المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صاحبة الجلالة .. عذراً



bode
10-Oct-2007, 07:49
في ظل ظروف صعبة جداً احتفل الصحفيون بعيد الصحافة العراقية.. لا أعرف كيف جرى الاحتفال هذا العام لأني لم أكن حاضراً بين أخوتي الصحفيين كوني لا امتلك عضوية في نقابة الصحفيين العراقيين بعدما ألغيت النقابة القديمة وجاءت بعدها نقابتان كرمني صديق قديم بعضوية واحدة منها لكنها سرعان ما ألغيت ثانية وهكذا..

قرأت في يوم ما مقالاً لواحد من كتاب البصرة يشير الى الطارئين في الأدب العراقي والذين يستسهلون المنجز الأدبي ويعتبرون كتابة قصيدة النثر أسهل من (شرب الماء)!! يومها كتبت مقالاً اشد فيه على يدي الكاتب.. وعندما دعيت لأترأس تحرير جريدة الأفق البصرية في أواخر عام 2003 كان هناك عدد من الشباب الذين يرغبون بنشر نتاجهم الأدبي والصحفي، من هؤلاء برز واحد أو اثنين بينما بقي الآخرون يراوحون في مكانهم.. وفي صحيفة المنارة العراقية كنت على تماس مباشر مع الأخبار التي تأتينا من مراسلينا في المحافظات وكان محرر الدسك التي أشغلها تجعلني أن أحدد الصحفي المتميز من غيره الذي يحتاج الى تدريب.. وليس عيباً أن نتدرب جميعا على كتابة الخبر الصحفي أو الريبورتاج أو حتى المقال، لكن العيب أن نوهم أنفسنا بأننا نعرف كل شيء.. ولا يقف أمام قدراتنا الصحفية شيء..!

استذكر تلك الأيام في عيد صاحبة الجلالة، مهنة المتاعب.. واستذكر متاعب المهنة.. وألوم شبابنا الصحفي في استسهالهم لمهنة الصحافة والتي تعتبر من أخطر المهن وأتعبها في العراق اليوم لما يمتاز به العراق من مخاطر ومتاعب قل نظيرها في دول أخرى.. عتبي ينصب في الركض وراء هواية (جمع الهويات والباجات) وأعتقد أن الصحفي الجيد هو ذاك الذي يترك الآخرون يقرأون له ويحددون مستواه الأدبي والصحفي.. لا أن تمتلئ الجيوب بألوان مختلفة من الهويات واذا ما سألت أحدهم هل أنت صحفي يخرج لك تلك الهويات الصفراء والخضراء والحمراء ويقول لك هذه تؤكد بأني صحفي.. يا أخوتي في الصحافة أعلموا ان هوية الصحفي قلمه.. فاذا ما أبدع فهو صحفي دون أن يكون عضواً في هذه النقابة أو ذاك الإتحاد.. وخير دليل أن كثيراً من الصحفيين الرواد في العراق لا يمتلكون عضوية في النقابات الجديدة.. ليس لعدم قناعتهم بتلك النقابات أنما لأن لا أحد سأل عنهم أو دعاهم لحضور الجلسات..

الصحافة عمل شاق لكنه ان أثمر لصالح الناس شعر الصحفي بالراحة، الراحة التامة.. حتى وان لم يُرضِ السلطة هذا العمل او ذاك.. المهم أن يكون الضمير مجساً يومياً لما يكتب..
تحية لصاحبة الجلالة، الصحافة.. المجد لشهداء الاعلام.
عبد الكريم العامري