المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السوق العربية المشتركة



المدهش
06-Feb-2007, 02:12
السوق العربية المشتركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوانى
كما يتضح من العنوان اننا سوف نبحث ان شاء الله مشكلة السوق العربية المشتركة وما تحتويه هذه الفكرة من تعظيم لقدرة الوطن العربى على النافسة العالمية وكيف ستكون هذه السوق نواه الى وطن عربى واحد جيش واحد واقتصاد واحد وفكر واحد
وكما سبق سوف نتناول المشكلة من خلال مجموعة من الاسئلة التى سوف نتناقش من خلالها


1- لماذا الى الان لم تكون عندنا سوقا عربية مشتركة ؟
2- متى وكيف نكون السوق العربية المشتركة ؟
3-هل المشكلة هى مشكلة انظمة حاكمة متضاربة الافكار ؟
4- ها هى مشكلة شعوب تنقصها الثقافة العصرية ؟
5- هل هى تراكم لمشكلات سياسية سابقة ؟
6- هل هى يد خارجية تسعى لعدم تحقيق هذا الحلم ؟
7-ماهى اهداف السوق العربية المشتركة ؟
8-كيف يكون الحال اذا كنا نعيش الان فى رحاب سوق عربية واحدة ؟
9-هل ستنهى مشكلة الفقر والبطالة ؟
10-هل ستنتهى مشكلة الضعف والمهانة ؟
11- هل ستقل معدلات الجريمة ؟
12- هل سنتهى ما يسمى بالطائفية ؟
13-هل ستنتهى ظاهرة الارهاب ؟
14- هل تؤدى السوق العربية المشتركة الى تقدم علمى وتكنولوجى عظيم ؟
15- هل ستحل السوق العربية مشكلات الامة ؟
16- هل السوق العربية ستكون فى مصلحة دول دون دول اخرى ؟
17- لو كانت هناك سوقا عربية مشتركة هل كانت تقدم العراق على فكرة احتلال الكويت === هل كانت امريكا تستطيع دخول العراق ؟
18- هل المشكلة هى عدم وجود زعيم عربى يستطيع قيادة جميع الدول العربية نحو تكوين هذا الاتحاد ؟



واخيرا ارجو المشاركة منكم جميعا لانها املنا جميعا الى حياة مستقرة ومستقبل حر و آمن

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


--------------------------------------------------------------------------------

خالد محمد الحجاج
06-Feb-2007, 03:17
موضوع جميل
يحلم بواقعية

وأحييكم على حسن اختياركم لباكورة مشاركاتكم في ملقتى الخير , حيث يسعى الجميع الى تجسيد أحلامهم وتحويلها الى واقع ملموس متجاوزين مراحل التنظير وأزمنة الشعارات , واضعين نصب أعينهم اهداف سامية تقود الى مجتمعات متحابة متعايشة تعكس هويتهم

قد نكون إعتدنا أخي الفاضل أن لانبادر وأن لانخطط وأن لانتنبأ منذ أزمنة بعيدة
بل حالنا هو إن إستطعنا هو أن نحاول فهم مايدور حولنا ناهيك عن تفاعلنا مع قضايانا باختلافها

كل ماذكرته من تساؤولات هي في محلها ومن آمال هي ليس فقط حان موعدها بل نحن نعيش مخاطر غيابها

ربما اكتفي الان بهذة المشاركة السريعة
وسنعود باذن الله

تقديري واحترامي