للعودة للصفحة الرئيسية للموقع - صفحة البداية صفحة الموقع الرئيسية
للإتصال بنا للإتصال بنا
إضغط هنا لإضافة موقع عالم التطوع العربي إلى مفضلتك لتستطيع الرجوع إليه بسهولة فيما بعد   إضافة الموقع في المفضلة
اجعل عالم التطوع العربي صفحة البداية لمتصفحك ضع عالم التطوع صفحة البداية

www.arabvol.org 

       عالم من العطاء         سنة سادسة من العطاء     

     ملتقى التطوع  I   بـنـك العطاء  I   بـنـك الدم   I  التقويم   I  عن عالم التطوع العربي   I  اللائحة الأساسية  I   سجل المشاريع   I   شركاء النجاح   I   لدعم الموقع/ بانرات وتواقيع   I 
 أصحاب المواقع  I    المتطوعين    I   الجمعيات والمنظمات والهيئات التطوعية    I   الشركات والمنشآت    I    خدمة المجتمع CSR                         للإعلان معنا      للإتصال بنا

 
تويترمجموعة عالم التطوع على قوقليوتوب عالم التطوع العربيمجموعة عالم التطوع على فيسبوكاندية التطوعمجلة عالم التطوع


العودة   عالم التطوع العربي > الأندية المجتمعية والسكانية > نادي الثقافة والأدب

نادي الثقافة والأدب أدب وثقافة , مؤلفين وكتاب , روايات وكتب , أنشطة ثقافية ,فنية , رياضية , ترفيهية , مسرحية , ...الخ

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-Feb-2008, 01:01   #1 (permalink)
عضو مميز
عضو نادي العراق
 
الصورة الرمزية bode
 
رقم العضوية: 1639
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: Sweden
المدينة: Stockholm
المشاركات: 2,737

الأوسمة

افتراضي أُعلل النفسَ بالآمالِ.. أرقبها


من كنوز الشعر العربي... أُعلل النفسَ بالآمالِ.. أرقبها


الطغرائي هو ما اشتهر به الشاعر العربي مؤيد الدين الحسين علي بن عبدالصمد، الذي شهدت أصفهان مولده سنة 453 ه كما شهدت مقتله سنة 515 ه. وللطغرائي ديوان ضخم، طبع عدة مرات، لكن لامية العجم علي وجه التحديد هي أشهر قصائد هذا الديوان، وقد سميت القصيدة لامية العجم رغم أن صاحبها عربي وإن كان قد ولد في أصفهان تمييزاً لها عن قصيدة رائعة أخري لكنها أسبق منها زمنياً، وهي قصيدة لامية العرب للشنفري أحد الشعراء الصعاليك المشاهير.

خاض الطغرائي تجارب مريرة مع كثيرين من الناس في زمانه، ومن خلال تأمله لتلك التجارب أصبح ذا خبرة عميقة بطبائع النفس البشرية، واخترنا من لامية العجم أبياتها الثلاثين الأخيرة، وهي مليئة بالحكم، كما تتأرجح ما بين اليأس والرجاء، ومن الرجاء اخترنا العنوان الذي اخترناه اليوم أعلل النفس بالآمال أرقبها - ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل .. والقصيدة تنتمي موسيقياً لبحر البسيط مستفعلن فاعل مستفعلن فاعلن .


