المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التربيه ليست فقط ممارسه ولكن تحتاج الى منهج



gana_fado
26-Oct-2006, 01:48
الطفل يولد على الفطرة السليمة.. فكلمة طفل لا تعني سوى البراءة والنقاء والحب.. إنها تعني الفجر الذي يبزغ ويولد من رحم ليل الغيب بكل ما فيه من طهر وقدسية..

ونحن -الذين نربي هذا الطفل- مسئولون مسئولية كبيرة عن توجهاته فيما بعد.. فنحن الذين نُثبِّت لديه قيم هذه الفطرة السليمة، ونحن الذين نمحوا منها أشياء ونُدخِل عليها أشياء أخرى..

ولأن طفل اليوم هو صبي الغد وشاب المستقبل القريب ورجل الزمن القادم فإن تربيته وتنشئته تنشئة سليمة معناها أنني أغرس بذرة صالحة في أرض المجتمع الذي يعيش فيه، ولا عجب أن ينظر أمير الشعراء لهذه القضية ويردها لأصلها حيث الأم التي ترضع ليس فقط لبنا وإنما ترضع صفاتٍ وطبائعَ، ويقول:
الأم مدرسة إذا أعدتها أعدت شعبا طيب الأعراق..

من هنا كان هذا الإصدار القيم للمؤلفة "هداية الله أحمد الشاش" لموسوعة جديدة بعنوان "موسوعة التربية العملية للطفل" عن دار السلام للطباعة والنشر و التوزيع.

وهذه الموسوعة تُكرِّس في نفس القارئ المُربِّي شعورًا عميقًا بالمسئولية وأهميتها وأعبائها، وضرورة تحري الدقة في أدائها، وكم تحتاج هذه المهمة للاستعداد لها والتدريب عليها.

وتثبت أحداث الأمم والشعوب أن نهضتها بدأت باهتمامها بالنشء، واستعدادها لبذل الغالي والنفيس من أجل إقامة جيل جديد ينعم بالصحة والتربية والعلم، متسلحا بالقيم والأخلاق، ولا أدل على ذلك من قيام حضارتنا الإسلامية على شباب نشأ في حجر النبوة ومدرسة الصحابة من بعد رسول الله، فنحن أولى الأمم بالعناية بالطفل وتنشئته.

وتتناول هذه الموسوعة عدة جوانب منها: معنى الطفولة والتربية وأهميتهما، وحقوق الطفل في الإسلام، ومتى تبدأ بتربية طفلك، وعلاقة الأب بالطفل وتأثيره في نموه، وكيف يكون الأب معلِّمًا للقيم والمبادئ والأهداف؟ وما التصرف السليم عند خلافات الوالدين؟ والأب الحاضن ودور الأبوة والأمومة، والخطوات الواجب اتباعها إذا حدث انفصال بين الزوجين للحفاظ على نفسية الطفل من التدهور والانهيار..

كما تتناول سلبيات الآباء والأمهات في تربية الأطفال مثل أن يكون هناك تناقض بين أقوال وأفعال الكبار وخاصة المربين.. إلى غير ذلك من القواعد الواجب مراعاتها عند توجيه وتربية الطفل، ومن ذلك مثلا:
* تجنّب الإساءة البدنيّة والعنف الجسدي تجاه الأبناء..
* تجنب الضرب..
فإن اللجوء لأي منهما دليل على عجز الوالدين وعدم وجود جسر بينه وبين الطفل الذي يعامله، وتُنبِّه الدراسة إلى خطورة وأثر ذلك على شخصية الطفل الذي يتربى على الخوف والإهانة، وما يولد فيه من عدوانية وانفعال دائم يزيد مع تقدم العمر... كما أن الضرب يؤدّي إلى عدّة أمراض منها الاضطراب النفسي ونوبات الاغماء المتكّرر والخوف المرضي والتأخر الدراسي والاكتئاب، ومن هنا لابد أن نعلم "أن قدرات الطفل تتغذّى بالتشجيع لكنها تموت بالضرب".

ومن المفيد أن نعترف أن مجتمعنا تزيد فيه الفجوة بين الآباء والأبناء، نتيجة لعدم مراعاة الكبار للتربية والتنشئة السليمة منذ الصغر وعدم فهم متطلبات السن والعمر؛ لذا ما أحوجنا إلى مثل هذه الكتب التي تضع أيدينا على مشاكلنا الحقيقية موضحة أساليب العلاج ومن قبلها أساليب الوقاية.

وأختتم تقديمي لهذه الموسوعة القيمة بدرس من المعلم الأكبر للبشرية رسولنا الكريم "محمد" صلى الله عليه وسلم ملتمسا لمحة من رحمته وعطفه على الصغار وتوجيهنا للسلوك القويم فهو القائل "لاعبوا أولادكم سَبعا، وأدِّبوهم سبعا، وصاحبوهم سَبعا، ثم اتركوا أمرهم لله".. فلا يجب على المُربِّين أن يخطئوا فيلاعبوا أولادهم حيث تكون التربية، أو يؤدبوهم حيث تكون الصحبة واجبة؛ فتنشأ الفجوة التي نعاني منها في مجتمعاتنا وتقضي على آمال الشعوب في نهضة قوامها العلم والخلق القويم..

ثم أذكر قولا له صلى الله عليه وسلم بما معناه.. ربوا أولادكم لزمان غير زمانكم.. هكذا يوجهنا لأن الأزمنة تتغير والأفكار تتغير ولابد أن نتفهم مقتضيات العصر ومطالب الزمن..
فالحب والرحمة هما جناحا التربية، والصدق هو السبيل المؤدي لها..


