المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نقطة ضوء



هداية درويش
27-Jan-2007, 08:04
فى البدء أود ان أعبر عن مشاعر خاصة واحاسيس يصعب وصفها تجاه انطلاقة ملتقى التطوع العربى، فالفكرة بحد ذاتها تشكل نقطة ضوء.. كنت اعتقد بأنها انطفأت...ونافذة أمل كان يخيل لى أنها أغلقت، والشكر لايكفى...ولا التقدير يفى بالغرض للاخ الفاضل خالد التميمى صاحب هذه الفكرة وقد منحها من وقته وجهدة الكثير
ثم أعود لاوضح جانبى مما كتبت، فقد مارست العمل الخيرى التطوعى فى أكثر من جمعية خيرية ، وكنا نبدأ بقوة ...وهمة ... حماس متدفق ، نعقد الاجتماعات، ونعد الخطط والبرامج، ونتبادل الافكار حول تطوير وتفعيل العمل التطوعى، واستقطاب عضوات واعضاء لتلك الجمعيات، ولكن رغم الحماس، والرغبة فى عمل الخير والتطوع له...نجد ان هناك تسربا ملحوظا فى عضوية الجمعيات او اللجان التطوعية فيها ، وهنا أود ان نضع هذه القضية على طاولة بحثنا فى هذا الملتقى وبشفافية مطلوبةكى نضع ايدينا على الاسباب ، ونحاول طرح الاراء وصولا الى تجاوزها.
1 :هل الانشغال بالخاص دون العام من الامور وراء هذا الانسحاب ؟
2 : متطلبات الاسرة المادية وما نراه من غلاء معيشة جعل من العمل التطوعى عبء يعطل السعى وراء لقمة العيش؟
3 :ائمات او القائمون على تلك الجمعيات او اللجان الخاصة بالعمل التطوعى لا يملكون القدرة على جمع شمل المتطوعون والمتطوعات او تحفيزهم هل هذا العمل؟

,,)@&**( Mona ) **&@(,,
30-Jan-2007, 06:32
تحيه لك استاذه هدايه
لااخفيك سعادتنا جميعا بوجود مثل هذه الملتقىوبفكرته
نوحد الدعاء لصاحب الفكره وللمؤسس والمجتهد بارك الله فيه وجزاه كل خير ولا حرمه الثواب إنشاء الله .....
هنا مكان تصب فيه نوايا حسنه وسعي صادق للوصول
منذ انطلاق هذا الملتقى وانضمام الاعضاء وطرح موضوعي جاد ومشاركه نلمس فيها رغبه بفعل شي ولو لقليل

اسمحي لي استاذتي ان اشاركك الرأي
قد يكون انطلاق لجمعيات التطوعيه بشكل محصور بنطاق معين
1- جغرافي ( محصوربمنطقه معينه )
2- مادي ( اما على التبرعات او إجتهادات شخصيه )
3- الشكل العملي ( انها قد لاتصل إلى الفئه المقصوده او لاتشمل جميع الفئات )
مما قد يسسب إحباط لدى القائمين
4- غياب الدعم الاعلاني وانحصارها بين طبقات معينه

بوجهة نظري المتواضعه انه يجب تجديد العضويات في مثل هذه المراكز او الجمعيات لتجديد النشاط
- واعتبار العمل التطوعي عمل مستمر بنوعه وليس القائم به
يجب ضمان استمرار ذالك الفعل لخلق الإستفاده منه
الحياة تشغل الكثير والمحظوظ من يجد لنفسه فسحه لخدمة غيره
- ان مشاغل الحياة كثيره والغالب انها طغت على اولويات مهمه
فالإفتقار إلى ثقافة التطوع في عمل معين انطمرت بين انشغال البعض بما لا يفيد
هناك هدر للطاقات على الانترنت لا تعود لصاحبها بأي نفع فالترشيد وتوسيع ثقافة التطوع مهمه لمثل
هاؤلا المفرطين بأوقاتهم هناك ثقب فراغي رهيب لدى فئات واسعه لا مبالي بوقته في مجتمعاتنا
وعالم مزدحم يحتاج للتنميه والدعم والتعليم والصحة