هذه القصيدة

حب السلامة يثني همّ صاحبه...............عن المعالي ويغري المرء بالكسل

فإن جنحت إليه فاتخذ نفقاً...............في الأرض أو سلّماً في الجو فاعتزلِ

ودع غمار العلا للمقدمين علي......................ركوبها واقتنع منهن بالبللِ

رضا الذليل بخفض العيش يخفضه.............والعزّ تحت رسيم الاينق الذللِ

فادرأ بها في نحور البيد حافلة..................معارضات مثاني اللجم بالجدلِ

إنّ العلا حدّثتني وهي صادقة......................فيما تحدّث أن العزّ في النقلِ

لو أنّ في شرف المأوي بلوغ مني........لم تبرح الشمس يوماً دارة الحملِ

أهبت بالحظّ لو ناديت مستمعاً...................والحظّ عني بالجهّال في شغلِ

لعلّه إن بدا فضلي ونقصهم..........................لعينه نام عنهم أو تنبّه لي

أعلّل النفس بالآمال أرقبها..................ما أضيق العيش لولا فسحة الأملِ

لم أرتضِ العيش والأيّام مقبلة..............فكيف أرضي وقد ولّت علي عجلِ

غالي بنفسي عرفاني بقيمتها................فصنتها عن رخيص القدر مبتذلِ

وعادة النصل أن يزهي بجوهره.................وليس يعمل إلا في يدي بطلِ

ما كنت أوثر أن يمتد بي زمني..............حتي أري دولة الأوغاد والسفلِ

تقدّمتني أناس كان شوطهم..................وراء خطوي إذ أمشي علي مهلِ

هذا جزاء امريء أقرانه درجوا..................من قبله فتمني فسحة الأجلِ

وإن علاني من دوني فلا عجب.......لي أسوة بانحطاط الشمس عن زحلِ

فاصبر لها غير محتال ولا ضجر.......في حادث الدهر ما يغني عن الحيلِ

أعدي عدوك أدني من وثقت به...........فحاذر الناس واصحبهم علي دخلِ

وإنما رجل الدنيا وواحدها....................من لا يعوّل في الدنيا علي رجلِ

وحسن ظنّك بالأيام معجزة.....................فظنّ شراً وكن منها علي وجلِ

غاض الوفاء وفاض الغدر وانفرجت..........مسافة الخلف بين القول والعملِ

وشان صدقك عند الناس كذبهم......................وهل يطابق معوج بمعتدلِ

إن كان ينجع شيء في ثباتهم..............علي العهود فسبق السيف للعذلِ

يا واردا سؤر عيش كلّه كدر........................أنفقت صفوك في أيامك الأولِ

فيم اعتراضك لجّ البحر تركبه.......................وأنت يكفيك منه مصّة الوشلِ

ملك القناعة لا يخشي عليه ولا.................يحتاج فيه إلي الأنصار والخولِ

ترجو البقاء بدار لا ثبات لها........................فهل سمعت بظل غير منتقلِ

ويا خبيراً علي الأسرار مطّلعاً...........اصمت ففي الصمت منجاة من الزللِ

قد رشحوك لأمر لو فطنت له.............فاربأ بنفسك أن ترعي مع الهملِ
bode غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!


قديم 31-May-2009, 03:36   #2 (permalink)
عضو جديد
 
رقم العضوية: 11617
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: Saudi Arabia
المدينة: الرياض
المشاركات: 1
افتراضي رد: أُعلل النفسَ بالآمالِ.. أرقبها

سلمت يداك على هذه الدرر

تقبل تحياتي
الود طبعي غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
قديم 01-Jun-2009, 11:11   #3 (permalink)
عضو مميز
عضو نادي الرياض
 
الصورة الرمزية اماني بنت محمد
 
رقم العضوية: 10786
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: Saudi Arabia
المدينة: الرياض
عدد الأنشطة: 2
المشاركات: 783

الأوسمة

افتراضي رد: أُعلل النفسَ بالآمالِ.. أرقبها

جدااااااااااااااااً رااااااااااائعة القصيدة

شكراً جزيلاً ,,



" وَ أحْسِنُوا إنَّ الله يُحِبُّ المُحسِنِيْن "
سورة البقرة آية (195)

’,

"..مــدونــــتـــــي .."


,







اماني بنت محمد غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
قديم 17-Jun-2009, 04:02   #4 (permalink)
منسقة مشاريع- نادي جدة
عضو نادي جدة التطوعي
 
الصورة الرمزية Nr.Salwa
 
رقم العضوية: 10605
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: Saudi Arabia
المدينة: JEDDAH
عدد الأنشطة: 14
المشاركات: 1,059

الأوسمة

افتراضي رد: أُعلل النفسَ بالآمالِ.. أرقبها

أعلّل النفس بالآمال أرقبها..................ما أضيق العيش لولا فسحة الأملِ

لم أرتضِ العيش والأيّام مقبلة..............فكيف أرضي وقد ولّت علي عجلِ


احب دا البيت

\\

يعطيك العافيه

نال اعجابي




-=[ إِذْا وَصلْتَ لِلقِمَةِ أُترُك بَصَماتِكَ وَغادِر ]=-


Nr.Salwa غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الساعة الآن 09:51.


تم تدشين المرحلة الثانية للموقع في 17/10/2006 الموافق 24 رمضان 1427 وذلك تضامنا مع يوم الفقر العالمي

تنوية : عالم التطوع العربي لا يتبنى كما لا يدعو إلى جمع الأموال والتبرعات أو توزيعها

    

المشاركات ,والمواضيع المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس بالضرورة تمثل رأي الموقع

Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
LinkBacks Enabled by vBSEO 3.1.0 ..  

www.arabvolunteering.org

 Arab Volunteering World   2006-2008   (AVW)  عالم التطوع العربي 

www.arabvol.org