المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وفي الخير نجاحات



bode
16-Oct-2007, 05:07
في هذه الأيام المباركة من شهر رمضان الكريم، يكثر الحديث عن العــمل الخيري وتكثر المبادرات في هذا المجال بصــور مختلفة ومهـــمة، ويقع الكثير من هذه المشاريع في الإطار التقليدي البحت من دون التوسع في مراجعات الاحتياجات المتجددة للصدقة والزكاة والتبرعات بحسب الظروف المتغيرة، ولكن دائما ما تخرج مشاريع وأفكار لافتة تخاطب الضرورات الموجودة حاليا. ويتذكر الكثير انطلاق المشروع الخيري العملاق بمصر، مستشفى الأطفال لأمراض السرطان، الذي بدأ وافتتح نتاج جهود ذاتية، وأذكى حملة تبرعات ممكنة شاركت فيها معظم الفئات المعنية، وكان حجم التجاوب على صعيد مصر والعالم العربي مذهلا قياسا بأحجام التبرعات التي غطت التكلفة الكبرى المطلوبة للمشروع.

وكذلك كانت فكرة صندوق المساهمة المعروف باسم «نور» كصدقة جارية لإيصال المصاحف إلى أكبر قدر ممكن من المسلمين في شتى أنحاء الأرض بطريقة بسيطة وذكية، وفي هذا السياق تأتي جمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية لرعاية مرضى الفشل الكلوي بالسعودية لتقدم برنامجا مطورا لمواجهة قضية الفشل الكلوي، وهو المرض الذي انتشر بشكل قياسي وفي زمن قياسي ليصبح تحديا تنمويا وصحيا وجب مواجهته والتعامل معه.

وواجهت الجمعية تحديا في تغيير الثقافة والصور الذهنية للتبرع بالأعضاء، بل واجهت بعض الفتاوى الحادة المعترضة على هذه المسألة، وبجهد مكثف في إظهار الحقائق العلمية والإتيان بالآراء المستنيرة. في هذا المجال تمكنت الجمعية بالتدريج من إحداث نقلة نوعية في قبول المجتمع لفكرة التبرع بالأعضاء والتبرع المادي للعلاج وتبعياته أخذ يتطور بحيث أسست شراكات استراتيجية مع مؤسسات ومقدمي خدمات مختلفين بأن تحسب مبالغ محددة من مشاريعهم أو إيراداتهم لصالح هذه العمل الخيري المهم، كما أن الجمعية عملت بحرص وجدية على تطوير بعض الأنظمة الموجودة في القطاع الصحي اليوم ليتماشى مع التحدي ومتطلبات الجمعيات والأمراض التي هي من نوعية الفشل الكلوي، وأخيرا ولتتويج كل الجهود التي مضت، أعدت الجمعية برنامجا وطنيا لرعاية مرضي الفشل الكلوي على مستوى المملكة يشمل تطوير 79 مركز غسيل كلوي خلال الأعوام الخمسة القادمة بحسب تصريح الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز، وهو المشرف على الجمعية والذي ساهم في إحداث النقلة التطويرية لها، وهو برنامج أقل ما يقال عنه إنه طموح ومميز.

الأعمال الخيرية يراهن دائما على نجاحها بحسب حسن النوايا والقدرة على التبرع، ولكن يبقى المميز منها دائما هو الذي يستطيع مخاطبة كل ذلك مع عدم إغفال احتياج المجتمعات الحقيقية. وأبواب الخير في المجتمعات بحاجة لأن تطرق ولكن في الاتجاه السليم.
حسين شبكشي

محمد بن عمر فلاته
19-Oct-2007, 03:22
كلام جميل

والله يكثر أصحاب الخير وراغبي الخير

مشكور أخي بودي

نبع الوفاء
19-Oct-2007, 08:02
يعطيك الف عافيه بودي على هذا النقل

الأعمال الخيرية يراهن دائما على نجاحها بحسب حسن النوايا والقدرة على التبرع، ولكن يبقى المميز منها دائما هو الذي يستطيع مخاطبة كل ذلك مع عدم إغفال احتياج المجتمعات الحقيقية. وأبواب الخير في المجتمعات بحاجة لأن تطرق ولكن في الاتجاه السليم.

فعلا الاعمال الخيريه دائما ما يكتب لها النجاح
وان صغر العمل الله يقدرنا على اعمال الخير
وطرق ابوابه بالشكل السليم والصحيح ...