المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بين الصواب والخطأ



bode
04-Sep-2007, 08:46
الغلوكوما قد تنتهي بالعمى >

من الأخطاء الشائعة أن يهمل الشخص منا العناية والاهتمام بما قد يشعر به من أعراض مرضية تطرأ على صحته. ومن ذلك شعوره المتكرر بصداع في مقدمة الرأس مما قد يشخصه الأطباء بأحد أمراض العيون ويأتي في مقدمتها وأهميتها ارتفاع ضغط العين المسمى بالمياه الزرقاء أو غلوكوما، والذي إن لم يتم تشخيصه وعلاجه مبكرا فإنه ينتهي حتما بفقدان البصر.

إن مرض المياه الزرقاء من الأمراض الشائعة وتبلغ نسبة الاصابة به حوالي 3% على المستوى العالمي. وبالفعل فإن كافة الأبحاث تؤكد أنه مرض خطير جدا، حيث أنه قد يؤدي إلى فقدان البصر دون أن يشعر المريض وأن الرجوع من هذه الحالة مستحيل. ولابد من التشخيص المبكر لمثل هذه الحالات وذلك لمنع مضاعفات المرض وتأثيرة على العصب البصرى حيث أن مجال الرؤية في مرضى المياه الزرقاء يبدأ فى التقلص تدريجيا حتى يفقد المريض القدرة على البصر.

لقد حظي علاج هذا المرض في الآونة الأخيرة على تطورات هامة، من أبرزها ظهور أنواع جديدة من القطرات الطبية، وهي ذات فاعلية في علاج مرض المياه الزرقاء، واستخدام حقنة جديدة للسيطرة على المياه الزرقاء الوعائية (أفاستين)، وطريقة العلاج هذه تعتبر الأولى من نوعها المفضلة فى العالم الآن لمساعدة مرضى المياه الزرقاء فى السيطرة على ارتفاع ضغط العين. ومن المستجدات في مجال عمليات المياه الزرقاء استخدام الغشاء المشيمي الذي سجل نجاحا كبيرا في السيطرة على المراحل المتقدمة من المرض. ونؤكد على أهمية متابعة المريض بعد العملية الجراحية ضمانا لاستمرار نجاح العملية.

إذن فنحن نؤكد على أهمية التوعية البيئية للمجتمع بمدى خطورة المياه الزرقاء وأهمية توعية المرضى بضرورة التشخيص المبكر لهذا المرض، وهو أمر بالغ الأهمية في المحافظة على البصر، إضافة الى أهمية الفحص الدوري للفئات المعرضة للإصابة بالمياه الزرقاء وخاصة الفئات ذات التاريخ الأسري للاصابة بهذا المرض، ونؤكد على ضرورة متابعة مرضى السكري لعدم تحولهم إلى مياه زرقاء وعائية وأن علاج هذا المرض يتطلب استخدام العلاج الموصوف من قبل الطبيب المختص طوال العمر.

* «طفل الربو» وممارسة الرياضة >

من الأخطاء الشائعة عند كثير من الآباء والأمهات أن يمنعوا طفلهم المصاب بمرض الربو من اللعب مع أصدقائه وأقرانه في الحي الذي يسكنونه، كما يوجهونه لعدم ممارسة الألعاب الرياضية مع زملائه في المدرسة وذلك من باب الحرص والعناية بصحته وعدم تعرضه لنوبات الربو المزعجة، كما يقومون بالتنبيه على إدارة المدرسة بعدم مشاركته في الحصة المخصصة للتمارين البدنية.

إن الصواب في هذه الحالة هو تشجيع الطفل المصاب بمرض الربو على ممارسة الرياضة لا منعه من أدائها.

لقد أثبتت مجموعة من الدراسات في هذا الموضوع والتي رعتها مؤسسة نيموورس The Nemours Foundation (وهي مؤسسة غير ربحية انشئت منذ عام 1936، تدعم خدمات الرعاية الصحية للاطفال في ديلاوير وفلوريدا والولايات الأميركية المحيطة بهما)؛ أن الأطفال المصابين بالربو لا يحتاجون الى البقاء جالسين على المقاعد طوال الوقت، تحت رعاية طبية دائمة، منتظرين مواعيد تناول أدويتهم أو مترقبين حدوث نوبة ربو طارئة. بل تشير تلك الدراسات الى أنهم ما زالوا قادرين على ممارسة الرياضة واللعب طالما أن أزمات الربو تحت السيطرة. ولتجنب حدوث نوبة الربو وامكانية الانتقال الى غرفة الطوارئ بأحد المستشفيات، يجب ان يراعي والدا الطفل الربوي ملاحظة طفلهم ومتابعة تناوله جميع الادوية حسب الوقت والجرعة الموصوفة له من قبل الطبيب المعالج.

أما بالنسبة للطفل الذي لا يعاني من التعرض لنوبات الربو بشكل متكرر، فانه يكون قادرا على أداء اي نوع من الرياضة بدون تحفظات مثل ركوب الدراجات الهوائية، لعبة كرة السلة وكرة القدم..الخ كما يجب على الوالدين أن يحرصا دائما على اقتناء وحمل أدوية علاج الربو كحالة طارئة للطفل الذي يعاني من الربو. وبدلا من حرمان هذا الطفل من ممارسة التمارين مع زملائه، يجب اخبار مدرب التمارين الرياضية بحالة الطفل الصحية وأنه قد يتعرض في أي وقت لنوبة من نوبات الربو، حتى يكون محتاطا لعمل اللازم معه.

* سوء تغذية رغم وفرة الطعام >

من الأخطاء الشائعة الآن وفي معظم المجتمعات في العالم، المتقدمة منها والنامية، التوجه الى الوجبات السريعة والأطعمة الجاهزة، واعتماد البعض عليها كليا في طعامهم اليومي. ويعتقدون أن المظهر الخارجي لأجسامهم، وخاصة عندما يبدون زائدي الوزن، دلالة على تمام الصحة.
من الواضح أن هناك ثمة رأي شائع خاطئ يدور بين الناس وهو أن الشخص البدين لا يمكن أن يكون مصابا بسوء التغذية.

يؤكد خبراء التغذية أن الوجبات السريعة لا تعتبر غذاء صحيا متكاملا فهي مرتفعة في محتواها من الدهن والملح مما يؤدي الى زيادة الوزن مع ظهور أعراض سوء التغذية. ويؤكد الدكتور مارينوس ايليا، استاذ التغذية والأيض السريري في جامعة ساوثهامبتون أن سوء التغذية يمكن أن يصيب الشخص رغم تناوله كميات كبيرة من الأطعمة، إذا كانت خالية أو فقيرة من الفاكهة والخضروات.

والعكس صحيح أيضا، فوجبات مقننة الكمية جيدة النوعية، تعتبر غذاء صحيا يقي من أمراض سوء التغذية. ومثال على ذلك «التقنين الغذائي» إبان الحرب العالمية الثانية، فقد كانت عملية ناجحة جدا، في بريطانيا مثلا، حيث كانت تكفل الحصول على الكمية المخصصة من الطعام المكون من الحنطة والحليب والبيض واللحوم والفواكه، وهي أصناف من الطعام الصحي التي توفر غذاء اكثر توازنا، وذلك حسب الدكتور كولين وايني، رئيس منتدى السمنة الوطني في بريطانيا.

ووفقا للاحصاءات الحكومية فإن 75 في المائة من البريطانيين زائدو الوزن؛ وأكثر من الخمس يعانون من البدانة، ومصابون بالعديد من المشاكل الصحية المحتملة مع السمنة ومضاعفاتها مثل السكري وأمراض القلب.

يشير الدكتور الاستير مكينلاي، استشاري أمراض الجهاز الهضمي والمعدة ورئيس فريق العمل البريطاني لمجموعة سوء التغذية، أن نسبة المرضى الذين يعانون من سوء التغذية في تزايد مستمر ويرجح ان عددا كبيرا منهم ينتمون الى فئة البدينين. ويشير خبراء التغذية الى أن عدد الاطفال البريطانيين الذين يعانون من سوء التغذية اقرب الى 4 ملايين نسمة، حوالى 6% من السكان.
وعادة لا تكتشف هذه الحالات قبل حدوث نقص حاد ومضاعفات شديدة، حيث يتعرض مرضى سوء التغذية الى مشاكل صحية متعددة كسقوط الشعر، ضمور العضلات، انتفاخ البطن، الكساح، فقر الدم، تضخم الغدة الدرقية، نزيف اللثة ومشاكل جلدية مختلفة بسبب نقص الفيتامينات، إضافة الى أن نقص حمض الفوليك في النظام الغذائي للمرأة الحامل يعرض المولود للعيوب الخلقية.

إننا لا ندعو للعودة الى التقنين الغذائي، وفي نفس الوقت لا نرفع اللوم عن الاقبال المفرط على الوجبات السريعة والاغذية المجهزة التي لا تتضمن سوى كميات ضئيلة من المغذيات الصحية، ولكننا نوصي بالاعتدال والتوازن في النظام الغذائي وأن نحرص على تناول البروتينات والفاكهة والخضروات بشكل أساسي.

* حذار من أمراض السفر

* من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها كثير من المسافرين عدم الاستفسار عن الوضع الصحي في البلد الذي يقصدون زيارته مثلما يستفسرون عن أماكن السياحة والتجارة واللهو. وبذلك تكون احتمالات اصابتهم بالأمراض المتوطنة في تلك البلدان عالية. إن ظهور عرض مرضي واحد فقط على المسافر وهو «الحمى» ذو دلالة صحية كبيرة وقد يكون علامة على مرض خطير يختلف بحسب الوجهة والبلد.

هذا ما أثبتته دراسة عالمية عن الامراض المتعلقة بالسفر، أجريت بكلية الطب بجامعة هارفارد في بوسطن، على حوالي 25 الف مسافر فحصوا في 31 عيادة طبية متخصصة في أمراض السفر والطب الاستوائي في القارات الست خلال فترة 10 سنوات، ونشرت نتائجها في مجلة الامراض المعدية السريرية، عدد 15 يونيو 2007 Clinical Infectious Diseases.

تشير نتائج هذه الدراسة إلى أن أخطر الأمراض التي يمكن أن تنتقل في السفر هو مرض الملاريا المنجلية الذي يجب أن يشخص ويعالج جيداً. و28 % من الأمراض كانت مصاحبة بحمى لمسافرين زاروا أصدقاء وأقارب لهم في جنوب الصحراء بافريقيا وجنوب ووسط آسيا واميركا اللاتينية، 26 % من المرضى المصابين بالحمى أدخلوا المستشفيات، وشخصت الملاريا في 21% من المصابين بالحمى، ثم يأتي بعد ذلك مرض حمى الضنك والجرثومة الطفيلية المرضية والتهاب الكبد، وتوفي اربعة من مجموع 12 وفاة بسبب الملاريا.

تؤكد الدراسة أن أكثر من 17 % من الأمراض المسببة للحمى كانت عدوى مرضية يمكن الوقاية منها، كأخذ الحبوب المضادة للملاريا للوقاية من الاصابة بحمى الملاريا مثلاً. وهذا يتم بواسطة التعرف على الوضع الصحي للبلد الذي نقصده في سفرنا من حيث الأمراض المتوطنة به والأمراض ذات النمط الوبائي، فيؤخذ لكل منها ما يناسبه من الوسائل الوقائية المتاحة سواء التطعيم أو المضادات الحيوية مع أخذ الحيطة من طرق انتقال المرض وأماكن وجود نواقله.

* حماية الجلد من الشيخوخة

* من الأخطاء الشائعة في معظم المجتمعات في العالم أن العناية بالبشرة هي من مهام النساء فقط، وإذا اعارها الرجل اهتماما اعتبر ذلك تقليدا منه للنساء. ونتيجة لذلك نجد أن جلد الرجل يعاني في معظم الأحيان من الجفاف والخشونة والقشور، ويكون عرضة للاصابة بالأمراض، كما تظهر عليه أعراض الشيخوخة في وقت مبكر. إن الصواب في هذه الحالة هو العناية الفائقة بالجلد بغض النظر عن الجنس، فمثله في ذلك مثل كافة أجهزة الجسم وأعضائه، خاصة أن الجلد يتميز بشدة الحساسية للمتغيرات البيئية وهو الاكثر عرضة للاصابات مع تقدم العمر.

وخلال عملية الشيخوخة الطبيعية يصبح الجلد أرق وتتكون تحته طبقة من الدهون فيرق أكثر، ويصبح أيضا أقل حساسية لحاسة اللمس والضغط والحرارة. وعندما يفقد الجلد هذا الاحساس، يصبح من اكثر أعضاء الجسم عرضة للتلف والاصابات. وحيث أن تغيرات كثيرة تطرأ على الجلد وتكون، عادة، مرتبطة مع التعرض لأشعة الشمس، عليه يجب استخدام المظلة الواقية من حرارة الشمس وكذلك استخدام نوع جيد من حاجبات اشعة الشمس عندما يكون الشخص خارج المنزل.

إن هذه الاحتياطات لا تنطبق فقط على فصل الصيف من السنة وإنما يجب العمل بها حتى في فصل الشتاء. ومن جانب آخر فإن الجفاف يزيد من خطر تعرض الجلد للاصابات، وعليه يجب أيضا التأكيد على شرب المياه بوفرة، وأكل وجبات غذائية متوازنة وصحية، وكذلك استخدام مستحضر مناسب من كريمات أو غسول الجلد لإبقاء الجلد رطبا، وعدم استخدام اي مستحضر او صابون يحتوي على كمية عالية من المعطرات.

* ساعد ابنك المراهق

* من الأخطاء الشائعة أن تكون بين الآباء والأبناء حواجز تحول بينهم وبين المصارحة المطلوبة منهما خاصة في مرحلة المراهقة وسن البلوغ. فنجد في مجتمعنا أن كل أسرة تقريبا تعاني مع ابنها المراهق أو ابنتها المراهقة من مشكلة عاطفية مختلفة، قد تنتهي بأزمة نفسية أو تتطور الى حالة مرضية يطول علاجها وذلك بسبب بعد المسافة الفكرية بينهما رغم وجودهما في مكان واحد.

سن البلوغ ومرحلة المراهقة من أكثر مراحل العمر أهمية وتعقيداً، وتختلف بدايتها بين الجنسين من الأبناء. فهي تبدأ عند الفتيات، عادة، في وقت ما حول السن 11 عاما؛ وعند الاولاد في وقت ما حول سن 12 عاما. وتشهد هذه المرحلة العمرية تغيرات هرمونية بسبب التطورات الجسمية الطبيعية التي يمر بها الشاب أو الشابة وتكون لها تأثيراتها النفسية المختلفة التي يصعب عليهما، في كثير من الأحيان، استيعابها وتفهمها والتعامل معها.

إن مرور الشاب أو الشابة على مرحلة المراهقة بسلام وأمان يعتمد على مدى تفهم الأسرة لهذه المرحلة ومدى التفاهم القائم بينها وبين الأبناء. وفي ما يلي بعض المقترحات التي أعدتها الاكاديمية الاميركية لأطباء الأسرة لمساعدة الأسرة والأبناء على تخطي هذه المرحلة: يجب على الآباء شرح ماهية هذه المرحلة وأن ما يحدث فيها من تغيرات جسمية هو أمر طبيعي واننا جميعا سبق أن تعرضنا لمثل هذه التغيرات في أجسامنا ولكنها تختلف من شخص لآخر.

يجب أن نصرح لأبنائنا أننا نحبهم في جميع الأحوال والظروف وأن هذه التغيرات لن تؤثر على درجة حبنا وتقديرنا لهم. أن يعد الأب أو الأم الابن أو الابنة بالمساعدة المادية أو المعنوية لأي مشكلة جسدية او عاطفية يتعرضون لها. دعم الإبن ومساعدته على تحسين نظرته لنفسه خلال هذه المرحلة من خلال رفع معنوياته واحترام ذاته.

أن تتم الاستعانة بطبيب العائلة او عيادة الاستشارات النفسية والاجتماعية للأسرة، متى ما شعرنا أن الأمر أصبح صعبا، أو كان الطفل عنيدا أو دخل في مشكلة عاطفية او نفسية معقدة. وقبل هذا وذاك يجب أن تزال حواجز الأبوة والأمومة التي يصر عليها البعض من أجل المحافظة على التقدير والاحترام مع الأبناء، وأن تستبدل بطاولة التفاهم والمصارحة ودفء المحبة والحنان.

د. عبد الحفيظ خوجة

bode
13-Sep-2007, 12:38
* تضاعف حالات السمنة

* من الأخطاء الشائعة على المستوى العالمي وبشكل خاص في المجتمعات الخليجية انتشار ظاهرة السمنة وزيادة الوزن لا عند الكبار فحسب، بل وظهورها بين الأطفال أيضاً.

يعود ذلك الى أسباب عديدة ومنوعة تبدأ بقلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية في أبسط أشكالها والاستسلام الى حياة الكسل والخمول، ثم ما طرأ في حياتنا من أنماط غذائية غير صحية والاعتماد على الوجبات الجاهزة السريعة بما تتصف به من ارتفاع نسبة الدهون والنشويات التي تترسب في الجسم مسببة زيادة الوزن.

هنالك من يبدو مسرورا عندما يرى أحد أبنائه مليء الجسم معتبرا ذلك إحدى العلامات الدالة على تمام الصحة، ولكنه لا يلبث أن يفاجأ بظهور مضاعفات السمنة على ابنه في وقت مبكر.

هذا ما أثبتته دراسة حديثة أجريت بمركز العناية الفائقة في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجليس وهو من أكبر وأعرق المراكز المتخصصة في هذا المجال بالولايات المتحدة.

كان من نتائج هذه الدراسة أنّ معدّلات السمنة في السنوات الـ10 الماضية قد ارتفعت تقريبا الى الضعف وأن المضاعفات الصحية المتعلقة بالسمنة والتي رصدتها هذه الدراسة ضمن نتائجها تتضمّن مرض السكّري، التهاب المفاصل، مرض القلب، الجلطة الدماغية وبعض أمراض السرطان. كما أظهرت الدراسة أن تكاليف الرعاية الصحية للفرد الواحد قد زادت بمقدار 36 % ونفقات الأدوية بمقدار 77%. هذه النتائج جديرة بأن تجعلنا نعيد النظر في أسلوب حياتنا اليومية، ونغير ما طرأ من أخطاء في نمط حياتنا حتى نتجنب هذه المضاعفات الصحية الخطيرة.

* تحقق من مصدر الألم عند طفلك

* من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الآباء والأمهات مع مطلع العام الدراسي الجديد وأثناء الفصل الدراسي هو الاصرار على ذهاب الابن الى مدرسته مهما كانت الظروف التي يبديها الطفل، من دون التحقق من حقيقة وصحة ما يدعي أنه يشعر به من ألم وعدم المقدرة على الذهاب الى المدرسة، واتهام الطفل بأنه يمثل، ويدعي المرض.

في واقع الأمر، قد يكون الألم حقيقياً مصدره أحد أجهزة أو أعضاء الجسم، كالمعدة أو الدماغ أو مكان آخر. وقد يكون حالة نفسية مصدرها الخوف مثلاً. وفي هذه الحالة يطلق الجهاز العصبي عدة رسائل تحذيرية، منها رسالة تسبّب سرعة ضربات القلب واخرى تجعل العضلات تنقبض بشدة وثالثة تجعل الأمعاء تبطئ في عملها، وتكون محصلة هذه العملية شعور الطفل بالألم. هذا التناغم في الاستجابة من الجهاز العصبي يعني عدم وجود فرق بين الألم الحقيقي والألم النفسي، فكلاهما مهم بالنسبة لصحة الطفل.

ومن الصعب التمييز بين الاثنين إلا إذا كانت هناك أعراض مرضية واضحة مثل ارتفاع درجة الحرارة، دلالة على وجود التهاب في مكان ما بالجسم كاللوزتين أو التهاب الزائدة الدودية مثلا.

في هذه الحالة يجب الاستعانة بعيادة الصحة المدرسية لإجراء الكشف وعمل بعض الفحوص الأولية التي توضح نوع الحالة المرضية. ليس ذلك فحسب، فمهمة الصحة المدرسية تتعدى ذلك الى البحث في الأسباب النفسية أيضا (الخوف، مشاكل التعليم، علاقة الطالب مع زملائه...الخ). ومما يساعد على ذلك التحدث مع المدرس والطبيب حول أفضل طرق المساعدة.

هناك فئة من الأطفال معروف أنهم يعانون من أحد الأمراض الشائعة المزمنة منذ نعومة أظافرهم، مثل مرض الأنيميا المنجلية أو الربو أو داء السكري، فهؤلاء الأطفال تكون عندهم أعراض قلق وخوف باستمرار تنعكس على صحتهم وتكون سببا في تأخرهم عن المدرسة. مثل هؤلاء يحتاجون الى عمل فريق جماعي في نفس الوقت يتكون من الأب أو الأم، الطفل، الطبيب، وبعض المعلمين، يعملون معاً لحلّ اللغز ومساعدة الطفل، من دون اتهامه بالتمثيل.

bode
17-Sep-2007, 09:14
* بدائل آمنة لألعاب الأطفال

* من الأخطاء الشائعة عدم مراقبة الألعاب التي يلهو بها الأطفال وعدم فحصها ضد المحتويات الخطيرة التي قد تكون مندسة فيها من الداخل. ومثال ذلك عنصر الرصاص الذي تم اكتشاف وجوده في الكثير من ألعاب الأطفال وتتسبب في اصابتهم بالتسمم، خاصة أن الطفل يميل لوضع ألعابه في فمه معظم الوقت، فتؤثر على نموهم العقلي ودرجة ذكائهم.

إن المسؤولية تقع على الوالدين في اختيار ألعاب أطفالهم من الأماكن الموثوق بها، وأن تكون من شركات عالمية معروفة تلتزم بتطبيق مواصفات السلامة. ونقطة أخرى مهمة للغاية وهي أن نشتري لهم ألعابا أقل، حتى يمكننا مراقبتها وفحصها بطريقة جيدة. وهناك اقتراح وجيه أن نعود الى ألعاب العهد القديم أي المصنوعة من القماش والخشب والخيط. والأطفال يستطيعون التكيف معها بسرعة وتقبلها لسهولة اللعب بها.

