المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفياغرا... تفعل أكثر مما نعتقد !



bode
15-Sep-2007, 11:15
http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/Images/Health/2007/9/Thumbnails/T_03aafd94-cd9b-4359-bcc9-b74d8d063bab.jpg

مبيعاتها تتجاوز 2 مليار دولار سنويًا

محمد حامد – إيلاف : الفياغرا قصة نجاح كبيرة كما تؤكد العديد من الدراسات التي أجريت حول علاقتها بعلاج كثير من الأمراض ولم يعد الأمر قاصرًا على علاج الضعف الجنسي عند الرجال فقط، قصة نجاح أشهر دواء في العالم بدأت حينما قام العلماء بتخليقها منذ ما يزيد على 20 عامًا بهدف علاج الذبحة الصدرية، حيث كانت الفكرة أنها سوف تخفف الألم من خلال توسيع الأوعية الدموية للقلب. يقول الدكتور مايك كيري مستشار جمعية الأمراض الجنسية لقد عرف الباحثون أنهم توصلوا إلى نتائج مذهلة عندما رفض المرضى أن يعيدوا العقار الذي حصلوا عليه في نهاية التجربة"، وحاليًا أصبحت الفياغرا تحقق مبيعات تقدر بمليار جنيه إسترليني في العام (حوالى 2 مليار دولار) و إضافة إلى أنها تعتبر علاجًا فعالاً لمشكلة الانتصاب، فإنها تجذب الانتباه كعلاج قوي لعدد آخر من الأمراض بدءًا من أمراض الرئة الخطرة وحتى برودة الأطراف.

إن سر الفياغرا والعقاقير الأخرى من نفس الفئة هو أنها تسمح للدم بالتدفق بحرية أكثر من خلال مساعدة الشرايين على الارتخاء. وتقوم بذلك من خلال إعاقة آثار الإنزيم المسمى"Phosphodiesterase"ويوضح الدليل أنها يمكن أن تستخدم لمقاومة بطء تدفق الدم.
وفي ما يلي نتناول الطرق الأخرى التي يمكن أن يصلح بها هذا العقار العجيب الكثير من الأمراض ففي معظم الحالات ما زال البحث في مراحله المبكرة وما زال العقار غير منتشر الاستخدام بعد في علاج الأمراض الأخرى مثل مرض الرئة الخطر المسمى بضغط الدم الشرياني الرئوي، فإن هناك نوعًا من العقار يستخدم لإنقاذ حياة المرضى في بريطانيا.

الأزمات القلبية

إن إعطاء الفياغرا بعد الأزمة القلبية يمكن أن يصلح العضلة المصابة بوساطة استعادة التزود بالأكسجين. وقد قارن الباحثون في جامعة "فرجينيا كومنولث" في الولايات المتحدة العقار المضاد لمرض العنة بمادة النتروجلسرين ذلك العلاج المثالي الذي يعطى لضحايا الأزمة القلبية ووجدوا أن الفياجرا كانت أفضل في استعادة تدفق الدم ومساعدة النسيج على الشفاء.

سرطان الثدي

إن أورام سرطان الثدي والقولون في الفئران تتضاءل ثلاث مرات عندما يتم حقنها بهذا بعقار "الفياغرا" وقد اتضح ذلك من خلال التجارب في جامعة "جون هوبكنز"في الولايات المتحدة حيث يعتقد العلماء أن الفياجرا تعمل على كشف خلايا السرطان ولهذا يستطيع الجهاز المناعي إدراكها كأجسام غريبة ويدمرها.

برودة الأطراف

إن مرض برودة الأطراف ""Raynaud يصيب واحدًا من كل خمسة أشخاص عندما يعاق تدفق الدم إلى أصابع الأيدي وأصابع القدمين، حيث يشعر أولئك المرضى بالبرودة وتكون أطرافهم بيضاء وتبدو كالميتة, كما أن التعرض للبرودة يثير لديهم الإحساس بالحرقان، وتم الكشف عن أن المرضى الذين أعطوا 50 ملليغرامًا من عقار الفياغرا مرتين في اليوم، لمدة أربعة أسابيع، كانوا يشعرون بنوبات حرقان قصيرة وقليلة نتيجة تدفق الدم بشكل أفضل.

