المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جريمة بيئية تسبب بها القطاع النفطي قد تعرض الكويت والسعودية للزلازل



ناشط بيئي
16-Dec-2007, 02:43
الخط الاخضر تكشف عن جريمة بيئية تسبب بها القطاع النفطي قد تعرض الكويت والسعودية للزلازل

:icon6::icon15::swsw::mad:

وجه رئيس جماعة الخط الأخضر البيئية خالد الهاجري انتقاداته اللاذعة الى عدد من المسؤولين في الحكومة وذلك بسبب الكارثة البيئية التي سوف تحل بالكويت بسبب قيام شركتين نفطيتين بحقن 9 ملايين من الامتار المكعبة بالنفايات الكيمياوية السامة في باطن الأرض مما أدى الى ظهور بحيرات نفطية وصل طولها الى ثلاثة كيلو مترات وعرضها 2 كيلو متر وبعمق يزيد على المتر ونصف وذلك بالقرب من منطقة الوفرة الزراعية. مؤكدا ان المشروع مدمر للبيئة وسوف يؤدي الى زلازل ستطال منطقة الوفرة الزراعية ومدينة الخفجي السكنية السعودية. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الجماعة حول الكارثة البيئية التي ستتعرض لها الوفرة حيث انتقد الهاجري وزير النفط بالوكالة محمد العليم ووكيل وزارته عباس النقي وعدداً من المسؤولين في الوزارة الذين تعاملوا بلا مبالاة مع الجماعة البيئية واصفا وزير النفط بانه يخدم المصالح الحزبية فقط. واتهم الهيئة العامة للبيئة بمشاركتها في الجريمة من خلال تمكين الشركتين باجراء تجارب للسموم الكيمياوية في هذه المناطق.


كما وجه انتقاداً لوزير الداخلية والدفاع الشيخ جابر المبارك بصفته رئيس المجلس الاعلى للبيئة مطالباً بالغاء المجلس وبإبعاد المسؤولين عنه وتكليف اشخاص اكفاء للهيئة العامة للبيئة غير الموجودين حالياً مشيرا بانهم لا يمتلكون المهنية وذلك بسبب موافقتهم على جعل المنطقة حقل تجارب بدل من رفض المشروع.وكشف الهاجري بان لدى جماعة الخضر معلومات مهمة عن تجاوزات عديدة إذا تم الاداء بها فسوف تؤدي الى تعرض العديد من المسؤولين في الدولة الى التحقيق مؤكدا بان الهزة الارضية التي حدثت فجر امس الأول هي نتيجة قيام شركات مؤسسة النفط بالاستنزافات لمكامن آبار النفط وكذلك عدم مرعاة الحالة الجيلوجية.وناشد باسم جميع الناشطين البيئيين المسوولين في الكويت والمملكة العربية السعودية التدخل لمنع قيام الشركتين النفطيتين بحقن ما يقرب من 9 ملايين متر مكعب من النفايات الكيمياوية السامة في باطن الارض في منطقة العمليات المشتركة بين الدولتين.


وأعلن بأنه سوف يتم تسليم السفارة السعودية تقريراً مفصلاً ومصوراً ومرفق بكافة الوثائق والاجراءات حول هذه الكارثة البيئية.وقال بانه تم الاتصال مراراً وتكراراً بوزير النفط بالوكالة محمد العليم ولم يرد ثم تم الاتصال بوكيل وزارة النفط عباس النقي ووعد خيراً ولم يفعل شيئاً.وقال بأن المسؤولين في الشركة الكويتية وصفوا بيان الجماعة بانه اعتمد على اسلوب المبالغة والتخويف رغم علمهم جيداً ان جميع المعلومات الواردة في بيان الخط الأخضر من وثائق يملكونها ويسعون للتكتم عليها لتغييب المجتمع عن حقيقة الكارثة التي تزعم الشركتين القيام بها.وذكر الهاجري بأن إحدى الشركتين في ردها على الجماعة أدعت بأنها تطبق السياسات الخاصة بالمحافظة على البيئة، والحقيقة ان ادارة الشركة تتبع الاسلوب ذاته وهو الاستمرار في الكذب وخداع المجتمع، فلو كانت تهتم بالبيئة لرفضت هذا المشروع كما رفضته شركة نفط الكويت التي شعر مسؤولوها بالخطورة البيئية في المشروع فابتعدوا عن تنفيذه.وأكد ان هذه الشركة تمارس الكذب والخداع حينما ادعت ان حقن النفايات السامة في باطن الأرض هو الاسلوب المستخدم عالميا وأتحدى ان تذكر الشركة الكويتية اسم شركة نفطية خليجية أو كويتية تستخدم اسلوب sfi الذي تود تطبيقه.ولفت إلى ان الشركتين بدلاً من ان تقوما بإعادة معالجة المواقع التي تم تلويثها وايجاد افضل السبل البيئية لإعادة الوضع كما كان عليه قبل قيام مشاريعهما النفطية المدمرة للبيئة تعتزمان اخفاء معالم جريمتهما هذه عبر القيام بحقن النفايات الكيمياوية السائلة في باطن الارض بالقرب من مزارع الوفرة.وقال ان الكارثة والخطورة الفعلية لهذا المشروع تكمن في حقن تسعة ملايين متر مكعب من النفايات الكيمياوية السائلة التي تحتوي على مياه ملوثة وحماة كيميائية نفطية وخليط كيميائي طيني يستخدم في عمليات الحفر في باطن الارض.