إنها فكرة جيدة أن تشارك طفلك في صنع لعبته من مواد متوفرة لديك بالبيت مثل بقايا الورق والكرتون والخيوط وقصاصات القماش. بعد فترة ستجد أن لديك تشكيلة رائعة من ألعاب الأطفال الآمنة مائة بالمائة، فهذه دمى ذات أحجام مختلفة وتلك كرة قدم أو يد، وهذه سيارات وطائرات ...الخ إنها بعض الأفكار للبدائل الآمنة لألعاب أطفالك، والتي سوف تنمو وتتطور مع الوقت وتكسب أطفالك مهارات هم بحاجة لها في مستقبل حياتهم. فقط يجب أن تحرص على عدم استعمال أيّ أجزاء صغيرة يمكن أن تتسبب في البلع والاختناق.

مصارحة المريض بمرضه تزيده ثقة وقوة

* من الخطأ أن يتوجه البعض من الناس الى اخفاء تشخيص المرض وحقيقته عن المريض نفسه. ويكون الهدف من ذلك مصلحة المريض، كما يعتقدون، ومراعاة لحالته النفسية حتى لا تتدهور. ويزيد الحرص على هذا التوجه كلما كان المرض خطيرا. ومن ذلك حالات السرطان، ولنأخذ سرطان الثدي مثالا عليه.

إن المريضة التي اصيبت بسرطان الثدي، يتوجب تعريفها بالمرض وحقائقه العلمية، بعيدا عن المبالغة التي تثير الهلع والجزع في النفوس. إنها بحاجة لأن تعرف أنه مرض قابل للعلاج وأن العلاج يختلف حسب مرحلة المرض والعمر والحالة الصحية العامة. نعم هو قاتل "إذا أهمل". إن اخفاء تشخيص السرطان عن المريضة من قبل ذويها مراعاةً لشعورها يفقدها الثقة فيمن حولها، ومن حقها أن تعرف ولكن بطريقة لبقة فهي التي ستخضع للعلاج. وستحتاج في وقت لاحق من مراحل العلاج الى دعم اجتماعي ونفسي أثناء وبعد العلاج.

يجب طمأنتها أنها بعد انتهاء العلاج أياً كان نوعه، ستعود امرأة طبيعية ذات دور مهم في المجتمع، سواء في البيت أو العمل. ولذا عليها أن تحرص على تقبل الواقع وأن تأخذ نصيبها في الحياة، وستكون الحياة مشرقة لها والسعادة أمامها. كما يجب تعريفها أن عمليات التجميل متوفرة أثناء أو بعد العلاج حسب نوع وشدة المرض، ويمكنها أن تحصل على كافة التفاصيل من جراح التجميل عندما يحين دوره.
إن المريضة بحاجة الى التوعية بهذا المرض لا اخفائه عنها وبذلك تتمكن من مواجهته والقضاء عليه، وتظل هي الأقوى معرفة وصموداً.

* بدائل الثدي الصناعية.. ومضاعفاتها >

من الخطأ أن تعتقد المرأة التي تُزرع لها أي مادة بديلة صناعية في الثدي، سواء أكان ذلك لغرض التجميل أو لغرض التعويض بعد عملية جراحية كاستئصال الثدي مثلا، أن تلك المادة سوف تحتفظ بشكلها للأبد وأنها خالية من العيوب والمضاعفات. قد يكون السبب عدم افهام المريضة بتفاصيل ذلك قبل الاجراء الجراحي. يؤكد المتخصصون في مجالي الجراحة العامة وجراحة التجميل، من خلال عدد كبير من الدراسات التي امتدت عشرات السنوات، أن 20% ممن زرع لهن سيليكون يحتجن الى إجراء عملية جراحية ثانية في غضون 10 سنوات لتصحيح الشكل، وأن نفس احتمالات الحاجة لاجراء عملية جراحية ثانية في غضون 10 سنوات تنطبق أيضا على من زرع لهن محلول الملح، ويكون ذلك إما بسبب تغير الشكل أو التعرض لتمزق الكبسولة (العبوة) المغلفة. أما بعد مضي حوالي 30 عاما من الزراعة فتكون هناك ضرورة وحاجة 100% الى ازالة او استبدال البالون المزروع.

في الحقيقة هناك مبدأ علمي واضح يشير الى أنه لا توجد زراعة صناعية بدون مخاطر او مضاعفات مستقبلية محتملة، ولكنها لا تصل الى درجة منع اجرائها. من بين تلك المضاعفات التي تعد اكثر شيوعا لزراعات الثدي نذكر ما يلي:

- شد الكبسولة المحيطة بالمادة المزروعة capsular contracture.
- حدوث نمو ندبات نسيجية حول "الزرعة" يؤدي الى الاحساس بشد غير مريح وزائد عن درجة تحمل المريضة.
- تسرب كميات صغيرة من هلام السيليكون نتيجة تمزق الغلاف.
- هناك ما يعرف بتجمع أو تكتل السيليكون "سيليكونوما siliconoma" وهو اسم مخيف، ولكنه أمر بسيط ولا يعني ورما حقيقيا، ولا يشكل أي خطر على الصحة، ويمكن تركه بدون تدخل إن كان في مكان مخفي وليس ظاهرا على سطح الثدي. أمراض النسيج الضام، قد تحدث متزامنة مع وجود الزرعة. لكن ليس هناك من الدراسات ما يثبت أو ينفي علاقتها بالزرعة نفسها، حيث انها شائعة الحدوث عند النساء بدون وجود زرعة في الثدي.

لقد أصبح من السهل جداً اكتشاف أي خلل يحدث لدى المرأة في هذا الجزء من الجسم. كما أصبح التشخيص بواسطة تصوير الثدي mammogram متوفرا في كافة المستشفيات والمراكز المعنية بهذا المجال. وهذه الوسيلة يمكنها تحديد الجزء المتسرب من الهلام، إن حصل ذلك، وكذلك الندبات النسيجية حوله، والتأكد من أن الكتلة المحسوسة بالفحص الاكلينيكي ما هي إلا تجمع وتكتل مادة السيليكون "سيليكونوما". والمطلوب من المرأة في هذه الحالة المتابعة المنتظمة وعمل فحص بالرنين المغناطيسي MRI exams بشكل دوري نصف سنوي أو سنوي باشراف الطبيب.

* سمنة الحامل ومخاطر العيوب الخلقية لوليدها >

من الأخطاء الشائعة في كثير من المجتمعات اصرار الأم بأن تعمل ابنتها المتزوجة على زيادة وزنها، حيث إنها مقبلة على الحمل والولادة لأنهما أمران منهكان للصحة، كما تعتقد، ولذلك لا بد من الاستعداد لهما بزيادة الاكل كماً وعدم الاهتمام بالنوع كالالتزام بالعناصر الغذائية الأساسية. هذا خطأ كبير على صحة الأم الحامل وكذلك على صحة وليدها المنتظر، بزيادة خطر اصابة الأطفال المولودين بالعيوب الخلقية المختلفة، الأمر الذي أثبتته دراسة حديثة نشرت في مجلة أرشيف طب الأطفال والمراهقين، عدد اغسطس 2007. أجراها فريق طبي في جامعة تكساس في هيوستن وترأسها الدكتور د. كيم والر. استخدم الباحثون معلومات سبق تجميعها في الدراسة الوطنية لمكافحة عيوب الولادة الخلقية، وهي دراسة أجريت في مواقع متعددة، واعتمدت على السكان مباشرة لاكثر من 30 فئة مختلفة من العيوب الخلقية الهيكلية. وتمت مراجعة بيانات المواليد بين عامي 1997 و 2002 على اكثر من 10،000 طفل ولدوا بتشوهات خلقية، تمت مقارنتها بحوالي 4000 طفل من العاديين. وجد الفريق الباحث أن الأم السمينة زاد عندها احتمال ان تلد طفلا عنده شق في العمود الفقري لاكثر من الضعف. كما وُجد من هذه الدراسة زيادة في مخاطر أخرى مرتبطة بسمنة الام قبل الحمل، وكان من أهمها عيوب القلب، الشرج، القضيب، الأطراف، الحجاب الحاجز والسرة. ووُجد أيضاً أن الامهات زائدات الوزن فقط ولم تصنفن كبدينات، كانت لديهن دلالة بسيطة ولكنها اصغر حجما بالارتباط مع بعض هذه العيوب.

أما العكس كأن تكون المرأة أقل وزنا من الطبيعي، فإن العيب الخلقي الوحيد المرتبط بوزنها كان ارتفاعا طفيفا في خطر الاصابة بشق الشفاه " الشفة الأرنبية". إن هذه المعلومات والنتائج توفر لنا أدلة علمية جديدة على العلاقة بين السمنة عند الامهات ومخاطرها على الأبناء، وتدعو النساء الحوامل للمتابعة المنتظمة عند طبيب الأسرة ثم عند طبيب النساء والولادة مع تقدم مراحل الحمل لتلافي حدوث مثل هذه العيوب الخلقية لا سمح الله.

* السعال المزمن.. قد يكون وراءه مرض خطير >

يخطئ كثير من المدخنين في اهمال علاج السعال المزمن الذي يعاني منه عادة المدخنون باعتبار أنه حالة مزمنة ولا خوف منها، حيث إن السبب هو التدخين فقط، وتستمر معاناته من هذه الحالة طويلا، في حين أن العلاج متاح ولن يكلف أكثر من زيارة لاستشارة الطبيب.

السعال المزمن هو الذي يستمر لمدة اطول من ثلاثة اسابيع، وأسبابه متعددة ولا تقتصر على التدخين وحده كما يعتقد البعض، وتأثيراته تختلف حسب نوع المسبب، فمنها ما هو حميد ولا يتعدى كونه حالة مزعجة نتيجة تهيج في منطقة البلعوم أو الحنجرة كالتدخين، ومنها ما يحمل خطرا كبيرا على الصحة كما في حالات الأورام الخبيثة. ومن أهم تلك الأسباب ما يلي:

* التدخين: الذي يؤدي الى التهاب الشعب الهوائية المزمن.

- حساسية الأنف: يمكن ان تؤدي الى زيادة الافرازات الأنفية الخلفية، وخصوصا عند المرضى الذين لديهم التهاب مزمن في الجيوب الأنفية.

- أمراض صدرية: مثل الربو الشعبي، الإلتهاب الرئوي المزمن كمرض الدرن، وتليف الرئتين.

الحموضة المعدية: وهي ارتجاع عصارة المعدة في عكس الاتجاه من المعدة الى المريء فالحنجرة. بعض الأدوية: مثل تلك التي تُثبط الإنزيم المُحول للأنجيوتنسين ACE inhibitors، او مانعة "بيتا" المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الشقيقة والجلوكوما (الماء الأزرق). أورام خبيثة:

- مثل سرطان الرئة.

عليه يجب زيارة الطبيب، وإعطاء التاريخ المرضي بشكل دقيق، وعمل الفحوص اللازمة مثل أشعة الصدر وأشعة الجيوب الانفية وفحص وظائف الرئتين وغيرها حسب مرئيات الطبيب مما يساعد على تشخيص السبب ووضع خطة العلاج المناسبة كتغيير دواء الضغط إذا كان هو السبب، واعطاء أدوية للأمراض المسببة للسعال المزمن كالربو وارتجاع عصارة المعدة أو علاج حساسية الأنف. وفي جميع الحالات يجب التوقف عن التدخين نهائياً ليس فقط من أجل علاج السعال وإنما للوقاية من العديد من الأمراض الخطيرة المصاحبة للتدخين. د. عبد الحفيظ خوجة

bode
27-Sep-2007, 09:12
* تحذير من شراب الأطفال >

من الأخطاء الشائعة عند العديد من الأمهات إعطاؤهن أدوية المغص والمسكنات للصغار من أبنائهن وهم في الشهور الأولى من العمر ومن دون أخذ مشورة الطبيب. إن هذه الظاهرة تعتبر من الأخطاء الخطيرة التي تقع فيها الأمهات مع فلذات أكبادهن، ويكون الثمن باهظا عندما يدفعه الرضيع البريء من صحته.

ما يؤكد ذلك، حادثة شراب الأطفال العشبي المسمى "ماء غريب" الذي تعودت الامهات اعطاءه للأطفال الرضّع كعلاج للمغص وألم التسنين، حيث حذرت من استعماله سلطات الصحة الاتّحادية بالولايات المتحدة، يوم الخميس الماضي، بعد أن أظهرت نتيجة فحص العديد من قناني ذلك الشراب وجود طفيلي اسمه كريبتوسبوريديوم Cryptosporidium. وقد تم على إثر ذلك سحب حوالي 17.600 عبوة من قناني ذلك المنتج (حجم 4 أونصة، رمز 26952، وتاريخ انتهاء في أكتوبر(تشرين الأوّل) 2008، استنادا الى تقرير إدارة الأغذية والأدوية (إف دي أي FDA) التي أجري بمختبرها ذلك الفحص.

إن طفيلي كريبتوسبوريديوم، باستطاعته أن يتسبّب في إصابات معوية وإسهال عند الطفل، وتظهر الأعراض المرضية عموما خلال يومين إلى 10 أيام، وتتضمّن أيضا أعراضا أخرى مثل الجفاف أو فقد الوزن أو تشنجات أو ألم في المعدة، مع حمّى، غثيان وتقيّؤ.

عليه يجب التأكد من رمز المنتج والتخلص من أيّ بقايا منه، كما يجب استشارة طبيب الأطفال قبل اعطاء الطفل أي دواء.

* وسائل منع الحمل.. متعددة

* من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الزوجان أن يستأثر أحدهما بالرأي في اختيار وسيلة منع الحمل أو تحديد النسل، فقد يحبذ الزوج مثلا أن تتناول زوجته أقراص منع الحمل في حين أنها لا تفضلها لسبب ما وتكون النتيجة أن تنسى تناولها بسهولة فيحصل الحمل غير المرغوب فيه. والعكس يحصل أيضا حين تصر الزوجة أن يتحمل الزوج مسؤولية تحديد النسل باستعماله الواقي الذكري، في حين أنه لا يفضله لتأثيره على درجة المتعة الجنسية وتكون النتيجة أن يهمل الزوج استعمال الواقي فيحصل الحمل.

هناك العديد من الخيارات المانعة للحمل والمتوفرة حاليا والتي تلبي رغبة الأزواج الذين يرغبون منع الحمل غير المرغوب.
الأكاديمية الأميركية لأطباء العائلة جمعت الوسائل المتاحة في القائمة التالية:

= الواقيات الجنسية الذكرية، واستعمالها يحمي أيضا ضدّ الأمراض المنقولة جنسيا، الى جانب الهدف الرئيس لمنع الحمل.

= حجاب حاجز أو قبّعة عنقية أنثوية، وهذه يجب أن توضع من قبل طبيب النساء الذي يقوم بالفحص الموضعي للتأكد من عدم وجود موانع لتثبيتها كتقرحات عنق الرحم.

= حبوب منع الحمل، وهذه يجب أن تُؤخذ في كلّ يوم بانتظام ولمدة 21 يوما.

= استخدام نظام العد والجدولة لأيام التبييض، لمنع التقاء الحيوان المنوي بالبويضة.

= الحلقة المانعة للحمل المهبلية، ويجب أن تُلبس طوال الوقت لمدة ثلاثة أسابيع متواصلة.

= أخذ جرعات هرمون محددة من قبل الطبيب، وهذه الوسيلة لها فاعلية منع الحمل لمدة أطول تصل إلى ثلاثة أشهر.

= استعمال اللولب، وهي وسيلة رحمية مانعة للحمل (آي يو دي)، يتم فيها زرع أو
تثبيت قطعة ذات شكل وحجم محددين علميا في عنق الرحم وداخل تجويف الرحم.

إن نجاح وفاعلية وسيلة منع الحمل تعتمد على طريقة اختيار المناسب منها وتطبيقها بطريقة جيدة والانتظام عليها، وهذا لا يتأتى إلا بالمشورة والاتفاق بين الزوجين واتخاذ القرار عن رضا تام بينهما.

* إما الكشف المبكر للعين أو العمى

* من الأخطاء الشائعة في معظم مجتمعات العالم عدم الالتزام بالفحص الطبي الدوري المنتظم، وخاصة فحص العين لاكتشاف الأمراض التي تصيبها في صمت وتسرق منها البصر، حيث إن اعراضها الأولية تكون غير ملحوظة، مثل الجلوكوما.

الجلوكوما (الماء الأزرق أو الماء الأسود أو الزرق أو السارق الصامت) مرض يصيب العين ويذهب بالبصر ببطء شديد دون أن يلحظه المصاب، ويعتبر السبب الرئيس للعمى لما يحدث فيه من ارتفاع الضغط داخل العين والذي يضغط بدوره على العصب البصري، وفي حالة عدم تلقي العلاج المبكر يتلف هذا العصب فتتراجع الرؤية تدريجيا الى حد الفقدان الكلي.

أما إذا اكتشف المرض مبكراً وتم تشخيصه وعولج بطريقة جيدة، فيمكن السيطرة عليه والاحتفاظ بما تبقى من البصر، لكن ليس هناك علاج للمرض في الحالات المتقدّمة. ويحدث مرض الجلوكوما عندما يُعزّز الضغط في العين من السائل الفائض في تجويفه.

الجمعية الأميركية للعمى أصدرت في نشرتها بعض المعلومات المهمة حول الجلوكوما، منها:

= مرض الجلوكوما يمكن أن يتسبّب في فقدان الرؤية المحيطية، فيؤدي الى عدم القدرة على التنقّل بسلامة وبشكل مستقل عن مساعدة الآخرين.

= من مضاعفات الجلوكوما أنه يجعل القراءة أمرا صعبا للغاية بسبب تحديد الرؤية، لدرجة أن المريض لا يستطيع قراءة أكثر من كلمة واحدة في الوقت الواحد.

= إذا لم يشخّص المرض ولم يعالج مبكرا، فسوف يلحق أضرارا دائمة في العين.

= يعتبر الجلوكوما السبب الأول والرئيسيّ للعمى بين الأشخاص السود في اميركا.

= الفحص الدوري المنتظم للعين مهم للكشف والمعالجة المبكّرة، ويجب أن يبدأ فحص العين من عمر 35 سنة، خاصة مع الشعور بصداع حاد أو ألم في العين أو الحاجب أو الشكوى من غثيان أو ضبابية في البصر أو رؤية اقواس قزح حول الاضواء في الليل، فيجب العرض فورا على اخصائي العيون لعمل اللازم.

= وجود شخص في العائلة سبق أن أصيب بالجلوكوما، يستوجب أن يخضع أفراد
هذه العائلة للفحص الدوري للعين للكشف المبكر عن الحالة وضمان السيطرة على المرض.

= تشخيص الحالة وعلاجها مبكرا، يرفع من نسبة الشفاء، سواء بواسطة قطرات العين أو أدوية الفم أو الجراحة.

د. عبد الحفيظ خوجة*

bode
06-Oct-2007, 04:04
سرطان المبايض

اشارات انذار مبكرة لسرطان المبايض من الأخطاء الشائعة عند بعض الأطباء عدم التدقيق في الأعراض المرضية التي تشكو منها النساء باعتبار أنها أعراض عادية وتتكرر مع الدورة الشهرية. وتكون المفاجأة عندما تشخص الحالة بأنها سرطان متقدم بأحد المبيضين

وفي مرحلة متقدمة وقد انتشر خارج المبايض وأصبحت فرص الحياة منخفضة نسبيا! إن سرطان المبايض، وحتى وقت قريب، كان يعرف بـ "القاتل الصامت" أي لا اعراض له. لكن الدكتورة باربارا غوف، استشارية الأورام النسائية في جامعة واشنطن، التي قادت سلسلة من الدراسات على مدى السنوات العشر الأخيرة استطاعت أن تثبت أن لسرطان المبايض اعراض انذار مبكرة، وأنه يتوجب على الاطباء أن يكونوا بالمرصاد لاشارات الانذار المبكر الرئيسية.

إن سرطان المبايض نادر الحدوث، ولا تتعدى نسبة الاصابة به 1.4 % من النساء، لكن امكاناته القاتلة تجعل الكشف المبكر عن اعراضه مسألة حياة او موت، فإذا اكتشف في مرحلة مبكرة قبل ان ينتشر خارج المبايض ترتفع نسبة شفائه لحوالي 90 %، مقابل أقل من 30 % بالنسبة للمراحل المتقدمة.

ويعتقد الكثيرون ان سرطان المبايض هو المرض الذي يصيب اساسا المعرضات للخطر من النساء كالمرأة ذات التاريخ الاسري لسرطان الثدي او سرطان المبيض، إلا أن د. باربارا غوف تؤكد أنه من المهم لجميع الأطباء ان يلتفتوا الى الأعراض بجدية، حيث إن 90 % من النساء المصابات بهذا السرطان في المبايض ليس لديهن تاريخ عائلي للسرطان. وتشير الى أن 57 % من النساء المصابات بالمرحلة الأولى من سرطان المبايض، و 87 % من المصابات بالمرحلة المتقدمة النهائية من المرض يظهر عليهن واحد أو أكثر من الأعراض التالية:

آلام في البطن أو الحوض، صعوبة في الاكل وشعور بالامتلاء بسرعة، شعور بالحاجة الملحة للتبول.

وتوضح د. غوف ان توفر عنصرين رئيسيين، هما: أن تكون الاعراض حديثة وأن تكون مستمرة لأكثر من اسبوعين الى ثلاثة أسابيع، قد يكون علامة مبكرة على سرطان المبايض او غيرها من الحالات الخطيرة مثل سرطان القولون ويستدعي استشارة الطبيب فورا لحسم الموضوع.

* صحة وسلامة كبار السن

* من الأخطاء الشائعة عند الكثيرين عدم إلمامهم بالطرق السليمة لترتيب المنزل وإبعاد الآلات والأدوات، التي قد تشكل خطرا على حياة المسنين، جانبا. وعندما يسقط شخص مسن على الأرض، فإن تلك الاصابة يمكن ان تسبب اصابات أخرى تهدد حياته. وحيث إن الوقاية خير من العلاج فإن الاكاديمية الاميركية لأطباء الأسرة قد أعدت مجموعة من النصائح تساعد ربة الأسرة على اتخاذ الخطوات الصحيحة لجعل البيت آمنا للأطفال الصغار ولكبار السن، نذكر منها ما يلي: - ابقاء البيت تحت اضاءة جيدة، والاستعانة بمصابيح ساطعة الانارة، وأن تكون مركزة على أماكن المشي ليلا، وأن تبقى مضاءة طوال الليل في كافة أرجاء المنزل.

