المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حقائق مهمة حول استخدام البلاستيك والسرطان



هدى عبدالعزيز
05-Nov-2007, 07:17
http://www.hazemsakeek.com/QandA/microwave_oven/microwave.jpg


حقائق مهمة حول استخدام البلاستيك والسرطان


الدكتور/ ادوارد فوجيموتو ....من مستشفى كاستيل في مقابلة تلفزيونية قام فيها بشرح المخاطر من جراء استخدام البلاستيك في مأكولاتنا ..


حيث فسر لنا الدكتور / ادوارد... أن مادة ( Dioxin chemical ) تسبب مرض السرطان وخاصة سرطان الثدي.
فهي ماده تعمل على تسميم خلايا الجسم بشكل خطير.

لذا يجب تجنب تجميد الماء أو أي سوائل أخرى بقنينة بلاستيكية لأن ذلك كفيل بأن يحرر تلك المادة السامة من البلاستيك إلى الماء أو السوائل الأخرى التي نشربها وبالتالي التسبب بمرض السرطان.

كما أشار أيضاً إلى أنه يجب تجنب تسخين الأكل بالمايكرويف من خلال استعمال أواني بلاستيكية, خاصة الطعام الذي يحوي نسبة من الدهون, حيث أن التسخين تحت درجة حرارة عالية يعمل على نقل المادة السامة من البلاستيك ليذوب ويختلط بالطعام الذي نأكله فيتسبب بتسمم خلايا الجسم وبالتالي الاصابة بمرض السرطان لا قدر الله.

وبدلاً من ذلك ينصح الدكتور/ ادوارد....باستعمال أواني زجاجية أو أواني مصنوعة من السيراميك قابله لاستخدامها بالمايكرويف وذلك تجنبا لمادة (Dioxin chemical ) السامة.

كذلك يمكن استخدام الورق في تسخين الأكل إلا أنه غير مضمون وآمن صحياً لأننا نجهل المواد التي صنع منه هذا الورق تحديداً...

هذا وقد ذكر الدكتور/ ادوارد ...في مقابلته التلفزيونية أن كثير من مطاعم الوجبات السريعة قد قامت باستبدال حافظات الأكل المصنوعة من الفلين إلى ورق تجنباً لمادة (Dioxin chemical ) السامة.

كما أشار أيضاً إلى مخاطر تغليف الأكل بالبلاستيك ( النايلون الشفاف) أثناء تسخينه بالمايكرويف, لأن الحرارة كفيله باذابة السموم الموجودة بالبلاستيك إلى الأطعمة التي نتناولها..
لذا يفضل تغطيتها بالورق بدلاً من البلاستيك في حال تسخينها بالمايكرويف.




نقاط مهمة:
1- تجنب وضع أي أطعمة في حاويات بلاستيك عند تسخينها بالمايكرويف.
2- تجنب تجميد الماء او أي سوائل أخرى في قنينة بلاستيكية في الفريزر.
3- تجنب تسخين الأطعمة المغلفة بالبلاستيك في المايكرويف.









المصدر/ The Johns Hopkins University ( مترجم)

إسماعيل الدهلوي
06-Nov-2007, 03:56
:icon15::icon15::icon15: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلبي:icon15::icon15::icon15:

خلال بحثي عن صحة هذه المعلومات طلعت بالآتي:

- تعرف هذه الايميلات بـ CHAIN LETTER، و في هذا الايميل بالذات الكثير من خلط الاشاعة بالحقيقة.

- مستشفى جونز هبكن ليس له أي دخل بهذا التصريح، إنما أضيف اسم المستشفى الكبير ليعطي مصداقية كاذبة لقراء الايميل.

- الدكتور ادوارد فوجيموتو (ليس بطبيب لكنه حاصل على الدكتوراة و يرأس مركز تعزيز الصحة في مستشفى كاستيل) قام فعلا بإجراء المقابلة المذكورة و ما ذكر فيها يعبر عن رؤيته هو، فهو يرى أن خطر التسمم بالديوكسين الناتج عن الأوعية البلاستيكية لم يعط حقه من الاهتمام في الولايات المتحدة. لكنه أيضا يعترف بأن كمية الديكسون الناتجة ليست كبيرة، و إنما يحذر من تراكمها في جسم الانسان مع الوقت.