وحذر من ان الشركتين وفي حال تنفيذ مخططهما فإن ذلك سيؤدي الى كوارث بيئية عدة لا تحصر اولها الزلازل وانتشار الملوثات المختلفة مثل مواد الهيدروكربونات البترولية والمركبات العضوية المتطايرة والمعادن النزره وغيرها كما قد تؤدي الى تلويث المياه الجوفية ووصولها الى مزارع الوفرة والمزورعات ومياه الآبار خاصة وان الوفرة الزراعية تزود الكويت بما يصل الى 50% من المنتجات الزراعية التي تأثرت منتجاتها من التلوث الكيميائي في وقت سابق يضاف الى ذلك ان عملية الحقن قد تؤدي الى انسداد الآبار بالحماة مما يحدث عرقلة للطبقات الأرضية ومشكلات جيلوجية خطيرة في باطن الأرض لن يمكن السيطرة عليها.وحذر من ان عملية حقن النفايات الكيماوية السائلة داخل طبقات الصخور ستؤدي الى خلخلة النظام الطبقي في الصخور مما يعزز الفرصة لإعادة تنشيط الصدوع الزلزالية القديمة وتكوين اخرى جديدة تؤدي إلى حدوث زلازل في منطقة الوفرة قد تمتد الى مدينة الخفجي السكنية السعودية وقد تتسبب بكوارث زلزالية خطيرة.واضاف ان التكنولوجيا التي تود الشركتان استخدامها هي تكنولوجيا فاشلة واكبر دليل على ذلك الكارثة التي حلت بولاية ألاسكا الأميركية حينما تم تطبيق نفس التكنولوجيا سنة 1997 في مشروع prudhoe bay.وحول موافقة الهيئة العامة للبيئة على المشروع اكد الهاجري ان ما ورد في رد الشركة الكويتية هو كذب صريح فالهيئة لم توافق على المشروع بل تواطأت مع الشركتين حينما سمحت لهما باجراء تجارب في منطقة الوفرة لتنفيذ المشروع، اي ان الهيئة ستحول منطقة الوفرة الزراعية الى حقل لتنفيذ هذه الجريمة البيئية بدلاً من ان تقوم بدورها المفترض برفض هذا المشروع.



كما اكد بان ادعاء الكويتية انها تتعاون مع معهد الابحاث لبحث الآثار البيئية لهذا المشروع واجراء الدراسات البيئية غير صحيح على الاطلاق حيث تم رصد الميزانيات لتنفيذ المشروع الا ان الشركة قامت بتقسيم المشروع الى مشروعين واصدرت له أكثر من afe لتوزيع تكاليفه والابهام بانه غير مكلف مادياً. كما ان المشروع تشوبه العديد من التجاوزات القانونية بل ان مؤسسة البترول الكويتية عبر شركتها خالفت اشتراطات ديوان المحاسبة الذي يشترط الاعلان عن المناقصة وطرحها للمنافسة حتى لا ينكشف الامر وحددت مسبقاً الشركة التي ستنفذ المشروع وهي شركة كندية.


http://www.greenline.com.kw/news/images/180807_1.jpg


http://www.greenline.com.kw/news/images/180807_2.jpg

http://www.greenline.com.kw/news/images/180807_3.jpg

http://www.greenline.com.kw/news/images/180807_4.jpg

http://www.greenline.com.kw/news/images/180807_5.jpg

مصدر /منقول

bode
16-Dec-2007, 04:12
غياب الوعي البيئي وتلاقي المصالح وتغييب المعلومات عن المواطن
يؤدي الى العديد من الكوارث ومنها البيئية. هذا غيض من فيض
وهذا ما تم الكشف عنه حيث المستور ادهى وافظع...

