المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخروج من الجسد



المدهش
12-Feb-2007, 08:32
بسم اللة الرحمن الرحيم

غريب أمرك أيها الإنسان ..!!

تظل حياتك كلها حبيس هذا الجسد الفاني تعشقه للحظات وتمقته أُخَر..تنظر إليه على أنه وسيلة للوصول إلى ماتطمح إليه حيناً وتتمنى لو نفضته عنك أحياناً..قد لا تراه ولاتحسه وقد لاترى غيره ورغباته..لكن الاقتراب من الموت هو الفيصل..إنه يضعك فى مرآتك ويحجمك داخل حياتك ويقول لك مامضى هو ما آت..وما ولى هو ماتبصره اليوم من مشاهدات..ولاسبيل إلى غد يصلح أو عمل جديد يفلح..لا سبيل إلا كتابك..

إقرأ كتابك..

تمضى فى رحلة الحياة تحارب وتنافح وتخاصم وتصالح..تسعى حيناً وراء الحقيقة وأحياناً خلف المصالح..وتمر الأيام..فإذا حانت منك التفاتة وجدت الذى ولى أكثر مما تبقى على مد البصر..وإذا أغمضت عينك غفلة أو تغافلاً لم يزل قلبك ينهرك ويقول لك : أنا عليك بصيرة...فلا تجعل العقل يلقي معاذيره..وإلى متى يامسكين تظل أسير نفسك لاهثاً وراء ذاتك وأنت لا تضمن ثانية من حياتك؟؟

بينك وبينك أحاديث وحوارات وأحياناً مخاصمات ومهاترات..وبداخلك تعاقر دنيا تختلف عن التى حولك تعيشها وتعايشها..والسؤال هو:

هل تحب هذه الدنيا التى تنبض داخلك أم تمقتها؟؟وهل تريدها أم تحاول طرحها بعيداً والتخلص منها؟؟

إن الأبرار لفي نعيم..وإن الفجار لفي جحيم..

تحن إلى الطفولة قبل أن يجرى عليك القلم ولم تع ثمن الفرحة والألم؟؟ومن منا لا يفعل؟؟بيد أنه لا سبيل إلى ما مضى..فقد جرى القلم وركض وسكب المداد الذى لا يمحى إلا لمن استقر أمره وعزم فتوكل على الله..وكان له فسحة من الوقت يستنشق فيها الحقيقة البيضاء قبل أن تنقض عليه كلمة النهاية لتختم له كتابه بختم اللاعودة..

ارسل بصرك فى الزمن الماضى ..وابحث في ذاكرتك عن أحب الأحباب الذى رحل بعيداً عن الأراضى..ما الذى بقى منه فيك؟؟ابتسامة ونبضة قلب..وشىء من دعاء..أما البقاء.. فليس له ولا لك..فلا تلاحق ما يهلكك..وتلهث وراء مالاتناله وينهكك..

اغمض عينيك وانظر داخلك ..ستعرف حقيقتك دون معرّف..وتبصر دخيلتك إن لم تزيّف..فالقلب يخدع إن أردت أنت ذلك..والعقل يتبع إن وجدك كذلك..

استفت قلبك..وإن افتوك..وإن أفتوك ..وإن أفتوك..

ولتخرج من قمقمك بسلام..احتفظ بمفتاحه ومفتاحك فى مكان أمين وإلا حبسك حابس الظلام..ولم تطاوعك شمعة الاحلام..فالامانى اطياف..ان لم تمد اليها يد قوية تفر من بين يديك وتخاف.. وتعرف انكلست فارسها ولا هى ليلاك..ولست قيسها لكنها بلواك

أم عمر
12-Feb-2007, 10:42
يا من بدنياه إشتغل قدغرٌه طول الأمل
الموت يأتي بغتة والقبر صندوق العمل


صدقت ياأخي

اللهم لا تجعلنا ممن يلهثون وراء دنياهم
واجعلنا ممن يعشقون الفردوس ويعملون لها


جزيت خيراً أخي على التذكير

summer
14-Feb-2007, 02:16
موضوع جميل
أيها المدهش
فعلا مدهش
قال الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم:

(( يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها، فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ
كثير؟ ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم ، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن. قال قائل: يارسول الله وما الوهن؟ قال : حب الدنيا وكراهية الموت))