- أيضا يبدو أنه لا يوجد بحث منشور في مجلة علمية محكمة يدعم الموضوع.

- حسب إدارة الأدوية و الغذاء الأمريكية FDA فإن الكمية الناتجة قليلة و لم ينتج عنها تسمم لحيوانات المختبر. و ينصحون باستخدام الأواني البلاستيكية المخصصة فقط للمايكرويف، أي لا تستعملوا أطباق التيك أواي أو أي علبة بلاستيكية، فقط المخصصة للمايكرويف.


مصادر/
http://www.breakthechain.org/exclusives/dioxins.html
http://www.plasticsmythbuster.org/dioxins.asp?src=goog



- هذه مقابلة لها علاقة بالموضوع مع الدكتور رولف هالدن منشورة في موقع مستشفى جون هبكنز:
http://www.jhsph.edu/PublicHealthNews/articles/Halden_dioxins.html
الترجمة قام بها احد الاخوة مشكورا من منتديات النادي العلمي السعودي..و قمت بتعديلات بسيطة.

=============================
جامعة جونز هوبكنز - مدرسة التثقيف الصحي - قسم الأخبار الحديثة في الصحة العامة

باحث يبدد خرافة الديوكسين وعلب المياه البلاستيكية


لقد فاض الإنترنت برسالة بريد إلكتروني تحذر من الماء المجمد في العلب البلاستيكية لكي لا يتم التعرض إلى الديوكسين المسرطن . واحدة من الإيميلات الخادعة كان منسوباً خطأً إلى جامعة جونز هوبكنز منذ ربيع 2004 م. وقد قام مكتب الاتصالات والقضايا الجدلية للعامة بمناقشة المشكلة مع الدكتور رولف هالدن - أستاذ مساعد في قسم علوم الصحة البيئية وفي مركز المياه والصحة في جامعة جونز هوبكنز في مدرسة الصحة العامة .

حصل الدكتور هالدن على شهادة الماجستير والدكتوراه في أبحاث الديوكسين وتلويثها للبيئة . ولقد تحادثنا معه لنضع بياناً موثوقاُ للديوكسين في الأطعمة والمخاطر التي تصاحب شرب المياه من المعلبات البلاستيكية والطبخ باستخدام الأواني البلاستيكية .

سؤال : ما هي الديوكسينات ؟

الجواب : الديوكسينات هي مواد عضوية ملوثة للبيئة، تعرف أحياناً بأنها أكثر المركبات سمية مرت على البشرية. هي عبارة عن مجموعة مركبات كيميائية تضم 75 جزيئاً معالجاً بالكلور من مركب داي بنزو بيتا ديوكسين و 135 جزيئاً معالجاً بالكلور من فيوران الداي بنزو . البعض من مبلمرات البنيفيل الثنائي المعالجة بالكلور بولي كلورايد باي فينايل (PCBs) تعرف بالمركبات شبيهة الديوكسين .
التعرض للديوكسينات قد يسبب حالة متقدمة من أمراض الجلد تعرف بـ chlorance ، كما تسبب أيضاً تأثيرات على التناسل والنمو ، والأخطر من ذلك كله تدمير الكبد و السرطان .


سؤال : من أين تأتي الديوكسينات ؟

الجواب : نحن كنا دائماً نعتقد بأن الديوكسينات مركبات من صنع الإنسان أنتجت بغير قصد أثناء تبييض العجينة الورقية وأثناء تصنيع بعض أنواع المبيدات الاروماتية المعالجة بالكلور . ولكن الديوكسينات الموجودة في الطبقات من البحيرات والمحيطات تسبق تأريخياً هذه النشاطات البشرية . لقد أصبح الآن من السائد عموماً بأن المصدر الرئيسي للديوكسينات هي عدة عمليات احتراق تضم الأحداث الطبيعية مثل الاحتراقات في البرية وحتى ثوران البراكين .

