المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أهل المدينة يتنادون لخدمة الزواروالحجاج



احمد الشريف
13-Sep-2007, 02:47
بسم الله الرحمن الرحيم

أهل المدينة يتنادون لخدمة الحجاج
الحجاج والعمار وفد الله وضيوف الرحمن
حق على أهل هذه البلاد الطاهرة خدمتهم وإكرامهم واحترامهم والنصح لهم

لقد قامت جهات رسمية حكومية وأهلية خيرية بجهود مباركة مشكورة في خدمة الحجاج والمعتمرين، وكلنا مستثمرون مع الحجاج في تقديم القربات نريد الأجر والمثوبة من الله تعالى، وإن من الصدقات إدخال السرور على المسلم، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، وهذه إشارة إلى بعض المشاريع اليسيرة التي يقدر عليها كل مسلم في هذه البلاد ولا تكلفه كبير عناء، وهي من خدمة الحجاج وإدخال السرور عليهم وإعطاء صورة طيبة عن البلاد وأهلها ومسح الصورة الذهنية السيئة التي قد تكون علقت في أذهان بعضهم عن هذه البلاد، ومن هذه الخدمات:

1. السلام عليهم ومصافحتهم والبشاشة في وجوههم.

2. السؤال عن بلادهم والترحيب بهم والدعاء لهم بالقبول. ويمكن أن يكون السؤال والترحيب عن طريق تسجيل رسالة صوتية بلغاتهم في جوالك وتسمعهم إياها.

3. كثيرًا ما يشتاق الحجاج إلى رؤية الأطفال فلو أحضرت معك أطفالك المميزين إلى المسجد النبوي وأعطيت الطفل جرة (ربع تولة) طيب يعطر بها الناس من بداية الصف الذي هو فيه إلى نهايته، فإن في هذا عدة أجور بإذن الله، إدخال السرور عليه برؤية الأطفال، تطيب الحاج، إشاعة الرائحة الطيبة في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولربما دعا الحاج لطفلك دعوة فتحت لها أبواب السماء. كما أن فيها تربية للطفل على الكرم وخدمة الآخرين واحترامهم.

4. كثيرًا ما يأتي بعض الحجاج متأخرين وبخاصة في الجمعة قبيل الخطبة فيبحث عن مكان ليصلي فيه ركعتين فإذا قمت له من مكانك وجلست أنت بين الصفين، فإن في هذا أثراً كبيراً على سائر الحجاج ويرون الإيثار عيانًا مطبقًا في مسجد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.

5. أفضل مشروب عند سائر الحجاج هو الشاي، فلو أحضرت لهم (ثلاجة شاي) وأسقيتهم في ساحات الحرم لكان لذلك تأثير كبير في نفوسهم وتنال بها من الدعاء.

6. لا شك أخي الكريم أنك تأتي إلى الحرم بسيارتك فلو وقفت للحجاج السائرين على الطريق إلى الحرم وحييتهم وحملتهم معك فهذه صدقة، والنبي صلى الله عليه وسلم قال: «من كان معه فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له» رواه مسلم.

7. كان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أجود الناس فهل لك أخي الكريم أن تتشبه به صلى الله عليه وسلم، فتقوم باستضافة شخصين من الحجاج إلى بيتك في الموسم الأول واثنين في الموسم الثاني. كم لهذا العمل اليسير من أثر عليهم.

8.الإهداء إليهم ولو بأشياء رمزية: تمرات، سواك، فإن لم تستطع فأكرمهم ولو بماء زمزم في الحرم.

9. عند جلوسك مع واحد منهم في الحرم حاول أن تتدارس معه سورة الفاتحة وتصححها له، فإن أعدادًا كبيرة منهم قد لا يحسنون الفاتحة.

10. التعاون مع الحجاج في تسوية الصفوف وسد الفرج. ففي الحديث: «من وصل صفاً وصله الله» رواه أبو داود والنسائي وأحمد.

11. إعطاء الصورة الحسنة عن هذه البلاد وأهلها في كافة الجوانب، من اللين والرفق والإيثار، والصدق، والنظافة، والسماحة في البيع والشراء.

12. عدم إيذائهم بما يكرهون: مثل الروائح الخبيثة كالدخان، أو أصوات الجوالات المزعجة، أو السرعة بالسيارة من جانبهم، أو إزعاجهم بمنبه السيارة.
أسأل الله تعالى أن يوفقنا للقيام بحقوقهم، ويرزقنا الإخلاص في ذلك إنه ولي ذلك والقادر عليه.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
محبكم
د.يحي بن إبراهيم اليحي