغة واختبار المفاهيم واختبارات أخري والتقييم وكتابة التقرير وكذلك اعداد الخطة العلاجية وعقد جلسات للطالب وإشراك الأهل في التدريب العلاجي.

    وأوصت الورقة بسن التشريعات والقوانين التي تعطي الطفل الحق في أن يولد في أجواء صحيحة وسليمة وأن يرتبط بمنهج ونظام الاختبار بحياة كافة الطلاب بتوفير المنهج المرن ليصبح لدي جميع الطلاب فرصة التعلم والاعتماد علي أوجه نمو الطفل المختلفة لاكتشاف قدراته وتفعيل الشراكة بين أولياء الأمور والمعلمين وكذلك تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني ووسائل الإعلام في التوعية باستثارة الرأي العام بصعوبات التعلم من حيث مفهومها وأسبابها ومظاهر صعوبتها.

    http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19



  3. #3

    Jun 2007
    1

    :

    عاشقة البسمة جزيتم خير الجزاء على هخذه الإضافة الكريمة

  4. #4

    May 2007
    299

    :

    حياك الله أخوي / mahd32

    شاكرة لك تواجدك ومرورك الكريم على الموضوع..




    تقبل تحيتي

  1. : 1
    : 24-Jul-2007, 04:10
  2. bode
    : 3
    : 03-Jul-2007, 09:33
  3. : 1
    : 06-May-2007, 06:16
  • " " ʪ , , Ӫ ʪ.
  • 17 2006 24 1427 , , , .
  • .
  • , .