المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طفرة في الوقاية من سرطان عنق الرحم



miss-sara
06-Oct-2007, 07:41
http://www.arabvolunteering.org/avw/sz.gif



http://up.salowkah.com/uploads/d0613c9ce0.gif


طفرة في الوقاية من سرطان عنق الرحم

تفيد تقارير ان لقاحا ضد اثنين من الفيروسات التي تؤدي الى معظم حالات الاصابة بسرطان عنق الرحم قد جرى اختباره بفعالية بلغت 100% وان هذا اللقاح قد يكون متوفرا في الأسواق خلال سنة.

وكان لقاح "Gardasil" فعالا في مقاومة فيروس بابيلوما البشري (HPV) المسؤول عن 70% من حالات الاصابة بسرطان عنق الرحم.

وقد شاركت 12167 امرأة تتراوح أعمارهن بين 16-21 سنة من 13 بلدا بما فيها بريطانيا في التجارب التي أجريت على اللقاح.

ويعتقد الباحثون ان اللقاح فعال بدرجة أكبر في حال اعطائه للفتيات قبل سن البلوغ ولكن يخشى البعض من أن يؤدي ذلك الى تشجيع ممارسة الجنس قبل النضوج.

ويؤدي سرطان عنق الرحم الى وفاة 274 ألف امرأة في جميع أنحاء العالم كل سنة .

وقد أثبتت التجارب التي أجريت على اللقاح والمسماة "المستقبل 2" والتي استمرت سنتين انه كان فعالا بنسة 100% في منع حدوث المراحل الأولية من سرطان عنق الرحم وكذلك أدى الى تفادي حدوث أعراض غير عادية يسببها نوعان من فيروس (HPV) وهما فصيلة 16 وفصيلة 18.

وكانت تجربة أخرى أضيق نطاقا شاركت بها 277 امرأة قد انتهت بنتائج مشابهة.

وقالت د. ان ساروسكي وهي مستشارة طبية من معهد أبحاث السرطان في بريطانيا "ان هذه النتائج تؤكد أدلة متنامية تم التوصل اليها سابقا تشير الى ان اللقاح المضاد لسرطان عنق الرحم يبشر بنتائج طيبة في المستقبل".

وأضافت ساروسكي انه "يبدو انه سيكون بالامكان تفادي معظم الحالات قريبا".

وأشارت الى ان أفضل طريقة للتعامل التي تسببها فيروسات هي منع حدوثها أصلا باستخدام لقاح.

وقالت البروفيسورة مارجريت ستانلي من جامعة كامبرج " ان نتائج تجربة "المستقبل 2" هي مثيرة جدا بسبب عدد المشاركين بها ونسبة نجاحها التي بلغت 100%.

وكذلك وجد البروفيسور بيتر ريجبي مدير معهد أبحاث السرطان نتائج التجارب المشار اليها مثيرة وقال: "يتم تشخيص سرطان الرحم عند ثلاثة الاف امرأة في بريطانيا سنويا، لذلك فهو أمر مثير ان نسمع ان بالامكان التقليل من هذا العدد بشكل جذري في المستقبل المنظور".



---------
bbc

miss-sara
07-Oct-2007, 08:43
http://www.alriyadh.com/2007/04/04/img/044016.jpg
د.محمد بن حسن عدار


يعد سرطان عنق الرحم مشكلة من مشاكل الصحة التناسلية الهامة التي تتعلق بالنساء خاصة في الدول النامية وعلى الرغم من الجهود المبذولة لتدبر المشاكل الصحية الناجمة عن سرطان عنق الرحم في كل دول العالم فان معظم المحاولات في الدول النامية لم تكن ناجحة بسبب عدة عوامل ومنها ضعف الوعي الصحي بهذه المشكلة ومحدودية الوصول إلى التدخلات الصحية الضرورية وعدم القدرة على تقديم خدمة الفحص المخبري الخاص بلطاخة عنق الرحم لكل النساء اللواتي هن بحاجة لها وعدم الاستخدام الفعال والأمثل للموارد الصحية المتاحة في القطاع الطبي الخاص والحكومي.
تكتشف حوالي 370000حالة جديدة من سرطان عنق الرحم كل عام ويحدث حوالي ثمانين بالمئة منها في الدول النامية ويأتي سرطان عنق الرحم في المراتب المتقدمة بين السرطانات الأكثر شيوعا في العالم وهو من الأسباب الرئيسية المؤدية للوفاة بسبب السرطان بين النساء في الدول النامية.

