المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جمعية البر (من لهؤلاء الأيتام)



أم من لاأم له
03-Jan-2008, 06:07
لست أدري ما أقول ..فحديث قلبي له دقات يهزم الصمت ،ويأبى السكون .. فكلما حدانا بصيص من الأمل عمّا يدور داخل أورقة جمعية البر بجدة للأيتام تظلّ الحياة تقسو ثمّ تخبو في عالم تتهاوى فيه آمالنا ..فنصحو من أحلامنا لنرى واقعا يمتلئ ظلمٍا وقهرا ..

إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة ..

لو يعلم القائمون على أمور الأيتام واليتيمات في الجمعيات عظم الأمانة التي في أعناقهم ومسؤوليتهم أمام الله لفكروا كثيرا قبل اتخاذ القرارات العشوائية التي يسلكونها في معالجة المشاكل القائمة في الجمعية ،فبعد سماعنا عن قصة هروب إحدى اليتيمات من الجمعية - وذلك كما نشر سابقا – بسبب سوء المعاملة من قبل إحدى المسؤولات التي تمّ إقالتها من العمل الآن ..قرروا أن المشكلة تكمن عند اليتيمات بأنهن يشعرن بالكبت كما يقولون ، وأنّ العلاج لهذا الكبت بأن يسمح لهم بإدخال القنوات الفضائية المدمّرة في كل قسم داخل الجمعية ..فزادوا الطين بلّة ..وحياتهم من تعقيد إلى تعقيد ..ومن آلام إلى جراح نازفة ..............

الكبت الحقيقي ..

إنّ الكبت الحقيقي هو الاستهانة بعقل الإنسان ودوره العظيم في الحياة ..
إنّ الكبت الحقيقي هو عدم القدرة على التعبير عن الذّات ..الحبّ ،المشاعر المختلطة التي بداخلهم ،عن الحياة من حولهم ..
إنّ الكبت الحقيقي هو عدم القدرة على أن يكون لهم دور فعال قوي في المجتمع يحترمون به ذواتهم ويحترمهم الآخرون في المقابل بدل أن يكونوا على هامش الحياة ..
إنّ الكبت الحقيقي أن ننظر إليهم على أنهم أجساد فقط يحتاجون إلى الأكل والشرب والملبس والترفيه والتسلية ..
إنّ الكبت الحقيقي أن يعيشوا بعقول فارغة واهية ،ومواهب معطلة ..
إنّ الكبت الحقيقي هو عدم سماع مشاكلهم وشكواهم بحب وصدق واحترام وتقدير ..
إنّ الكبت الحقيقي هو عدم وجود شخصيات من حولهم أهل للثقة والود تختلط بهم حبا لا إشفاقا عليهم ، وتأخذ بأيديهم إلى برّ الأمان ..
إنّ الكبت الحقيقي فعلا أن يكونا صيدة سهلة لكل صاحب فكر منحرف وفاسد ..

أنا أكره نفسي ..

عبارة كثيرا ما سمعتها من صديقات ابنتي في المدرسة (اليتيمات )..
ألا ترون معي أن هذه الفئة أكثر الناس بحاجة إلى التوجيه، والنصح ,والمحبة والحنان ,والإنسانية ..
فلا أم حنونة , ولا أب رحيم ,ولا قريب ناصح يأخذ بأيديهم ..فليس لهم بعد الله إلا الأمناء الأقوياء الرحماء من هذه الأمّة والمخلصين ..
يجب التركيز على بناء العقول والقلوب والشخصيات السليمة السوية بدلا من بناء الأجسام وراحتها فقط وتسليتها ..
فالراحة والهدوء والاستقرار النفسي لهؤلاء اليتيمات لن يكون إلا بتحقيق ذواتهن والإحساس بالقبول من أنفسهن ومن المجتمع فكيف نصل بهن إلى ارتقاء ورضا نفسي كبير بخطط مستقبلية مدروسة فلابدّ من اتخاذ قرارات سليمة وسريعة من تربويين ونفسيين وشخصيات مؤثرة ودودة رحيمة في التعامل معهم ..

نقول لهذه الجمعيات ..

