المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بتهوفن



غسان ابو مسلم
03-Dec-2007, 08:13
مثلما قاد فولتير ورسو ثورة الفكر والأدب قاد بتهوفن ثورة فنية من نوع أخر فكان أول الثائرين علي سلبيه الموسيقه في عصره ولما كانت الطريق أمامه مليئة بالصخور محفوفة بالأشواك فقد بدا بتطوير الموسيقه من ارستقراطيه راقصه إلي شعبيه راقصه .
كان مؤمن مخلص في ثورته ولذلك نجح في تخليص الموسيقى من أدران الزخارف والنعومة وخلق لونا من الموسيقي التعبيرية الزاخرة بمختلف المعاني والإحساسات الإنسانية النبيلة حتى باتت موسيقاه حافلة بالمعاني والأفكار ولا تزال سنفونياته التسع ومؤلفاته العديدة نبعا ينهل منه كل محب للموسيقي والنور الساطع الذي ينير الطريق لأنصار الحرية.
ولد بتهوفن في بون في ألمانيا في 16 كانون الأول 1770 وتوفي في 26 آذار 1827.عاش حياه مثقلة بالهموم والأحزان ولاقى من عنت أسرته الأمرين.. ولعل الشقاء الذي أحاط بحياته هو الذي اظهر شخصيته النبيلة وأوحى إليه بتلك الأناشيد الغنائية الرائعة .
كان يعيش من إعطاء دروس في العزف علي البيانو لعدد من فتيات الأسر النبيلة ويتكفل باعالت أمه المريضة بداء الصدر وأخويه ووالده السكير القاسي القلب الذي كان يسيء معاملته وان كان قد انفق عليه ليتعلم أصول العزف علي البيانو وقد شاء هذا الأب أن يصنع من ابنه طفلا عجيبا فجعله يتدرب علي عزف القيثارة وهو بعد في الثالثة من عمره.
في فينيا قابل الموسيقي هادين وتلقي علي يديه بعض الدروس وكان قد درس زمنا قصيرا علي يد موت سارت وقد أصيب بالصمم في أواخر حياته وكان يتجنب الناس ويلجأ للطبيعة ليدون فيها أنغامه والحانة فخلق موسيقي إنسانيه تعبر تعبيرا صادقا عن إحساس الإنسان ...
وقصة بتهوفن هي قصه فنان نشأ فقيرا ومات فقيرا ولكنه لم يحد عن مبادئه العليا وضل مخلصا لفنه فحينما اندلعت الثورة الفرنسية تنادي بمبادئ الحرية والمساواة وشارك الثوار بكل مشاعره وجوارحه وكتب سنفونيته الثالثة مهديا نابليون إياها بوصفه احد أبناء الثورة الفرنسية المخلصين واسماها (ايرويكا) أي البطولة ...............
ولكن بتهوفن ما لبث أن مزق الإهداء غاضبا حينما علم أن نابليون جعل نفسه امبراطور وراح يستعمر البلاد المجاورة وبلغ في بحر من الدم .
كان بتهوفن يكتب موسيقاه للخلود فتنبع من أعماق روحه الكبيرة ألخلاقه الواعية وقلبه المرهف الكبير مستهدي بالمثل العليا التي تنير أمام البشرية معالم الطريق إلي العدل والمجد .
وبتهوفن الذي كان خاتم الكلاسيكيين وفي طليعة الرومنطيقين لم يفتأ أن يعبر عن ألمه وهاهو يقول في احد وصاياه في سنه 1702ولم يكن قد تجاوز الثانية والثلاثين :"آه منكم أيها الناس الذين ترونني كئيبا حقودا فض الخلق إنكم تظلمونني هكذا فانتم لا تعرفون السبب الغامض لسلوكي هذا .فمنذ سني الطفولة تفتح قلبي وتفتحت روعي علي الرقة والطيبة وكان هدفي دائما الوصول إلي الكمال وتحقيق الأمور العظيمة ولكن فكروا في أنني أعاني منذ ست سنوات من الم لا شفاء له زاده أطباء عاجزون .
ولدت حاد المزاج مرهف الحساس لمسرات الحياة والمجتمع ولكنني سرعان ما اضررت إلي الانسحاب من الحياة العامة ولجوء إلي الوحدة وعندما كنت أحاول أحيانا التغلب علي ذلك كنت اصد بقسوة ومع ذلك لم يكن في وسعي أن أقول لناس ارفعوا صوتكم فانا أصم.
يا لشدة ألمي عندما يسمع احد صوت ناي لا استطيع أنا سماعه أو يسمع آخر غناء احد الرعاة بينما أنا لا اسمع شيئا كل هذا كاد يدفعني إلي اليأس وكدت ان اضع حد الي حياتي البائسه......إلا ان الفن....وحده هو الذي منعني من ذلك".
وهكذا انقذالفن بل انقذ الموسيقي التي تفجر النار من نفوس الرجال والتي تفوق قوة الحكمه والفلسفه.

