المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 350 كشافاً يرسمون صورة رائعة للعمل التطوعي في العاصمة المقدسة



احمد الشريف
07-Oct-2007, 05:25
عبد الله الدهاس - مكة
أكد عدد من شباب الكشافة المشاركين في المركز الكشفي الرمضاني بمكة المكرمة أن المشاركة في العمل الكشفي بوجه عام وفي مركز العاصمة المقدسة على وجه التحديد شرف يعتز به كل كشاف.. وقالوا في لقاءات مع (المدينة) أن المركز الذي تقيمه وزارة التربية والتعليم خلال شهر رمضان المبارك وتشرف عليه إدارة التربية والتعليم للبنين بالعاصمة المقدسة يتيح لهم فرصة عظيمة لخدمة المعتمرين وزوار بيت الله الحرام.

يقول الكشاف موسى محمد عمر قائلاً أحمد الله العلي القدير أن منحني هذا الشرف العظيم وأتاح لي أن أكون مع اخواني وزملائي في خدمة زوار بيت الله الحرام مشيراً إلى ان جميع الكشافة لديهم الرغبة الأكيدة للمشاركة في هذا المركز. ويضيف: أشارك في تقديم موائد إفطار الصائمين في المنطقة المركزية حول الحرم المكي الشريف.

ويقول الكشاف اسامة ابراهيم لقد اختص الله سبحانه وتعالى هذه البلاد الطاهرة المباركة بخدمة الحرمين الشريفين واختصنا نحن بخدمة ضيوفه من الحجاج والمعتمرين مشيراً الى ان الشباب السعودي قد عرف عنه حبه للخير والعمل التطوعي.

ويضيف : أشارك هذا العام في العمل مع زملائي حيث نقوم بتنظيم دخول المعتمرين والمصلين إلى الحرم لأداء صلاة العشاء والتراويح ، ويبدأ العمل قبل آذان صلاة العشاء ويستمر حتى نهاية صلاة التراويح.

ويقول الكشاف عبدالله جمال خليفة : احرص في كل عام على المشاركة في هذا المركز الرمضاني والذي يتيح لي فرصة تقديم عمل انساني جميل خلال أيام الشهر الفضيل ويمكنني من خدمة المعتمرين الذين يفدون إلى مكة المكرمة لاداء مناسك العمرة او الاعتكاف والتعبد في جنبات البيت العتيق .

وعبر الكشاف عبدالرحمن الانصاري عن سعادته بالمشاركة في المركز الرمضاني لهذا العام مشيراً الى ان الجميع حريص على تقديم ولو خدمة بسيطة للمعتمرين الذين يفدون إلى مكة المكرمة هذه الايام لينال شرف المشاركة في هذا العمل الإنساني الخيري العظيم .

من جانبه يقول مدير المركز الكشفي الرمضاني لهذا العام شاكر بن محمد رادين : إن المهام التي يقوم بها المركز كثيرة ومنها مشاركة الكشافة مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام في تنظيم دخول المعتمرين والمصلين الى الحرم الشريف خاصة في فترة صلاتي العشاء والتراويح ومشاركة الكشافة في تنظيم صعود المعتمرين العجزة وكبار السن عبر السلالم الكهربائية إضافة إلى المشاركة مع الشؤون الصحية في تنظيم دخول المراجعين للمراكز الصحية حول الحرم والمساعدة في نقل المرضى .

أضاف : نشارك أيضا مع أمانة العاصمة المقدسة في تعقّب الباعة الجائلين ومراقبة الأسعار في المحلات التجارية الموجودة في المنطقة المركزية ، بالإضافة إلى إعداد موائد إفطار الصائمين في أحياء العاصمة المقدسة وتوزيع الوجبات على القادمين إلى مكة المكرمة في مواقف حجز السيارات بطريق مكة – جدة السريع وطريق مكة – الطائف السريع .. موضحا أن عدد الكشافة المشاركين في المركز هذا العام 350 كشافاً وقائداً كشفياً ومن جهته قال مدير ادارة النشاط الطلابي بادارة التربية والتعليم بالعاصمة المقدسة نجيب عبدالفتاح ان وزارة التربية والتعليم تحاول تحقيق عدد من الاهداف من خلال اقامة هذا المركز منها تعويد الطلاب على العمل التطوعي وبيان دور الكشافة في خدمة المجتمع ورسم صورة حقيقية عن الشاب السعودي المسلم الذي يحب الخير للجميع ويحرص على المشاركة في كل ما ينفع الناس.

مياسم%
04-Dec-2007, 11:08
مشكور على التقرير الحلو

محمد بن عمر فلاته
05-Dec-2007, 06:04
دائــــماً مبدعين

وحريصين للخير الله يجزاهم خير

تســــلــــم يا أبو أكـــــرم على هذا الخبر

أخوك المتطوع محمد فلاته

ابو جمانه
05-Dec-2007, 10:38
مدير المركز الاستاذ / شاكر رادين / اعرفه شخصياً فهو انسان مخلص في عمله ومحب للخير ..

الله يجعل اعمالهم خالصة لوجهه الكريم ..