تكمن المشكلة الخطيرة اليوم في احتراق النفايات وتحديداً احتراق مخلفات المستشفيات وذلك لاحتوائها على كميات كبيرة من مبلمرات الفينيل المعالجة بالكلور والموجودة في البلاستيك والمركبات العطرية التي بإمكانها أن تكون مصدر للديوكسين في المستقبل .

واحدة من الدراسات اختبرت احتراق سلة نفايات منزلية في برميل في الفناء الخلفي وتبين أن الاحتراقات الصغيرة للحطام قد تنتج ديوكسينات أكثر مما تنتجه المحرقات الكبيرة والتي تضم مئات الطنات من النفايات كل عام . هذه المحرقات العملاقة مزودة بأدوات تتحكم بانطلاق وتكوين الديوكسينات وتقلص وصولها للبيئة . بينما حرائق الفناء الخلفي لا تقوم بأي شيء من ذلك ، نحن نقوم بإشعالها وتقوم التحللات الكيميائية بدورها .
الذي يحدث بعد ذلك هو أن الديوكسينات تنطلق في صورة غاز إلى الغلاف الغازي حيث ترتبط بالجسيمات وتعود مرة أخرى إلى الأرض . و من ثم ترتبط الديوكسينات أو تلتقط من قبل الأسماك وبقية الحيوانات حيث يزداد تركيزها مع تخزينها في جسم الكائنات الحية في الدهون قبل أن ينتهي بها الأمر وتصبح طعامنا أو شريحة عشاءنا . يتعرض الناس لهذه الأطعمة معظم الأحيان عند تناول اللحم أو السمك الدسم .


سؤال : هل من الممكن القول بعد هذا البريد الإلكتروني التحذيري أن الديوكسينات من الممكن أن تنتشر عن طريق تجميد المياه في العلب البلاستيكية ؟

الجواب : كلا ، هذه إشاعة غير علمية . لا توجد الديوكسينات في البلاستيك . إضافة إلى ذلك، التجميد يعمل على منع انحلال المركبات الكيميائية حيث لا تنتشر بسهولة في درجات الحرارة المنخفضة ، وهذا يعني أن التبريد يقلل من عملية الانحلال إذا كان هناك ديوكسينات في البلاستيك ، ونحن لا نعتقد أنها موجودة في البلاستيك .


سؤال : إذاً هل من الممكن شرب المياه من العلب البلاستيكية ؟
.
الجواب : على الناس أن يهتموا أكثر بجودة المياه التي يشربوها عوضاً عن الأوعية التي تحملها. الكثير من الأشخاص لا يشعرون بارتياح عند شربهم مياه الحنفية لذلك يقومون بشراء علب المياه. الحقيقة هي أن مياه المدينة أكثر ضبطاً ومراقبة بكثير من ناحية الجودة أما المياه المعلبة فلا ، حيث قد تحتوي المياه المعلبة قانونياً على أشياء كثيرة لا يمكن أن نتسامح معها في مياه الشرب البلدية .

"تعليق: هذا الكلام في الولايات المتحدة - لحد يصدق و يروح يشرب من مياه الحنفيه عندنا في السعودية!!!!"


لكن أيضا هناك مجموعة مركبات كيميائية أخرى تدعى الفثاليتا وهي تضاف أحياناً للبلاستيك لجعله أكثر مرونة وأقل هشاشة . الفثاليتا هي مركبات ملوثة للبيئة وبإمكانها أن تظهر سلوكاً شبيهاً بالهرمونات عن طريق عملها كممزقات ومعطلات للغدد الصماء في الإنسان والحيوان . فإذا سخنت البلاستيك من الممكن أن تحدث عملية زيادة لترشيح الفثاليتا من الحاويات إلى المياه والغذاء .