إن معدلات الاصابة مرتفعة جدا في امريكا الوسطى تليها مناطق جنوب أفريقيا وشرقها وامريكا الجنوبية وجزر الكاريبي وجنوب آسيا وتلقى حوالي 200ألف من النساء حتفهن كل عام بسبب الاصابة بسرطان عنق الرحم في جميع أرجاء العالم، إن السبب الواضح للارتفاع الحاد في معدل وقوع اصابات عنق الرحم في الدول النامية هو نقص برامج التقصي الفعالة التي تهدف إلى كشف حالات ما قبل السرطان ومعالجتها قبل ان تتطور إلى سرطان غاز اذ يقدر ان خمسة بالمئة فقط من النساء في الدول المتطورة فقط خضع نصفهن على الأقل للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم أي أن الفرق ما بينهما هو عشرة أضعاف.

هدى عبدالعزيز
08-Oct-2007, 05:53
دائرة الأغذية والعقاقير الأمريكية توافق على استعمال اختبار فيروس الحليمي البشري بالتزامن مع فحص بابانيكولا لتقصي سرطان عنق الرحم



يملك فيروس الحليمي البشري أكثر من 100سلالة مختلفة وترتبط كل سرطانات عنق الرحم تقريباً بالتهاب نتيجة سلالة منقولة جنسياً من هذا الفيروس. وأنواع فيروس الورم الحليمي البشري التي تولد شذوذات في نتائج اختبار فحص بابا نيكولا (مسحة عنق الرحم) وتعيش في الخلايا التي تبطن المسلك التناسلي عند الرجال والنساء وهي تنتقل خلال الاتصال الجنسي.

والواقع ان بعض هذة السلالات ضئيلة الخطر ما يعني أنها لا ترتبط بنشوء سرطان عنق الرحم وهناك سلالات أخرى معروفة بالسلالات الشديدة الخطر تنتقل من شخص إلى آخر خلال العملية الجنسية وهي سبب شائع لسرطان عنق الرحم. هنالك اختبار لفيروس الورم الحليمي البشري يستطيع التحقق مما إذا كانت المرأة مصابة بسلالة شديدة الخطر من الفيروس.
والواقع أن هذا الاختبار الإضافي لتقصي سرطان عنق الرحم يعتمد الطريقة نفسها المستخدمة لجمع خلايا عنق الرحم خلال فحص الشريحة أو الزجاجة. ويمكن انجاز هذا الاختبار في الوقت نفسه مع فحص بابا نيكولا مسحة عنق الرحم. إذا أشارت نتيجة فحص بابا نيكولا الى وجود خلايا محرشفة لانمطية ذات أهمية غير محددة فإن الأطباء يستخدمون اختبار فيروس الورم الحليمي البشري كاختبار ثانوي. لكن دائرة الأغذية والعقاقير الأمريكية وافقت على استعمال اختبار فيروس الحليمي البشري بالتزامن مع فحص بابا نيكولا لتقصي سرطان عنق الرحم عند النساء اللواتي يبلغن 30عاماً وأكثر. لماذا هذا العمر؟ صحيح أن فيروس الورم الحليمي البشري شائع عند النساء ما دون 30عاماً.
لكن سرطان عنق الرحم نادر في مجموعة العمر هذه ، فعند معظم النساء اللواتي لم يبلغن 30عاماً ويعانين من فيروس الورم الحليمي البشري يستطيع جهاز المناعة لديهن القضاء على الالتهاب قبل أن يحدث أية تغيرات مهمة في خلايا عنق الرحم ، لذا قد لا يوفر اختبار فيروس الورم الحليمي البشري عند النساء الشابات السليمات أية فوائد إضافية تعلو على فحوصات بابا نيكولا السنوية. وعلى رغم عدم وجود علاج شاف معروف لالتهاب فيروس الورم الحليمي البشري للقضاء على الفيروس تماماً فإنه من الممكن معالجة التغيرات التي قد تحدث في عنق الرحم ويستخدم الليزر والاستئصال الجراحي الكهربائي للأنسجة السطحية المتأثرة بهذه التغيرات.





المصدر/ الجمعية الخيرية السعودية لمكافحة السرطان

هدى عبدالعزيز
10-Oct-2007, 12:52
http://newsimg.bbc.co.uk/media/images/41315000/jpg/_41315062_smear_blue_stain203.jpg


اعطت الولايات المتحدة الى شركة "ميرك" لتصنيع الادوية رخصة صناعة وتسويق اللقاح الاول من نوعه لمكافحة سرطان عنق الرحم الذي يقتل سنويا 290 الف امرأة على الاقل في العالم.