- ربط اطراف السجاد والبساط على الأرض، واستخدام سجادة منصات ضد الانزلاق. - وضع الأسلاك الكهربائية والحبال داخل مجرى (ماسورة) وتثبت جانبا وبعيدا عن مناطق السير والمشي. - تثبيت دعامات معدنية قوية في الحمامات والسلالم لمساعدة كبار السن في القيام والمشي صعودا أو نزولا.

- في المطبخ، الحرص على أن تكون جميع المواد قريبة وفي متناول اليد، وعدم تخزين الاشياء في أماكن مرتفعة جدا، حتى لا تحتاج لاستخدام السلم للوصول اليها.

* حذار من التدخين السلبي

* من الأخطاء الشائعة أن يكون هناك تساهل ومجاملات مع المدخنين بعدم منعهم من التدخين في الأماكن العامة مثل الادارات الحكومية والشركات والمؤسسات وكذلك المطاعم بأنواعها، على الرغم من وجود القوانين والتعليمات من أعلى مستويات القيادة السعودية بمنع ذلك.

إن هذا التساهل يلقي بتبعاته على غير المدخنين الذين يشكلون حوالى 80 % من الناس في كافة أرجاء العالم، سواء من الموظفين أو من المراجعين الذين قد يكون بينهم طفل رضيع ضعيف المناعة أو رجل كبير أنهكته أمراض الشيخوخة أو امرأة حامل لا تطيق رائحة الدخان الكريهة، وغيرهم. وهذا ما يسمى بالتدخين السلبي أو القسري أو اللا ارادي أي استنشاق دخان المدخن المجاور بطريقة اجبارية قسرية مع ما يحمل من عدد كبير من المواد الكيميائية العضوية والغازات السامة مثل أول اكسيد الكربون الموجود بكمية تعادل خمسة اضعاف ما هو موجود بالدخان المباشر، والقطران والنيكوتين الموجودين بثلاثة اضعاف الكمية، وكثير من المواد المسرطنة.

لقد أثبتت ذلك دراسة أميركية حديثة وتعتبر رائدة في نوعها قادها د. مايكل ستارك، وهو باحث رئيسي في ادارة الصحة بمقاطعة مولتنوماه، وأجريت على 52 موظفا من غير المدخنين يعملون في المطاعم التي تسمح بالتدخين. وقارن الباحثون مستويات المواد المسرطنة NNK في البول مع 32 من العاملين في المطاعم التي تحظر التدخين. فوجدوا أن مستويات NNK قد ارتفعت عند ثلاثة من كل اربعة في المجموعة الأولى مقابل أقل من النصف في المجموعة الثانية بنسبة 6 % لكل ساعة من التعرض للتدخين في اماكن العمل، علما بأن وجود NNK على اي مستوى من التركيز يعتبر مؤشر خطر.

ووفقا لبحث بريطاني سابق أجري عام 2004 ونشرت نتائجه في مجلة الطبّ البريطانية "BMJ". فإن حجم المخاطر التي ينطوي عليها التدخين السلبي يصل إلى ضعفي ما كانت تشير إليه التقديرات سابقاً. واحتمال الإصابة بأمراض القلب جراء التعرّض لدخان السجائر يصل إلى 60% تقريبًا.

إذن لا مجال للمجاملات، بل يجب تفعيل القوانين الصادرة بحظر التدخين في الأماكن العامة، وأن يتحمل المدخنون مسؤولية ما يقع على أفراد أسرتهم من جراء استمرارهم التدخين بجوار الأطفال والحوامل.
د. عبد الحفيظ خوجة

bode
11-Oct-2007, 02:41
ما قبل السكري

* من الأخطاء الشائعة والجسيمة في حياتنا أن البعض لا يزورون الطبيب إلا عندما يشعرون بألم أو وجع أو أن يتعطل لديهم أحد أجهزة الجسم. والكثيرون يتجاهلون نصيحة طبيبهم نحو عمل فحص دم للسكر بشكل دوري منتظم لاحتمال أنهم يعيشون في ما يسمى بمرحلة "ما قبل السكري"، وتكون نتيجة هذا الاهمال أن تتحول هذه المرحلة الى مرحلة داء السكري بما فيها من مضاعفات ومعاناة. "ما قبل السكري Pre-diabetes" مصطلح طبي اعتمدته جمعية السكري الاميركية بالتعاون مع المعهد الوطني للصحة، وهي مرحلة هامة وأساسية لتطور داء السكري من النوع الثاني، تظهر قبل عدة سنوات من ظهور سكري البالغين، ويتم التشخيص عن طريق الصدفة حيث يكون مستوى السكر في الدم مرتفعا أكثر من المستوى الطبيعي ودون المؤشر لتشخيص مرض السكري، ويكون حوالي (126 ملغم) أو اعلى صائماً.

تشير الاحصاءات الى أن 15% من سكان العالم يعيشون في مرحلة "ما قبل السكري" ويعتبرون الفئة الأكثر عرضة لتطوير مرض السكري لديهم في المستقبل، خاصة إذا وجد في العائلة آخرون مصابون بداء السكري، أو كان الشخص زائد الوزن ولا يمارس أي نشاط جسمي. وتشير تقارير المركز الوطني لمراقبة الأمراض CDC والمعهد الوطني للصحة في الولايات المتحدة الأميركية أن هناك مليونين من الفتيان و 41 مليونا من البالغين يعيشون في مرحلة "ما قبل السكري".

توصي جمعية السكري الاميركية هؤلاء المرضى بعمل الآتي:

= فحص مستوى السكر في الدم للتأكد من التشخيص.

= قياس مستوى السكر مع تناول السكر لتحديد ما إذا كان الشخص في مرحلة ما قبل السكري أو أنه مصاب بالسكري. وتكمن أهمية اكتشاف مرحلة "ما قبل السكري" في امكانية معالجة "ما قبل السكري" ومنع ظهور السكري في المستقبل وذلك من خلال تطبيق تغييرات في الحمية بالإضافة لممارسة التمارين الرياضية المناسبة، فهذه المرحلة هي الوقت الانسب لتبني أساليب معيشية سليمة وأنماط تغذية صحية ونشاطات جسمانية منتظمة.

* أكثروا من تناول الفاكهة والخضار

* من الأخطاء الشائعة حاليا والتي انتشرت مع تغير النمط الغذائي في حياتنا احجام الكثيرين عن تناول الفاكهة والخضراوات الطازجة، خاصة الورقية منها، غير مبالين بالفوائد العديدة التي سيحرمون منها في هذه الحالة.

تتميز الفاكهة والخضراوات باحتوائها كميات كبيرة من الفيتامينات كمصدر رئيسي لها. وتلعب الفيتامينات دورا هاما في العمليات الحيوية بالجسم كالتمثيل الغذائي، ويؤدي نقصها الى ظهور بعض الأعراض المرضية. من الفيتامينات ما يختص بالعين وحاسة الابصار وسلامة الجلد والشعر كفيتامين إيه، ومنها ما يساعد على سلامة الانسجة التي تربط كل خلايا الجسم مع بعضها بعضا فيمنع النزف وسهولة حدوث الكدمات على الجلد وسلامة وتكوين خلايا الدم فيقاوم حدوث فقر الدم مثل فيتامين سي، وهكذا.

وقد يشعر الشخص بالتعب والكآبة والعصبية مع اضطراب في الجهاز الهضمي أو أن تحدث لديه رعشة ودوخة وضعف في العضلات أو فقدان التحكم فيها أو أن يصاب بالاكزيما أوالأنيميا (فقر الدم) نتيجة نقص مجموعة فيتامين بي المركب.

وقد يصاب الطفل بالكساح والكبير بهشاشة العظام وتكسر الاسنان نظرا لعدم امتصاص الكالسيوم والفسفور كما في حالة نقص فيتامين دي، أو يصاب الجنين بتشوهات الأنبوب العصبي وتلف الدماغ والكبير بسرعة النسيان وبلادة العقل بسبب نقص حمض الفوليك.

من جانب آخر هناك علاقة ايجابية بين تناول بعض الفيتامينات والوقاية من السرطانات، فقد أظهرت دراسة طبية نشرتها مجلة " التغذية والسرطان" أن السيدات اللاتي يتعاطين الفيتامينات المضادة للأكسدة مثل فيتامين سي و إي يواجهن خطر الإصابة بسرطان المبيض بدرجة أقل بكثير، حيث وجد انخفاض بنسبة 60% في خطر الإصابة بسرطان المبيض عند النساء اللاتي تناولن أكثر من90 مليغراما يوميا من فيتامين سي مقارنة مع اللاتي لم يتناولنه.

وتوصي الجمعية الأميركية لأمراض القلب باختيار على الأقل صنف واحد من الغذاء يكون غنياً في محتواه من الفيتامينات ويتم تناوله في كلّ يوم. وتركز الجمعية على فيتاميني إيه وسي، لأهميتهما في دعم الكثير من العمليات الحيوية بالجسم. وتشير الى أن العصائر المحضرة من الخضار والفاكهة، مثل الحمضيات، الليمون، الفراولة، الزبيب الاسود، الورد البري، الطماطم، السبانخ، الفلفل الاخضر، واللوبياء تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين سي، وأن الفواكه غامقة اللون والخضار ذات الأوراق الداكنة تزودنا بكميات وفيرة من فيتامين أ، أو على الأقل تعطي متوسط الاحتياج اليومي من هذا الفيتامين، مثل المشمش، الجزر، التوت، القرنبيط، البطاطا الحلوة، وكذلك الخس، السبانخ، والقمح.

وتنصح الجمعية باستهلاك عدد خمس حبات من أي نوع من الفاكهة أو من الخضار المذكورة يوميا في سبيل المحافظة على الصحة واللياقة البدنية، فتناول هذه الفيتامينات آمن وغير مكلف إلى جانب أنه غذاء صحي.
د. عبد الحفيظ خوجة

سليل
12-Oct-2007, 01:39
بين الصواب والخطا...معلومات تصحح ماكان خطأً...واضافات جديده لمعلومات قد اعتبرت قديمه ...

بين الصواب والخطا موسوعه ثقافيه طبيه رائعه ...الله يجزاك الف خير بودي

Pure
13-Oct-2007, 07:49
سلمت يداك أخ بودي على الموضوع الهام :)
يومك سعيد

bode
24-Oct-2007, 02:49
كيف تتخلص من آلام الرقبة؟

يتعرض الكثيرون لآلام الرقبة أو حتى لتصلبها وتشنجها لدرجة عدم القدرة على النظر يمينا ويسارا إلا بتحريك كامل الجسم. ويزداد الألم مع الحركة مما يدعو البعض لوضع واقٍ أو حزام الرقبة لتخفيف الألم. وقد يحلو الأمر للبعض الاستمرار في لبس هذا الحزام لمدة طويلة، خاصة عندما يجد أن الألم لم يخف والحالة مستمرة إن لم تكن أشد من ذي قبل.

يصاب الواحد منا بالآم في الرقبة نتيجة سوء التعامل معها وعدم المحافظة عليها وإبقائها في وضعية صحيحة تتناسب مع تركيبتها المعقدة من حيث عدد الفقرات وعدد الأربطة المحيطة بها والعضلات التي تساعد على أداء وظائفها وتحافظ على سلامتها أثناء استخدامها وتحميها عند تعرضها للإصابات المفاجئة. إن الوضع السليم للرقبة أن تكون على استقامة العمود الفقري بحيث يكون الرأس شامخا وفي وضع يتوسط الجسم، وتكون فيه جميع الفقرات على امتداد واحد تحتها، وبذلك يحمل العمود الفقري وزن الجسم دون أن يُحدث ضغطاً على العضلات التي تتصلب وتتشنج كردة فعل منها على المدى الطويل.

ولتحقيق تلك الوضعية الصحيحة للرأس والرقبة أثناء النوم أيضاً، يجب تجنب النوم على البطن أولاً والتعود على النوم على الجانب الأيمن «لفوائده العديدة» ، واختيار الوسادة المناسبة التي تحافظ على الانحناء الطبيعي للرقبة.

وعند الجلوس في المكتب أو أمام شاشة الكومبيوتر، يجب إعادة ضبط توازن المقعد ووضعية الطاولة ومستوى ارتفاع جهاز الكومبيوتر بالنسبة للجسم، بحيث تكون العين في مستوى متساو مع الشاشة، كما يمكن وضع وسادة صغيرة أو ما شابهها خلف الرقبة تناسب التركيب الطبيعي لفقرات الرقبة، وذلك للراحة والاسترخاء من وقت لآخر. ويمكن استخدامها أيضاً أثناء الجلوس الطويل كما في الطائرة.

وعند التحدث في الهاتف، يجب حمل السماعة باليد مع الإبقاء على وضعية الرأس بشكل سليم. وتجنب عادة تثبيت السماعة بين الكتف والرقبة والاسترسال في الحديث طويلاً، لما ينجم عن ذلك من آثار خطيرة على فقرات الرقبة والعضلات المحيطة بها.

أما عند قيادة السيارة فيجب أيضاً المحافظة على وضعية الرأس إلى الخلف وفوق العمود الفقري مباشرة لتخفيف الضغط على عضلات وأربطة الرقبة، مع أخذ فترات من الراحة في حالة المسافات الطويلة. وأخيراً يجب التعود على إجراء بعض التمارين الخاصة بالرقبة والتي تتلخص في شد العضلات لثوان ثم إرخائها وتكرار ذلك عدة مرات.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

أعطِ طفلكَ قدرا من الحرية لاختيار طعامه

يخطئ كثير من الآباء والأمهات في فرض سيطرة مبالغ فيها على اختيار كمية ونوعية طعام أطفالهم حتى وإن كانوا أطفالا صغارا. يجمع الباحثون على أن الأطفالَ، في الظروفِ الطبيعيةِ، يتطوّر نموهم بشكل أفضل عندما يُعطون قدراً كافيا من الحرية والتحكم الذاتي في اختيار طعامهم. فمواقف الأبوين نحو سلوك أكل الطفلِ تؤثر على نموه وترفع من خطرِ أن يُصبحَ زائد الوزن أَو أن يتعرض لمشاكلِ غذائية.

وعلى سبيل المثال، الأطفال الذين يُضْغطونَ لأَكْل الطعام أَو الذين يتم تنظيم كميةِ غذائهم بصرامة مِن قِبل أمهاتهم يكونون أقل قدرة على تَنظيم أكلهم الخاصِ عند شعورهم بالجوعِ مستقبلاً.

لقد اهتم العديد من الدِراسات بتأثير ممارسات الأبوين الغذائية على زيادة الوزنِ والسلوكِ الغذائي للأطفال بمرور الوقت. فقام باحثون منهم بمتابعة 69 طفلاً، ابتداءً من عمر ستة أشهرٍ لدراسة وضعه في السَنَةِ الأولى من حياته، بتسجيل درجة سَيْطَرَة سلوكِ الأمهاتِ بينما كن يقمن بتغذية أطفالِهن مواد صلبة. وتم إعطاؤهن درجات ما بين 1 إلى 9 من حيث عدم السيطرة على الطفل مطلقاً «أي السماح له بالسَيْطَرَة على أكله الخاصِ مع الإشراف عليه» ، أَو السيطرة التامة عليه «أي إجبار الطفل وتوجيهه إلى الأَكْل أو صْرف انتباهه عنه» .

وُجد أن الأطفال الرُضَّع من أمهاتٍ كُنّ شديدات في السَيْطَرَة، أظهروا زيادة مطردة في الوزن، وهذا يعني أن أولئك الذين اكَتسبوا الوزنَ بسرعة في بادئ الأمر واصلَوا اكتساب المزيد من الوزن. بينما أولئك الذين اكتسبوا الوزن بمعدل أبطأ واصلوا اكَتساب الوزنِ ببطء أكثر. وعليه، تقترحُ هذه الدراسة أنّ إعطاء الحرية وترقية التحكيم الذاتي النامى عند الأطفالِ في تناول طعامهم يخلق منهم عينة طبيعية تتميز بوزن ملائم خلال السَنَةِ الأولى مِنْ حياتهم.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

لا بد من مشاركةِ الأسرةِ المريضَ حياتَهُ

من الخطأ أن تعيش الأسرة التي بها فرد مصاب بأحد الأمراض المزمنة في قلق وهلع وارتباك دائم حول ما يجب أن تعمله وما لا تعمله. يجب أن تعرف أن هذا الوضع ليس مؤقتا ولا بد من القِراءة والتعلم والتدرب والتأقلم معه. ولنأخذ مثالاً عليه، الطفل المصاب بالفشل الكلوي.

إن مثل هذا الطفل حتما سيَكون مختلفاً عن إخوانه، فهو يَحتاجُ لأَخْذ أدويةِ كثيرة، وللعناية بكل ما يأْكلُ ويشْربُ. إن مريض الفشل الكلوي يشعر بتغير طعم الفَمّ الذي يُؤدّي إلى كرهِ بَعْض الأطعمةِ، خصوصاً البروتينات. ولا بد من تخفيض كمية أطعمة البروتينِ الدسمةِ «مثل اللحمِ، السمك، البيض» ، حيث تساعد في جعل عمل تَرْشيح الكِلى أسهل ويُمْكِنُ أَنْ تَضعَ حداً للحاجةَ لغسلِ الكلية.

ومن المُهمِ أن نتذكر مدى حاجة الأطفالِ إلى البروتين الكافي للنمو، وعليه فلا يمكن تطبيق عملية التقييد الصارمِ للبروتينِ، كما يتم مع المرضى البالغين، ويكفي تجَنُّب تناول كمياتٍ مفرطة من البروتين، وهي تُساعدُ على تَحديد كميةِ الفسفورِ أيضاً، لأن زيادة الفسفور هنا قَدْ تؤدّي إلى ترسب الكالسيومِ في العينِ والقلب والجلد والمفاصل، وقَدْ تضعفُ الهيكل العظمي، مما يَزِيد من خطر تكسر العظام. أما منتجات الألبان فيَجِبُ أَنْ تُحدّدَ لأنها تحتوي على كمياتٍ كبيرة مِن الفسفورِ.

لكن لا يمكن حذفها بالكامل، لأن من الصعب تَزويد الطفل بالكالسيومِ الكافي لإبْقاء العظامِ سليمةً، ودعم حاجات الجسمِ الأخرى، خصوصاً وهو في مرحلة النمو. معظم الأطعمةِ تَحتوي على البوتاسيوم، خاصة الفاكهة والخضار مثل عصير البرتقال، الموز، صلصة الطماطم، الزبيب، والبطيخ. فلا بد من ملاحظة ذلك لأن زيادة البوتاسيوم تشكل خطرَاً على حياة أطفالِ الفشلِ الكلوي.

إن ضمان تناول الطفل السُعرات الحراريةِ الكافيةِ وبالكمياتِ الصحيحةِ مِنْ المواد المغذيةِ المُخْتَلِفةِ يُشكل مسألة تحدٍ لكلا الوالدين والطفل. فتزويد وجبات الطفلِ بالكربوهيدراتِ والدهونِ الإضافيةِ قَدْ يُساعد على زيادة كميةِ السُعرات الحراريةِ التي يحتاجها. حقاً، إنه لأمر عظيم أن تنخرط الأسرة بكاملها في تفاصيل حياةِ مثل هذا الطفلِ.

بدريه احمــد
24-Oct-2007, 03:21
موضوع رائع يعطيك العافية

bode
01-Nov-2007, 10:53
الوعي الصحي مفتاح السلامة

من الخطأ أن تستسلم المرأة للقلق والتوتر، عند اكتشاف أنها حامل، كردة فعل منها تجاه الأعمال التي قامت بها قبل أن تكتشف حدوث الحمل خوفاً من أن يكون لها تأثير على صحة الجنين. لا شَكَّ أن الحمل في أغلب الأحيان هو أحد أكثر الأمور إثارةً للقلق والتوتر في حياة المرأةِ وإن كان هو الحدث المنتظر منذ ليلة الدخلة. وبالطبع، ففي فترة الحمل، يصبح لكل ممنوع عن التناول أهميةٌ مماثلة لما هو مسموح به من قبل الطبيب. إن الكلمة المخيفة التي تخشى سماعها المرأة الحامل وتعني إحتمال حدوث متاعب في الحمل أو إصابة الجنين بعيوب ولادية خلقية هي تيراتوجين teratogen أو التشوهات الجنينية، التي تنتج عن المخدّرات، بعض الأدوية، الإصابة بالعدوى المرضية والالتهابات، وبعض المواد الكيميائية، الخ.

لكن التشدّد والتركيز في كل الأمور وإن كانت صغيرةً ستزيد من التوتر والقلق على طول الشهور التسعة من الحمل. وخاصة توجيه اللوم الى النفس لعمل أشياءِ كثيرة قبل اكتشاف الحمل أو سبق عملها قبل معرفة خطرها على الحمل وعلى الجنين. تكثرُ الأسئلة بخصوص ما يُمْكِنُ عمله أثناء الحملِ وما لا يمكن. وكون الأجوبة قَدْ لا تَجيءُ دائماً مِنْ المصادر الموثوقةِ، فهذا يثير القلق بشكل غير ضروري. بَعْض تلك التحذيراتِ يأتي مِنْ الأصدقاءِ ومن الآخرينِ ذوي الخبرة والنوايا الحسنة فتستحق الإستِماع؛ لكن أكثرها إشاعات شعبية وغير مُثبتةَ. إن معْرِفة ما هو ضارّ بالجنين حقاً هو المفتاحُ إلى المحافظة على الصحة والسلامة أثناء هذه الأسابيعِ الـ40. والجدير في مثل هذه الحالات أن تتوجه المرأة بأسئلتها الى ذوي العلم والخبرة من الأطباء لمعرفة حقيقة تلك الأمور وما إذا كان لها تأثير سيء على الحمل أم لا!