لا يكفي جمع التبرعات والأموال للإنفاق عليهم والترفيه عنهم فإنّ هذا جانب من ألف جانب يحتاجه اليتيم من احتواء وسؤال وقدرة على مواجهة عوامل الضغط الفكري والاجتماعي والنفسي ..

إلى من كان له قلب ..

إننا نظلمهم والله ونسئ إليهم ولا نحسن لهم عندما نفتح لهم أبواب الشهوات على مصراعيها ونزيد كبتهم كبت وهم في سن شباب وشهوة بلا رقيب ولا تحديد لوقت معين وبدون ضوابط واختيار للبرامج والقنوات المسلية المفيدة التي تعود على قلوبهم وعقولهم بالنفع والفائدة وكأنه مخدر مؤقت لهم لينتقلوا في مراحل حياتهم من ضياع إلى ضياع.. ومن حيرة إلى حيرة ..فتضيق عليهم أنفسهم وتضيق عليهم الدنيا بما حوت برّا وبحرا ..
أين سيكون تصريف كل هذه الأفلام والأغاني الماجنة التي يناموا ويستيقظوا عليها وليس هناك ما يفعلوه في الحياة سوى الجلوس أمام هذه القنوات لساعات طويلة حتى الفجر وقد يتغيب البعض عن المدرسة بسبب السهر على هذه القنوات..
فإنّ كل صاحب فكر وعقل ومنطق يعلم أن القضايا لا تعالج هكذا فإن هذه الفئة بالذات عندما ينفتح عليها هذا الكم الهائل من الخراب الفكري لا تجد من يصحح لها المفاهيم والأفكار المغلوطة فتتأثر يوما بعد يوم وتتشرب الشرّ بكل ما فيه..
إنّ بناتنا وأبناءنا في منازلنا قد نجد الوقت والفرص للحوار معهم ومناقشتهم وتصحيح المسار الخاطئ لهم في حياتهم .. فقولوا لي بالله من لهؤلاء ؟!



لماذا لا نزيد قيمة الأمور النافعة في حياتهم ؟؟

 القراءة والرياضة والرحلات المفيدة
 تنمية هوايات ومواهب مختلفة
 تعلم صنعة تعينهم على الاعتماد على أنفسهم
 التشجيع والتحفيز لحضور دورات مختلفة لتنمية الشخصية وتطوير الذات وتعلم لغة وذلك بوضع مكافآت لكل من اجتاز الدورة بنجاح كرحلة ترفيهية أو هدية قيمة أو السماح لهم بزيارة صديقة أو مكافأة مالية


أيّها المسؤولون في كل مكان ..

إلى من بيده سلطة صغيرة كانت أو كبيرة يجب عليكم جميعا النظر في عواقب الأمور ونتائجها قبل أن نتجرع مرارتها ونعض أصابع الندم فإنّكم تحملتم أمانة القيام على شؤون هؤلاء الأيتام ..
أتمنى أن تجد كلماتي صدى إلى قلوبكم وأن تتغير الأحوال وتتبدل من حال إلى أفضل (فالحياة مرّة لمن أراد الكرامة وحلوة لمن أراد فلاحا )
فلا تدموا قلوبنا ولا تبكوا أعيننا فإنها في الدنيا أمانة وفي الآخرة حسرة وندامة فإن لم تكونوا أهلا لهذه الأمانة فإن الله غني عنكم يستبدل غيركم ..
قال تعالى: (وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثمّ لا يكونوا أمثالكم )


إليكم أبنائي وبناتي من الأيتام واليتيمات ..

إنكم نبضات في صدورنا.. وقطرات في بحر دنيانا.. إننا نحبكم ونريدكم بيننا وفي قلوبنا وداخل أعيننا ..ليس فقط مجرد أيتام في مجتمعنا .. بل أيتام ولكن عظماء ..


بقلم
أم من لا أم له

فيصل الثبيتي
03-Jan-2008, 06:38
أختي ام من لا ام له ....

نور المنتدى بحضورك واول مشاركه لك ..
نتمنى ان تجدي الفائده بهذا المنتدى الطيب .