سؤال : ماذا عن الطبخ بواسطة البلاستيك ؟
الجواب : عموماً عند أي تسخين لأي مادة تحدث زيادة لاحتمالية انحلال المركبات الكيميائية حيث يمكن أن تترشح من رزم البلاستيك مثل التي نستخدمها في وجبات المايكروويف .
بعض ماصات الشرب يكتب عليها " ليست للمشروبات الحارة ". معظم الناس يعتقدون أن هذا التحذير بسبب أن شخصاً ما يمكن أن يحترق، و لكن السبب هو إذا وضعت تلك الماصة في كوب حار من القهوة فستستخرج المركبات الكيميائية في الماصة إلى قهوتك.
نحن نقوم بمثل هذه العملية في المختبر لاستخراج المركبات الكيميائية من المواد التي نرغب بتحليلها!

إذا كنت تطبخ باستخدام البلاستيك أو تستخدم أدوات بلاستيكية أثناء الطبخ فإن أفضل شي تقوم به هو أن تتبع الإرشادات وألا تستخدم إلا الأنواع المحددة من البلاستيك المعدة للطبخ . الأوعية الجامدة هي الأفضل ، على سبيل المثال : الزجاج المقاوم للحرارة ، السيراميك والفولاذ الجيد والغير مصبوغ .

السؤال : هل هناك أي شيء آخر ترغب في إضافته ؟

الجواب : لا تكن خائفاً من شرب المياه . إنه من المهم جداً أن تشرب كميات مناسبة من المياه ، وكل الذي ناقشناه يضاف إلى القهوة والبيرة والمشروبات المدرة للبول التي نحب شربها.
و باستثناء إذا كنت تشرب مياه جداً ملوثة، فإنه من المحتمل جداً أن تعاني من تأثيرات الجفاف أكثر من التسمم بالكميات الضئيلة من المركبات الكيميائية التي يمنحها مزود المياه . أيضا خطر التعرض للميكروبات الملوثة هو أكبر بكثير من التعرض للمركبات الكيميائية .

وهنا حقيقة غير مريحة للبعض . كل واحد منا يحمل سلفاً الديوكسينات بغض النظر عن كيفية أكله ونوعيته. إذا كنت مهتماً، ستجد آثاراً للديوكسينات في كل مكان في العالم تقريباً . لقد قالها العالم الكيميائي باراسيلسوز منذ القرون الوسطى بكل بساطة و وضوح: الجرعة هي التي تسبب التسمم . =======================


زبدة كلام الخواجه دا،
انه الديوكسينات تطلع من مصادر عديدة و البلاستيك مهو مصدر مهم لها. لكن عند تسخين الأوعية البلاستيكية في مواد كيميائية أخرى تتسرب للطعام و الشراب داخل الوعاء فعشان كده لا تستعملو إلا الأوعية المخصصة للتسخين في المايكرويف.
و تجميد الموية ما يطلع مواد كيميائية بالعكس يثبتها.
ايوة و اشربو موية كتير. موية نظيفة بس :icon150:

دينا
06-Nov-2007, 11:43
شكرا على المجهود اخت هدى

ويعطيك العافيه اخي اسماعيل على التوضيح والشرح الدقيق ...جعله الله في موازين حسناتك

هدى عبدالعزيز
06-Nov-2007, 11:15
:icon15::icon15::icon15: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلبي:icon15::icon15::icon15:


سلامااااات عم / اسماعيل تاخذ اسبرين :p

يعطيك العافية على هذا التوضيح والشرح,,,
و اعتذر عن هذا الالتباس ولكن من المؤسف أكثر أني حصلت على هذا الخبر من موقع يعنى بالصحة ( وليس ايميل:D) مؤكد.
ولكني حقيقة لا أتذكر اسم الموقع بالتحديد لأن الموضوع كان من ضمن مواضيع سابقة في ارشيفي الخاص سأعمل في الأيام القادمة على البحث عن هذا الموقع لنتجنب مصادره لاحقاً..



دينا.. شكرا لاسماعيل ولكِ..