المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الواقع الافتراضي



bode
06-Oct-2007, 07:48
يشير مصطلح "الواقع الافتراضي" (VR) إلى تلك الأجواء التي يصنعها الحاسب والتي تبدو كما لو كانت حقيقية . كما يشير هذا المصطلح إلى نوع من التقنية الخاصة بسطح بيني بين البشر والحاسب سواء كانت هذه التقنية خاصة بالمكونات المادية أم بالبرامج ، والتي تكون مصممة بحيث تلائم قدراتنا البشرية الطبيعية .

وتعتبر اليوم الأسطح البينية (واجهات المستخـدم) المألوفـة مثل لوحة المفاتيح والفأرة والشاشة مناسبة تماماً للتعامل مع ال وثائق و النصوص والجداول ، أما الأشكال ثلاثية الأبعاد فسوف تفقد أحد أبعادها عند إسقاطها على شاشة ثنائية الأبعاد . وقد تم تصميم تقنية "الواقع الافتراضي" لتوفير سطح بيني أكثر قرباً من الحقيقة وأكثر ألفة للمستخدم لتنقيح تلك الأجواء ثلاثية الأبعاد والتعامل معها .

وبإزالة لوحة المفاتيح والفأرة فان "الواقع الافتراضي" سيجبرك على التفاعل مع بياناتك بطريقة مباشرة . وتعتبر محاكيات الطيران التجارية ، التي تعيد إنتاج مظهر وإحساس القيادة من كابينة القيادة في الطائرة ، أحد أمثلة تطبيقات الواقع الافتراضي . وتسمح لك الأسطح البينية المتقدمة بأن تشاهد وتتحرك داخل الوسط الافتراضي أو النموذج وأن تتعامل مع الأشكال التي رسمها الحاسب كما لو كانت أشياء حقيقية أو أماكن حقيقية في العالم المادي

ويعتبر إعطاء المستخدم إحساس الانغماس (الشعور بأنك محاط) هو أحد أهداف مطوري "الواقع الافتراضي" ويعنى الانغماس إحساسك بالاشتراك مع النموذج الافتراضي أو الوسط الافتراضي . ويجعلك التطبيق ألانغماسي تتوهم أنك تنظر بالفعل إلى شئ مصنوع من مواد حقيقية وليس من أرقام ثنائية ! . ويأمل الباحثون في مجال الواقع الافتراضي بأن تساعد الأدوات التي يقدمونها في الإسراع بالعمل وتقصير عملية التدريب والاكتشاف.

كيف يعمل "الواقع الافتراضي" ؟

يمكن تحقيق الانغماس بطرق عديدة مختلفة يوِّحد بينها شئ واحد مشترك ، وهو أن كل ما يمكن للمستخدمين رؤيته هو المحاكاة التي يقوم بها الحاسب . فعندما تنظر إلى شاشة الحاسب الآلي فإنك سوف ترى العديد من الأشياء الأخرى محيطة بك ، وذلك نظراً لأنه بالإضافة إلى رؤيتك العادية ، فإن لديك الرؤية "المحيطية" وهي القدرة على رؤية الأشياء من أجنابها "البعيدة عن الركن الذي تنظر أنت منه" .

وقد نشأت الرؤية المحيطية في عملية التطور كدفاع ضد الهجوم المفاجئ من عمليات السلب، ولذا فهي تقوم بعمل جيد في تتبع الأجسام المتحركة حولنا . وأحيانا يكون هذا الأمر ميسوراً جداً ، مثل ما يحدث في حالة القيادة أو الألعاب الرياضية . وفي أوقات أخرى ، لا يستخدم في أي شئ هام ، ولكنه – برغم عدم إدراكك لذلك – فإن قدراً كبيراً من قواك الذهنية يكون مكرساً لمعالجة مدخل الرؤية المحيطية ، مما يجعلك تائها عن الشيء الذي تريد التركيز عليه. وتعمل العديد من أجهزة "الواقع الافتراضي" بطريقة تجعل رؤيتك المحيطية مشغولة تماماً بالصورة التي أنشأها الحاسب وليس بأي شئ آخر ، (وكلما كان الجهاز أفضل، إ زداد شعورك بالانغماس) ، مما يسمح لذهنك بالتركيز بشكل كامل على العالم الافتراضي . وتتبع هذه الوصلة لتتعرف على طريقة ممتازة لتعلم المزيد عن الرؤية المحيطية عن طريق التجربة.