المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا المكتب الدولي للمنظمات الإنسانية والخيرية ؟



احمد الشريف
15-Oct-2007, 03:44
لماذا المكتب الدولي للمنظمات الإنسانية والخيرية ؟
هناك عدد كبير من المؤسسات غير الحكومية والتي تقوم بأدوار مهمة في حياة الناس في مناطق واسعة من العالم، وهذه الجمعيات والمؤسسات ترعى مشروعات إنمائية، وصحية وتعليمية واجتماعية، ذات أثر إنساني كبير، ولكون هذه المؤسسات أنشئت في دول كثير منها من دول العالم النامي حيث ترعى هذه الجمعيات مشروعات التنمية في بلدانها وخارجها، وتواجه هذه المؤسسات عقبات منها ضعف رسوخ دول المنشأ والدول المستفيدة في العمل التطوعي والإنساني، وضعف الوعي بهذه المؤسسات ودورها من قبل عالمها ومن قبل المؤسسات الدولية الكبيرة.

تصرف هذه الجمعيات عشرات الملايين على الفقراء والمرضى والأميين في العالم وتوفر المياه الصالحة والتعليم والعلاج وحماية الإنسان والبيئة والكثير من الخدمات الاجتماعية. ويقوم المتطوعون والموظفون فيها بأعمال كبيرة في حياة الإنسانية، ولهذا فإن مكان هذه المؤسسات القادمة من جنوب العالم قد حرمها من الصيت الدولي المناسب لأعمالها النبيلة، وحرمها أيضا من الحماية الدولية القانونية والإعلامية. وأصبحت تتعرض لكل أذى دون سبب، إلا ضعف الدعم السياسي والإعلامي والقانوني، وبعض أسباب ذلك يعود للمؤسسات نفسها، بسبب انشغالها بالعمل الميداني المباشر، وبسبب طمأنينتها على أن نبل عملها وأهمية ما تقوم به وحاجة الضعفاء له سوف يعطيها حصانة قانونية وضمانة عملية في الوعي العالمي، غير أن أحداث سبتمبر قلبت الكثير من الحقائق، وأصبحت الأعمال الإنسانية غير الحكومية -في العالم النامي والمتجهة له- محل ريبة.
ولهذا جاءت خطوة بناء مكتب دولي يجمع المنظمات غير الحكومية الراغبة في العمل التعاوني والتضامني للتعريف بنفسها ومثيلاتها على الصعيد العالمي ولتأكيد الدور الإنساني الذي تقوم به هذه المؤسسات، والقيام بما يلزم لحمايتها، وضمان استمرار المساعدات الإنسانية للمحتاجين، والمساعدة على شفافية موارد ومنتهى هذه المساعدات. نظرا لكون هذه الأعمال والمواقف تجد دعمها من مؤسسات من مجتمعات الشمال والجنوب، ومن شتى التوجهات التي تهدف إلى حماية مؤسساتها وأعمالها وأفرادها، من المواقف الجائرة فإن هذه المؤسسات ساهمت في تأسيس هذا المكتب الدولي للجمعيات الإنسانية والخيرية ليرعى مصالح هذه المؤسسات، ويعرف بها وبدورها في رعاية المصالح الإنسانية كما يلي :

1- بناء تجمع دولي معروف عالمي النهج والتكوين وترسيخ ذلك بكل الطرق القانونية والإعلامية
2- ترسيخ علاقات واسعة مع الإعلام على صعيد كوكبنا.
3- بناء علاقات جيدة مع الأمم المتحدة ودول الاتحاد الأوربي والمفوضية الأوربية.
4- السعي للحصول على دعم المنظمات بين الحكومية للمكتب
5- جمع عدد من المحامين حول المكتب، ولخدمة أهدافه.
6- بناء علاقات جيدة مع الدول والصلة بممثلي هذه الدول في المؤسسات الدولية وطلب الدعم المعنوي والقانوني والمادي منها.
7- كتابة بريد دوري –حسب تزويد هذه المؤسسات- يعرف بما تقوم به المؤسسات من أعمال خيرية في العالم.
8- إصدار تعريف دوري يوزع على مكاتب الأمم المتحدة، والدول الكبرى بما تقوم به المؤسسات من أعمال إنسانية، ترسيخا لدورها، وعملا بمزيد من الشفافية .
9- دعوة ممثلي الدول التي لا تحبذ عمل هذه المؤسسات لاستكشاف هذا العالم عن قرب، انطلاقا من المثل القائل بأن الإنسان عدو ما يجهل. والجمع بين ممثلين من الحكومات ومن الجمعيات الخيرية من أجل حوار بناء يسهم في حل المشكلات المحتمل وقوعها بالوسائل الحضارية وبروح التعاون مشترك.
10- نشرة دورية تعرف بالمكتسبات والمعاناة التي تعرضت لها المؤسسات.
11- إبلاغ الاحتجاجات للدول ولممثليها وللهيئآت الدولية في حال تعرض أعمال المؤسسات غير الحكومية للمضايقات.
12- الاتفاق مع المؤسسات على طرق للتعريف بالمناطق المحتاجة للعمل الإنساني، أو تلقي التعريف بها والاقتراحات وإبلاغ ذلك للمؤسسات العاملة.
13- مطالبة الدول الكبرى ومؤسساتها ببذل العون للمجتمعات وللمؤسسات العاملة في المناطق المتضررة. وهنا يتم جانب من التنسيق الدولي وصناعة جو تعاون غير حكومي.

14- يظهر المكتب للحكومات وللشعوب فائدة المؤسسات غير الحكومية في التخفيف من مآسي الفقر والمرض والجهل في بلادهم.

هدى عبدالعزيز
20-Oct-2007, 06:59
أشكرك على جهودك الكريمة في النادي..
بارك الله فيك..