المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متطوعون ساهموا في إنجاح الحج بخدمة ضيوف الرحمن



احمد الشريف
22-Dec-2007, 08:09
حامد الإقبالي- إبراهيم علوي (بعثة عكاظ- المشاعر المقدسة)
ساهم المتطوعون من مختلف شرائح المجتمع لخدمة ضيوف الرحمن في إنجاح موسم حج هذا العام.. لا دافع لهم سوى ابتغاء الأجر والمثوبة من الله سبحانه وتعالى. من هؤلاء المتطوعين الذين ظلوا بالمشاعر المقدسة قرابة الأسبوعين متقاعدون وشباب في مقتبل العمر يحرصون على المشاركة في أعمال الحج كل عام شعارهم «خدمة الحاج شرف نفتخر به». المقدم متقاعد سمير خياط يقول إنه تقاعد من العمل بالدفاع المدني بعد أن عمل لأكثر من 15 عاماً في إنقاذ المصابين في الحوادث وإطفاء الحرائق ووجد بعد التقاعد الفرصة سانحة للإسهام في أعمال الخير مستفيداً من خبرته العملية.. ويرى في خدمة ضيوف الرحمن بالمشاعر المقدسة واجباً دينياً ووطنياً. ويشير إلى أنه ساهم في إنقاذ وإسعاف العديد من المصابين في الحوادث الطبيعية والسيول والحرائق بعدد من مدن المملكة وقام من خلال عمله بهيئة الإغاثة الإسلامية بإيصال المساعدات الإغاثية لدول خارجية شهدت نكبات وكوارث.
وتتجاوز تكلفة المخيمات التي يقيمونها لتقديم هذه الخدمة نصف مليون ريال.
وكذلك حسين ميرة الموظف المتقاعد من العمل بالخطوط الجوية السعودية شغفه حب أعمال الخير وهداه تفكيره إلى خدمة ضيوف الرحمن لوجه الله من خلال إيوائهم وتقديم المأكولات والمشروبات لهم في مخيم خاص بعرفات.
واختار أحمد بخاري الضابط المتقاعد من العمل بالقوات المسلحة استثمار خبراته للعمل متطوعاً في مجال إرشاد الحجاج وتوفير الخدمات لهم انطلاقاً من حبه للعمل الخيري. وقال إن خبرته في العمل بالقوات البحرية مكنته من إنقاذ عدد من الحجاج داهمتهم السيول بالمشاعر المقدسة في موسم حج العام قبل الماضي.
العمل في موسم الحج لم يقتصر على المتقاعدين بل شمل مجموعة من الشباب الذين استهوتهم خدمة الحجاج حيث يقول الشاب داؤود باداؤود (21 عاماً) إنه اعتاد العمل في مواسم الحج منذ (5) سنوات ويشعر بسعادة غامرة وهو يخدم ضيوف الرحمن ابتغاء لمرضاة الله.
ويشير أنس عدنان كاتب إلى أنه يعمل في خدمة الحجيج منذ (6) سنوات قائلاً إنه كان يرافق والده إلى مخيمات ضيوف الرحمن بالمشاعر ويتمنى أن تتاح لهم الفرصة لخدمتهم إلى أن حقق الوالد له تلك الرغبة الملحة بإلحاقه بالعمل في قسم المساندة.
وكذلك أسامة العمودي الذي يعمل في خدمة الحجاج منذ (3) سنوات في مجال التغذية يجد سعادة بالغة في توفير الخدمات للحجيج ويقول إنه وزملاءه أخذوا عهداً على أنفسهم بألا يتناولوا وجباتهم إلا بعد تقديم الطعام لكافة ضيوف الرحمن في المخيم الذي يعملون به.
ويؤكد ماجد دانش وأحمد العقيل وخالد خان وعلي القحطاني أن السعادة التي تغمرهم أثناء خدمة الحجاج لا تضاهيها سعادة أخرى.

ابو جمانه
06-Jan-2008, 10:31
قال الله تعالى : {فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ} (7) سورة الزلزلة

أسأل الله الكريم أن يتقبل أعمالهم ويجعلها في موازين حسناتهم يوم القيامة ..

بارك الله فيك أخي النور على النقل الرائع ..