قد يكون وجود موقع على الانتر نت ينجح اكثر مماعلى غيره
والتوفيق من الله
ولاكن الانتر نت تواصل شخصي بين الشخص والاخر
اختلاف متباين لمستخدمين الشبكه من جميع الشرائح والاعمار
سرعه الوصول للهدف وتحصيل النتائج للبحث
ايضا الاطلاع على الموقع ومجالاته والتنويع في الاقسام يساهم في شد واجتذاب اشخاص متنوعين
على جميع المستويات وجمعهم على اختلاف افكارهم ومدى بساطتها او إجابيتها وفعاليتها


اتمنى ان لا اكون اطلت

هداية درويش
30-Jan-2007, 09:16
إمنح الامل للغير

شكرا لمرورك..ولكل النقاط الجميلة التى وردت فى مداخلتك ، ولقد اصبت أخى الفاضل ، وفى النقطه

التى تحدثت فيها بالذات عن غياب الدعم الاعلاني وانحصارها بين طبقات معينه ، فأنت هنا قد أصبت

كبد الحقيقة ، عانينا عبر مشوار طويل فى العمل الاعلامى ، على بث روح التطوع وترسيخ ثقافتة عبر

وسائل الاعلام، ولكن للأسف اخى الفاضل كانت غلبية تلك الجهود تصاب بالفشل، فمطبوعاتنا المحلية

تضع الكسب المادى والاعلان المدفوع الثمن هدف لها، وأن زادت نسبة حضور ماده اعلامية تغطى او

تلقى الضوء على نشاط خيرى تقوم به الجمعيات الخيرية كانت تقبل على مضض، والغالب منها كان يتم

اهماله خاصة فى غياب شخصية كبيرة تقوم برعاية او افتتاح هذا النشاط الخيرى، هناك جمهيات خيرية

تقدم عمل انسانى رائع ومتميز لها فروع فى مختلف مناطق المملكة نجد ان بعض من فروع تلك

الجمعيات تعانى من نقص مادى كبير وتعتمد فى تغطية مسؤلياتها وحاجاتها المادية على الفرع

الرئيسى، وتفتقد الى عضوات فاعلات فى العمل التطوعى ، ففى عصر سيطرت الماده عليه ، نرى ان

نظرة الكثيرات يرون فى العمل الخيرى التطوعى هدر للوقت والجهد الذى يمكن استثمارة فى عمل له

عائد مادى ، وان كانت هناك فئة تقبل على هذا العمل نجد انها تقابل صعوبات فى التعامل مع فريق عمل

تابع للمؤسسة الخيرية.

هذا غيض من فيض ...
وجزء من تجربة عشتها وعايشت العمل فيها بكل مايحملة من فرح...وما ينطوى عليه من احباطات

لذا عندما اقرأ..او اسمع ان هناك من يطالب بأدراج الثقافة الجنسية فى مناهجنا الدراسية ،

اتسائل...واين مكان ثقافة التطوع... والتكافل..وهى مطلب دينى...وانسانى فى المقام الاول ولكن

وللاسف الشديد هناك من يرى انه لايدخلنا فى عصر العولمة

بن نزار
30-Jan-2007, 09:35
قضية هامة تتطرق لها استاذتنا الكريمة هداية

ولعل أفضل مكان لها هو قضية الأسبوع حيث يتاح للجميع التعليق عليها والإدلاء بدلوهم

تم نقل الموضوع مستأذنين من الاستاذة الكريمة والاعضاء الكرام

وهذة النوعية من الطروحات هي مايساعد الموقع لتحقيق اهدافة في نشر ثقافة التطوع

جزيتي خيرا

خالد محمد الحجاج
01-Feb-2007, 02:01
1 :هل الانشغال بالخاص دون العام من الامور وراء هذا الانسحاب ؟
2 : متطلبات الاسرة المادية وما نراه من غلاء معيشة جعل من العمل التطوعى عبء يعطل السعى وراء لقمة العيش؟
3 :ائمات او القائمون على تلك الجمعيات او اللجان الخاصة بالعمل التطوعى لا يملكون القدرة على جمع شمل المتطوعون والمتطوعات او تحفيزهم هل هذا العمل؟

حقيقة سعادتنا كبيرة في تواجدك معنا وبيننا أستاذتنا الفاضلة
وتواجدك هو إضافة نوعية هامة لنا شخصيا وللموقع وللعمل التطوعي بصفة عامة
أشكر لك تقديمك وأقدره حق تقدير
وهذا العمل لم يكن ليقم دون تشجيعك المتواصل لنا