واطلقت شركة ميرك اسم غاردازيل (Gardasil) على هذا اللقاح الذي سيعطى للفتيات والشابات بين سن التسعة اعوام والسادسة والعشرين.

وقال اندرو فو ايشينباخ، مسؤول دائرة الاغذية والادوية في الولايات المتحدة ان "هذا اللقاح عبارة عن تقدم ملموس في حماية صحة النساء".

اما عن كلفة هذا العلاج، فقد تبين ان قيمته تبلغ نحو 360 دولار امريكي لمدة ستة اشهر، واعلنت الشركة المصنعة انه سيكون في الاسواق .

ولكن الاعلان عن هذه الخطوة لم يمر دون انتقادات من النوع الاجتماعي اذ يقول المحافظون في الولايات المتحدة ان علاج الفتيات في سن مبكر قبل ان تصبحن ناشطات جنسيا سيشجع على اقامة علاقات جنسية.

وقالت ادارة الاغذية والادوية انها سمحت بانتاج وتسويق الدواء بعد تجارب استمرت لمدة ستة اشهر وشملت 21 الف امرأة حول العالم.

فعال "مئة في المئة"
وافادت نتائج التجارب ان غاردازيل فعال بنسبة "مئة في المئة تقريبا" بالوقاية ضد فيروس البابيلوما (Papillomavirus) الذي يتسبب بقيام ثؤلول على الاعضاء التناسلية ما يسبب غالبا باصابة الشخص بالسرطان لاحقا.

واشارت ادرة الادوية والاغذية الامريكية ان اللقاح يكافح اربعة انواع من فيروس البابيلوما.

وقال الكس ازار، نائب وزير الشؤون الصحية والخدمات الانسانية الامريكية ان "ابتداء من اليوم، ادخلنا اسوأ اربعة انواع من فيروس البابيلوما الى لائحة الامراض التي لم تعد تهدد حياة الناس".

ويعرف ان فيروس البابيلوما هو المسبب بنسبة 70 في المئة بسرطان عنق الرحم الرائج عند النساء حول العالم، ويصنف في الدرجة الثانية بعد سرطان الثدي.

ويذكر ان العدد الكبير من الاصابات بفيروس البابيلوما وسرطان الرحم تلقى الرواج الاكبر في بلدان العالم الثالث، حيث يؤدي ضعف حملات التوعية والوقاية الى عدم اكتشاف الفيروس في مرحلة مبكرة تسمح بعلاجه بفعالية.



المصدر/ bbc news

هدى عبدالعزيز
10-Oct-2007, 12:59
http://arabic.cnn.com/2007/scitech/1/20/eur.cancer/story.cancer1.jpg_-1_-1.jpg

العلماء يشددون على ضرورة الاستمرار بعملية الفحص الدوري


باريس، فرنسا (CNN)

شدّد علماء على أنّ ظهور تلقيح ضدّ سرطان عنق الرحم لا ينبغي أن يلغي الفحوص الدورية التي عادة ما تقوم بها النسوة للكشف المبكر عنه.

وجاء التحذير، وفقا لأسوشيتد برس، على هامش بدء الأسبوع الأوروبي الأول للوقاية من هذا النوع من السرطان الذي يؤدي سنويا على وفاة عشرات الآلاف من السيدات عبر العالم.

وتستمر الحملة من 21 إلى 28 يناير/كانون الثاني في مختلف الدول الأوروبية.

وقال علماء على هامش مؤتمر طبي انعقد في فرنسا إنّه من الضروري الاستمرار في عمليات الفحص الدوري بل وينبغي أيضا مزيد تفعيلها.

ومنذ نوفمبر/تشرين الثاني، يتوفر في الصيدليات الأوروبية تلاقيح غاردازيل الذي تمّ إقراره في أوروبا والولايات المتحدة.

وأكدت نتائج التجارب التي أجريت على العقار الذي تم إنتاجه عن طريق استخدام الهندسة الوراثية، يمكنه تثبيط بعض أنواع من
"فيروسات البابيلوما البشرية Human Papilloma Viruses"، التي تنتقل أثناء المعاشرة الجنسية، وفي الغالب يمكن للجهاز المناعي للجسم التخلص من هذه الفيروسات، إلا في بعض الحالات التي تسبب فيها تلك الفيروسات إصابات سرطانية.