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

التغذية الصحية بين الحقائق والأوهام

ضمن نشراتها حول طريقة خفض وزن الجسم بشكل صحي وبطريقة بعيدة عن موضات حميات رجيم الوزن، تقول المؤسسة القومية الأميركية للسكري وأمراض الكلى والهضم بأن هناك جملة من الحقائق والأوهام التي تحول بين الكثيرين وبين فهم تأثيرات الأطعمة المختلفة على أوزان أجسامهم. ومنها القول بأن تناول النشويات يُسبب السمنة، لذا فإن على الإنسان تقليل تناولها عند محاولة خفض وزن الجسم. وعقبت بأن كثيرا من الأطعمة غنية بالنشويات مثل الخبز والأرز والمعجنات والبقول والحبوب والفواكه وبعض الخضار كالبطاطا. لكنها كلها منخفضة المحتوى من الدهون والطاقة. والجسم بحاجة إليها لأنها تحتوي سكريات معقدة التركيب، تُهضم بشكل تدريجي غير سريع. ويُمكنها أن تكون مصدراً عالياً للدهون وللطاقة متى ما أكثر الإنسان من تناولها ومتى ما أُضيفت الزبدة أو السمنة أو الجبنة أو المايونيز إليها.

وأضافت بأن من غير الصحيح أن ثمة صنفاً غذائياً يُمكن أن يكون حارقاً للدهون في الجسم، وذلك في إشارة منها إلى اعتقاد الكثيرين بأن الغريب فروت أو حساء الملفوف لهما ذات التأثير غير الحقيقي.

وتحدثت عن اتجاه البعض إلى حذف بعض من وجبات الطعام اليومية كوسيلة لخفض وزن الجسم. وقالت بأن الدراسات التي تناولت موضوع عدم تناول الإفطار وتناول عدد قليل من الوجبات أثناء اليوم، دلت على أن من يفعلون ذلك هم أكبر وزناً ممن يتناولون وجبة الإفطار! ولذا عقبت بالقول إن على المرء تناول وجبات صغيرة، عدة مرات في اليوم، قليلة المحتوى من الدهون والطاقة.

المكسرات قالت عنها بأن تناول كميات قليلة منها يومياً هو شيء صحي، ويُمكنها أن تكون ضمن أجزاء أطعمة خفض وزن الجسم. والخوف من الدهون التي فيها على الشرايين في القلب أو الدماغ أو على نسبة كولسترول الدم ليس له أساس. لأنها دهون صحية غير مشبعة، كما أنها غنية بالألياف ومصدر جيد للبروتينات والمعادن. لكن مع الأخذ في عين الاعتبار أن الأونصة (حوالي 29 غراما) تحتوي ربما على 500 كالوري.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

مفكرة للوجبات الغذائية

من الأخطاء الشائعة في سلوكياتنا الغذائية أن نأكل متى ما شاهدنا الطعام بأعيننا ونأكل دون حساب للسعرات الحرارية التي يحتوي عليها ذلك الطعام أو تفريق وتحديد لما يناسب وضعنا الصحي. وتكون النتيجة أن نعاني باستمرار من مشاكل الجهاز الهضمي وأعراض القولون العصبي كما نُصاب بالسمنة ومضاعفاتها الصحية.

مفكرة أو قائمة الطعام هي وسيلة علمية وصحية للوقاية من العديد من المشاكل الصحية المتعلقة بالطعام. وقَدْ تَكُون وسيلة مساعدةَ في معركةِ إنقاص الوزن التي فشلت أمامها مختلف العمليات الأخرى. إنها تساعد في تعقّب الأصناف التي نَأْكلُها في كل يوم أَو حتى في كل وجبة غذائية على حدة، وبذلك يمكن للشخص أن يدرك أهمية كُلّ وجبة خفيفة أو صَغيرة وكل صنف يتناوله منها طوال اليوم وذلك عندما يقوم بحِساب السعرات التي تحويها تلك الأصناف.

الأكاديميةِ الأميركيةِ لأطباءِ الأسرة تقدم مقترحاً لأهم العناصر التي يمكن تسجيلها في هذه المفكرة أو القائمة:

ـ حجم وجزء كُلّ قطعة غذائية نَأْكلُها. يجب تسجيل أبعادها أو وزنها أو حجمها أَو عددها.

ـ تسجيل قائمة حقيقية بالأصناف التي نأَكلها، متضمنةً أنواع الصلصات والتوابل المستعملة في الطعام.

ـ تسجيل الوقت الذي نأَكل فيه، وكذلك المكان، وما إذا كنا قد أَكلنا مع مجموعة من الأصدقاء أو الأهل أم وحيدين. إن تسجيل هذه الأشياءِ يُمْكِنُ أَنْ يُساعدَ على مُرَاقَبَة وتحديد اتجاهاتنا وعاداتنا وسلوكنا في الأكل.

ـ وأيضاً تسجيل ما كُنا نَعْملُ خلال تناول الطعام، مثل مشاهدة التلفزيون، القراءة، التحدث مع الآخرين.. الخ، وكَيف كان شَعورنا ونحن نقوم بعملية الأْكل.
إن تعودنا تسجيل مثل هذه القائمة في كل وجبة غذائية نتناولها سيكون عادة حسنة ولها مردود صحي كبير في حياتنا الراهنة والمستقبلية.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

السلوك الغذائي بين الصواب والخطأ

يمكن تعريف السلوك الغذائي (العادات الغذائية) بأنها الطرق المتبعة في اختيار وتناول وطبخ الطعام، وهو عبارة عن مزيج معقد من العوامل الاجتماعية والنفسية والاقتصادية، وكثيرا ما تكون العادات الغذائية سببا مباشرا في الإصابة بأمراض التغذية.

أولا: الأرز ووجبة الغداء

معظم الأسر تعتقد أنه يجب تقديم الأرز مع اللحم أو السمك أو الدجاج عند وجبة الغذاء، ونادرا ما تجد أن الأسرة تتقبل غذاء آخر، مثل الشاورما أو الكعك مع العصير أو غيرها، والحقيقة أن نوع الغذاء في الوجبة يعتمد على تعود الشخص، ويمكن تغيير هذا التعود منذ الصغر بأن نقدم للأطفال أطعمة أخرى غير الأرز عند هذه الوجبة.

ثانياً: ترك شؤون التغذية في الأسرة للأم

يعتقد العديد من الرجال أن شؤون تغذية الأسرة يجب أن يكون من نصيب النساء، وأنه لا يجب أن يتدخل الأب في ذلك، وهذا خطأ، فقد أوضحت الدراسات في الدول الخليجية أنه كلما ازداد الوعي الغذائي والصحي للزوج تحسنت الحالة الصحية للأسرة، وخاصة إرشادات الزوج في طريقة إعداد الطعام وتحضيره ونوعه؛ فهي تلعب دوراً هاماً في تحسين تغذية الأطفال.

ثالثاً: فرض الطعام على الطفل

اعتاد بعض الأمهات في فرض الطعام على الطفل، وهذا تصرف خاطئ، فالطفل إنسان قبل كل شيء يحب ويكره، ولديه مزاج قد يختلف من يوم إلى آخر تماما كالبالغين، ولذا يجب ألا يجبر الطفل على طعام لا يحبه، حتى لو كان هذا الطعام مغذياً ومفيداً، ويمكن إعطاؤه بدائل أخرى لهذا الطعام، ثم إعادة تقديم الطعام الذي كان يرفضه في وقت آخر.

رابعاً: قلة تناول الفواكه والخضراوات

تبين المؤشرات الحديثة في معظم الدول العربية أن العديد من الأطفال والمراهقين لا يتناولون الخضروات والفواكه الطازجة، وهذه عادة خاطئة، لأن الفواكه والخضروات مصادر غنية بالأملاح المعدنية والفيتامينات والألياف الطبيعية.
وتشير الدراسات إلى أن التقليل من تناول هذه الأغذية يساهم في ظهور أمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم، كما أن الفواكه والخضراوات تحتوي على مواد تساعد في الوقاية من بعض أنواع السرطان، ومن المهم تعويد الأطفال والمراهقين على تناول هذه الأغذية.

خامساً: غياب القدوة الحسنة في تناول الطعام

تعتمد تصرفات الأطفال في طريقة تناول الطعام على ما يشاهدونه من آبائهم، ويكتسب الطفل عاداته الغذائية من المحيط حوله، وعادة يشتكي الأب من أن الابن يحب تناول غذاء معين غير مفيد، مثل المشروبات الغازية، لكن نجد في الحقيقة أن هذه الأغذية يتناولها الأب أو الأم، وهل نطلب من الطفل عدم تناول طعام نقوم نحن بتناوله؟!

سادساً: نقص الوعي الصحي عند المجتمع

وهذا يعتبر من أهم أسباب سوء التغذية في المجتمعات العربية، حيث نجد أن نسبة كبيرة من أفراد المجتمع ليس لديها المعلومات الكافية عن التغذية السليمة وطرق الوقاية من مشاكل التغذية. إيناس علي

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

عاداتنا الغذائية بين الصواب والخطأ!!

اسئلة كثيرة كانت تدور في مخيلتي عن بعض العادات التي اكتسبناها من خلال حياتنا وممارساتنا الغذائية اليومية.. فاتضح لي ان البعض منها صحيحة والبعض الآخر خاطئة.. وقد وضعت بين ايديكم مجموعة من تلك الاسئلة التي قمت بالبحث عنها ووجدت الاجوبة الاكيدة التي ستساعدنا كثيراً في معرفة ماذا نأكل وكمية السعرات الحرارية ان اردنا المشي على نظام غذائي معين لهدف التخسيس وانقاص الوزن..

* هل الشاي له فوائد في عملية التخسيس؟

خطأ:على العكس من ذلك, حيث يحتوي الشاي كالخضراوات والفواكه على مادة (بوليفينول ) التي تجعل الكوليسترول اقل ضرراً , وتجعلنا نشعر بالاسترخاء قليلاً , وليس التخسيس أوفقدان الوزن..

*بأستطاعتنا تناول الخضراوات حسب رغباتنا؟

صحيح:فهي أفضل انواع الأطعمة , التي تمد الجسم بالصحة والفيتامينات وتخفف المواد الدهنية داخل الجسم , عن طريق عملية الهضم..

* هل السمك..من العناصر الغذائية, المساعدة على التخسيس؟

خطأ:السمك غالباً مايحتوي على كمية دهون قليلة, كما أن زيت السمك مفيد جداً للجسم والبشرة والشعر..

*! هل الزبدة..أقل سعرات حرارية من الزيت

صحيح:فالزبدة(مرغارين)تحتوي على 80% من المواد الدهنية ,بينما الزيت يحتوي على100%.. فملعقة من الزيت , تحتوي على 90سعرة حرارية وقطعة زبدة صغيرة لايتعدى محتواها ال74سعرة حرارية..

*هل الماء يساعد على تخفيض الوزن؟

خطأ:الماء يقلل من الشهية, ويساعد على تخليص الجسم من السميات والفضلات. وعندما نفقد الوزن, يجب شرب لتر من الماء في اليوم ,على ان نبتعد عن المياه الغازية كونها تحتوي على أملاح , وتساعد على ترسب الماء داخل الجسم..

* هل البقول أو مايطلق عليها الخضراوات المجففة , غير مفيدة ومضرة للرشاقة؟

الإجابة تجمع بين الصح والخطأ:فالبقول غنية بالسعرات الحرارية , ولكن بما أنها تقلل الشهية , فهي تساعد على نقصان الوزن, على ان يتم تقليل كمية الدهون المستعملة في الطهي..

*السكر المربى والحلويات, هل جميعها تتحول داخل الجسم إلى دهون؟

خطأ:تقوم بنفس عمل السكريات البطيئة , عندما نستهلكها مع العناصر الغذائية الغنية بالألياف , كالخبز الأسمر أو مع كميات قليلة من المواد الدهنية.. لذا يفضل تناول كمية قليلة من المربى , مع كمية قليلة من الزبد , وبالنسبة للتفاح يفضل تناوله مع الروب.

*هل زيت الزيتون يحتوي على سعرات حرارية اكثر من زيت دوار الشمس أو الفول السوداني؟

خطأ:العديد من خبراء التغذية يرون بأن هناك بعض انواع الزيوت أقل في السعرات الحرارية عن مثيلتها ولكن بصورة عامة جميع الزيوت تحتوي على 100% من الدهون..

*هل البطاطا تزيد الوزن؟

خطأ:بل أن زيادة الوزن لاترتبط بنوع الاستهلاك حيث يفضل تناولها مع الخضراوات التي تعمل على سهولة هضمها وتخليصها من السكريات البطيئة كما ينصح بعدم استعمال كميات كبيرة من الدهون عند الطهي..

*هل الخبز الأبيض أكبر في عدد سعراته الحرارية من الخبز الاسمر؟

خطأ:فكل (100جرام)من الخبز العادي, يساوي نفس عدد السعرات الحرارية الموجودة في الخبز الاسمر , ولكن الخبز الاسمر غني بالألياف والمغنيسيوم..

*هل يجب الابتعاد عن اي برامج حمية للأطفال؟

صحيح:لابد وأن يتناول الطفل طعامه بصورة صحيحة ومتوازنة بعيداً عن الريجيم فقط ان يكون هناك نظام غذائي , وباستطاعتنا الغاء بعض المشروبات الغازية والشوكولاتة..

*الفاكهة لاتزيد الوزن؟

صحيح:تناول كمية معقولة من الفاكهة لايسبب اي زيادة, بل إنها ضرورية لصحة الجسم, ولاتوجد اي فاكهة تحيد عن ذلك , حتى العنب..

*الأجبان قد تكون بدائل عن اللحوم؟

الإجابة تجمع بين الصح والخطأ:فالأجبان تحتوي على البروتينات وهي من افضل الأنواع وباستطاعتنا ان نتناول وجبة من الأجبان, من وقت لآخر, لامداد الجسم بالبروتينات,ولكن الأجبان تحتوي على نسبة أكبر من الدهون , وكذلك لاتحتوي على الحديد..

*اللحوم البيضاء تحتوي على نسبة أقل من الحديد, عن اللحوم الحمراء؟

صحيح:فاللحوم الحمراء تحتوي على(3-4ملليغرام)من الحديد لكل(100جرام)بينما اللحوم البيضاء تحتوي فقط على(1-2ملليغرام

*هل إلغاء وجبة يساعدنا على التخسيس؟

خطأ:لأننا سوف نتناول كميات أكبر من الطعام في الوجبة التالية وهذا ماسيؤدي إلى تخزين الطعام وزيادة الوزن..

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

الفطور يقي من نوبات خطيرة

من الأخطاء الشائعة أن البعض منا أصبحوا لا يهتمون بتناول وجبة الفطورِ، وهو أمر قد يبدو في ظاهره للكثيرين أنه بسيط، ولكنه في الحقيقة جدُّ خطير فقد يكون سببا في حدوث نوبة قلبية أو حتى الموت المفاجئ! تُؤكّدُ الأبحاثَ الأخيرَة أن الفطور وجبةُ الطعام الأكثر أهميةً طوال اليومِ، وأنّ تفادي أحدنا وجبة الفطور يعتبر من أسوأ ممارساتِ هذا العصر. وقد لوحظ أن نسبة حدوث النوبة القلبيةِ، والموت المفاجئ، والسكتات الدماغية ترتفع بين الساعة السادسة صباحا ووقت الظهيرة، وتَبْلغُ ذروتها بين الساعة 8 ـ 10 صباحاً.

ولتفسير سبب ارتفاع نسبة حدوث الموتِ المفاجئِ في ساعات الصباحِ الأولى أجريت دِراسة في جامعةِ ميموريال في سانت جونز في نيوفاوندلاند، اتضح منها أن تناول طعام فطورٍ خفيف المحتوى وقليل الدسم جداً يعتبر عاملا مهما في تَعديل النشاطِ الصباحي لصفائحِ الدمّ. صفائح الدمّ هي عناصر صغيرة جداً تسبح في سائل الدمِّ، تمْنعُ حدوث النزيف المميتِ عندما نتعرض لجرح قطعي، ويُمْكِنُ لهذه الصفائح أَنْ تتجلط وتتكتل مع بعضها داخل شرايينِنا بسبب الكولسترول أَو الترسبات على البطانةِ الداخلية للشريان. ووُجد أن هذه الصفيحاتِ الدمّوية تكون أكثر نشاطاً في ساعاتِ الصباح الأولى وتَمِيل بنسبة كبيرة إلى تَشكيل التجلطات والتخثّرُات الدموية.

الناس الذين شاركوا في الدراسة استهلك بعضهم لبناً قليل الدسم والبعض الآخر لبناً خال مِنْ الدهن، اضافة الى عصير برتقال وفاكهة. وكان مصدر البروتينِ مِنْ اللبنِ أَو الحليبِ خالي الدهنَ. وثبت أن تناول وجبة الفطور حتى وإن كانت خفيفة أو بسيطة المحتوى فإنها تمْنعُ مثل هذا النشاط للصفائح الدموية الذي يحدث بدرجة كبيرة في الصباح ويرتَبطُ بالنوبات القلبيةِ والجلطات الدماغية. وعلى ضوء هذه الدراسة، يجب على الأشخاص الذين تعودوا عدم تناول وجبة الفطور أن يغيروا من تلك العادة ويولوا الأمر عناية أكثر. وننصح بتناول الحبوبِ بكثرة في وجبة الفطور، مثل رقائقِ النخالة أَو الشوفان المجروش، مع كوب مِنْ عصيرِ العنب أَو عصيرِ البرتقال، وقطعة من الفاكهةِ. هذه الوجبة الخفيفة في الصباح سوف تَمْنعُ، صفائح الدمّ مِنْ التَآزُر والتكتل والتجلط، كما تَمْنعُ الدمّ من التخثّر، وبالتالي تكون وقاية من حدوث نوبة قلبية أَو جلطة دماغية محتملة.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

حذارِ من ترك وجبة الإفطار

من الأخطاء الشائعة في كافة المجتمعات في العالم، وخاصة عند مَن يرغبون في خفض أوزانهم الزائدة أو مَن يسعون إلى الرشاقة وجمال القوام، أن يلجأ هؤلاء إلى إلغاء إحدى الوجبات الغذائية الرئيسية في اليوم، وعادةً ما تكون وجبة الإفطار، وذلك نزولاً عند المقولة الشائعة بأن الإنسان عندما يجوع ولا يأكل يقوم الجسم أوتوماتيكيا بسحب الدهون المخزونة في خلاياه وبالتالي ينقص الوزن..

لذلك يلجأ الكثيرون لعدم تناول الإفطار من أجل إقلال الوزن. والصواب هنا أن ترك الجسم يجوع دون تناول الطعام مضر بالصحة للغاية، لأن المخ يستشعر الجوع.

ويضيف د. طارق رضا استشاري التغذية العلاجية والصحة العامة ورئيس وحدة السمنة بالمعهد القومي للتغذية بالقاهرة، أن هناك، من الناحية التشريحية والوظيفية، مركزين في الدماغ، أحدهما للجوع والآخر للإشباع. والمعدة تعطي إشارة إلى المخ بالجوع عن طريق العصب العاشر المسمى بالحائر، وعندما نتناول الطعام وتمتلئ المعدة بكميات كبيرة من الطعام والشراب، تتمدد جدران المعدة فترسل إشارة إلى الدماغ تشعرنا بالشبع. وكلما زادت كمية الطعام في المعدة، يصبح حجمها أكبر، وبالتالي تحتاج إلى كميات ضخمة مستقبلاً لإعطاء الإشارة بالشعور بالشبع.

وعليه فإن الذين يتناولون وجبتين في اليوم، تصبح معدتهم أكبر بكثير من الذين يتناولون ثلاث وجبات في اليوم، وحجم المعدة يتناسب تناسبا طرديا مع الوزن. كما أن عدم انتظام تناول الوجبات يؤدي إلى الإصابة بالأمراض الفتاكة، فالرجل عرضة لأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين والإصابة بداء السكري والذبحات الصدرية، أما المرأة فهي عرضة لجلطات المخ ولأنواع مختلفة من السرطان . وإن الامتناع عن تناول وجبة الإفطار، كما أثبتت العديد من الدراسات، يؤدي إلى التوتر والقلق والاكتئاب، بسبب ما يحدث من اختلال في مستوى هرمونات الجسم، ومن ضمنهما السيروتونين والإندورفين .

عليه يجب أن نتناول وجبة الإفطار يومياً وبانتظام، ويُحَبذ أن تكون في الساعة الأولى بعد الاستيقاظ مباشرة، تنظيم مواعيد تناول الطعام، بحيث تصبح المدة الزمنية بين الوجبة والأخرى من 5 ـ 6 ساعات

bode
01-Nov-2007, 11:11
الأسنان الوظيفة والجمال

من الأخطاء الشائعة أن ترى الآن شخصا بأسنان بارزة أو متزاحمة، في الوقت الذي أصبح فيه طب الأسنان يضم بين أقسامه المتعددة قسما متخصصا في التجميل، هدفه الجمع بين جمال المظهر وتوفير احتياجات المريض الوظيفية اللازمة للأكل والكلام بطريقة جيدة تحفاظ على صحة الفم وسلامة النمو الجسمي والعقلي.

لقد اصبح الحصول على ابتسامة جميلة ممكنا وفي متناول اليد وبطرق مختلفة تلائم كل حالة على حده، فهناك تغيير الاسنان من حيث الشكل أو الموقع أو اللون، أو إجراء عمليات استعاضة لتلك الاسنان التي فقدت أو تحسين تلك الموجودة، إضافة الى تطور الجراحات اللثوية التجميلية لتحسين تناسق الوجه والاسنان.

وقد تطور علم اللثة فلم يعد مقتصراً على علاج امراض اللثة فقط وانما ضم تجميل اللثة لتجميل الابتسامة وسلامة النطق. فقد أصبحت جراحة اللثة التجميلية تضم الجراحة من اجل اصلاح عدم تناظر اللثة أو قصر الاسنان (وذلك عندما تغطي اللثة الجزء الأكبر منها) أو طول الأسنان (عندما تنحسر عنها).

إن علاج اللثة وتجميلها يتم من خلال وضع خطة مناسبة ومثالية وخطة أخرى بديلة بالتفاهم ما بين الطبيب المعالج والمريض مع الاخذ في الاعتبار بالعوامل التي تؤثر على تحقيق الاختيارات.