جزاك الله الجنة اخي النور

احمد الشريف
20-Dec-2007, 04:37
في موقف يدل على إنسانية الحاج والكشافة السعودية ، مسن يتمنى زواج ابنته من أحد الكشافة
مكة المكرمة (سـبق) مبارك الدوسري :
شيخ كبير بالسن من الأردن الشقيق انقطعت به السبل في مشعر منى بمكةالمكرمة وتشابهت لديه المعالم والخيام تاه في شوارع منى ومما زاده إعياءا زحمة الحجيج والسيارات وأخذ منه التعب كل مأخذ ولم يعد يقوى على المسير ولا يدري أين يتوجه بعد أن ضاقت به السبل وأصبح كالقطرة في هذا البحرالبشري الهائل من الحجاج ولكنه لم ينسى الله عز وجل ورحمته .ثم جاءه الفرج بمشيئة الله على يد شاب من شباب الكشافة السعودية الذي أدرك أن هذا الرجل العجوز بحاجة ماسة الى من يمد له يد العون فاقترب منه الكشاف واسمه ناصر وهو يهم عائدا لمقر إقامته في جنوب منى بعد أن أنهى مهمته في نشاط منذ الصباح الباكر في شرف خدمة ضيوف الرحمن إذ به يرى الشيخ يقلب كفيه في يأس وتعبلا يملك إلا قول( لا حول ولا قوة إلا بالله) فيقصده الكشاف بالسؤال عن حاله فيقول الشيخ : لم أجد أهلي وبناتي . . وليس معي البطاقةالتعريفية للمقر ولا أعلم ما أفعل وأنا متعب جدا .الكشاف وإيمانا منه بشرف خدمة حجاج بيت الله التي خص الله عز وجلبها أهل هذه البلاد صحب الحاج الأردني لمقر الكشافة وبحث في السجلات عن مقر سكنه بناء على الأوصاف التي يعطيها إياه وأجرى اتصالاته مع عدد منالحملات حتى اهتدى للمقر الذي يقع في أقصى شمال منى . . فاستعان بالله وصحبه إلى مقر حملته ليدخل الشيخ على أهله في أخر المساء ويدخل معه الفرحة لأهله القلقين على والدهم . . فما هي إلا لحظات حتى عاد الشيخ للكشاف وأصر عليه بالضيافة وأثنى على أخلاقه وقال : اتتزوج ابنتي . .فأنت نعم الشاب . . وادعو الله ان يديم على كل شباب هذا البلد نعمه ..فرد الشاب قائلا / انت مقامك مقام الوالد . . وانت من ضيوف على الرحمن نتشرف بخدمتكم . . ادعوا لنا .وفي صورة إنسانية أخرى يستمر الكشاف ناصر بسرد القصة بأنه فيما هوعائد إلى مقره إذا بأحد زملائه الكشافة يتصل به حزينا ويقول( لا حول ولا قوة إلا بالله . . سبحانه الله ) فإذا به بقصة أخرى عن حاج معاق كبير في السن قد وجده متأخرا في عرفة تآئها عن أهله . . فأخذ يبحث بين الحجيج عن أهله على مقربة ولكن دون جدوى . . ثم رافقه إلى مقر اقامته وفقا لبطاقته التعريفية للحج . . وما أن دخل به إلى مقر الحملة وكان أحدأبناؤه في الاستقبال في شغف لرؤيته . . ففاضت عيناه ثم مال جسمه على ابنه وقد فارق الحياة بعد أن وقف بعرفات وعاد إلى أهله . . فسبحان الله .وتجلت في الحج العديد من الصور الإنسانية في قصص لنماذج من الأخلاق الحميدة التي ظهر بها شباب المملكة العربية السعودية من الكشافة في خدمة ضيوف الرحمن عند المسجد الحرام وفي عرفة ومنى ومزدلفة مجسدين ما يتمتع به مواطنو هذه البلاد من حسن الخلق والمعاملة والتفاني في خدمة ضيوف الرحمن.وتأتي هاتان الحادثتان على لسان شباب الكشافة السعودية الذين ينتشرون في المشاعر المقدسة بالآلاف يتسابقون في خدمة ضيوف الرحمن بتغطية لكل بقاع المشاعر بحثا عن من يمدون له يد العون والمساعدة فيدلون ضائعا على سكنه واهله او يعيدون طفلا لأمه او يردون لحاج ما ضاع منه في تنقلاته فيحال ورددت إليهم او يوزعون مطبوعات ووسائل إعلامية دعوية ارشادية .

احمد الشريف
20-Dec-2007, 04:38
الكشافة تعيد البسمة لذوي 15 طفلا تائها
مكة المكرمة (سـبق) مبارك الدوسري :
أعادت فرق جمعية الكشافة العربية السعودية الابتسامة والفرحة لعدد من ذوي الأطفال التائهين للحجاج في مشعر منى اثر إرشاد 15 طفلا تائها وإيصالهم إلى ذويهم عبر الاتصال بالهاتف وجمع المعلومات من الأطفال وعبرالإعلان عن أسماء التائهين في مراكز الإرشاد وعرض صورهم ومعلوماتهم على موقع معسكرات الخدمة العامة 1428
ويشرف على الأطفال التائهين الدكتور ناصر بن علي الخليفي عضو هيئةالتدريس بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن الذي أوضح أن المركز يضم عددامن الكشافة والجوالة المتمرسين في فن التعامل مع الأطفال ولهم خبرة سابقةفي مجال إرشاد الأطفال التائهين.وقال ان عدد الأطفال التائهين بلغ حتى مساء يوم عرفة 15 طفلا فيما قد عبر عدد من أولياء الأمور عن شكرهم وتقديرهم لأفراد الكشافة السعودية والجوالة على حسن التعامل مع اطفالهم وثمنوا دور الكشافة الرائد في خدمة ضيوف الرحمن