المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بَهْدَلَةُ" المُثَقّفْ: فَنٌ وحِرَفيّةٌ و صِناعَة



bode
04-Jan-2008, 01:44
بَهْدَلَةُ" المُثَقّفْ: فَنٌ وحِرَفيّةٌ و صِناعَة


بَهْدَلَ: "عامَل بما يحُطّ من الشأن" (المنجد-125).

تُعْرَفُ المجتمعات المتقدمة والمتطورة بتقديرها لمثقفيها ونوابغها وعلمائها فلم نسمع منذ بداية القرن العشرين أنّ مجتمعاً غربياً متحضراً "بهدل" مثقفيه أو عاملهم بما يحط من شأنهم فقط لأنهم مثقفيين، بل على العكس فعادة ما تعتز المجتمعات المتحضرة بما لديها من نجباء، بل أنّ هناك بعض المجتمعات الغربية من تعتبر المثقف "كنزاً قوميا" يجب الاعتزاز به وتكريمه والمحافظة عليه من "الخدش والكسر والأهانة والبهدلة"! أما في ديارنا الشرقية والتي لا تزال تتصارع مع أشباح رومانسيتها الماضوية، فبهدلة المثقف وربما "تنتيف ريشه" بعض الأحيان أصبحت عن حق "فناً وحرفيةً وصناعة."

بهدلة المثقف "فن" لأنها مهارة يتميز بها كثير منا نحن الشرقيين فهي كانواع الفنون الأخرى تعتمد على ثلاثة عوامل رئيسية وضرورية لهكذا نشاط أنساني: وهي توفر الخبرة، والدراسة والمراقبة، فعند وقوع الضحية في الفخ يجب معرفة أدق تفاصيل حياته اليومية ما يعنى حتما معرفة تامة بأدق تفاصيل تفكيره اليومي ما يعنى حرمانه من كل انواع الخصوصية، ومن بعد ذلك سيتمكن من هو "مهتم" ببهدلة المثقف من دراسته وتحليله حتى النخاع! بل أنه وبعد ان تتوفر كل هذه المعلومات الثرية حول المثقف سيستطيع المهتمون رصده ومعرفته من بين الملايين، فمن المستحيل أن يهرب من بين يديهم بعد أن بذلوا له، وحوله، وعنه، كل هذا الجهد، وما يتحول الى فن سيلزمه بالطبع "الحرفية" وهي ببساطة أمتلاك الفنان من هذا النوع لوسائل تعبيرية معينة وسعيه لتحقيق أهداف محددة (الحط من شأن المثقف)، وما هو فن وحرفية فهو بدون شك "صناعة" قائمة ومستقلة بذاتها فهي مشرعة الأبواب لكل من يرغب في الدخول فيها وممارستها، فعملية بهدلة المثقف نظامية تخضع لقوانين ومعايير محددة وواضحة ويمكن للبعض متى ما شائوا أن يمارسوا هذا النشاط وأن يحصلوا على الرخص المناسبة وهي ببساطة شديدة ليست سوى شروط تافهه! فما عليك سوى ان تمتلك "كرهاً شديداً وملاحظاً للمثقف" وكل ما يمثله من أفكار ومواقف...الخ.

بهدلة المثقف في عالم الشرق وصلت تاريخياً والعياذ باللة درجة الكمال فبدأ من تكميم فمه وسجنه، وتهميشه، وعدم الأهتمام به وأنتهاء بتسميمه أو بتقطيع جسده أو إذابته بالمحاليل الكيمائية، أصبحت هذه الحرفة صناعة خاصة ومميزة وعلامة تجارية معروفة ولكن ما هو ليس بمعروف كثيراً عن "الشرق،" على الأقل حتى الآن، هو تكريمه وأعتزازه بالمثقف!

د. خالد عايد الجنفاوي