إن من الصائب جداً في سلوكياتنا حالياً زيادة الطلب على الابتسامة الجميلة البراقة المشرقة والصحية، والتي كانت ولا تزال حلم كل انسان، وهذا يعود فضله الى زيادة وعي المجتمع والى دور وسائل الاعلام في التعريف المستمر بالمستجدات في عالم الصحة والجمال.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

العناية بأسنان الأطفال

من الأخطاء الشائعة بين الآباء والأمهات أن لا يمنحوا أبناءهم العناية الكافية في صغرهم بتدريبهم وتعليمهم كيفية تنظيف الفم والأسنان في وقت مبكر من العمر. وتكون النتيجة إصابة الاسنان بالتسوس ثم التساقط قبل الأوان فالتشوهات الفكية في مستقبل العمر.

ولتجنب ذلك ووقاية الأطفال من مشاكل الأسنان، يجب تدريبهم على الطريقة السليمة لاستخدام فرشاة الأسنان، واختيار الفرشاة المناسبة لهم، وجمعية الأسنان الأميركية تنصح بمراعاة الآتي:

§ اختيار فرشاة أسنان ذات شعر خشن وأطراف مدوّرة وناعمة وصغيرة بحيث يمكنها الوصول الى كل أجزاء الأسنان والفم. تغيير الفرشاة كل 3 إلى 4 أشهر.

§ تعويد الطفل على استخدام الفرشاة بعد كل وجبة طعام رئيسية، وكذلك بعد الوجبات الخفيفة، وقبل النَوم.

§ يمكن أيضاً استعمال فرشاةَ أسنان كهربائية، مع مراعاة أن تكون ذات ذبذبات فعالة وتتحرك ذهاباً وإياباً.

§ للاستعمال الأمثل توضع الفرشاةَ بزاوية مقدارها 45 درجة عند خط التقاء الأسنان واللثة. إضغطْ بِقوة، وهزّْ الفرشاةَ وهي تتحرك في حركات دائرية صغيرة بلطف بالاتجاهين.

§ لا تَحك الأطراف الصلبة من الفرشاة في لثتك وأسنانك. فالتَنظيف العنيف يُمْكِنُ أَنْ يَجْعلَ اللثة تَنسحب من الأسنانِ كما يُمْكِنُ أَنْ تَخدش مينا السن.

§ نظّفْ كُل سطوح الأسنان الخارجية والداخلية والجانبية، مع العناية بالأسنان الأمامية وكُلّ سطوح الأسنانِ الخلفية.

§ نظف السطوح التي تَمْضغ بها الطعام وبحركة قصيرة ذهاباً وإياباً.

§ نظّفْ لسانَكَ مِنْ الخلف الى المقدمة. ولا مانع من وضعَ قليل من معجونِ الأسنان أَو غسولِ الفم على الفرشاة. إن تَنظيف اللسان يُساعدُ على إزالة طبقة البلاك plaque، التي تساعد على نمو البكتيريا وتتسبّب عادة في انبعاث رائحة كريهة من الفم. بَعْض فرش الأسنان أصبح لها الآن جزء خاص يستعمل في تنظيف اللسان.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

اللثة النازفة وأخطارها

من الأخطاء الشائعة عدم اهتمام البعض بالعناية بصحة الفم واللثة، حتى وان كان هناك نزف من اللثة باعتبار انها مشكلة موضعية بسيطة. والصواب ان اللثة النَازِفة كثيرا ما تشير إلى وجود مشكلة صحيةِ في الأسنانِ ولا يقتصر ذلك على أسنانه فقط. وترْبطُ الأبحاث الحالية أمراض اللثةِ بأمراض خطيرة، منها النوبة القلبية، السكتة الدماغية، سرطان البنكرياس، مرض السكّري من النوع الثّاني، الأمراض التنفسية، الإلتهابات الشاملة، والمواليد ناقصو الوزن.

إنّ العلاقة بين مرضِ اللثةِ والمشاكلِ الصحيةِ المحتملةِ تنطلق مِن الحقيقة العلمية التي توضح أنّ 85 بالمائة مِنْ البالغين في الولايات المتّحدةِ يعانون على الأقل من واحد من مشاكلِ اللثةِ التي تتَرَاوح مِنْ إلتهابِ اللثّة مع رائحة الفمّ الكريهةِ أو اللثة النَازِفةِ أو المنتفخةِ أو الحمراءِ إلى أمراضِ اللثة الشديدة التي تُؤدّي إلى فقد الأسنان. وكحقيقة علمية، فإن مرض اللثةِ هو السببُ الرئيسي لفقدان الأسنان.

كَان علاج مرضِ اللثةِ، في الماضي، صعبَا لأن البكتيريا التي تُسبّبُ هذا المرضِ تختفي وتحتمي تحت خَطَّ اللثةَ وتَكون جيوبَا يصعب الوصول إليها بوسائل العناية المنزلية. وكان إيصال الأدويةِ إلى مصدرِ العدوى داخل اللثة مستحيلا تقريباً بدون مساعدةِ محترفةِ من المختصين.

أما الآن، فقد أصبح بالامكان وصول المضادات الحيوية إلى مصدرِ العدوى في اللثةَ بواسطة وسائل وقائية بسيطة ومريحة ورخيصة، ويمكن للمريض أن يقوم بتطبيقها بنفسه في المنزل مما يساعد على اسْتِئْصال البكتيريا المسببة للمرض.

لقد تم تسجيل نجاحات عديدة مشابهة، في دراسات أميركية وكندية، لمرضى ساهموا ونجحوا في القضاء على جيوب باللثة حيث انخفض حجم الجيب الواحد من 8 مليمتراتِ إلى مليمترين.

إن جيباً حجمه 8 مليمتراتِ في المنطقة حول السنِّ المُصَاب، يعني أنّ هذا المريض يعاني من مرض حادِّ باللثةِ. أما الجيوب ذات الأحجام 1 ـ 3 مليمتراتِ فتعتبر ضمن الحدود الطبيعية. إن الاستعمال المنزلي المنتظم للطرق غير الجراحية في العناية بالفم يحافظ على صحة نسيج اللثة ويبعد عنه الأمراض. وبالسيطرةِ على البكتيريا في أنسجِة اللثة يمكن حماية الأسنان وكذلك الوقاية من العديد من الأمراض العامّةِ.

bode
17-Nov-2007, 04:39
احذر الكيتون السكري

من الأخطاء الشائعة عند مرضى الداء السكري عدم الانصياع لنصائح وتعليمات الطبيب المعالج سواء فيما يخص نوع وجرعة الأدوية الموصوفة أو ما يخص الحمية الغذائية والنشاط الجسمي. وهذا يؤدي الى حدوث المضاعفات بمختلف مستوياتها، ومنها «حالة الكيتون السكري Diabetic ketoacidosis» التي تعتبر من مضاعفات مرض السكر الخطيرة والتي تحْدثُ لمريض السكر عندما يبدأ الكيتون بالتَعزيز في جسمِه، نتيجة تكسر الخلايا الدهنية لتوفير الطاقة اللازمة في غياب مصدر الطاقة الرئيسي للجسم وهو الجلوكوز.

إن هذه الحالة من الكيتون السكري تحتاج الى علاج اسعافي سريع، وإذا أهملت ولم يتم إعطاء العلاج المناسب فإنها سوف تؤدّي إلى إحداث أضرارِ خطيرة بالخلايا ومنها حدوث نوبة قلبية، فشل كلوي، وقد ينتهي الأمر بالموت، لا سمح الله.

عليه فإن المكتبةِ الطبية الوطنيةِ بالولايات المتحدة وضعت قائمة بأهم العلامات التحذيريةِ لحدوث هذه الحالة، بهدف التعرف المبكر عليها من قبل المريض أو ذويه ومن يتواجد بالقرب منه في تلك اللحظة. ومن تلك العلامات:

ـ تبوّل أَو عطش متكرّر إذا استمر لمدّة يوم أَو أكثر.
ـ إعياء، وألم مع تصلّب في العضلات.
ـ صداع، غثيان وتقيّؤ.
ـ رائحة النفسِ المُتميّزةِ، بطعم الفواكه في أغلب الأحيان.
ـ تنفّس سريع، أَو تنفّس بصعوبةِ عند الإضطِجاع.
ـ انخفاض ضغط الدمّ.
ـ فقدان الشهية، وألم بالبطن.
ـ ذهول وعدم ادراك مع تضليل عقلي غالبا ما ينتهي بالغيبوبةِ.
والمطلوب في هذه الحالة نقل المريض فورا الى أقرب مستشفى لتلقي العلاج الاسعافي المناسب.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

البدانة وداء السكري

من الأخطاء الشائعة عند الكثيرين عدم الاهتمام بمراقبة ما يطرأ على أجسامنا من زيادة في الوزن، وقد يغيب عن علم البعض أن المشكلة لا تقتصر على زيادة الوزن وإنما تمتد الى تبعات البدانة الصحية وخاصة الاصابة بداء السكري وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول الذي يتسبب في الاصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين والجلطة، كما وإن البدانة المفرطة تؤدي إلى العقم والفشل الكلوي وأمراض المرارة ومضاعفات عديدة للمواليد.

وحيث أن حوالي 80% من المصابين بداء السكري من النوع الثاني إما لديهم أوزان زائدة أو هم بدناء، فإن ظهور داء السكري مع حالات الوزن الزائد، يستوجب توفر عدد من العوامل، من أهمها: مقدار الوزن الزائد أو البدانة، مستوى الدهن في منطقة البطن، النزعة والميل الجيني الوراثي لظهور مقاومة الأنسولين، ـ قدرة إفراز الأنسولين داخل الجسم.

وللوقاية من الإصابة بالبدانة ومضاعفاتها يقدم مركز رعاية مرضى السكر وضغط الدم بجدة النصائح الآتية:

ـ أن تتناول الأم القدر الملائم من الغذاء أثناء الحمل.
ـ تعريف المولود على أطعمة وأذواق غذائية مختلفة بعد الرضاعة الطبيعية.
ـ الحث على إتباع الطرق الصحية في الحياة والمعيشة وذلك بالحث والتشجيع على الأنشطة البدنية المختلفة والمتنوعة أثناء مرحلة الطفولة المبكرة وفي بقية مراحل العمر.
ـ الحث على إتباع العادات الغذائية السليمة وذلك بتناول أفراد الأسرة غذاء قليل السعرات الحرارية والطاقة مثلا.
ـ وضع علامات إرشادية على الأطعمة وأن تكون أحجامها بنسب صغيرة.
ـ تعليم وتدريس العادات الغذائية الصحية وتوفير الأغذية والأطعمة الصحية بالمدارس.

وقد تبين من الدراسات العديدة أن تحسين نمط المعيشة والتدخل الايجابي في أسلوب الحياة ولو بأبسط الطرق يؤدي الى تقليل خطورة ظهور داء السكري من النوع الثاني بنسبة تصل الى 60% وهي تمثل: زيادة الأنشطة البدنية، الغذاء الصحي، وفقد الوزن.

[http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

العناية بحقن الأنسولين

من الأخطاء الشائعة عند مرضى داء السكري والذين يعالجون بواسطة حقن الأنسولين عدم اتباع الأسلوب العلمي في تعاملهم مع هذا الدواء، سواء الحقنة نفسها واعدادها بالانسولين أو المنطقة من الجلد التي سوف يتم الحقن من خلالها وتغيير مكان الحقن يومياً على أن يكون في مكان مختلف في كل مرة. وتكون نتيجة هذا الاهمال اصابة الجلد بمضاعفات وآثار جانبية.

العديد من المصابين بداء السكري يحتاجون لحقن أنفسهم بالأنسولين للمساعدة على تنظيم سكّر الدم. ويتم الحقن بالجرعة المحددة من الانسولين بشكل دوري، لذلك لا بد أن يتعلم مريض السكري كيفية التعامل مع «السرنجة» وطريقة تحضير وحقن جرعة الأنسولين. الأكاديمية الأميركية لأطباء العائلة وجمعية مرضى السكري وضعتا بعض التعليمات الخاصة بكيفية التعامل الأمثل مع حقنة الانسولين، منها:

- غسل اليدين جيداً بالماء والصابون حتى لا تعرض الحقنة أو الدواء للتلوث بطريق الخطأ.
- تحريك الدواء داخل زجاجة الأنسولين لمنع حدوث أية ترسبات.
- تنظف الزجاجة من أعلى بقطعة قطن مبللة بالمطهر.
- إدخال الإبرة في زجاجة الأنسولين ودفع كمية من الهواء لتسهيل عملية سحب الانسولين.
- سحب الكمية المحددة والمطلوبة من مادة الأنسولين.
- تطهير الجلد (المكان المحدد للحقن)، مع مراعاة تغيير المكان يوميا (الفخذ، الذراع، البطن).
- تثبيت الجلد حول مكان الحقن بإحدى اليدين مع دفع ثنية كاملة منه بين الأصابع.
- الإمساك بالحقنة في وضع عمودي على الجلد (90 درجة)، ثم إدخال الإبرة بأكملها.
- حقن الانسولين دفعة واحدة، مع عدم تدليك مكان الحقنة.
- استخدام حقنة بلاستيك ذات الاستعمال لمرة واحدة فقط.

[http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

العناية بالقدم السكرية

يخطئ مريض السكري، الذي لا يعتني بقدميه مثلما يعتني بعينيه. فمرض السكري يؤثر، على المدى الطويل، خاصة مع عدم انتظام العلاج، على معظم أجهزة الجسم ومنها القدمان، مسبباً ما يسمى بالقدم السكرية. وقد يصل الأمر إلى البتر في حال الاهمال والتراخي، خاصة عند ظهور تغيرات على القدم، مثل تغير لون الجلد إلى البني ثم الأسود، أو جفاف وتشقق في الجلد، تقرحات أو التهابات أو جروح لا تلتئم، أو ظهور لون ابيض بين الأصابع.

إن السبب الرئيسي لمشاكل القدم، هو اعتلال الأعصاب الطرفية للقدمين، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى فقدان الاحساس فيهما، وعدم الشعور بألم عند تعرضهما لأي خدش أو جرح، فتحدث الالتهابات والتقرحات، كما تتعرض قدما مريض السكري لضعف تغذية القدم بالدم، نتيجة ضيق أو انسداد الشرايين المغذية للقدمين.

وإن ضعف المناعة بشكل عام لدى مريض السكري يشكل سبباً آخر يؤدي إلى جفاف الجلد نتيجة سحب الماء من الجسم والعضلات وتأثيره المباشر على الغدد العرقية نتيجة اعتلال الأعصاب، فتحدث الالتهابات المتكررة والتقرحات المزمنة التي يصعب استجابتها للعلاج، فينتهي المرء بقرار البتر.

ولسلامة أقدام مريض السكري يجب عليه:

> فحص القدمين يومياً للبحث عن إصابات صغيرة، أو أي علامات غير طبيعية.
> فحص الحذاء للتأكد من سلامته وصلاحيته.
> قص أظافر القدمين مع مراعاة استقامتها.
> عدم المشي حافي القدمين، بل مرتدياً الجوارب والحذاء المقفل.
> غسل القدمين باستمرار بماء معتدل الحرارة وصابون، ثم تجفيفهما وما بين الأصابع.
> الاقلاع عن التدخين فورا، فإنه يضعف سير الدورة الدموية ويقلل من كمية الدم المتدفقة إلى القدمين.
> حافظ على وزن جسمك معتدلاً، فالزيادة تعرض القدمين للتقرحات.
> مارس الرياضة يوميا فإنها تنشط الدورة الدموية وتقلل من نسبة السكر والدهون في الدم.
مراجعة طبيب السكري أو اختصاصي القدم عند ملاحظة أي تغيرات في شكل أو لون أو رائحة القدم.

[http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

تخفيف الوزن لدرء مرض السكري

يهدد مرض السكري ربع سكان العالم تقريباً، ويزداد خطر هذا التهديد مع ارتفاع مستوى المعيشة والنهضة والحضارة، حيث تتسم الحياة بنمط غذائي غير صحي وركود وسكون وعدم حركة. وكل هذا ينتهي بالسمنة وزيادة الوزن.

وعليه فإن تخفيف الوزن هو العامل الأساسي في خفض خطر الإصابة بمرض السكري وخاصة عند الأفراد زائدي الوزنِ الخطرين جداً. هناك دراسة أجريت في مركزِ تَنسيق البرامج في جامعة جورج واشنطن في روكفيل، ميريلند. وفي بِداية الدراسة، كان جميع المشاركين زائدي الوزن وكانت مقدرتهم ضعيفة لمُعالَجة وهضم الغلوكوز في الجسم، مما وضعهم في خطر عالي من الإصابة بمرض السكريِ. وكان هدف الدراسة تضمين برنامج التدخل المكثف في أسلوب الحياة لمنعِ مرض السكري، إيقاف تناول الدهن والسعرات الحرارية بهدف تخفيض الوزن 7% على الأقل. وتخفيض احتمال الإصابة بمرض السكري 58% على مدى ثلاث سنوات. وكان الهدف الآخر لهذه الدراسة التفاعلية والتداخلية أَن يمارس المشاركون التمارين الرياضية باعتدال لمدة 2.5 ساعة على الأقل أسبوعيا.

وبحث فريق الدراسة عن العوامل التي كَانت أكثر أهميةً في خفض خطر الإصابة بمرض السكريِ، وهي: تخفيف الوزن، التمارين وتخفيض الأطعمة الدهنية. وقد خفض المشاركون كمية الأطعمة الدهنية إلى أقل من 25 بالمائة من إجمالي السعرات الحرارية، وقاموا بخفض كميةَ السُعرات الحرارية الكليّة إذا لم يتحقق هدف تخفيف الوزن بواسطة تخفيضِ الأطعمة الدهنية لوحدها.

ووُجد أن تخفيف الوزن كَانَ هو العاملَ الأكثر أهميةً بل العامل الأساسي للنجاح في منع مرض السكري، بينما تخفيض الدهن وممارسة التمارين ساعدا المشاركين في فْقد الوزن، وأن التمارين الرياضية وحدها ساعدت في إبعاد شبح زيادة الوزن عنهم.

[http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

تغيير نمط الحياة لتجنب السكّري

من الأخطاء الشائعة عند الأشخاص المعروف أنهم يحملون خطر الإصابة بمرض السكري أن يظلوا على نفس نمط الحياة الذي ألفوه ولا يحاولون تغييره البتة.
لقد أثبت مؤخراً باحثون فنلنديونَ بأنّ تغييرات نمط الحياة لا تُخفّض احتمالات تُطوّر مرض السكّري من النوع الثاني عند الناس ذوي الخطورة العالية فقط بل يُمْكنُ أَنْ تُؤجّلَ بدايةَ المرض أيضاً.

وهناك حوالي 194مليون شخصَ حول العالم يَعانونَ من مرض السكري، وخبراء الصحة العامة يتوقعون أَنْ يَصلَ العدد لأكثر منْ 300 مليون بحلول عام 2025. ومعظم الحالات هي من النوع الثاني للسكّري، والذي سببه عدم القدرة على تَنظيم الغلوكوز (السُكّر) في الجسم بشكل صحيح، وارتباط ذلك بزيادة الوزن والبدانة. ومرض السكّريُ يَرْفعُ أيضاً خطرَ حدوث أمراض القلب والجلطة والعمى والفشل الكلوي. وعليه فإن منع أو تأخير المرض يُمكنُ أَنْ يَكون ذا فوائد صحيّة كبيرة.

يؤكد د. جاكو توميليهتو من معهد الصحة العامة الوطني في هلسنكي أن التدخّل المركز في نمط الحياة ولو لمدة محددة ستكون له منافع طويلة المدى في خفض خطر مرض السكّري من النوع الثاني، وذلك منْ وجهة نظر الصحة العامة.

وفقدان الوزن، التوقف عن تناول الدهون المُشبَعة، الإكثار من أكل الألياف وممارسة الرياضة 30 دقيقةَ كل يوم.. سيكون لها تأثير واضح عندما يتعلق الأمر بمرض السكّري. لقد قَارنَ د. توميليهتو وزملاؤه تأثير تغييرات نمط الحياة على أكثر منْ 500 رجل وامرأة في فنلندا لديهم خلل في تنظيم السكرIGT مع نسبة عالية للإصابة بالمرض. أعطىَ لنصفهم حمية وتمارين وظل النصف الآخر كمجموعة قياسية. ووجدوا، أثناء متابعة هؤلاء المرضى لسبع سَنَوات، اختلافاً هامّاً بين المجموعتين، حيث انخفض خطر مرض السكّري في مجموعة التدخّل بحوالي 15 ـ 20 بالمائة. هذه الدراسةَ تُؤكّدُ أهميةَ تَغييّر نمط الحياة لإحْداث تغيير في وبائية مرض السكّري، وتأجيل بداية ظهور المرض على الأقل.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

خطوات بسيطة لمرضى السكري في الحج

من الأخطاء الشائعة أن يَعتقد العديد مِنْ المرضى المصابين بداء السُّكريِ بأنّ السيطرةِ على سُكّرِ الدمِّ لديهم غير ممكنة، وذلك أثناء قيامهم برحلة أو عطلة أو أداء فريضة الحج مثلاً، وذلك لاعتقادهم الخاطئ بأن وجبات الطعام في مثل هذه الظروف تكون مكتظّة بالأصناف العالية في مستوى الكربوهيدراتِ، وهو الشيء الذي سيؤثر في سكّر الدم.

على أية حال، لا بد من طمأنة هؤلاء بأنه يمكن التغلب على ذلك بوضع خطة حكيمة كالآتي:

الخطوة الأولى: أن يفهم مريض السكري أن بإمكانه أَنْ يَأْكلَ الأطعمة التي يأكلها الآخرون، لكن بكمية صغيرةِ ومن حينٍ لآخر، وأن يكون استهلاكه لتلك الموادِ مرّتين في الأسبوع فقط.

الخطوة الثانية: أن يعْرف مريض السكري متى وكَمْ وأين سَيَأْكل وجباته خلال هذه الفترة. وعليه أن يتناول فطوراً خفيفاً وبكمية صغيرة قبل خروجه لأداء المناسك المطلوبة، وأن يفحص أصناف الطعام الموجودة على المائدة، وأن يقرّرْ ما هي الصُحونَ التي يَتمنّى أَنْ يَأْكلَ منها أكثر، فيختار طبقاً صغيرا ويملأ نِصْفه بالسلطةِ والخضارِ غيرِ النشويِة مثل الجزرِ والقرنبيطِ، أما الرُبع الآخر فيملأه بقطع من اللحم والحبوب غير النشوية. وبعد ذلك يأكل ببطء وتأن ويشرب من الأشربةِ غير المحلاةِ.

