المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جامعة الملك عبدالله .. والفجوة الحزينة



بدريه احمــد
23-Oct-2007, 05:23
جامعة الملك عبدالله، والفجوة الحزينة


بقلم الكاتب الصحفي ..


نجيب الزامل (nalzamil@alyaum.com)


..أنا في غرفة الفحص، أنتظر الممرِّضَ الذي سيأخذ قياسَ ضغط الدم، وأقرأ
في الجريدة الموضوعة على المنضدة بجانبي برنامج تدشين المرحلة الأولى
لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وما منعنى عن حضورها إلا هذا السببُ
الذي يجعلني أنتظر الممرض من غير حماسة، لأن عينيَّ تسمرتا بقراءة التقرير،
وعلى كلام عريض بسعةِ العالم قاله رجالٌ كبار، أنا متأكد أنهم يعنون ما يقولون،
وهذه صفة الكبار الأولى.. والأخيرة!


.. أكد الملكُ عبدالله أنه يريد جامعته منارة من منارات المعرفة في العالم.. إذن
هذا حلمٌ كبيرٌ، من رجلٍ كبير، من أجل مستقبل عريض وموعود لأمته، وتحتاج
لتنفيذها عقولا كبيرة وضمائرَ أكبر.. إن الجامعة سنراها منارة يهتدي بها
قاربُنا المعرفي والأكاديمي في هذا البحر المضطرب.. وهناك سؤال كبير لن
أجاوب عليه أنا هنا، وهو: لم أوكل العاهلُ مهمة هذه الجامعة الإستثنائية، أو
الجامعة المصير، إلى شركة أرامكو، وليس إلى وزارة التعليم العالي؟ لن أجيب
دعوني في عظمةِ اللحظة..
ولكنها إجابة لأرامكو نفسها التي عمّت بها فلسفةٌ سمعتها بأذني من كبار عقولها
بأنهم لن ينخرطوا في أبحاث أو نشاطات خارج صناعة البترول، فإذا هم
والأيامُ تدور وتثبت الحقائقُ نفسَها على رأس أكبر حلم جامعي في كل العالم العربي..
وهم مؤهلون طبعا.. ولكن هنا تساؤلٌ كبير طالما راودني، لم لا يتفوق
الجميع في بلادنا مثل أرامكو ونحن في بلدٍ واحد؟ لن أجيب دعوني في
عظمةِ اللحظة.
لقد عنونتُ المقالَ كما رأيتم بالفجوة الحزينة، وهي مقتطفة من خطاب رجل
ارامكو الأول عبدالله جمعة الذي قال في الحفل المهيب أمام العالم :»
هناك فجوة معرفية عميقة ومحزنة تفصل الشعوبَ العربية والإسلامية عن
ركبِ العالمية المعاصرة» وما رأيت أدقّ من وصف فجوةٍ محزنة، والرجل
إذن لا يمتلك ناصية التعبير وحسب، ولكنه يحمل الخيالَ الفعال الذي جعله يتصور
الفجوة العميقة بيننا وبين العالم والعاصر.. ثم ملأها بالحزن. ولكن الحزنُ
لم يكن بكاءً، بل كان مولّدا يعترم ويضجّ في آفاق العالم بأن منارة تشق
الأرضَ السعودية ليدور شعاعُ أنوارها في أرجاءِ الكوكب، وهذا ما أصر
عليه كل من تكلم في الحفل.. أن جامعتنا ستصير عالمية مفتوحة في عالم
مفتوح.. إنها بداية ضمنية أخرى لفلسفة واقعية باتساع الأرض نحو نضو
تخوفات رسفنا بها لعقود من الزمان في مناهج التعليم عندنا ودفعنا ثمنها
خسائر كبيرة، ولم نعد نريد أن ندفع أكثر، جاء الوقتُ وحان الظرفُ،
وتلاءمت العناصرُ كي نبدأ رحلة الكسب والمعرفة.. نعم، اتفق الجميعُ على
اصطلاح سيحدد كل الأزمنة القادمة، وهو اقتصاد المعرفة، لذا كانت
الجامعة للعلوم والتقنية، محركان جباران سيدفعان سفينة مجتمعنا المعرفية في
أوقيانوس تتسابق به عابراتُ المحيطات.
الوزيرُ النعيمي، وهو رجل سيكتبه التاريخ بأحرفٍ سافرةٍ مرتين، مرة كرجل
نفط من الطراز الرفيع، ومرة أخرى كرجل يقود مرحلة تاريخية علمية ستغير
كل تقاليدنا العلمية، وهو تقاطع تاريخي قلما توفر لشخصيةٍ إنسانيةٍ في حياةٍ
واحدة، يقول جملة لو كانت تعبيرا شاردا فهي من تطاويب المنامات، وإن تجلت
هدفا واقعيا فنحن نعيش لحظات تجعل رقابنا تتطلع للسماء زهوا بعد أن
أمالت أعناقـَنا لزمنٍ الصروفُ.. يقول ان الجامعة من أجل الإنسان في كل الأرض.
من يصدق أننا ملكنا هذا الخيالَ والقدرة والعزمَ والفتح الاستشرافي الكوني
المعرفي.. لكنه يحصل!
شيءٌ طريفٌ لاحظته في خطاب السيد نظمي النصر المكلف بقيادة الجامعة
الأمل.. فيبدو ان الصحيفة التي قرأتُ فيها التقريرَ أدرجت الخطابَ كما هو
ضمن تغطيتها فبان الخطابُ مشكل الكلمات وبعلامات الترقيم بعنايةٍ لغوية
مذهلة، والرسالة العبقرية التي حرص نظمي النصر أن يوصلها هي دقته
والتزامه المنهجي بدءا بسلامة لغته العربية، وقد أطمأننتُ على الإدارة
العليا، فعقلية الرجل مفصلة للتفاصيل الدقيقة في مشروع جبار، يعتني
بالخزف الصغير من أجل دقة اكتمال مظهر الصرح المنيف.


جاء الممرضُ.. ووضع الشريط َالضاغط، وفحص ساعته، ثم قال لي :
الضغط ممتاز!



جريدة اليوم

الموسم الجميل
05-Jul-2008, 06:34
اتمنى اني اشوف هذا الجامعه في اقرب وقت

WaWy
31-Jul-2008, 12:02
اتمنى اني اشوف هذا الجامعه في اقرب وقت


me too
:icon150:
and thx alot