جزيت خيرا على نقل صيحة التحذير

ناشط بيئي
17-Dec-2007, 03:52
غياب الوعي البيئي وتلاقي المصالح وتغييب المعلومات عن المواطن
يؤدي الى العديد من الكوارث ومنها البيئية. هذا غيض من فيض
وهذا ما تم الكشف عنه حيث المستور ادهى وافظع...

جزيت خيرا على نقل صيحة التحذير


نعم ياخي بارك الله بك

شكرا لمرورك الجميل

تفاؤل
12-Jun-2008, 04:19
شي محزن للغايه ومزعج في نفس الوقت

نحن واعين لمشاكلنا البيئية و الحلول موجودة و لكننا نجهل التعامل معها

ود الانسان يفعل شي لكن اين الطريق ؟؟؟

نجاة الفرسي
15-Jun-2008, 09:02
لا حول ولا قوة الااا بالله

شكراااا لك

حنين البحر
18-Sep-2008, 01:28
:eek:

أمر مفجع ..

كيف يحصل ذلك دون متابعة وعلم :confused::confused::confused:

ناشط بيئي
05-Oct-2008, 05:21
جماعة الخط الأخضر تنجح في إيقاف أخطر مشروع نفطي في منطقة الخليج

http://www.greenline.com.kw/news/images/250308_3.JPG

أعلن الناشط البيئي خالد الهاجري رئيس جماعة الخط الأخضر البيئية الكويتية عن تحقيق ناشطي جماعة الخط الأخضر البيئية لإنجاز بيئي هو الأول من نوعه في تاريخ مؤسسات المجتمع المدني البيئية العربية، وذكر الهاجري في المؤتمر الصحفي الذي عقدته جماعة الخط الأخضر البيئية الكويتية في مقرها الرئيسي بأن البيئة الكويتية والسعودية كانت موعودة بكارثة بيئية مهلكة كادت أن تؤدي إلى حدوث زلازل وهزات أرضية تضرب الكويت ومدينة الخفجي السعودية وذلك بسبب رغبة شركتين نفطيتين كويتية وسعودية حقن ملايين من الامتار المكعبة بالنفايات الكيمياوية السامة في باطن الأرض في منطقة العمليات المشتركة التي تقتسمها مؤسسة البترول الكويتية وشركة أرامكو السعودية.
http://www.greenline.com.kw/news/images/250308_1.JPG

وذكر الهاجري أن ناشطي جماعة الخط الأخضر البيئية قاموا بمتابعة ومواجهة هذا المشروع طوال السبعة أشهر الماضية في متابعة ومواجهة مستمرة مع المسؤولين في مؤسسة البترول الكويتية لإيقاف تنفيذ المشروع الذي ثبت علميًا ضرره الخطير على البيئة .وتكللت جهودهم بالنجاح بإعلان مؤسسة البترول الكويتية بعد مواجهات استمرت شهورًا إيقاف مشروع حقن النفايات السامة في باطن الأرض.

وأفاد الهاجري بأن مجلس الأمة المنحل والحكومة المُقالة وهيئة البيئة لم يكترثوا بخطورة هذه الجريمة التي كشفت عنها جماعة الخط الأخضر البيئية ولم يسعى أي منهم للعمل معنا لوقف هذا المشروع وكأن الكويت ليست بلدًا لهم. وشن الهاجري هجوما عنيفا على بعض مؤسسات المجتمع المدني ومن يدعون حماية البيئة من شخصيات وجهات دخلت للساحة البيئية للتكسب ووصفهم بالمتلونين المنافقين الذين لا يعملون إلا من أجل مصالحهم. وقال الهاجري رغم أننا تركنا في جماعة الخط الأخضر البيئية نواجه هذا المشروع الخطير بيئيا والذي سعت مؤسسة البترول الكويتية عبر شركة نفط الخليج لتنفيذه إلا أننا وبتوفيق من الله وبعزيمة ناشطي الخط الأخضر نجحنا في إيقاف هذا المشروع .


