المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عذرا " مضاوي وأم العيال " , إستمعت فذهلت فحزنت ,ولم أستغرب !



خالد محمد الحجاج
13-Feb-2007, 05:38
عرض راديو MBCFM الليلة في برنامج " من المسؤول " وتم عرض قضية " هروب البنات " , وقد يتبادل الى الذهن للوهلة الأولى أن ذلك الهروب هو طوعي وإختياري .

ولأن المسؤول هو نحن جميعا, وإن إستطعنا حصر عدد من الجهات الرسمية ذات العلاقة فإن ذلك لايعفينا من مسؤولياتنا تجاه مجتمااتنا. ويقدر عدد حالات العنف الأسري والهروب بما يقارب 3000 حالة في السعودية

"مضاوي " , ضحية العنف الأسري بكافة أنواعة من زوج ومن أخ مصاب بمرض عقلي طعنها بسكين ويمارس كل أصناف العنف معها ,وأخ آخر سلبي , تنتهي في الهروب الى لجنة حقوق الإنسان لتكون أول نزيلة لديهم , وتوقعهم في حرج التفاعل مع قضيتها , قضية لم تكن اللجنة جاهزة للتعامل معها , وضياع حقوقها القانونية ومستقبلها .
"مضاوي " تدعو الله , وتنادي باسم الإنسانية وتنادي بأسم الأسلام والمسلمين , بإسم الضمير العربي الحي
ولاتزال حياتها في خطر !!!
ولاتزال قضيتها حائرة وهي هاربة !
ونحن لانزال في ذهول سرعان ماننساها أو نتناساها
وجميعنا نستطيع مساعدتها ولكن !

" أم العيال " قضية أخرى , هروب أسرة مكونة من 5 بنات وولد نتيجة عنف واقع من أب وإبن مدمني مخدارت , سكاكين , ضرب , قهر , أمراض عقلية , هربت الى الشؤون الاجتماعية الى مدينة أخرى وبناتها الجامعيات , ترفع قضية طلاق تخسرها , فقط بسبب جهلها بالأنظمة وبسبب تعاطي القاضي مع القضية

" أم العيال " تدعو الله , وتنادي باسم الإنسانية وتنادي بأسم الأسلام والمسلمين , بإسم الضمير العربي الحي
ولاتزال حياتها في خطر !!!
ولاتزال قضيتها حائرة وهي هاربة !
ونحن لانزال في ذهول سرعان ماننساها أو نتناساها
وجميعنا نستطيع مساعدتها ولكن !

تلك هي عينة قبلت أن تتحدث بإسم الألاف المكلوبين والمصابين والمقهورين والمضلومين الذين نحمل جميعا أمانة ومسؤولية رفع الكرب وردة عنهم بعد الله .

هو نداء مبحوح مليء بالعبرات والحزن يستعطف أهل الضمائر جميعا أن يمدوا أيديهم لنصرتهم ورفع الضلم عنهم ولو بكلمة حق

هو نداء لكل من يحمل مسؤولية رسمية ب أن يقوم بواجبة وأن يراعي الله في واجباته وفي أمانته
هو نداء لكل المحامين والمستشارين القانونيين والأخصائيين الإجتماعيين أن يسهموا في رفع هذا الضرر
هو نداء أن يكون هناك في كل مدينة تجمع رسمي أو غير رسمي , مستقل أو تحت مضلة رسمية , أن يتواجد محامون متطوعون لتقديم الاستشارات القانونية مجانا لتلك الحالات وأن يكون هذا التجمع معلوما للجميع يسهل الوصول إليه

هو نداء للإعلام أن يقوم بدورة في إظهار تلك الحالات للسطح وتعريف المجتمع بكل أطيافة بوجودها وضرورة التفاعل معها
هو نداء لنوادي التطوع العربي أن تبدأ بالعمل لتفعيل دورها في مساعدة مثل تلك الحالات

هو نداءنا
هي دعوتنا
هي هدفنا
هو املنا فيكم


نسأل الله أن يفرج كرب المسلمين ويفرج عنهم همومهم إنه سميع وخير مجيب
شكرا MBCFM
تقديرنا وإحترامنا

,,)@&**( Mona ) **&@(,,
14-Feb-2007, 05:24
في الحقيقه


استوقفني جملة
((( هو نداء مبحوح مليء بالعبرات والحزن يستعطف أهل الضمائر جميعا أن يمدوا أيديهم لنصرتهم ورفع الظلم عنهم ولو بكلمة حق))))


وايضا
مؤشر يدق جرس تنبيهه
ان هذا جزء من كل...... وان ماوراء ذالك اعظم
هناك قصص مطموره عجزت ان توصل صوتها
واعتقلت خلف اسوار الظلم وطواغيت النفوس دون ادنى رادع اوخوف
ان مثل مضاوي وام العيال نماذج لما تحت السالب
لما هم دون
ان يهتم فيهم احد
انهم خلف كواليس المجتمع وخلف انوار المدن وسراب الحضاره


لانلقي اللوم فيها على احد ولكن نستوقف اي احد للنظر فيهم وابداء الرأي




نشاركك جميعا النداء

نداء لكل من يحمل مسؤولية رسمية ب أن يقوم بواجبة وأن يراعي الله في واجباته وفي أمانته
نداء لكل المحامين والمستشارين القانونيين والأخصائيين الإجتماعيين أن يسهموا في رفع هذا الضرر
نداء أن يكون هناك في كل مدينة تجمع رسمي أو غير رسمي , مستقل أو تحت مضلة رسمية , أن يتواجد محامون متطوعون لتقديم الاستشارات القانونية مجانا لتلك الحالات وأن يكون هذا التجمع معلوما للجميع يسهل الوصول إليه

نداء للإعلام أن يقوم بدورة في إظهار تلك الحالات للسطح وتعريف المجتمع بكل أطيافة بوجودها وضرورة التفاعل معها
نداء لنوادي التطوع العربي أن تبدأ بالعمل لتفعيل دورها في مساعدة مثل تلك الحالات


,ونوحد الدعاء لله لهم

نبع الوفاء
20-Feb-2007, 01:12
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم بالامس نسمع بقصه
الطفله التي عذبها والديها ورمو بها بجوار مستشفى الا ان ماتت
و الام التي رمت بطفليها والاولاد الذين رمو بوالدتهم بدار العجزه
والان نقرا خير مضاوي وام العيال ...

الي هذي الدرجه وصل بنا ضعف الوازع الديني وقله الايمان
والمصيبه الكبرى ان كل من اقدم على مثل هذي الجرائم قالو انه مريض
نفسي ...

اضم صوتي لصوت اختي امنح الامل في ندائتها لعل
وعسى ان يسمع النداء من هم اهل له ...