المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضرورة إبراز المسؤولية الاجتماعية تجاه العمل الخيري عبر الإعلام ونجاح الإعلامية بالتأث



احمد الشريف
10-Jan-2008, 01:20
ضرورة إبراز المسؤولية الاجتماعية تجاه العمل الخيري عبر الإعلام ونجاح الإعلامية بالتأثير ونقل الواقع
عبدالسلام البلوي - الرياض
على هامش ندوة «الإعلامية ودورها في دعم العمل الخيري» والتي عقدت مؤخرا بمدينة الرياض، شارك فيها نخبة من المهتمين والمهتمات بالإعلام والعمل الخيري، صرّح عدد من المهتمات بالعمل الخيري النسوي بضرورة المشاركة الفاعلة بين مؤسسات العمل الخيري والإعلام، والتأكيد على دور الإعلامية المسلمة في المجتمع واستشعار ذلك.?بداية تناولت الأستاذة منيرة عبدالهادي «مديرة مؤسسة التنمية الأسرية النسائية في الأحساء وناشطة في العمل الخيري والتطوعي» أبرز المعوقات والصعوبات التي تواجه سبل الدعم الخيري والتي حددتها في «ضعف الانتماء» لهذه الجهات لأسباب عدة أبرزها ضعف الوعي بأهميتها من جهة، وعدم استشعار الأفراد والمجتمع بشكل عام بالدور المفترض بهم تجاه هذه الجهات من جهة أخرى، وتضيف أن مما ساعد على غياب هذا الوعي -وإن كان مختلفة- هو عدم وجود توعية كافية من قبل الأسر أو المدرسة، وانعكاس ذلك على ضعف الاهتمام الإعلامي بهذه الجهات، وتؤكد أن الجهات الخيرية تشترك في تحمّل جزء كبير من هذا القصور حيث إنها تركز الجهود بالشكل الكافي الذي يضمن لها فتح قنوات اتصال أكثر فاعلية مع الإعلام.وشددت نائلة السلفي «مديرة مكتب التوعية والجاليات - فرع النسيم بالرياض» على أن الفهم والإدراك المتبادل لكل من مسؤوليات ودور الإعلام وجهات العمل الخيري، يقرب المسافة بينهما بما يخدم الصالح العام إذا وعي كل منهما مسؤوليته تجاه الآخر، وقدرته في التأثير وإن كان الاتصال أكثر فاعلية.أما محاضرة كلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى سلمى داود، فأكدت على أن استشعار الإعلامية السعودية لدورها وواجبها نحو مجتمعها يحتم عليها بذل الكثير من الجهود والسعي في إطار المسؤولية الدينية الاجتماعية لخدمة العمل الخير، ولا يتأتى لها ذلك إلا بتطوير قدراتها ومهارتها الاتصالية التي تمكنها من أن تكون حلقة وصل مؤثرة في إيصال الرسالة المؤثرة للمجتمع. وتحدثت حنان الواصلي «عضو نشط في العمل الخيري في الأحساء» عن أهمية استشعار وإبراز المسؤولية الاجتماعية تجاه العمل الخيري عن طريق الإعلام، ودور الإعلامية في إيصال صورة تعكس الواقع، وقالت إن العمل الإعلامي الناجح هو الذي تترتب عليه نتائج مؤثرة فاعلة وليس مجرد ردود أفعال متعاطفة.من جانبها قالت إلهام المبارك «من المهتمات في العمل الخيري» إن الوصول الإعلامي لجهات الدعم الخيري ليس مهما بقدر الوصول الإعلامي المؤثر الذي يخدم هذه الجهات ويخدم قضيتها، ولهذا الواجب على جهات الدعم الخيري أن تسعى للإعلام كي يسعى لها.?فيما رأت نورة العمر «معيدة بجامعة الملك سعود وصاحبة اهتمامات إعلامية» أن الدور الأكبر يقع على عاتق الإعلامية في الوصول لجهات الدعم الخيري وإبراز احتياجتها وإيصال صوتها للمجتمع وليس العكس