التطوع واليتم
31-Oct-2008, 10:16
موضوع جميل جدا ولكن ألا ترين أن الموضوع فيه غموض فهل الموضوع موجه لجهة معينة أم أنه عام لجميع الجمعيات والقائمين على اليتام لأنه إذا كان موجه لجمعية البر فمن حقهم أن يردون إذا كانت هذه الملاحظات موجودة لعلمنا بأن القائمين عليها من خيرة رجال ونساء المجتمع ولا يرضون ماذكرتيه في موضوعك ( أرجوا التوضيح )

زيد عزيز مطهر
31-Oct-2008, 11:22
أختي الكريمة


الموضوع جدا جميل بشكل عام

وأراكي خصصتي جمعية قديرة فأتمنى منك التواصل معهم وطرح ما يجول بخاطرك وتوافينا بالجديد

نجاة الفرسي
31-Oct-2008, 02:35
جزاك الله خير عزيزتي

فعلا انا من رأي الاعضاء الذين قالوا ان كانت هذه الملاحظات لجمعية بعينهااا اتمنى ترسلي لهم هالملاحظات والاقتراحات عشان يوصل صوتك وتعم الفائده

حنين الذكرياات
11-Nov-2008, 06:45
جزاك الله خيراً وكثر من أمثالك

أنهارالمحبة
12-Dec-2008, 06:55
أختي الكريمة : انا تعاملت مع هذه الفئة في المدرسة كطالبات وفي المركز الصيفي الذي كنت مشرفة فيه كمتطوعة . بالنسبة لهم هم في أحسن حال ويعاملون أحسن معاملة وإن كان هناك فئة لها بعض التصرفات فلا نحكم علي كل المشرفات .انا تحدثت مع بعض المشرفات المسؤولات عليهن ووجدت انها خريجة حديثا وليس لها خلفية علي هذه الحياة لأن معظمهن غير متزوجات.وهن صغيرات في السن . حتي ان بعض المشرفات تخاف من الطالبات الكبيرات .

ولكن مع هذا نجد الاداره المسؤوله تهتم بهن فهم في الصيف يذهبون للنادي وخاصة يوم السباحة لانهم يحبون السباحة .وفي أخر كل شهر يذهبون الي ينبع للترفيه والسباحة ويقضون يومين الأربعاء والخميس .

والصغيرات كانت يوم السبت تقول لي انها ذهبت يوم الخميس للأميره اتعشت عندها وعندما بحثت عرفت انهم كل فترة يدعون للعشاء في القصر وهذا كله بالنسبة للأطفال في المدينة
( القرية)

من رأي الشخصي يجب ان تكون المربية مجربة الأمومة بمعني ان تكون تكون كبيرة في السن حتي تكون أم حقيقية وليس عجوزة

ومن مساويء الأمهات في الدار انها لا تستمر وتقضي الطفلة معظم الوقت مع الخادمة التشادية او الاندانوسية إلي ان تتوظف ام جديدة

وبذلك نجد هذه الطفلة حياتها غير مسنقرة لأنها ما أن تتعود علي ماماتها وتبدأ تنطق ماما حتي
تذهب ( والأم الحقيقية لا تذهب

المحب للجميع
15-Dec-2008, 08:17
أختي الكريمة / أم من لا أم له
مرحبا بكي بيننا في الملتقى
والله يثبتك على الموضوع مشكورة

زخات مطر
19-Dec-2008, 08:23
الله يقويكم لفعل الخير يارب

جزآك ربي خير على طرحك المهم اختي الحبيبه



سلمتِ.........

Fo0oZ
28-Dec-2008, 08:04
جزالك الله خير

فتى الشرقية
06-Apr-2009, 01:29
جزاك الله خير

اميره باخلاقي
10-Jul-2009, 09:25
بسم الله الرحمن الرحيم ...
انا برايي ان اختنا صاحبة الموضوع لم تنتظر حتى الان حتى ترسل ملاحظاتها الى الجهة المعنية ان كان هناك جهة معنية ولكن اعتقد انها ارادت ان تذكر جزاها الله عنا كل خير فان الذكرى تنفع المؤمنين امضي قدما يارائعه تحياتي الحاره لك اختي ](مشرفة مجمع ايتام )[/SIZE])