وفي طرحك استاذتي الكريمة أشجان يلمسها كل من يصعد سلم العمل التطوعي وهو الذي يصعد باهلة وليس العكس

لعل المفهوم العام للعمل التطوعي والفهم العميق لفحواه ومبادئة وأبعادة على جميع المستويات الاجتماعية والشخصية والتنموية وغيرها , كذلك في الالتزام بأسسة وضوابطة التي يجهلها الكثير ممن يتعاطون بالعمل التطوعي

على مختلف المستويات والأصعدة
العمل التطوعي يجب أن يكون محدد الأهداف والمسارات وقبل كل هذا يجب أن يكون خالصا لوجه الله تعالى وأن لاتدخل المصالح الشخصية والغايات الدنوية ضمن أهدافه أيا كان العمل التطوعي

وقد نحتاج هنا الى ان نشير الى عدد من النقاط الهامة التي أعتقد بأهميتها لتدخل ضمن نطاقات البحث والدراسات ومن ثم التوصيات
1- العمل التطوعي بين الحماس والإلتزام
هل يكفي أن يكون لدينا الحماس لنتطوع دون أن نكون مدركين أن التطوع هو عمل ويحتاج الى إلتزام مثلة مثل أي عمل آخر نقوم به ويجب أن نكمل مابدانا به
2- التطوع لأغراض الوجاهة الإجتماعية
هنا ك من يقدم على العمل التطوعي لأغراض الوجاهة الإجتماعية حيث يتصدر الأعمال التطوعية ليس إيمانا عميقا باهميتة ولكن لأهميتة لتحسين السمعة والمراكز الإجتماعية ولا بأس في وجود هؤلاء حين يكون تواجدهم

إيجابيا ولكن حينما يتصدرون العمل التطوعي ويكون في ذلك تبعات سلبية حيث أن هناك اعضاء في مجالس إدارات الكثير من الجمعيات الخيرية لم يحضروا إجتماعا واحد ! , وهنا يكون التواجد السلبي والتأثير السلبي لهم
3- ضرورة توعية متلقي الخدمات التطوعية باهمية هذة الأعمال لهم
يصدم الكثير من المتطوعين في أن بعض متلقي الخدمات التطوعية هم لايعوون ولايقدرون حجم الجهود والأموال التي تبذل لكي يتم تقديم هذة الخدمات اليهم
4- توعية موظفي الجمعيات التطوعية الرسمية بأهمية تواجد ودعم المتطوعين
يعاني الكثير من المتطوعين من زملاءهم موظفي الجهات التطوعية الرسميين من تعامل جاف يجعلهم يجفلون وينفرون من العمل التطوعي بسبب تصرفات لامسؤولة من قبل الموظفين الرسميين الذين تقف حدود أعمالهم عند

أقل حدود وظائفهم .

5- يسود هناك إعتقاد بأن الشأن العام جميعة هو يخص الحكومات فقط وهي الكافل والكفيل الأوحد لكل الأعمال .وهنا حسب هذا الإعتقاد , نقوم بتحميل الدول أعمالا لاطاقة لها بها , ولن تتمكن من الإيفاء بها , كما أن الشأن العام يهم كل فرد في المجتمع وكل مايحدث من حراك اجتماعي واقتصادي يحدث إنعكاسات مباشرة على

حياتنا كأفراد بأشكال مباشرة وغير مباشرة .
بل أن الشأن العام هو ما يشكل الشأن الخاص بنا والمجتمعات تتكون تماما مثل وصف الحديث لها كالجسد والواحد اذا اشتكى عضو تداعى له سائر الأعضاء , وهنا تكمن المسؤولية الفردية التي تحتم تواجد قدر كبير من المسؤولية الإجتماعية ومساهمة فاعلة وملموسة

ليس هناك من لايتسطيع أن يتطوع ( الكلمة الطيبة صدقة ) ص , حتي أفقر وأضعف الخلق وكلنا ضعفاء وكلنا بحاجة لن نتطوع ولن نتلقى خدمات واعمال تطوعية والحراك مستمر والحركة دائرية تبدا منا وتنتهي الينا ,

في سيداة العمل التطوعي في المجتماعات تجسيدا لمعاني تكافلية عظيمة واستقرار بكافة أشكالة

