المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ميثاق المتطوعين



احمد الشريف
31-Jan-2007, 01:16
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ، محمد (ص)، وبعد
فمنذ قيام البشرية .. كان الناس يقدمون خدماتهم للآخرين وفق منهجين ، أحدهما تجاري بمقابل معلوم ، والآخر تطوعي بلا مقابل .. وحينما دخلت علينا المدنية ، وتعاظم دور الدولة ، ظهر منهج ثالث وهو دور الدولة في تقديم الخدمة .

وفي المرحلتين الأولى حيث لا يوجد دور للدولة ، والثانية حيث ظهر دور الدولة .. نجد أن العمل التطوعي يأخذ مكانة كبيرة في خدمة أفراد المجتمع ، في المجتمعات المتحضرة ، وفي المجتمعات الأقل من ذلك .

والتطوع كوسيلة لخدمة المجتمع ، وكهدف لابد من الاهتمام به كقطاع ثالث إلى جانب قطاع الحكومة والقطاع الخاص التجاري ، لا يمكن لـه أن ينجح دون متطوعين مبادرين ، يؤمنون بما يقومون به ، يتفاعلون مع ما يجب أن يفعلوه ، يكتشفون حاجات المجتمع ، ويتلمسون مواطن نقص الحاجة.

وانطلاقا من ذلك ، ورغبة في تطوير دورنا كمتطوعين، وتحسين أداءنا كخادمين لهذا المجتمع الكريم ، فقد وضعنا مجموعة من القيم ، التي نؤمن بها ، ونسير على هديها ، ونعمل بمقتضاها أثناء تطوعنا ، فيها النصح ، ومنها التوجيه ، وبها الضوابط العامة والمحددات ، بشكل نلتزم به كافة .
إن القيم الواردة في هذا الميثاق ، هي قيمنا جميعاً ، نؤمن بها ، ونعمل على تحقيقها ، بدافع ذاتي من أنفسنا ، وهي الحد الأدنى الذي لا نقبل بأقل منه لتقديم أفضل خدمة ممكنة للمنظمات الأهلية وللجمهور.
والله ولي التوفيق ،،،

أولاً ــ قيمنا تجاه مفهوم التطوع :
قال تعالى :( فمن تطوع خيراً فهو خير له ) البقرة - 184
نؤمن بأن لكل إنسان الحق في الانضمام الحر للمنظمات الأهلية دون النظر الوضع الاقتصادي أو الاجتماعي .
ننشر قيم التطوع ونروج مفاهيمه ، وندعو إلى مبادئه .
نهتم بالدراسات العلمية المتخصصة في مجالات التطوع وفق المستجدات.
نعمل على ترسيخ قيم التطوع بين كافة فئات المجتمع .
نساهم في تطوير العمل التطوعي من خلال التواصل مع التجارب الرائدة.
نؤكد الإيمان بدور المنظمات الأهلية في التنمية من خلال التنسيق مع المؤسسات الحكومية بالدولة.
نذلل إجراءات التطوع ، ونحدد مهامه ، حتى يكون متاحاً للجميع.
نتقن العمل التطوعي انطلاقاً من الحديث الشريف " إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه" .

ثانياً ــ قيمنا تجاه المنظمات الأهلية:
قال تعالى : ( ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ) آل عمران - 104
نعمل على تطوير البناء المؤسسي للمنظمات الأهلية في كل الأوقات والظروف.
نعمل على تعزيز إمكانات منظمتنا الأهلية بكل السبل الممكنة .
نؤمن بشفافية العمل وعلانية الأنشطة .
نلتزم بمؤسسية العمل وقواعده وشروطه.
نحافظ على أموال منظمتنا الأهلية واشتراكاتها وممتلكاتها الثابتة والمنقولة والهبات والتبرعات التي تحصل عليها .
لا ننفق أموال منظمتنا الأهلية في غير الأغراض التي أنشئت من أجلها ، وننظم سجلاتنا المالية بشكل علمي دقيق
نؤمن بالتخصص في تقديم الخدمة المميزة للمجتمع .
نبادر بتقييم أنشطتنا بشكل دوري ، بهدف درء سلبياتها ، وتطوير أدائها وتحسين مكوناتها .
نعزز قنوات الاتصال بين المنظمات الأهلية التطوعية على المستوى المحلي والعربي والدولي.
نتمسك بالممارسة الديموقراطية داخل منظمتنا الأهلية لأنها الإطار الصحيح للعمل التطوعي الناجح .

ثالثاً ــ قيمنا تجاه الجمهور المستفيد:
قال تعالى : ( وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيراً وأعظم أجرا)المزمل -20
نقدم الخدمات للآخرين ، دون انتظار عائد مادي.
نتواجد في أماكن عملنا التي تخدم المجتمع لمواجهة مشاكله وحل أزماته.
ننفذ المهام المنطوة بنا ، آخذين في الاعتبار الفروق بين الأفراد متلقي الخدمة .
نعمل بكفاءة في كل الأوقات ، ونزيد من الإيجابية أوقات الأزمات وحالات الطوارئ .
في تقديم الخدمات ، نلتزم بالمحافظة على الأمن والنظام وتطبيق النظام .
نحترم ثقافة كل إنسان ، ونحافظ على كرامته .
نهتم بالفئات المهمشة من أبناء المجتمع ، ندافع عن حقوقهم ، ونأخذ بيد الضعيف منهم .
نعلي القيم الإيجابية ، في مجال عمل منظمتنا الأهلية ، و نُناهض الفساد بشتى صوره.

رابعاً ــ قيمنا تجاه بعضنا كمتطوعين:
قال تعالى : (فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره) الزلزلة -7
نوفر الحماية اللازمة للمتطوعين أثناء تطوّعهم ضد كافة المخاطر.
نتعاون بروح من التواصل الجماعي واحترام الأعضاء الآخرين في المنظمة الأهلية .
نتنافس في تقديم الخدمة ، ونستفيد من خبرات الآخرين ، وننقل النماذج الناجحة للمنظمات الأهلية أينما كانت .
نغلب المصلحة العامة للمجتمع وللتطوع وللمنظمة على مصالحنا الشخصية .
نسعى إلى اكتساب المهارات من خلال التدريب والتواصل والتأهيل المستمر .
نحرص على الابتكار ونشجع الإبداع باعتباره طريق تفعيل الجهد التطوعي .
نرفض سلوك أي متطوع يعمل لتحقيق مكاسب شخصية .
نؤكد دائماً في جميع المناسبات ، على أن العنصر البشري هو عماد العمل التطوعي .
نسند المهام الملائمة لكل متطوع ، بما يتناسب مع إمكاناته وطموحاته.
نعمل على تكوين صورة حسنة لمنظمتنا الأهلية ، ولمجتمعنا .

نبع الوفاء
31-Jan-2007, 05:07
موضوع فعلا قيم حيث ذكرت لنا مواثيق
المتطوعين والتي ارجو من الله ان يكتب لنا
أجر ايماننا و عملنا بها ...