الخطوة الثالثة: استشارة أخصائيَ التغذية أَو المثقف الصحي لمرضى السكّرِي للتوجيهِ المتقدم والدقيق. إنها مسألة تحدٍ للالتزام بخطة الطعام المناسبة لك، مع تناول الأدوية بالجرعة الموصوفة ووفقاً لتحليل مستوى سكر الدم وممارسة نوع من النشاط الجسدي المتوازن أثناء ذلك.

[http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

سكري الأطفال والوراثة والعادات الغذائية

الوراثة ليست المسؤول الوحيد عن سكري الأطفال بل العادات الغذائية أيضاً. من الأخطاء الشائعة عند الوالدين، على المستوى العالمي وكذلك الخليجي والمحلي، عدم الاكتراث للتغيرات البيئية التي تتعرض لها كافة مجتمعات العالم والتفاعل معها والوقوف ضدها وأيضاً إحجام عدد كبير من الأمهات، وخاصة في البلاد الأوروبية والأميركية عن إرضاع أطفالهن بصورة طبيعية ( أي من أثدائهن). إن لهذا السلوك مضاعفات خطيرة على صحة الأطفال.

وقد يكون ذلك أحد العوامل الرئيسة وراء اصابة الأطفال بالأمراض المزمنة ومنها الانتشار المذهل لمرض السكري عند الأطفال. وهذا ما أشارت إليه دراسة صدرت مؤخرا في بريطانيا من أن أعداد الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الخامسة والمصابين بداء السكري قد تزايدت بصورة كبيرة على مدى العقدين الماضيين.

وتضاعف عدد من يعانون من هذا الداء خمس مرات، بمعنى أن طفلا واحدا من بين كل الف طفل في بريطانيا يعاني حالياً من المرض. وبالتحديد هناك قرابة مليونين ونصف المليون شخص يعانون من مرض السكري بنوعيه في بريطانيا، منهم حوالي 250 ألف شخص يعاني من النوع المعتمد على الانسولين والذي يعرف بظهوره في مرحلة الصغر وانتشاره وراثيا من جيل لجيل.

وتقول الباحثة البريطانية بولي بينجلي، والتي قادت فريق البحث في الدراسة الأخيرة بجامعة بريستول، إن المرض ينتشر بمعدل كبير بين اطفال العالم وان الأرقام تشير إلى ان العوامل الوراثية ليست المسؤولة بمفردها عن هذا، بل إن تغير العادات الغذائية لأساليب غير صحية وادخال العديد من الوجبات السريعة فيها يشكل احد العوامل، كما ان تعرض الأطفال لأنواع محدودة من الجراثيم، نتيجة تحسن العناية والرعاية الصحية، قد يؤثر في قوة مناعتهم مما يضعفهم أمام مرض السكري ويكون وراء الانتشار السريع للمرض.

وقد يتشابه الوضع في دول الخليج بهذه النتائج إن لم يكن أكثر تردياً، فهناك من الدراسات المماثلة ما يشير إلى أن نسبة الاصابة بمرض السكري قد ارتفعت ما بين 17-24 % حسب الدولة والمنطقة والبيئة.

bode
17-Nov-2007, 05:22
أثر الجفاف على الشفتين

من الأخطاء الشائعة في فصل الشتاء عدم ملاحظة أثر الجفاف الذي يظهر على الشفتين ومعالجته مبكراً حتى تبدأ مرحلة الحكة في الجلد مع تَصَدّع وتشَقّق الشفاه بسبب درجات الحرارة الباردة، والرطوبة المنخفضة وكثرة استخدام وسائل التدفئة الداخلية، مما يثير أيضاً بعض الحالات المرضية مثل الأكزيما، والصدفية والسيبوريا. هناك بَعْض الخطواتِ البسيطةِ التي يُمْكِنُ مراعاتها للوقاية مِنْ تأثيرات الشتاءِ القاسيةِ، منها:

ـ المحافظة على درجة معتدلة من الرطوبة للجلد. وينصح أطباء الجلد بشرب كميات كافية من الماءِ لتَرطيبه.

ـ احم شفتيكَ. فالشفاه أكثر عرضة للجفافِ لأن الجلدَ هناك خالٍ من الغدّد الزيتية. ـ لا تَلْعقْ شفتيكَ لتَرطيبهما. وبدلاً مِن ذلك، استعمل بلسم شفاه زيتيا أَو أساسه شمع عسل.

ـ استعمل الملابس المناسبة للتدفئة في الشتاء مع الكريمات المرطبة ذات الفائدة والأثر الايجابي في فصل الشتاء.

ـ اجعل مدةَ استحمامك قصيرةً والمكانَ دافئا. ولا تَقضِ أكثر مِنْ 10 دقائقِ تحت الدُشِ وأن تكون درجةَ حرارة الماءَ تحت 32 درجةِ مئوية، فالاستحمام لمدة طويلة بماء ساخن يسحب الزيوتَ الطبيعيةَ مِنْ الجلدِ.

ـ رطّبْ جلدك فوراً بعد الاستحمام. ربت على جلدك وجفّفه (دون دعك أو فرك) وضع المرطّبَ لترطيب الطبقاتِ الخارجيةِ مِنْ الجلد. وتعود أن تحملْ عبوة صغيرة من المرطب، لتتمكن من استعماله لترطيب الجلد على مدار اليوم.

ـ إستعملْ منتجات عناية بالجلد معتدلة. إن أفضل الاختيارات، كريمات ومراهم وغسولات خالية من الكحول ومعدّة للجلدِ الحسّاسِ.

ـ لا تستعملْ مزيلَ العرق والروائح أَو الصابون المضادّ للجراثيم، أَو صابونا أَو شامبو مهيّجا للجلدِ مثل العطورِ المضافة.

ـ احذرْ الافراط في تقشير الجلد. فالتقشير اللطيف يُساعدَ على إزالة خلايا الجلدِ الميتةِ، بينما الافراط فيه يؤدي الى جفاف وهيجان الجلد.

ـ إن أنظمة التدفئة المركزيةِ يُمْكِنُ أَنْ تُجفّفَ الهواءَ الداخليَ إلى رطوبةِ أقل من 10 بالمائة. ولتلافي ذلك يمكن استخدام جهاز مرطب humidifier في الغرفةِ التي تَقْضي فيها أكثر الوقتِ والَهدف المحافظة على مستويات رطوبةِ أقل مِنْ 30 بالمائة إلى 50 بالمائة.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

أثر الجفاف على الشفتين

من الأخطاء الشائعة في فصل الشتاء عدم ملاحظة أثر الجفاف الذي يظهر على الشفتين ومعالجته مبكراً حتى تبدأ مرحلة الحكة في الجلد مع تَصَدّع وتشَقّق الشفاه بسبب درجات الحرارة الباردة، والرطوبة المنخفضة وكثرة استخدام وسائل التدفئة الداخلية، مما يثير أيضاً بعض الحالات المرضية مثل الأكزيما، والصدفية والسيبوريا. هناك بَعْض الخطواتِ البسيطةِ التي يُمْكِنُ مراعاتها للوقاية مِنْ تأثيرات الشتاءِ القاسيةِ، منها:

=المحافظة على درجة معتدلة من الرطوبة للجلد. وينصح أطباء الجلد بشرب كميات كافية من الماءِ لتَرطيبه.

= احم شفتيكَ. فالشفاه أكثر عرضة للجفافِ لأن الجلدَ هناك خالٍ من الغدّد الزيتية.

= لا تَلْعقْ شفتيكَ لتَرطيبهما. وبدلاً مِن ذلك، استعمل بلسم شفاه زيتيا أَو أساسه شمع عسل.

= استعمل الملابس المناسبة للتدفئة في الشتاء مع الكريمات المرطبة ذات الفائدة والأثر الايجابي في فصل الشتاء.

= اجعل مدةَ استحمامك قصيرةً والمكانَ دافئا. ولا تَقضِ أكثر مِنْ 10 دقائقِ تحت الدُشِ وأن تكون درجةَ حرارة الماءَ تحت 32 درجةِ مئوية، فالاستحمام لمدة طويلة بماء ساخن يسحب الزيوتَ الطبيعيةَ مِنْ الجلدِ.

=رطّبْ جلدك فوراً بعد الاستحمام. ربت على جلدك وجفّفه (دون دعك أو فرك) وضع المرطّبَ لترطيب الطبقاتِ الخارجيةِ مِنْ الجلد. وتعود أن تحملْ عبوة صغيرة من المرطب، لتتمكن من استعماله لترطيب الجلد على مدار اليوم.

= إستعملْ منتجات عناية بالجلد معتدلة. إن أفضل الاختيارات، كريمات ومراهم وغسولات خالية من الكحول ومعدّة للجلدِ الحسّاسِ.

= لا تستعملْ مزيلَ العرق والروائح أَو الصابون المضادّ للجراثيم، أَو صابونا أَو شامبو مهيّجا للجلدِ مثل العطورِ المضافة.

=احذرْ الافراط في تقشير الجلد. فالتقشير اللطيف يُساعدَ على إزالة خلايا الجلدِ الميتةِ، بينما الافراط فيه يؤدي الى جفاف وهيجان الجلد.

= إن أنظمة التدفئة المركزيةِ يُمْكِنُ أَنْ تُجفّفَ الهواءَ الداخليَ إلى رطوبةِ أقل من 10 بالمائة. ولتلافي ذلك يمكن استخدام جهاز مرطب humidifier في الغرفةِ التي تَقْضي فيها أكثر الوقتِ والَهدف المحافظة على مستويات رطوبةِ أقل مِنْ 30 بالمائة إلى 50 بالمائة.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

حذار من أشعة الشمس الضارة

من الأخطاء الشائعة عند الكثيرين في المجتمع أن ينتهجوا سلوكا خاطئا في الصيف عند تعرضهم لأشعة الشمس، إما بعدم المبالاة بمخاطر هذه الأشعة أو باستخدام وسائل وقائية غير كافية أو استخدامها بطريقة خاطئة.

هناك اكثر من سبب وجيه يدعو الى توخي الحذر إزاء التعرض للشمس. ووفقا لجمعية السرطان الاميركية ACS، فإن اكثر من 1 مليون حالة سرطان جلد "نون – ميلانوما" تشخص في كل سنة لها علاقة بالشمس. وتقدر ACS ان اكثر من 62.000 حالة جديدة، بأميركا في عام 2006 ، كانت من أورام "ميلانوما"، وهي اخطر أنواع سرطان الجلد.

ورغم المعالجة ومعدلات البقاء الممتازة، نظرا للاكتشاف المبكر، ستظل أورام "ميلانوما" مسؤولة عن حياة ما يقرب من 8.000 في هذا العام. إن الذين يسعون للحصول على اللون الأسمر المطلق، يتعرضون بذلك للاشعة فوق البنفسجية، وهي تعرضهم لزيادة خطر سرطان الجلد. وسرطان الجلد هو الاكثر شيوعا من جميع انواع السرطان، وهو ما يمثل أكثر الحالات من البروستاتا، الثدي، الرئة، القولون، الرحم، وسرطان البنكرياس والمبايض مجتمعة.

توصي الاكاديمية الاميركية لأمراض الجلد باستخدام واقيات أو حاجبات الشمس (sunscreens) وبحد ادنى عامل الحماية SPF رقم 15. إن استخدام حاجبات اشعة الشمس يوفر حماية ضد الاشعة فوق البنفسجية - ب (UVB) المسؤولة الاولى عن الصبغة والاحتراق، والاشعة فوق البنفسجية - أ (UVA) التي تخترق اعماق الجلد. ومن المهم معرفة أن حاجبات اشعة الشمس هذه لا تمنع خطر تعرض الجلد للاشعة فوق البنفسجية الضارة ولكنها تحد منها، ويؤكد ريك مالوف، المتخصص في الصحة العامة، أن استخدام الواقي من درجة العامل SPF 15 لمدة 15 دقيقة في الشمس يعادل تقريبا قضاء دقيقة واحدة أمام الفرن بدون أية حماية. وأن ارتداء قميص قطني لوقاية الجلد من أشعة الشمس يوفر حماية بحوالي SPF 5.

والى جانب الوقاية من الاصابة بسرطان الجلد، فإن لاستخدام حاجبات اشعة الشمس فوائد أخرى، نذكر منها:

- أنها تساعد على منع الشيخوخة المبكرة للجلد نتيجة التعرض لأشعة الشمس؛ حيث يميل الجلد المتأثر بأشعة الشمس لأن يبدو متجعدا وخشنا ومليئا بالبقع المتناثرة. - حاجبات الاشعة الشمسية تمنع، ايضا، النمش. - إن استخدام حاجبات قوية ذات عامل حماية SPF عال، سيكون مفيدا ولكن ليس مانعا كاملا لتأثير أشعة الشمس على الجلد، وذلك عند التعرض للشمس بعد أخذ أدوية من شأنها أن تزيد حساسية الجلد لضوء الشمس، ضمن آثارها الجانبية.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

احذروا أشعة الشمس الحارقة

ليس من الخطأ أن يلجأ الناس إلى الشواطئ والحدائق العامة هرباً من حرارة الصيف واستمتاعاً بجمال الطبيعة، لكن الخطأ يكمن في التعرض المباشر لأشعة الشمس والأشعة المنكسرة من على سطح البحر والإفراط في البقاء تحتها لساعات طويلة تعرضهم لأضرار هذه الأشعة.

ومن المعروف أن لأشعة الشمس أضراراً كثيرة على الجسم بصورة عامة وعلى الجلد خاصةً، إذا ما تعرض لها الإنسان لفترات طويلة. ولا تقتصر هذه الأضرار على الذين يعانون سابقا من أمراض جلدية أخرى، فهي كثيراً ما تصيب الأفراد الأصحاء بالحروق وتسمى «حروق الشمس» وتتراوح درجتها من حروق بسيطة (وهي مجرد احمرار في الجلد) إلى حروق عميقة وتسلخات في الجلد وتكون مصحوبة بآلام شديدة في المناطق التي تعرضت لأشعة الشمس.

وهناك أعراض مرضية أخرى تنجم عن التعرض لأشعة الشمس لساعات طويلة منها الحساسية الضوئية متعددة الأشكال وهي عبارة عن بقع حمراء ذات أشكال مختلفة وأحجام مختلفة وتظهر في المناطق التي تتعرض للأشعة.

أما مجموعة الأفراد الذين يعانون من أمراض جلدية ويتعرضون لأشعة الشمس فإنهم يكونون عرضة أكثر من غيرهم لحدوث المضاعفات التي ذكرناها إضافة إلى تفاقم الحالة المرضية التي يشكون منها في السابق. ومن أمثلة تلك الأمراض:

مرض الذئبة الحمراء، مرض الوردية، حب الشباب، الحساسية الضوئية، الحزاز الضوئي (بقع ملونة أغمق من لون الجلد الطبيعي وتحدث بسبب التعرض للأشعة فوق البنفسجية لمناطق الجسم المعرضة للضوء)، والأرتيكاريا (بقع حمراء اللون مرتفعة عن سطح الجلد مع الشعور بحكة وعادة يكون لها سبب مثل بعض الأطعمة أو الأدوية أو التعرض للشمس)، وكذلك الأمراض الميكروبية المعدية مثل الحصف الجلدي والحساسية الدهنية.

وعلى أفراد هذه المجموعة عدم التعرض لأشعة الشمس نهائياً وأن يستمروا على العلاج السابق.

وتطبيقاً لقاعدة الوقاية خير من العلاج، فهناك وسائل وقائية عديدة تتيح للشخص الاستمتاع بالقيام بالرحلات الصيفية وكذلك السباحة، ومنها الكريمات الواقية من أشعة الشمس وهي متعددة وفي متناول الجميع ولها فعالية وقائية عالية، ولكن أيضا مع الحذر من التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس خاصة في الأوقات التي ترتفع فيها الحرارة وتكون الأشعة عموديةًً مثل أوقات الظهيرة. وفي حالة حدوث أي تغير في لون الجلد أو تهيج مصحوب بألم مع حكة فيجب التوجه إلى الطبيب فوراً وعدم الانتظار لأخذ العلاج المناسب في أقرب وقت قبل أن تحدث المضاعفات الأخرى.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

هلوسة الصيف

يخطئ الكثير منا في عدم تقدير الوضع النفسي للآخرين في فصل الصيف حيث الجو شديد الحرارة وعالي الرطوبة، مما قد ينجم عنه الكثير من المشاكل. وتشير الحقائق العلمية الثابتة إلى ارتباط الاستقرار النفسي والعاطفي والعقلي بتغيرات الطقس مع فصول السنة المختلفة، حيث تحدث معها تغييرات بيولوجية في جسم الإنسان مع حرارة الصيف وبرد الشتاء وكذلك تغييرات نفسية تظهر في صورة اعتدال أو اضطراب في المزاج وتوتر أو استرخاء في الانفعال والسلوك.

ومن المعلومات الطبية الأولية المعروفة أن حرارة جسم الإنسان الطبيعية تظل ثابتة على مدار فصول السنة حوالي37 درجة مئوية بفضل وجود مركز خاص بضبط حرارة الجسم في الجهاز العصبي المركزي للإنسان، يقوم بتحقيق توازن بين إنتاج الحرارة من عملية احتراق المواد الغذائية التي نتناولها وبين فقد الحرارة من سطح الجسم بمساعدة العرق الذي يتبخر من سطح الجسم فيخفض حرارة الجسم في الطقس الحار.

ومن الحقائق المعروفة أيضاً أن الشخص الذي يعاني من الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة تظهر عليه أعراض غير طبيعية وغير مألوفة نطلق عليها «هلوسة السخونة»، وهي لا تلبث أن تختفي بمجرد انخفاض درجة الحرارة وعودتها إلى الوضع الطبيعي.

وعليه فلا نستبعد أو نستغرب التغيرات المزاجية التي تظهر على الكثيرين في فصل الصيف نتيجة قيام هذه العلاقة بين حرارة الجو من ناحية وبين زيادة حالات التوتر والضغوط والاضطرابات النفسية من ناحية أخرى، وحدوث الكثير من المتاعب والمشاكل التي لن يجدي معها سوى التمسك دائماً بالإيمان بالله والتحلي بالصبر حتى تنتهي متاعب فصل الصيف وننعم بعده بالهدوء والراحة والطمأنينة.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

أحذروا تلوث الهواء

من الأخطاء التي يقع فيها الكثيرون بشكل عفوي ومتكرر قيامهم بممارسة التمارين الرياضية وأداء الأعمال في الهواء الطلق دون الأخذ في الاعتبار درجة تلوث الهواء الذي أصبح من صفات المدينة، خاصة في المدن الصناعية التي لا تراعي شروط وتعليمات الإصحاح البيئي. وبالطبع تكون عواقب ذلك وخيمة على صحتهم بشكل عام وعلى الجهاز التنفسي بشكل خاص.

إن تلوث الهواء يُؤثّرُ على السكان جميعهم سواء الأصحاء منهم أو أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل مرضِ القلب، الربو، وأمراض الرئةِ الأخرى. وهنا تؤكد الأكاديميةُ الأميركيةُ لأطباءِ الأسرة أن تلوثَ الهواء يُمْكِنُ أَنْ يُسبّبَ السُعال وضيق الصدرِ لبعض الناس وأن يسبب للبعض الآخر الإحساس بالحرقة وإثارة الحساسية في العينين والحنجرةِ.

وأوردت الأكاديمية أنه ثبت أن مُمَارَسَة الرياضة في العراء مع وجود تلوث هواء عالٍ قَدْ تُثيرُ تلك الأعراض المرضية وتفاقمها، وأن الناس المصابين بالربو أو بانتفاخِ الرئتين أَو بالنوبات القلبيةِ لَرُبَّما يعانون من أعراض مرضية أكثر حدة وخطورة مِنْ الناسِ الأصحاء. وعليه فإن البقاء في داخل المساكن عندما تكون مستويات تلوثِ الهواء عالية، يُمْكِنُ أَنْ يُساعدَ على تَخفيض نسبة حدوث تلك الأعراضِ.

كذلك ممارسة التمارين الرياضية في الداخل يمكن أن تخفض من كميةِ الهواءِ الملوّثِ الذي نستنشقه في تنفّسنا. أما إذا اضطررت للخروج من المنزل مع وجود تلوث هواء عال، فعليك أن تُحاول تَحديد نشاطك البدني في الهواء الطلقِ وتؤديه في الصباحِ الباكر أَو في المساء المتأخر عندما تكون مستويات التلوثِ أقل مما هي عليه في الأوقات الأخرى.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

اشرب الماء حتى يصبح بولك عديم اللون

من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها قاطنو المناطق الحارة ومنها دول الخليج العربية، كذلك مَن لديهم الاستعداد العائلي لتكوين الحصوات الكلوية عدم اتباعهم للإرشادات الطبية، خاصة المتعلقة بمنع تكوين هذه الحصوات، التي يأتي في مقدمتها شرب كميات كبيرة من الماء.

إن مثل هذا المريض يتعرض باستمرار إلى الجفاف الناتج عن كثرة العرق في البيئة الحارة، ومن ثم يصبح البول لديه أكثر تركيزاً فتترسب فيه المواد التي تتكون منها الحصوات الكلوية. وقد يكون سبب هذا الاستعداد لتكوين الحصاة، وجود اضطرابات معينة كزيادة نشاط الغدد الجار درقية أو متلازمة سوء الامتصاص أو داء النقرس.

ويتعرض مثل هذا المريض باستمرار لنوبات المغص الكلوي الحاد، وهو نوع من الألم الشديد الذي قد يحتاج تسكينه إلى إعطاء حقنة مخدرة بالوريد أو العضل، إضافة إلى أعراض مصاحبة أخرى مثل الغثيان والقيء ونزول الدم مع البول وانسداد مجرى البول ونقص كمية إخراجه.