لن يكلفنا أن نتطوع بوقتنا أو بعلمنا أو بجهدنا او رأينا أو أي مجال من مجالاة الحياة باختلاف شؤونها ومناحيها , ونحن نهدر اوقاتا وأموالا وجهودا لاتحصى , فقط لو يتم استغلال 1% منها لكانت مجتمعاتنا في كفاية وسلام
الواقع الحالي للعمل التطوعي هو يتم من خلال مجموعات صغيرة تقوم بأعمال كبيرة وتقدم الكثير وهنا يكمن الخلل فالعجز في الخدمات والأعمال التطوعية ومن يحس بذلك هم المتطوعين المخلصين وتثبت الدراسات أن المتطوع يستمر في العمل التطوعي ويزيد من عطاءة ومن نوعية العطاء ويعود لتطوع مرات أخرى بل يبحث عن عن فرص

وحال الكثير ممن لم يخوضوا تجربة العمل التطوعي ليس ببعيد عمن بدأوا بالعمل فعليا , الكل يحتاج الى دعم والى وتوفر قنوات جاهزة لهم وسيقدمون مالديهم

نستطيع أن نعيش وأن نتعايش مع جميع أو ضاعنا المادية والإجتماعية وغيرها وفي نفس الوقت نتطوع حسب مايتاح لنا من إمكانات فردية , وحقيقة أن الأعذار حينما نريدها سنختلقها بأنفسنا وحين تكون لدينا الرغبة في تجاوز العقبات فاننا نتفوق عليها وننعم بحياة أفضل ذات معنى كبير وسامي


نعتقد بأن هناك عدد من الأدوار الأساسية إما غائبة بالكامل أو شبة غائبة هي أدوار :
-المصلحين الإجتماعيين
-المفكرين وأصحاب الرأي
-الدعاة وأئمة المساجد
-التجار والمسؤولين
- العلماء وأساذتة الجامعات والمدراس وكل من له صلة من التربويين
ويضاف الى القائمة الدور الفردي للمثقفين والمتعلمين من نخب المجتمعات في كل التخصصات

ومسؤولية العمل التطوع هي مسؤولية الجميع يتحدد حجمها مع حجم أشخاصها , تزيد بازديادها


تقديرنا الخالص

fatoom
03-Feb-2007, 02:08
اولا تحياتي لكل أعضاء الموقع
وأخص بالذكر صاحبة الموضوع الأخت هداية
الموضوع لايختلف عليه احد واضافات الاعضاء تقريباً اكملت ماهو ناقص لكن كل مانريده فقط نكتبه

نريد القيام بالعمل اي بالجهد
صحيح نحنُ نعاني في الوسط الاعلامي بقله التطوع والهدف الاساسي لهم المادة لكن نحن هنا نتطرق الى عملنا نحنُ
بيدي وبيدك وبيد كل عضو ان يخطو خطوة جدا بسيطة مثلا استاذتي وطبعاً انتي استاذتي( من خلال موقعك نشر اعلان عن الموقع او بلاش اعلان عن الموقع نقوم مثلا بحمله تبرع بالدم ويتوجه كل اعضاء الموقع اولا بالتبرع ويفضل ان كل اعضاء منطقة مثلا الرياض يتجمعون ويذهبون معاً وذلك لغرض ان تعرف المستشفى ان هناك حملة ينظمها الموقع ويتم نشر هذه الخطوة في الجرايد وبالمواقع وربما يكون هناك شكر او تعاون بعد ذلك مع الموقع لأي احتياجات أخرى.
وربما هذه الحمله تجعل كثيرين يشاركون ، وبصراحة وجدت روح التعاون موجود من خلال تواجدي بالجامعات والكليات .
تقريباً جميع اعضاء الموقع اقل شهادات حاصلون على الشهادات الجامعية وحتى لو كانت ثانوية فيكفي روح العطاء الموجود واعتقد ان الجميع تفهم لما اعنيه
تحياتي للجميع:p

خالد محمد الحجاج
03-Feb-2007, 04:41
الاخت الفاضلة فاطمة

فقط سأوضح نقطة واحدة
وهي ان الاستاذة هداية قد طلبت مشكورة منا تزويدها باعلان للموقع لوضعه في هداية نت , ونحن نعمل على ذلك
والحملات التي تحدثتي عنها هي هامة
ونتمنى من الاعضاء الكرام تبني حملات خاصة بمدنهم لحملات تبرع بالدم ودعوة المتطوعين من خلال الموقع
وهو عمل نبيل وحيوي

تقديرنا واحترامنا