الكتاب:
موسوعة التربية العملية للطفل
المؤلف: هداية الله أحمد الشاش
الناشر: دار السلام للطبع والنشر

عدد الصفحات: 576
تاريخ النشر: 2006

romio802
04-Nov-2006, 05:22
موسوعة رائعة أنصح كل أب وأم أن يقرأها
وجزى الله المؤلفة خيرا عنها

خالد محمد الحجاج
04-Nov-2006, 05:40
....
وأختتم تقديمي لهذه الموسوعة القيمة بدرس من المعلم الأكبر للبشرية رسولنا الكريم "محمد" صلى الله عليه وسلم ملتمسا لمحة من رحمته وعطفه على الصغار وتوجيهنا للسلوك القويم فهو القائل "لاعبوا أولادكم سَبعا، وأدِّبوهم سبعا، وصاحبوهم سَبعا، ثم اتركوا أمرهم لله".. فلا يجب على المُربِّين أن يخطئوا فيلاعبوا أولادهم حيث تكون التربية، أو يؤدبوهم حيث تكون الصحبة واجبة؛ فتنشأ الفجوة التي نعاني منها في مجتمعاتنا وتقضي على آمال الشعوب في نهضة قوامها العلم والخلق القويم..

ثم أذكر قولا له صلى الله عليه وسلم بما معناه.. ربوا أولادكم لزمان غير زمانكم..
فالحب والرحمة هما جناحا التربية، والصدق هو السبيل المؤدي لها..


تقديم رائع جنى
لموضوع هام وحيوي جدا

وكتاب هام يجب أن يكون في كل منزل ومرجع لكل والد ووالدة
التربية هي أصعب مهام الوالدين وهذا مايميزهم عن غيرهم
أما إنجاب الأولاد فحتى الحيوانات تنجب أطفالا واولادا لها

والتربية التي إعتادت عليها مجتمعاتنا هي تربية بالموقف ( حيث يكون الخطأ يتم التأديب ) وليست تربية تنشئة ( حيث غرس المبادئ ) والفرق والتأثير كبير جدا
التربية هي عملية مستمرة ولها أسس كما ذكر الحديث الشريف , وكما علق الكاتب

نتمنى من المختصين في هذا المجال إثرائنا
ولعلنا نتبنى حملة توعية أو تجمع توعوي خاص بالتربية يضاف الى مساهمات الجمعيات المتخصصة


خالص تحياتي[/COLOR]

نبع الوفاء
04-Nov-2006, 11:38
بارك الله فيك اختي الفاضله جنى
وسدد خطاك واعاننا الله واياك على تربيه اطفالنا
لانه وكما قال رسولنا الكريم "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته "
بانتظار المزيد من مشاركاتك القيمه والمفيده ..

gana_fado
10-Nov-2006, 08:38
شكرا لكم جميعا على اهتمامكم فهذه نقطه هامه لتحول مجتمعنا من الركوض الى النهضه فكما قيل التعليم فى الصغر كالنقش على الحجر

الجوهرة
10-Nov-2006, 09:11
شكرا لكي اختي
اطفالنا اصبحت الشوارع هي التي تربيهم لم يتركوا حيوان ولا طائر ولا جدار ولا سيارة من شرهم وسببوا المشاكل بين الجيران . اسأل الله ان يصلح مجتمعتنا واطفالنا وشبابنا ويجعلهم مترابطين ومتحابين

توفيق لطفي
10-Nov-2006, 09:28
موسوعه جامعه لموضوع هام ومؤثر ونغفل عنه, وهو التربيه بمعناها الشامل والمتكامل ولو أختل التوازن وتغلب جانب على أخر يختل التوازن التفسى للطفل ويصاحبه الخلل فى مراحل عمره وينعكس على المجتمع فالفرد هو مكون الجماعه , وفى العرض الكريم تعريف موفق للطفوله وواجبات التربيه والمؤثرات والسلبيات وكيفية التكامل ومراعاه الموازنه بين الحزم واللين , وتوجيه من الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لحفظ وقار المؤدب ( المعلم والموجه ) مع من يعلمه فالهيبه تعلم الكثير ,وفى التاريخ نجد أن كل شخص كان يختار مؤدب لآولاده يعلمهم العلوم والسلوك, فكانوا أمراء وسلاطين أنجزوا للآسلام أروع أزمانه . وفى العرض الكريم جهد مشكور ووضوح فى التعبير وقراءه, عميقه واعيه وأرشاد لمرجع عظيم , نشكر لكم الطرح والتعبير ولكم الآحترام والتقدير \\\\\\\\\\

gana_fado
15-Nov-2006, 02:48
شكا لكما اختى الجوهره واخى توفيق على تفاعلكم معنا ولكم وافر التحيه والاحترام

أم عمر
18-Nov-2006, 07:48
موضوع جــدا مهم
جــزاكي الله خير
وأسمحي لي بهذه الإضافه لهذا الموضوع القيّم....
التربيه كما ذكرتي أخيه حق للأبناء على الأباء وإن مما يضيع هذا الحق تساهل كثــــــــير من الناس فيه حيث أوكلوا تربية أبنائهم للخادمات والمربيات فيتربى الطفل على ما عودته مربيته بل ويتعلق بها أكثر من والديه ويتعلم لغتها ويترك لغة القرآن..
والأمر يصبح أخطر إن كانت تلك المربيه غير مسلمه فهذا إثم جد عظــيم وإهمال وتقصير في التربيه

وكــفى بالمرء إثماً أ، يضيع من يـــعول

gana_fado
22-Nov-2006, 01:47
جزاكى الله اختى على مشاركتك الرائعه كل خير ان شاء الله