المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حتى تعبِّر الصورة عنا



bode
28-Oct-2007, 02:36
كثيراً ما تجد نفسك في مدن تشعرك وكأنك تقف في وسط تحفة فنية معمارية، تدهشك بجمالها وبتفاصيلها، وتقول في نفسك كيف اتفق ان تكون جميع الأحياء والبيوت والبنايات بهذا الأسلوب.. لكنك تكتشف حينما تسأل او تبحث ان لهذه المدن شروطا وقوانين وسمات لا يحيد عنها الجميع.. ولهذا هي كذلك وكأن الذي بنى مبانيها وعمرها شخص واحد.

وكثيرا ما تجد نفسك في المقابل في مدن تتبعثر فيها التفاصيل، لتصبح بلا طعم او رائحة او سمة عامة، لأن العشوائية أفقدتها كل ما يمكن أن يجعل منها مدينة منسقة المباني والألوان والتصاميم.. شيء من البعثرة طال مدننا هنا، نتيجة أننا لم ندرك منذ زمن طويل ضرورة الإيقاع الجمالي العام لها، ولا لهيئتها، ولم نصر على إيقاع له علاقة بالبيئة والتاريخ والهوية وغيرها من محددات رسم لوحة معمارية جميلة..

فلسنوات طويلة بقيت مسألة التعمير خاضعة لمزاجيات ملاك المباني والمصممين المعماريين الذين هم من كل صوب وحدب عندنا، وكل ينطلق من خصوصيته وثقافته ومفهومه الخاص عن الجمال..لهذا لا يمكنك اليوم أن تقرأ جماليا مدينة من مدننا وتسميها بهويتها.. وصارت العشوائية هي سيدة المنظر الذي يصطدم به بصرك.

جزء صغير تحسن من هذا المنظر العام.. وحدث في السنوات القليلة الماضية ويحدث الآن، ويخص تلك المدن والقرى السكنية والتجارية التي تبنتها الشركات العقارية الكبرى حينما انتبهت إلى ضرورة الملمح الجمالي العام للمباني وأهمية ان تبرز فيه الهوية وخصوصية الحضارة والتاريخ.. فصارت لدينا مبان لها طابع وإيقاع عام وجميل.
بقلم :مرعي الحليان