والنصيحة التي يجب على كل من لديه استعداد لتكوين الحصاة البولية أن يواصل المراجعة المنتظمة لدى أحد الأطباء المختصين في هذا المجال لإجراء الاختبارات الأيضية المساعدة على تحديد سبب تكوين الحصاة ونوعها، ومن ثم يتم تجنب الأسباب والظروف التي تؤدي إلى تكوينها كتناول مدرات البول الثيازايدية للوقاية من حصاة الكالسيوم، وتحويل البول إلى وسط قلوي للوقاية من حصاة حمض اليوريك، واستخدام عقار الوبيورينول للوقاية من حالات النقرس. كما ان شرب كميات كبيرة من الماء، حتى يصبح البول عديم اللون، واتباع حمية غذائية مناسبة بتقليل كمية البروتين فيها، يعتبران عاملاً مهماً في مقاومة تكوين الحصاة بشكل عام.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

شرب الماء لمنع تكون الحصوات

من الأخطاء الشائعة عند الكثيرين عدم شرب السوائل بكمية كافية، وفي مقدمتها الماء، وخاصة في فصل الصيف، حيث ترتفع درجة الحرارة ويفقد الجسم سوائله عن طريق العرق الغزير، ومن ثم تبدأ الشوائب والأملاح بالترسب في أي مكان من الجهاز البولي مثل حوض الكلى أو الحالب أو في المثانة البولية.

إن جميع الدراسات الطبية تؤكد أن الماء هو المفتاح الرئيسي في منع تكوين حصوات الجهاز البولي، بما في ذلك الوقاية من حصى الكلى، وخصوصا خلال اشهر الصيف الحارة.

ومن تلك الدراسات ما أثبته الدكتور غاري فايربير، الاستاذ المشارك لطب وجراحة المسالك البولية في جامعة ميتشغن للنظام الصحي، من أنه من الأهمية بمكان أن يدرك كل واحد منا كيفية الوقاية من حصى الكلى، مشيرا الى أن الكثير من الناس (حوالي 13 في المائة من الرجال و 7 في المائة من النساء) سوف يعانون في وقت ما من حياتهم من ألم المغص الكلوي بسبب حصى الكلى، وأكد على أن نقص السوائل في الجسم يمكن ان يؤدي الى تكوين حصى الكلى. وعادة ما تتحرك الحصوات من مكانها بفعل أي نشاط بدني في فصل الصيف مسببة اعراض الم شديد «مغص كلوي».

إنها واحدة من افضل الطرق لمنع تكوين حصى الكلى، ابقاء الجسم في حالة ارتواء دائم طوال فترة الـ 24 ساعة. ويوصي اختصاصيو المسالك البولية الناس بشكل عام ومرضى الكلى بشكل خاص بأن لا تقل كمية ما يشربون من الماء عن ستة الى ثمانية أكواب في كل يوم، بل يؤكدون على مرضاهم أن يظلوا يشربون الماء طوال اليوم بكامله وحتى الليل. إن تطبيق مثل هذا الأسلوب لفترة وجيزة بطريقة منتظمة سوف يجعله سلوكاً تلقائياً يمارسه ذلك الشخص على مدار السنة وليس فقط في اشهر الصيف.

دكتور فايربير يقدم بعض النصائح من أجل خفض خطر احتمال تكوين حصى الكلى:

§ شرب المياه بوفرة.
§ خفض استهلاك المشروبات الغازية والشاي المثلج، لاحتوائهما على حامض الاكسالات oxalate التي يمكن ان تزيد من خطر تكوين أنواع معينة من حصى الكلى.
§ممارسة الرياضة وتخفيف الوزن.
§التخلص من حياة الجلوس وعدم الحركة، فلقد كانا عاملين رئيسيين في زيادة معدل تكوين حصى الكلى فى الولايات المتحدة.
§شرب شراب الليمون الطبيعي، وليس مسحوق مزيج الليمون، فلقد ثبت أن شراب الليمون الحقيقي له دور في الحد من مخاطر حصى الكلى.
§سؤال الطبيب عن الادوية التي يمكن ان تساعد في منع تكوين حصى الكلى، وكذلك عن مواصلة أخذ الكالسيوم.
§تخفيض كمية المتناول من اللحوم والاسماك والدواجن التي قد تزيد من مخاطر حصى الكلى، خاصة الناس الذين لديهم حموضة بول شديدة.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

تحليل البول.. ينقذ من الفشل الكلوي

من الأخطاء الشائعة عدم اهتمام الكثيرين بتحليل البول، ولا نعني رفض إجراء التحليل فقط بل تجميعه بطريقة صحيحة ونقله الى مختبر التحاليل بسرعة قبل أن تحدث فيه تفاعلات قد تغير من نتيجة التحليل. إن البول يحتوي على مكونات مختلفة ولكل منها أهميته ومدلولاته عند اجراء الاختبار.

ووفقاً لعدد مارس (آذار) من مجلة العناية بمرض السكري 2007، يقول د. رافي ثادهاني، من مستشفى ماساشوستس العام وكلية هارفارد الطبية في بوسطن، إنه يمكن بفضل تحليل مجموعة من بروتين البولِ الكشف المبكر عن احتمال الاصابة بمضاعفات سكرية في الكلى عند مرضى السكري من النوع الثاني قَبْل أَن يتطور المرض وتظهر أعراضه بوضوح بعشر سنوات تقريباً، حيث ينتهي الأمر بالفشلِ الكلويِ وهو الأكثر شيوعاً في الولايات المتّحدة والعالم.

ومن المعروف أن هذا المرض يعتبر من أخطر مضاعفات مرض السكري على أجهزة الجسم الحيوية والتي تنتهي في كثير من الدول الفقيرة بوفاة المريض.

وقد أجرى د. ثادهاني مع زملائه دراسة قارنوا فيها نمط بروتين البول عند 62 هنديا مصابين بالنوع الثاني من مرض السكري مع الوظائف الطبيعية للكلى على مدى 10 سنوات لتطوير مرض الكلية السكري. واستطاع تحديد نوع من البروتين الذي أثبت كفاءة عالية في التنبؤ باحتمال الاصابة بالمرض مبكراً وقبل ظهور الأعراض الخاصة بهذا المرض.

هذه النتائج المذهلة، وإن كانت في أول الطريق من الأبحاث والدراسات، تعطي إثباتات على أهمية عمل تحليل البول وخاصة عند مرضى السكري من النوع الثاني، كما تمنح الأمل لهؤلاء المرضى وللأطباء السريريين، باقتراب اليوم الذي يمكنهم فيه الجزم بإمكانية واحتمال إصابة مريض السكري بمرض الكلى السكري أم لا! وبالتالي يمكن التدخلِ المبكر لمنع المرض من بدايته.

bode
17-Nov-2007, 09:05
كيف يبدو المولود للوهلة الأولى؟

من الأخطاء الشائعة لدى بعض الزوجات اللائي سيصبحن أمهات لأول مرة وسيقابلن مواليدهن الرضع بعد انتظار شهور تسعة، وكل منهن تحلم بشكل خاص لمولودها، في حين أن ليس لديها أي فكرة عما سيبدو عليه شكل طفلها الرضيع الجديد للوهلة الأولى. وبالرغم من أنّ الواحدة منهن قد تملك رُؤية قوية لتمييز الرضيع ما إذا كان ولدا أَو بنتاً، إلا أن الحقيقة قَدْ لا تَجاري تلك الصورة.

فالعديد منْ المواليد الجدد يبدون كمخلوقاتَ صغيرة الجسم رطبة الملمس عندما يَظْهرونَ لأول مرة. وفي أغلب الأحيان تكون رؤوسهم مستطيلة مدببة نتيجة العُبُور في قناة الولادةَ. وهذه الصورة مؤقتُة فقط، لأن الرأس سوف تتدور خلال بضْعَة أيام. ومن المفاجئَ لها أيضاً أن رأس المولود الجديد تكون كبيرُة إذا ما قورنت ببقيّة الجسم.

والصواب هنا أن يتم تهيئة الوالدين لاستقبال المولود الجديد للمرة الأولى، وتعريفهم على ما سيبدو عليه الطفل الرضيع للوهلة الأولى، فالطفل الرضيع أيضاً قَدْ يَبدو مَقْضُوما للأعلى بسبب كون الساقين والذراعين كانت منحنية باستمرار في منطقة الرُكَبتين والمرفقين طيلة شهور الرحم، وبعد شهور قلائل منْ النَمُو سوف تستقيم هذه الأطراف وتعود إلى وضعها الطبيعي.

ليس ذلك فحسب، فإذا نظرنا إلى أصابع الطفل الرضيعَ الصغيرة جداً وكذلك أصابعَ القدم، سَتُلاحظُ بأنّ أظافره رقيقة مثل الورق وطويلة.

وحتى جلد الطفلَ الرضيع لَرُبَّما يظهر بواحد من عدّة أشكال ومظاهر محتملة. بغض النظر عن الخلفية العرقية، فالطفل الرضيع من المحتمل أن يَبْدو في بادئ الأمر أحمر جداً، ورديا أَو أرجوانيا. بَعْض الأطفال الرُضَّع يولدون بطلاء أبيض يدَعى vernix، ووظيفته أن يَحْمي جلدَهم منْ التعرّض إلى السائل الأمنيوسي amniotic fluid وهم في الرحم. وسوف يُزال طلاء الفيرنيكس vernix مع أول حمّام للطفل الرضيع بعد ولادته. هناك أطفال رُضَّع آخرون يولدون مجعّدي الجلد.

والبعض، خصوصاً الأطفال الخُدّج، يكون جلدهم فرويا ناعما بسبب مادة تسمى lanugo، وهي عبارة عن شَعر رفيع ينمو والجنين في الرحم. ثم يَنفصلُ هذا الشعر Lanugo بعد أسبوع أَو اثنين. الطفح، اللطخات، أَو البُقَع البيضاء الصغيرة هي أيضاً لَيستْ غير عادية على المواليد الجدد. وجميعها يختفي عموماً خلال الأيام القليلة أَو الأسابيع الأولى بعد الولادة.

ويجب على الطبيب بالمستشفى أن يقوم بفحص الطفل الرضيع خلال 12ـ 24 ساعة منْ الولادة ويتأكّد بأنّ ذلك الطفح أَو البُقَع هي طبيعية، وأن يطمئن الوالدان أن طفلهما الرضيع سَيَتغيّرُ مظهره ولونه بشكل مثير بعد مرور الأسابيع الأولى بينما هو ينْمو بشكل طبيعي، فالأطراف مثلاً سَتُمدّدُ، ودرجة لون الجلد سَتَتغيّرُ، واللطخات سَتَختفي.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

افحص طفلك حديث الولادة

من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الآباء حديثو العهد برعاية المواليد الجدد من الأبناء عدم تمكنهم من ملاحظة بعض العيوب الخلقية عند طفلهم حديث الولادة، خاصة ما يتعلق بقدمي الطفل، مثل القدم المسطحة، خصوصا اذا كانت من النوع المرن، الذي لا يتضح إلا عند الوقوف. بالفعل هو خطأ شائع، فمعظم الآباء يركزون على الأذنين والسمع، والعينين والنظر، والأماكن الأخرى الظاهرية، وقد ينسون القدمين رغم أهميتهما في مستقبل الطفل وصحة قدميه وكامل عموده الفقري.

تحذر الجمعية الأميركية لطب الأطفال من أن كثيرا من المشاكل الصحية عند البالغين تبدأ في أغلب الأحيان في مرحلة الطفولة، وتنصح الآباء بأن يذكروا الى العائلة أيّ شيء غير طبيعي أو مثير للشكّ مما يلاحظونه على طفلهم حديث الولادة أو حتى بعد تقدمه في العمر، خاصة في الحالات التالية:

= إذا أصبحت القدمان متعبتين بتكرار وبسرعة، أو أصبحتا مؤلمتين عند الوقوف المطوّل.

= إذا أصبح من الصعب تحريك مفصل الكعب بشكل دائري، أو الوقوف على أصابع القدم.

= إذا بدأ الشعور بألم في القدم، وبشكل خاص في الكعب أو منطقة قوس القدم، مع وجود تورّم على طول الجانب الداخلي للقدم.

= إذا اشتد الألم في القدم، بحيث أصبح يحول دون القدرة على المشاركة في الألعاب الرياضية.

= أو إذا سبق أن شخّصت الحالة بالتهاب المفاصل الروماتيزمي؛ لأن حوالي نصف الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتيزمي سوف يظهر لديهم عيب أو تشوه في القدم على شكل تسطح القدم.

الجدير بالذكر أن القدم المسطحة هي حالة شائعة يكون فيها الشخص فاقدا للتقوس الداخلي للقدم مما يفقده القدرة على امتصاص الصدمات، وهي تشكل أكثر من20% عند البالغين، وتكون غير مؤلمة إلا إذا كان هناك تقلص في وتر الكعب فيشكو الشخص من آلام في اسفل الظهر، ومع تقدم الحالة، قد يواجه المريض مشاكل في المشي، أو تسلق السلالم أو في لبس الأحذية.

معظم الحالات لا تتطلّب أي معالجة خاصّة، وفي الحالات المتقدمة يمكن عمل تعديلات في الحذاء، أو استعمال دعامات للقوس مع أخذ أدوية مضادة للالتهابات ووضع كمادات ثلج وجلسات علاج طبيعي واختيار الجراحة يكون في الحالات المعقدة.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

الغذاء البديل للرُّضَّع ..

كثيرة هي خبرات الأجداد ونصائح الجارات والقريبات الاتي يَتَبَرَّعْن بالإدلاء بها للأم الصغيرة بمجرد أن تضع وليدها، بل وربما قبل أن تضع أثناء الشهور الأخيرة من الحمل، وقد تؤدي كثير من هذه النصائح إلى مشكلات للطفل فيما بعد.

وأول هذه النصائح الخاطئة هي إعطاء الطفل ماء مُحلّى بالسكر بعد الولادة مباشرة، في حين أن الأطباء وعلماء التغذية يؤكدون على ضرورة وضع الطفل على صدر أمه بعد مرور ثلث ساعة بعد الولادة، سواء أكانت هذه الولادة طبيعية أم قيصرية، وحتى وإن كانت الأم تحت تأثير المخدر بعد العملية القيصرية؛ لأن السائل الذي ينزل من صدر الأم في هذا الوقت، والذي يتميز لونه باللون الأصفر ويستمر لمدة ثلاثة أيام بعد الولادة يحمي الطفل إذا تناوله بما فيه من مواد مقاومة لمواجهة الحياة التي خرج إليها الطفل بعد أن كان في رحم أمه في درجة حرارة مثالية وعوامل حياة مثالية من صنع الرحمن عز وجل، وبعد مرور الأيام الثلاثة يبدأ نزول اللبن العادي من صدر الأم، فإذا أُعْطِيَ الطفل الماء المُحلّى بالسكر بدلاً من هذا الغذاء فقد يتعرض للكثير من المشكلات الصحية التي يحميه منها، هذا بالإضافة إلى أن الطفل لا يكون مهيأ لمثل هذا الغذاء ولا امتصاصه فتحدث له بعض المشكلات.

ومن هذه العادات الخاطئة أيضًا التي يتعرّض لها الطفل في مرحلة ما قبل الفطام – كما يؤكد الدكتور مجدي نزيه رئيس خبير واستشاري التثقيف الغذائي– إعطاء الطفل مشروب الينسون أو التيليو قبل النوم بحجة أنها سوف تساعده على النوم بهدوء وستمنع عنه ما قد يشعر به من (مغص) أو آلام في البطن، والحقيقة أن علاج المغص بأن ينام الطفل على بطنه لفترة ما إذا كان المغص بسبب طبيعي لتخرج الغازات، أما إذا كان بسبب يحتاج لعلاج طبي فلن تفلح هذه المشروبات في علاجه، إلى جانب أن إعطاء الطفل هذه المشروبات ليلاً ستحرمه من رضعة الليل التي تعتبر أهم الرضعات التي يتناولها الطفل لما تحتويه من نسبة أكبر من الدهون عما هي موجودة في رضعات النهار، مما يعطي للطفل ميزة كبيرة وينشط عمل الجهاز العصبي والمخ وهرمونات الجسم فينعم بنوم هادئ.

الغذاء الأمثل: يؤكد علماء التغذية على أنه لا يجب أن يتناول الطفل حتى يتم شهره الخامس غير لبن الأم فقط، وفي كل وقت يطلب فيه الطفل ثدي أمه، طالما أن الأم ترضع طفلها بالشكل الصحيح الكافي، ومقياس الرضاعة الصحيحة الكافية أن ينام الطفل بعد كل رضعة فهذا دليل على كفاية لبن الأم، ولكي تحصل الأم على هذه النتيجة يجب عليها أن تتناول كوبين من الحليب يوميًّا مع ملعقة من (الحلبة) المطحونة وكميات كافية من السوائل والخضروات والفاكهة الطازجة، ويجب أن يصل وزن الطفل بعد مرور 6 أشهر من ولادته إلى حوالي 7.5 كيلو جرامات، والمعروف أن وزن الطفل وقت الولادة يتراوح بين 3 إلى 3.5 كيلو جرامات.

قبل الفطام: من المعروف أن الطفل لا يفطم (يفصل) قبل نهاية عامه الثاني لقوله تعالى: (وَفِصَالُهُ فِيْ عَامَيْن)، لكن مع بداية الشهر السادس أو قبله بقليل ينصح بأن يتناول الطفل الماء بالإضافة إلى وجبات تكميلية بجانب الرضاعة الطبيعية من الأم، فخلال الفترة من الشهر السادس حتى نهاية السنة الأولى يجب أن تنظم تغذية الطفل، بحيث يحصل على أربع وجبات إضافية مع ثلاث رضعات فقط من الأم وفي مواعيد محددة، الأولى صباحًا، والثانية ظهرًا، والثالثة قبل أن ينام في المساء.

ولا يجب أن تستجيب الأم لطفلها إذا طلب الرضاعة في غير هذه الأوقات حتى تعطي له الفرصة لتناول الوجبات المكملة - كما ينصح الدكتور مجدي نزيه - ومواعيد هذه الوجبات تكون الأولى في الثامنة صباحًا والثانية في الحادية عشرة ظهرًا والثالثة في السادسة مساء، والأخيرة في الحادية عشر ليلاً، أي بفارق 3- 5 ساعات بين كل وجبة وأخرى حتى يُعْطَى الطفل الفرصة لهضم الطعام وامتصاصه بشكل صحيح؛ ولهذا لا يجب إعطاء الطفل أي شيء آخر في غير مواعيد هذه الوجبات؛ لأنها في هذه الحالة ستمنعه من تناول وجباته الأساسية كاملة، فالطفل لا يأكل إلا إذا جاع، ولن يجوع إلا إذا كانت معدته خالية.

وتحتوي الوجبة الأولى على صفار بيضة سائلة، أو مُسوَّاة ومذابة في ملعقتين من الحليب، فيجب ألا تكون جامدة حتى لا تلتصق بأعلى فم الطفل ويصعب عليه تناولها، وهذه الوجبة تَمُدُّ الطفل بالبروتين الحيواني وبنسبة من فيتامين (أ) الذي يسمى فيتامين النمو، بالإضافة إلى عنصر الحديد.

أما الوجبة الثانية فيمكن أن تكون "مهلبية"، وهي عبارة عن ملعقة سكر وملعقة نشا وفنجان من الحليب، حيث يذاب السكر مع الحليب ويوضع على النار حتى يغلي، ثم يضاف النشا بعد إذابته في الماء ويقلب مع الحليب على نار هادئة، ثم يرفع عن النار ويترك ليبرد، وهذه الوجبة ستُمِدُّ الطفل بمواد الطاقة وعنصر الكالسيوم اللازم لظهور الأسنان، حيث تظهر أول أسنان الطفل بدءاً من نهاية الشهر السادس، بالإضافة إلى البروتين وفيتامين (أ)، مما يساعد الطفل على النمو وتكوين العظام.

أما الوجبة الثالثة فعبارة عن حساء خضروات متنوعة مسلوقة ومصفاة تمامًا، مع إضافة نقطتين من الليمون وكمية قليلة جدًّا جدًّا من الملح، ويتناولها الطفل دافئة، لا هي ساخنة، ولا هي باردة؛ ليكون طعمها مرغوبًا للطفل ويمكن أن تتكون من الجزر والبطاطس والبازلاء والفاصوليا والكوسة والكرفس وإذا لم يوجد كرفس يمكن إضافة البقدونس، مع مراعاة عدم زيادة نسبة الجزر والبطاطس حتى لا يصاب الطفل بالإمساك، وأن تكون هذه الإضافة جميعها بكميات قليلة ليأكلها الطفل طازجة.

وتكون الوجبة الرابعة عبارة عن عصير البرتقال شتاء، أو عصير الجوافة أو عصير الطماطم صيفًا في حالة عدم وجود البرتقال، حتى يحصل الطفل على احتياجاته من فيتامين C؛ ليقوى جهاز المناعة في جسمه ويحميه من الإصابة بالأمراض.

كما ينصح أن يتم تناول الطعام باستخدام الملعقة والكوب والطبق، وعدم استخدم (البيبرونات أو التيتينات)، فقد نادت منظمة الصحة العالمية بمنع استخدامها منذ أكثر من عشر سنوات؛ لأنها تجعل الطفل يعتاد على الثقوب الواسعة لحلمات الببرونة ويمل الثقوب الضيقة لحلمة ثدي الأم حتى لا يبذل مجهودًا في عملية المص أو الشفط، وثدي الأم هو التغذية المثالية التي يجب أن تستمر حتى نهاية السنة الثانية من عمر الطفل بجانب الأغذية التكميلية.

الحبوب والكبدة في السابع: من الشهر السابع يضاف للوجبات الأربع بعض العناصر الغذائية الجديدة، ففي الوجبة الثانية يمكن صنع الأرز بالحليب بدلاً من النشا والحليب فقط؛ لأن الطفل في هذه المرحلة يستطيع التعامل مع الحبوب، مع مراعاة أن يكون الأرز تام الاستواء، أما الوجبة الثالثة فيمكن أن يضاف مع الخضراوات كبدة دجاجة أو كبدة أرنب (مع مراعاة أن تكون ذات لون أحمر وسطح لامع، وخالية من أية تجمعات دهنية أو بقع زرقاء لكي نضمن أن تكون كبدة سليمة) مرتين أسبوعيًّا على الأقل؛ لأنها تمد الطفل بكمية من البروتين وفيتامين (أ) اللازم لبناء الخلايا لأن الطفل في هذه المرحلة ينمو نموًا سريعًا، بالإضافة إلى عنصر الحديد مما يرفع نسبة الهيموجلوبين في دم الطفل، مع ملاحظة أن تسلق الكبدة مع الخضراوات وتصفى معها بعد أن تضرب في الخلاط أو تهرس بالشوكة جيدًا.