ليال
03-Dec-2007, 11:50
نحنا متعودين على قصص الخالدين منك يا غسان
واللي بلفت نظري بهالموضوع
انو بتهوفن لما فقد سمعه قال
بأنو يفضل الانتحار على العيش كموسيقى بدون سمع
والواقع أن هاي العاهة، عاهة الطرش، نكدت عليه عيشته، ولكن ما استسلم للأمر الواقع وما خرت عزيمته، وإنما بقي مثابرعلى إبداعه حتى النهاية. وهون بتكمن عظمته. وعلى هاد النحو واصل بتهوفن حياته حتى النهاية عام (1814م)وهو واهبه للفن، وللفن وحده، فهو وان كان ماتزوج، وما انجب الأطفال، ولكن أنجب السيمفونيات الموسيقية اللي لا تزال تطربنا وتهزنا حتى الآن
فهو أحد أركان أسماء كبرى في تاريخ الموسيقى العالمية.

أحمد الفلسطيني
04-Dec-2007, 01:47
بجد اخ غسان انتا مبدع انتا حينا تتحفنا بمواضيعك المميزة والروعة,,,,,,,
وانا اعشق ذلك الرجل ونضاله واكثر مااعشق حينما اسمع السمفونيات الرائعة الانغام والالحان اعشق نضاله في الحياة وكيف عاش وكيف عرف طرييقه بالحياة ووضع نقطة الصفر علي اليمين ووقدر يوصل,,,,,,,
وبجد مشكور اخ غسان يسلموووووووووووووو

مرعي بشير
04-Dec-2007, 02:27
غسان مسلم يكفي انك تحمل اسم غسان الذي يعني لي الكثير ....غسان كنفاني الذي اعشق رواياته ونفسه الثوري .....غسان رائع ماتكبته.....غسان اسعد دائما برؤياك....واسعد دائما بتواجدك في نادي فلسطين التطوعي.....الى الامام يابطل
اخوك ابن الوطن المحتل
مرعي بشير

PatrioT
04-Dec-2007, 06:51
عزيزي غسان
رغم أني لست من عشاق السيموفنيات الكلاسيكية لموزارت وبيتهوفن لكني اري في قصته الكثير من مواقف التحدي التي تجعل على الانسان من الصعوبة العيش كالعامة.. ولكنه استطاع الانتصار على إعاقته وتقديم نموذج رائع للمبدع..

تحياتي غسان.. ومزيداً من التميز في قصص الخالدون
محمد

nadine00
05-Dec-2007, 12:28
شكرا كتير غسان . بتهوفن بالنسبة لي قصة خوف تغلب عليها الأمل و قصة وحدة اجتذبت ملايين المعجبين . أنا كتير بحب بتهوفن بشعر أن ألحانه تعزف على أوتار القلوب و أنغامه تطرب ملائكة السماء.