وأشار الهاجري إلى أن جماعة الخط الأخضر البيئية كشفت في أغسطس 2007 عن أن عمليات إستخراج البترول المستمرة في منطقة العمليات المشتركة أدت الى ظهور بحيرات من النفايات النفطية السائلة وصل طولها الى ثلاثة كيلو مترات وعرضها 2 كيلو متر وبعمق يزيد على المتر ونصف وذلك بالقرب من منطقة الوفرة الزراعية، وأن مؤسسة البترول الكويتية عبر شركتها التابعة الشركة الكويتية لنفط الخليج تسعى إخفاء معالم هذه الجريمة البيئية عبر التسبب بجريمة بيئية أكبر وهو حقن هذه النفايات السائلة في باطن الأرض. وذكر الهاجري أنه بالرغم مما كشفته جماعة الخط الأخضر البيئية من أدلة دامغة في ذلك الوقت إلا أن الحكومة لم تهتم وكذلك أعضاء مجلس الأمة المنحل. وأكد الهاجري ان المشروع كاد أن يدمر البيئة يؤدي الى زلازل تطال منطقة الوفرة الزراعية ومدينة الخفجي السكنية السعودية.


ولفت إلى ان الشركتين بدلاً من ان تقوما بإعادة معالجة المواقع التي تم تلويثها وايجاد افضل السبل البيئية لإعادة الوضع كما كان عليه قبل قيام مشاريعهما النفطية المدمرة للبيئة قررتا اخفاء معالم جريمتهما هذه عبر القيام بحقن النفايات الكيمياوية السائلة في باطن الارض بالقرب من مزارع الوفرة.

وقال ان الكارثة والخطورة الفعلية لهذا المشروع تكمن في حقن تسعة ملايين متر مكعب من النفايات الكيمياوية السائلة التي تحتوي على مياه ملوثة وحماة كيميائية نفطية وخليط كيميائي طيني يستخدم في عمليات الحفر في باطن الارض.
وأضاف الهاجري بأن الشركتين لو نجحتا في تنفيذ مخططهما لكانا تسببا بحدوث كوارث بيئية عدة لا تحصر اولها الزلازل وانتشار الملوثات المختلفة مثل مواد الهيدروكربونات البترولية والمركبات العضوية المتطايرة والمعادن النزره وغيرها كما قد تؤدي الى تلويث المياه الجوفية ووصولها الى مزارع الوفرة والمزورعات ومياه الآبار خاصة وان الوفرة الزراعية تزود الكويت بما يصل الى 50% من المنتجات الزراعية التي تأثرت منتجاتها من التلوث الكيميائي في وقت سابق بسبب الملوثات النفطية. وأضاف الهاجري الى ذلك ان عملية الحقن قد تؤدي الى انسداد الآبار بالحماة مما يحدث عرقلة للطبقات الأرضية ومشكلات جيلوجية خطيرة في باطن الأرض لن يمكن السيطرة عليها.

وحذر الهاجري من ان عملية حقن النفايات الكيماوية السائلة داخل طبقات الصخور تؤدي الى خلخلة النظام الطبقي في الصخور مما يعزز الفرصة لإعادة تنشيط الصدوع الزلزالية القديمة وتكوين اخرى جديدة تؤدي إلى حدوث زلازل في منطقة الوفرة قد تمتد الى مدينة الخفجي السكنية السعودية وقد تتسبب بكوارث زلزالية خطيرة.

الهاجري حذر خلال المؤتمر الصحفي بأن الكويت الآن تواجه مشكلة خطيرة للغاية تتثمل في وجود بحيرات للنفايات النفطية السامة تحتوي ملايين الأمتار المكعبة من النفايات الكيماوية النفطية السامة ملقاة بالقرب من مزارع الوفرة التي تزود البلاد بخمسين في المائة من إنتاجها الزراعي مما يعرض الأمن البيئي والغذائي للبلاد لمخاطر شديدة للغاية كما تتسبب هذا البحيرات.

أخبار بيئية (http://www.greenline.com.kw/news/250308.asp)

كلي شموخ
05-Oct-2008, 05:54
لاحول ولاقوة الا بالله ..من المحزن ان يكون الاستهتار بهذا الشكل باارواح الناس ..اتمنى اخد الحيطه والحذر ..وجزاك الله كل خير.
ودمتم

ناشط بيئي
05-Oct-2008, 05:55
بارك الله بك ..وشكرا لمرورك الجميل

نـــ بيئي ـــــا شط

حنين البحر
05-Oct-2008, 06:52
جزاهم الله خير أ. خالد الهاجري و جماعة الخط الأخضر البيئية الكويتية لما قاموا به ..

وشكرا أخي ناشط بيئي لمتابعة الموضوع ..

لكن ألم يذكر في التقرير كيف ستتم معالجة هذه البحيرة ..؟!

ناشط بيئي
06-Oct-2008, 02:36
الاخت حنين البحر شكرا لمتابعتك الموضوع ....

تم ايضاح الامر ومناقشته مع اخي خالد(بالكويت) عبر الهاتف بالامس....وسوف يتم افادتنا في المستقبل عن التطورات ..

تحياتي
ناشط بيئي