المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لنتعلم كيف نتحاور



bode
22-Sep-2007, 06:54
ظاهرة عربية لافتة للانتباه وتكاد تكون ماركة مسجلة نستحضرها في خصوماتنا السياسية كتعبير عن مواقفنا وضيقنا بالرأي الآخر وعدم الاعتراف به وبصاحبه.

الظاهرة التي أعنيها استخدام تعبيرات من نوع خائن أو عميل للأجنبي لمن نختلف معهم سياسيا بل أن مواقع الانترنت كثيرة محسوبة علي جهات مختلفة وهنا لا نستثني جهة استخدمت وتستخدم في صراعها الإعلامي تعبيرات من وزن مجرم مثلا وأكثر من ذلك.

لا اذكر أن سياسيا غربيا واحدا خاطب معارضيه بالشتائم أو وصفهم بالعمالة والخيانة إلا ودفع الثمن غاليا والإعلام الغربي لا يتستر علي مثل هذه الأخطاء الفادحة إن حصلت بل يسعي للتشهير بأصحابها وكم غلطة كلفت سياسياً منصبه أو مرشحاً فرصته نتيجة لشتيمة أو اتهام غير معزز بالأدلة وكم قضية شهدتها المحاكم الغربية كلفت أصحابها ملايين الدولارات دفعوها من اجل مقاضاة خصومهم نتيجة لمثل هذه الأخطاء.

نحن في شهر رمضان شهر التسامح والخيرات نرجو أن يترفع الجميع عن استخدام تعبيرات لا تليق بالإنسان مهما كانت صفته أو وظيفته أو جنسيته أو عرقه أو لونه ونرجو أن ينسحب ذلك علي باقي شهور السنة فالمسلم من سلم الناس من يده ولسانه.

ظاهرة الشتائم وتوصيفات الخيانة والعمالة مطروقة بشدة ومستخدمة بكثرة خاصة في المواقع الإعلامية علي الانترنت فالجميع يتباري في استخدام هذه التوصيفات ضد المختلفين معهم بالرأي وكأن رأي الواحد منا حينما يعلق علي قضية مقدسا لا يأتيه الباطل.

نحتاج أن نتعلم أدب الاختلاف ونحتاج دروسا للتعلم كيف نتحاور مع الآخرين دون أن ننتقص منهم أو نسييء إليهم ونحتاج قبل ذلك أن نعرف أن الله خلقنا مختلفين في كل شيء وانه لو شاء لخلق الناس علي شاكلة واحدة.

في رأيي أن الاختلاف تكامل فالعقل البشري قاصر علي أن يحيط بكل شيء ومن هنا تأتي فكرة التكامل فرأيي ورأيك يكملان بعضهما لان كل منا ينظر إلي الصورة من زاوية مختلفة ومن هنا يكون الاختلاف إثراء للموضوع.

لا يجوز شرعا ولا قانونا ذم الآخر أو الانتقاص منه لرأي يقول به لنسعي لنفهم وجهة نظره بلغة واضحة ويكون هاجسنا الانتصار للحق والحقيقة وليس الانتصار لرأينا ولنتذكر جميعا أن لا فضل لعربي علي أعجمي إلا بالتقوي هذا هو مقياس الإسلام في تمييز الناس بعضهم عن بعض.

بقلم : أنور صالح الخطيب

دينا
22-Sep-2007, 08:22
في رأيي أن الاختلاف تكامل فالعقل البشري قاصر علي أن يحيط بكل شيء ومن هنا تأتي فكرة التكامل فرأيي ورأيك يكملان بعضهما لان كل منا ينظر إلي الصورة من زاوية مختلفة ومن هنا يكون الاختلاف إثراء للموضوع

اتفق مع هذا الراي بشده ......واعتقد من يصرخون ويتلفظون بهذه الالفاظ حججهم ضعيفه ...ولاليس لديهم سعه لفق

سليل
23-Sep-2007, 07:15
فضل لعربي علي أعجمي إلا بالتقوي هذا هو مقياس الإسلام في تمييز الناس بعضهم عن بعض.


للاسف قليل من منهم ...على حفاظ لهذا المقياس شكرا للنقل بودي ...