أمراض الأمعاء الدقيقة

يقول الباحثون البريطانيون إن حبة الجنس هذه يمكنها أن تقاوم مرض CROHN، وهو ما يعني حالة الضعف، والتي تحتاج في الغالب إلى جراحة في الإمعاء، حيث أن الاختبارات التي أجريت في كلية لندن الجامعية أوضحت أن العقار يحسن تدفق الدم خلال الأمعاء الدقيقة – تلك الأكثر عرضة للإصابة بالمرض – ويساعد على مقاومة البكتيريا.

ضعف الخصوبة

إن فرص المرأة للحمل يمكن أن تتحسن وفق ما ذكره العلماء، ففي حالات بعض النساء تكون بطانة الرحم رقيقة وغير قادرة على تدعيم الحمل وفي هذه الحالة فإن عقار الفياغرا يزيد تدفق الدم إلى الرحم ويحفز نمو الخلايا.

مرض السكري

يعاني ثلاثة من كل أربعة مرضى بالسكر من مشاكل معوية خاصة عندما تخلو المعدة وهذا الأمر يسبب فقدان الشهية وقلة الماء في الجسم. ولقد وجد العلماء في الولايات المتحدة أن الفياغرا تساعد على استرخاء عضلات المعدة.

آلام الحوض

يعاني ما يقرب من 50 في المئة من الرجال من آلام الحوض، التي تسبب لهم عدم الراحة حول منطقة أسفل الظهر وأسفل الفخذ، واتضح أن "الفياغرا" تساعد على توسيع الأوعية الدموية في منطقة الحوض و تحسن تدفق الدم وفق تجربة أجريت في جامعة "واشنطن" في الولايات المتحدة الأميركية.

وفاة الأجنة

يولد كل عام في المملكة المتحدة عدد كبير من الأطفال الميتين وبالتجربة العملية كانت وفاة الأجنة تتناقص بشكل ملحوظ في الفئران الحامل التي أعطيت الفياغرا. ففي مرض ما قبل التشنج الحملي لا تتسع الشرايين المغذية للمشيمة بشكل كاف لكي توصل الدم اللازم للجنين، وتساعد الفياغرا على ارتخاء العضلات في جدران الشرايين.

مرض الرئة

لا يعرف أحد سبب مرض ضغط الشريان الرئوي, تلك الحالة التي تصيب حوالى 4000 شخص في المملكة المتحدة، وغالبيتهم نساء فيما بين سن 30 و 40، وقليلاً ممن يعانون هذا المرض هم الذين يعيشون لمدة ثلاث أو أربع سنوات. حيث أن ضغط الدم يصبح أكثر خطورة في الشريان الرئوي، وإن عقارًا مشتقًا من الفياغرا يسمى "Revatio" يمد في حياة بعض ممن يعانون هذا المرض من خلال تعزيز تدفق الدم إلى الرئتين، وتقليل العبء عن القلب.

مشاكل البروستاتا

يمكن لتلك الحبة الزرقاء الصغيرة أن تحسن أعراض مرض البروستاتا الحميد ومن المعروف أن مرض البروستاتا الحميد BPH هو جزء من عملية التقدم في السن ويحدث بطريقة طبيعية، ولا يؤدي إلى مرض سرطان البروستاتا، ولكنه يسبب كثرة التبول وحصوات المثانة والإكتئاب والتعب أثناء النهار نتيجة النوم المتقطع باستمرار، وقد اختبر الأطباء في جامعة "نورث ويسترن" في شيكاغو العقار على 300 رجل – وقد كان له أثر ايجابي بشكل لافت .