المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رحلة علمية لإثبات وحدانية الخالق تبارك وتعالى



bode
24-Dec-2007, 04:45
من الذرة الى المجرة

رحلة علمية لإثبات وحدانية الخالق تبارك وتعالى


قال الله سبحانه وتعالى {ان في خلق السماوات والارض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما انزل الله من السماء من ماء فاحيا به الارض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والارض لايات لقوم يعقلون}[1] .

وقال عز من قائل: {إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب}[2] .

وقال الله ربنا: {ان ربكم الله الذي خلق السماوات والارض في ستة ايام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بامره الا له الخلق والامر تبارك الله رب العالمين}[3] .

هذه الآيات الكريمة إنما تحث الإنسان على التفكر والتنقيب والبحث في العوالم التي خلقها الله من الذرة وأصغر لبناتها وإلى أفاق الكون والفضاء ، إن نتيجة ذلك سيكون التدبر والإعتبار، فيما أنشأه الله و وخلقه من السماوات والأرض والإيمان بأن لله وحده السلطان القاهر في جميع العالم، يتصرف فيه كيف يشاء، وبالطريقة التي يشاء، ويختار ما يشاء، إيجادًا وإعدامًا، إحياءًا وإماتة، تعذيبًا وإثابة، وَفْق حكمة بالغة، وتقدير محكم .

الملف الملحق في هذا المقال هو خطوة في هذا الاتجاه . الملف كان بالأساس جزء من برنامج باللغة الفرنسية والإنجليزية. وقد ترجمته بتصرف وأعدت كتابته وحدثته ليلائم هدف المقال وهو إثبات وحدانية الله تعالى في الكون وبشكل علمي حديث ومبسط. الملف عبارة عن فلم إستعراضي يستخدم برنامج البوربوينت. ويبدأ الفلم برحلة يسافر فيه المرء إلى الأعلى إلى الفضاء الخارجي حيث يصل إلى مسافة عشرة ملايين ضوئية و بالأمتار تساوي 100000000000000000000000 متر وبعدها تتوقف الرحلة لأنه لا مجال للعلم والتجربة أن يصلان أبعد من ذلك.

ثم ينزل إلى الأسفل حيث يدخل عالم الذرات بأحجام صغيرة جداً أي 0,0000000000000001 متر. وهي الحدود التي يستطيع أن يصل إليها العلم الحديث. ثم نستنتج من ذلك محدودية قدرة الانسان وعجزه. وأن الأكوان تتشابه في نظامها وأن الخالق واحد أحد قادر وأنه أتقن كل شئ . فسبحان الذي بيده ملكوت كل شئ. وكما قال الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع): رحم الله أمرء أعد لنفسه و أستعد لرمسه و علم من أين ؟ وفي اين ؟ وإلى اين ؟ .

اسامة النجفي

http://www.albatoul.net/portal/media/writer/Rehla-fi-al-kawn.rar

ابو جمانه
25-Dec-2007, 11:54
قال الله تعالى في كتابه الكريم : .{ إِنَّ اللّهَ لاَ يَخْفَىَ عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء } (5) سورة آل عمران .

رحلة رائعة تثبت قدرة الله تبارك وتعالى ..
بارك الله فيك اخي بودي ..