المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مصادر التلوث المائي وأثرهُ على الفرد والمجتمع



bode
01-Oct-2007, 06:19
لا سيما الكثير يعلم من أن مشاكل البيئة على كوكبنا الأرض أصبحت كثيرة جداً ، ومن تلك المشاكل هو تلوثات البيئة المائية ، وأقصد هنا في الأنهار والبحار ، تلك التلوثات التي أصبحت تهدد حياة المخلوقات الحيوانية ، وبالنتيجة الى تهديد حياة البشر لا محالة. إن المخلوقات المائية أو البحرية إذا ما تأثرة ومرضت فأنها تؤثر على صحة الأنسان عند تناولها ، وذلك عبر السلسلة الغذائية .

إن التلوثات المائية تعتبر اليوم مشكلة بيئية عالمية حيث تخص جميع دول العالم بغض النظر إن كانت تلك الدول تمتلك أنهاراً أو بحار على جوانبها ، وذلك لأنها تشترك مع بعضها في السلسلة الغذائية ، وما تمتلكهُ تلك الأنهار والبحار من ثروة غذائية لا نستطيع الأستغناء عنها ، ناهيك عن ذلك أهمية ماء الشرب والتي تأخذ مباشرةً وبعد التصفية من تلك الأنهار والآبار الجوفية ، والتي تعود أساسها الى تلك الأنهار والبحار ، ولقد ذكرنا أهمية الماء كوسيلة عيش أساسية في دروسنا السابقة لأكثر من مرة.

أما الجزء الآخر فهو يخص الموارد الطبيعية ، إضافةً الى ذلك إستعمال تلك المياة للتنقل النهري أو البحري ، كالملاحة الدولية والسياحة مثلاً . إن وطننا العربي والشرق الأوسط تحيط به ثرواتٌ نهرية وبحرية ويجب المحافظة عليها مهما كلف الثمن ، لأنها مصير أمتداد عيشنا ووجودنا لنا ولأجيالنا القادمة .

فمثلاً هناك روافد النهران العظيمان دجلة والفرات في العراق ، والنيل العظيم في مصر والسودان ، والليطاني وغيرها الكثير ، وتحيط بنا أيضاً البحار ومنها البحر الأبيض المتوسط ، البحر الأحمر ،البحر الميت ،البحر الأسود ،الخليج العربي ، المحيط الهادي والهندي ، ونتيجة لأستغلال الأنسان تلك الموارد الطبيعية بشكل عشوائي وربحي وغير مسؤول بالدرجة الأولى ، نتيجةً للتطور الصناعي وخاصةً في الفترة الأخيرة من القرن المنصرم ، بدأت تظهر وتتفاقم مشكلة التلوث المائي نتيجة المخلفات والفضلات الصناعية كصناعة الفحم والنفط وطرق التخلص من تلك النفايات الصناعية ، وبالتالي طرحها في مياه الأنهار والبحار والمحيطات والتي أدت الى زيادة التلوث بصورة مباشرة أو غير مباشرة .

تلك المخلفات التي تحتوي على مواد وعناصر سامة جداً ، حيث تعتبر النفط الخام ومشتقاته من أهم مشاكل التلوث البيئي وبالذات على البيئة البحرية ، حيث أن مخلفات التصنيع في عملية تكرير النفط تطرح الى البحر مباشرةً بعد عملية المعالجة ، حيث أن تلك المياه الخارجة من عملية التكرير تحتوي بحد ذاتها على نسب كبيرة من الملوثات العضوية والغير عضوية ، والتي تؤثر بصورة مباشرة أو غير مباشرة على الكائنات الحية البحرية والبرية التي توجد من حولها ، والتي تؤدي الى موت العديد منها ، وإنقراض البعض الآخر .

ليس من السهل إتباع ومعرفة ما إذا كان هذا الحيوان متأثر بتلك المادة السامة أم لا في نفس اللحظة ، مما يؤدي بالتالي بعد صيدها وتناولها من قبل الأنسان ، فقد تكون تلك الحيوانات محتوية في تراكيب أليافها وأجسامها مواد تحتوي على تراكيز عالية من السموم والتلوثات مما يؤدي إنتقالها الى جسم الأنسان بعد تناولها .

هناك بعض المركبات أو العناصر تعتبر سامة جداً مثل المعادن الثقيلة ومن أهمها الرصاص ، ومن المواد العضوية أيضاً هناك مادة ال بي سي بي ، وهي من المواد العضوية السامة جداً وأهمها مادة البنزوبيرين ، وهي مادة أشد خطورة على البيئة البحرية والمائية حيث أنها تنتقل الى جسم الأنسان عن طريق السلسلة الغذائية والتي أشرنا لها آنفاً ، حيث تسبب للأنسان الأمراض الخطيرة . إننا نحاول من خلال تلك الدراسة التعرف على نسب وتراكيز بعض المعادن الثقيلة وبعض المواد العضوية في مياه الصرف الصناعي لموانئ ومصافي العراق والعالم ، وللوقوف على مدى حجم التلوث وما هي السبل للحد من تلك التلوثات البيئية خدمةً للبشر.

الجزء الأول - الحسني

بدريه احمــد
03-Oct-2007, 11:57
شكرا بودي
على النقل لهالموضوع القيم