ماذا عن الأغذية المصنعة الخاصة بالأطفال التي يعلن عنها ويستعملها الكثيرون؟

خبراء التغذية لا ينصحون باستعمال أغذية سابقة الإعداد؛ لأنها صورة من صور القمح أو الحبوب أو الخضراوات مع احتوائها على مادة حافظة ومكسبات طعم ورائحة ومواد للتلوين والتحلية، فالبعد عن هذه الكيماويات أفضل؛ لأن كبد الطفل أقل من أن يستوعب أو يتحمل إضافة كيماويات للجسم.

احذري من أنيميا الفول في الثامن: خلال الشهر الثامن يضاف إلى غذاء الطفل نوعين جديدين من الطعام وهي اللحوم البيضاء والبقول، فتسلق قطعة من الدجاج مع الخضراوات وتضرب في الخلاط قبل أن تُعطى للطفل، أو تقطع عكس اتجاه نسيج اللحم إلى شرائح رقيقة عرضية (مثل طريقة تقطيع اللانشون) حتى يستطيع الطفل بلعها، أما البقول فيجب أن تكون خالية من القشور حتى يمتصها الجسم ويضاف إليها الخبز.

وبالنسبة للفول يقشر ويضاف إليه كمية قليلة جدًّا جدًّا من الملح ونقطة زيت وقطعة صغيرة من الخبز، وتهرس كلها جيدًا حتى تصبح سائلاً وتُعطى للطفل، وتكون البداية بحبة فول واحدة، ثم حبتين ثم ثلاث حبات، وهكذا لكي نتحاشى إصابة الطفل بأنيميا الفول التي تظهر على الطفل في صورة تغير لون البول إلى اللون الأحمر؛ لأن كرات الدم الحمراء تتراكم وتنزل مع البول وشحوب وميل لون الوجه والشفتين إلى اللون الأبيض، وهذا لا يحدث إلا عند بعض الأطفال فقط، فإذا حدثت الأعراض فينصح بعدم إعطاء الطفل الفول أو العدس أو الفاصوليا البيضاء أو الحمص أو الترمس أو الحلبة أو السمسم.

وخلال الشهر التاسع يبدأ إضافة اللحوم الحمراء لغذاء الطفل بعد سلقها وضربها في الخلاط أو تقطيعها إلى شرائح عكس اتجاه النسيج، كما يمكن أيضًا عمل البيض بطريقة معينة؛ وهي وضع البيض مع قطعة من الطماطم وقليل من السمن والملح والخبز وتهرس جيدًا بالشوكة حتى تصبح سائلاً وتوضع على النار قليلاً، فهذا الخليط يحتوي على مغذيات عالية من مواد الطاقة والفيتامينات والأملاح المعدنية.

وخلال السنة الثانية من عمر الطفل يجب تخفيض عدد الرضعات من ثلاث رضعات إلى رضعتين فقط قبل النوم ظهرًا ومساءً؛ لأن زيادة عدد الرضعات سيؤثر على تناوله للوجبات الأخرى، ويُراعى أن تكون جميع الأطعمة التي يتناولها الطفل في حالة سائلة، وأن يُتَخلَّص من الطعام الذي لم يتناوله الطفل، ويفضل ألا يحصل الطفل على كميات كبيرة من الأرز باللبن أو بالنشا أو البطاطس حتى لا يصاب بالسمنة؛ لأن السمنة التي تتكون في مرحلة الفطام تستمر طوال حياة الإنسان.

من الثالثة وحتى سن ما قبل المدرسة: الطفل في هذه المرحلة يكون قد كوَّن أسنانه ويستطيع أن يتناول الطعام الذي يتناوله الكبار، لكن يجب مراعاة أن تقسم وجبات اليوم على أربع وجبات في مواعيد ثابتة، ولا ينصح بتناول الحلوى المصنعة إلا في أضيق الحدود حتى لا يشعر الطفل بالحرمان، وتكون بعد انتهاء وجبة من وجبات اليوم.

وتعتبر الساندوتشات أو الشطائر إحدى وجبات اليوم، ويُراعى أن تُكمل محتوياتها ما يتناوله الطفل من غذاء طول اليوم، فتكون أغذية مركزة قليلة الحجم كثيفة القيمة الغذائية، فيفضل الجبن الرومي أو الجبن المطبوخ؛ لاحتوائها على نسبة كبيرة من فيتامين (أ) ونسبة كبيرة من الكالسيوم والدهون، ومن اللحوم يمكن وضع (البسطرمة)؛ لاحتوائها على نسبة كبيرة من البروتين وعنصر الحديد والزنك، وكذلك الحلاوة الطحينية أو المُربَّى مع الخبز الأبيض؛ لأنها سهلة المضغ والبلع وعالية القيمة الحرارية.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

الفطام.. متى وكيف؟

تحتار الكثير من الأمهات في اختيار التوقيت المناسب لفطام وليدهن المرضع، فهناك من الأمهات من يبكرن في فطام الطفل، قبل بلوغه سن الشهر الرابع، اعتقاداً منهن بعدم كفاية حليب الثدي لتلبية حاجة الطفل، وهناك من يتأخرن في الفطام، إلى ما بعد الشهر السادس، بدافع التزامهن بتطبيق قواعد الرضاعة الطبيعية. في الحقيقة، كلا الفريقين على خطأ.

ففطام الطفل قبل بلوغه سن الشهر الرابع يحرمه من مكونات حليب الثدي الثمينة والتي لا تتوفر في أي عنصر غذائي إضافي، كما يعرضه لمشاكل في الجهاز الهضمي لعدم قدرته بعد على التكيف مع الأطعمة المضافة وقد لا يستطيع الطفل هضم الطعام جيداً قبل سن 4 أشهر، كما أن أي طعام يقدم إليه في هذه المرحلة العمرية قد يؤدي إلى إصابته بحساسية الطعام.

وتكون النتيجة أن يتعرض هذا الطفل لأعراض سوء التغذية. أما من تتأخر في فطام طفلها لما بعد سن الشهر السادس فتحرمه من العناصر الغذائية المطلوبة لنموه، حيث ان حليب الثدي يصبح غير كافٍ من حيث الكمية وكذلك النوعية وتنقصه بعض العناصر الضرورية للطفل ولابد أن يصاحب الرضاعة دعم غذائي خاص من أطعمة مختارة تعطى له إلى جانب حليب الثدي.

إن الفطام من الناحية العلمية لا يعني إيقاف مد الطفل بالحليب كوجبة غذائية أساسية سواء حليب الثدي أو الحليب الصناعي، وإنما يعني إدخال طعام خارجي مع لبن الأم. ومنظور الصحة النفسية هو أمر ضروري لتطور العلاقة النفسية لكل من الأم ورضيعها، وهذا التطور ضروري لنمو ذاتية الرضيع وتفتّح شخصيته، وانتقاله تدريجيا وعلى مدى شهور طويلة إلى عالم الكبار من الأطفال الذين يعتمدون على أنفسهم في كثير من الأعمال ومنها الطعام. ومنظمة الصحة العالمية توصي بتقديم الأطعمة للطفل من سن 4 إلى 6 أشهر من العمر. أما قبل ذلك فيجب إرضاع الطفل الحليب فقط سواء رضاعة طبيعية أو صناعية في بعض الحالات.

وإذا كان معدل نمو الطفل طبيعياً، فيمكن الانتظار حتى يبلغ شهره السادس ثم تبدأ عملية الفطام، أما إذا كان معدل نموه بطيئاً، فيمكن البدء في فطامه اعتباراً من بلوغه الشهر الرابع.

ويمكن البدء في الفطام بتقديم الحبوب مثل حبوب الأرز وهي أفضل ما يمكن تقديمه للطفل في البداية لأنه أقل الحبوب احتمالاً للتسبب في الحساسية. ثم تتم بعد ذلك تجربة الخضروات والفواكه المهروسة جيداً والمخففة بالماء الدافئ وذات القوام الرفيع على أن يتم زيادة سمكه تدريجياً مع تمكن وتعود الطفل على تناول الطعام. وينصح عادة بتجربة صنف واحد فقط من الطعام في كل مرة وذلك حتى يسهل معرفة الطعام الذي يتسبب في الحساسية إن حصلت مثل الطفح الجلدي، القيء، إسهال، انتفاخ البطن، شعور بالضيق وعدم الراحة.

ويجب عندئذ التوقف فوراً عن إعطائه هذا الصنف من الطعام. مع التأكيد على أنه حتى بعد أن يبدأ الطفل مرحلة الفطام بتناول الطعام الإضافي يظل اللبن جزءاً رئيسياً في غذائه وذلك بالاستمرار في الرضاعة الطبيعية.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

أهمية أن يتجشأ الرضيع

من الأخطاء الشائعة عند بعض الأمهات عدم إدراكهن لأهمية تجشؤ الطفل أثناء وبعد الانتهاء من إطعامه، وللطريقة الصحيحة لتجشؤ الطفل. ولذلك يتم إطعام الطفل الرضيع بصورة متواصلة سواء كان رضاعة طبيعية من الصدر أو صناعية من الزجاجة أو طعاماً مكملاً بالملعقة وكذلك تركه في وضع الإستلقاء بالسرير بعد الانتهاء من اطعامه مباشرة.

وتكون النتيجة الحتمية أن يتقيأ الطفل ليتخلص من مضايقة الغازات له! إن تقيؤ الطفل بعد الطعام، ويسمى طبيا "الارجاع والتجشؤ"، أمر شائع وطبيعي عند الاطفال وليس حالة "قيء" مرضي بالمعنى المعروف. ويحدث عادة بعد ان يملأ الطفل معدته بالطعام فيطرد جزءا من الطعام او السوائل من معدته من خلال المريء، علامة على الشبع، أو زيادة الكمية، او أن يكون قد ابتلع كمية من الهواء فيخرجها مع بعض الطعام والسوائل.

الاكاديمية الاميركية لأطباء الأسرة وضعت بعض الاقتراحات للمساعدة على الحد من عملية التجشؤ الزائد عند الطفل، ومنها: - يجب أن يتم إطعام الطفل في وضع رأسي.

= يجب على الأم العمل على أن يتجشأ الطفل أثناء الرضاعة. ويتم ذلك بإيقاف الرضاعة ثم حمله على الكتف، والربت برفق على ظهره، ثم إكمال الرضاعة مرة أخرى، وتكرر العملية كل ثلاث الى خمس دقائق لاخراج الهواء، خاصة عند اطعامه من الزجاجة، حتى لا يتجمع الهواء في معدته ويسبب له المغص والمضايقة التي تنتهي بالقيء.

= يجب عدم وضع الطفل مستلقيا بعد اطعامه مباشرة.

= محاولة اطعام الطفل الحليب بكميات اقل وعدد مرات أكثر.

= أن تتوقف الأم عن الإرضاع إذا كف الرضيعُ نفسُه عن الرضاعة وبدأ في اللعب والنظر إلى الآخرين دلالة على أنه تناول كفايته من الرضاعة.

= يجب على الام المرضعة عدم تناول اغذية تسبب غازات.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

راقب طفلك بعناية إذا تقيّأ

من الأخطاء الشائعة عند كثير من العائلات أن يتم علاج الطفل المريض بواسطة وصفات شعبية أو بأدوية وُصفت سابقا لأحد الأطفال واستفاد منها، وتكون النتيجة أن تسوء حالة الطفل وقد يدفع الوالدان حياة طفلهما ثمناً لهذا الإهمال. ومن أكثر الأعراض المرضية التي يتعرض لها الأطفال حالة التقيؤ التي قد تكون بسيطة ولا تعدو كونها علامة الشبع الزائد أو أن تكون دلالة على مرض خطير يستوجب الإسعاف الفوري.

إذا حدث أن تقيّأ طفلكَ، فيَجِبُ عليك أن تُراقبَه بعناية شديدة، وهذا ما أوصت به مستشفيات الأطفال في العالم ومنها مستشفى لوسيل باكارد The Lucile Packard Children"s Hospital المتخصص في أمراض الأطفال في جامعةِ ستانفورد الاميركية والذي يشدد أطباؤه على ضرورة البحث عن رعاية طبية فورية لفحص وعلاج الطفل مبكراً وقبل أن تظهر عليه علامات مضاعفات المرض.

وقد حدد هؤلاء الأطباء، من واقع علمهم وخبرتهم في مجال طب الأطفال، مجموعة من الأعراض التي تستوجب أخذ المشورة الطبية إذا لوحظت على الطفل وهي:

= عدم تجاوب الطفل مع أي مؤثر خارجي، لا يستطيع الاستيقاظ، أَو لا يَستطيعُ المَشي أَو الوقوف. في هذه الحالاتِ، يَجِب استدعاء الإسعاف أو الذهاب فوراً إلى أقرب قسم طوارئ.

= حدوث قيء دامي.

= حدوث قيء محتو على مادة الصفراء، ويبْدو أصفر أَو أخضر اللون.

= ألم في البطن مع أَو بدون مغص وتشنّج، حتى وإن حدث ذلك بعد التَقَيُّؤ.

= علامات الجفافِ، ومن ضمنها بكاء الطفل من دون دموع وقلة البولِ، وعدم الرغبة في شُرْب أيّ سوائل.

= حُمَّى أعلى (40 مئوية)، أَو أعلى (38 م.) للطفل الذي عُمره 12 أسبوعا أَو أصغر.

= صداع حادّ وشديد أَو ألم في الرقبةِ.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

سمنة الطفولة قد تستمر مدى الحياة

من الأخطاء الشائعة أن تسعى معظم الأمهات الى تغذية أطفالهن بطريقة خاطئة ومبالغ فيها، وتصبحن السبب الرئيسي في إصابة الطفل بزيادة الوزن والسمنة، وذلك عن طريق اتباع طرق غذائية خاطئة وإعطاء الطفل كميات الطعام الزائدة عن الحاجة وخاصة في السنوات الأولى من حياته. ولا شك أن الأمهات ينتهجن هذا السلوك الصحي الخاطئ بحسن نيةٍ منهن حيث تعتقد معظم الأمهات أن السمنة المفرطة لدى الأطفال دليل على الصحة.

وهذا مفهوم خاطئ وغير صحيح لأن للسمنة أضراراً بالغة على الأطفال من الناحية النفسية والصحية والعقلية. وتشير النشرة الصادرة عن وزارة الصحة السعودية بمناسبة الحملة الوطنية لمكافحة زيادة الوزن والبدانة أن الدراسات توضح أن 80% من الأطفال ذوي البدانة المفرطة سيظلون هكذا فترة الشباب، وكذلك الأطفال المتحدرين من أبوين بدينين، كما تشير الدراسات الى أن الخلايا الدهنية تبدأ في زيادة عددها في الأطفال العاديين بعد السنة الأولى من العمر وحتى سن البلوغ حيث تزداد الخلايا الدهنية حجما وليس عددا في السنة الأولى. ومن الصعب جدا السيطرة على السمنة المفرطة لدى الطفل لأن الحمية محدودة جدا وتستطيع إنقاص حجم الخلايا الدهنية ولا يمكنها إنقاص عددها. مما يجعل السمنة في مرحلة الطفولة تستمر مع الشخص مدى الحياة.

والهدف من تبني وزارة الصحة مثل هذه الحملة هو توعية أفراد المجتمع بأضرار السمنة ومكافحة ظاهرة زيادة الوزن التي انتشرت في المجتمع وشملت الأطفال أيضاً ومنع آثارها السلبية على صحة الأطفال بشكل خاص، ومنها تقوس العمود الفقري، تصلب الشرايين، جلطة القلب، عدم القدرة على الحركة، والإحساس بالتعب بسرعة، إضافة الى التأثير النفسي الذي يجعل الطفل غير قادر على مشاركة بقية الأطفال في اللعب والحركة حيث تؤدي السمنة إلى سخرية الأطفال الآخرين والأصدقاء من الطفل لعدم قدرته على الحركة فيلجأ إلى الانطواء والاكتئاب والوحدة.

وأيضاً تؤثر السمنة تأثيرا واضحا وقويا على التحصيل الدراسي للطفل، لأنه كلما زادت بدانة الطفل وكمية الشحم المتراكمة على صدره عجز عن التنفس الصحيح، فتقل كمية الأكسجين التي تصل إلى الجسم والمخ مما يسبب الخمول للجسم والضعف للعقل.

ولا بد من أن تغير الأمهات هذا السلوك الغذائي مع أطفالهن حتى لا تتسببن في إصابتهم بهذا الداء الخطير الذي يلازمهم مدى الحياة. كما يجب عليهن تشجيع أطفالهن على ممارسة الرياضة بشكل عام والسباحة بشكل خاص. فبالنشاط الجسدي ينخفض الوزن ويحافظ الجسم على وزن مثالي ثابت.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

سمنة الطفولةِ وباء يتحمله الوالدان

من الأخطاء الشائعة بين الآباء والأمهات عدم الاكتراث بسلوكيات الأطفال اليومية سواء الغذائية منها أو ممارسة الرياضة البدنية، فيسمحون لهم بتناول ما لذ وطاب من الأكلات الدسمة المشبعة بالدهون إضافة الى الحلويات بأنواعها، ويفرحون لبقائهم في غرفهم منهمكين في الألعاب الإلكترونية التي تمتد لساعات تنتهي بخلودهم الى النوم.

وتكون المفاجأة زيادة مطردة في وزن الطفل. والخطأ الآخر أنهم يعتبرون هذه الزيادة من اكتمال الصحة وتمامها. وتكون الصاعقة بعد ذلك في إصابتهم بتبعات السمنة من أمراض مختلفة وأخطرها داء السكري وأمراض القلب وغيرها.

إن عدم ممارسة الأنشطة البدنية مطلقاً أو ممارستها بمعدلات منخفضة تَلْعبُ دورَاً مهمَاً في تطويرِ السمنةِ في مرحلة الطفولةِ.

هناك دراسة بريطانية أجريت مؤخراً في جامعة بريستول بغرض المقَارنة بين كميةَ الدهنِ في الأطفالِ ومستويات النشاطِ البدني الذي يمارسونه. وقد أجريت الدراسة على حوالي 5500 طفلِ. إستعمل الباحثون في هذه الدراسة تقنيات خاصّة لقياس كتلةِ الدهن والطاقةِ المستخدمة والمتعلّقة بِالنشاطَ البدني.

وأثبتت نتائج الدراسة وبما لا يدع مجالا للشك أن كتلتة الدهن كانت عالية عند الأطفال الأقل نشاطاً. وكان هذا التأثيرِ أكثر وضوحاً عند الأولادِ عن البناتِ، كما وجد أن العلاقة الاحصائية بين كتلةِ الدهن ومستويات النشاطِ المنخفضةِ كَانتْ أعلى عند الذين لم يمارسوا الأنشطة الشديدة والمتوسطة عن العادية.

إن نتائج هذه الدراسة ذات مدلول كبير لمستقبل صحة الأطفال، وتدعوهم من خلال عناية الوالدين الى أن يَكُونوا أكثرَ نشاطاً وحركة في سبيل مُحَارَبَة وباءِ السمنةِ في مرحلة الطفولةَ.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

متى نقلق لشهية الطفل للطعام؟

من الأخطاء التي تقع فيها الكثير من الأمهات القلق الزائد نحو اطعام اطفالهن، ومهما تناول الطفل أمامها من الأطعمة، تعتبره ضعيف الشهية لأنه لم يأكل الكمية التي حضرتها له.

إن الطفل بطبيعته يأكل متى ما أحس بالجوع، ويأكل من الحلويات المتوفرة حوله وفي غرفته ما يسد شهيته وقت اجتماع والديه لتناول الطعام فيبدو ضعيف الشهية أمامهم، بينما هو في حقيقة الأمر طفل طبيعي ولا يحتاج إلى علاج. وضعف الشهية الذي تلاحظه والدته هو شيء طبيعي، خاصة إذا كان يأكل طوال اليوم بقدر كاف ولا يشكو من الجوع، ويقوم بالحركة واللعب بنشاط طبيعي، والأهم من هذا كله أنه ينمو نموا طبيعيا متوافقا مع الرسم البياني لنمو الطفل السليم الذي يتوفر في كافة مراكز الرعاية الصحية الأولية.

الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع تنصح الأمهات في هذا الموضوع بالتالي:

= دعي لطفلك الحرية بأن يأكل مايريد، وثقي بشهيته فأهم سبب لعدم رغبة الطفل بالأكل هو كثرة الوجبات الخفيفة التي تقدم له كلما طلبها. لا تقدمي للطفل أكثر من وجبتين خفيفتين في اليوم، وحينما يشعر بالعطش قدمي له الماء.

= لا داعي للقلق إذا لم يأكل الطفل وجبة واحدة من الوجبات المقررة له، بل سيستعيد شهيته في الوجبة التالية.

= لا تطعمي طفلك إذا كان قابلاًَ على الأكل بنفسه، فبمجرد قدرة الطفل على أن يمسك الملعقة يعني أنه سيأكل عندما يجوع.

= وقاومي رغبتك بأن تأخذي الملعقة دائما وتملئيها بالطعام وترغميه على تناوله.

= لا تزيد كمية الحليب في اليوم الواحد عن 16 أونصه (الأونصة 29 مللترا) حيث أن كمية السعرات الحرارية في الحليب مساوية لكمية السعرات الحرارية في الأكل العادي.

= قدمي لطفلك فيتامينات يوميا من خلال توفير الفواكه والخضروات الطازجة.

= لا تتحدثي عن شهية الطفل أمامه، ولا عن قلقك أو مديحك له إن أكل كمية جيدة من الطعام.

= اجتنبي الوقوع في الغلطات المعتاده من الأمهات، فلا تهددي طفلك (كأن تقولي إن لم تأكل الطعام الذي طبخته فإنك لا تحبينه)، ولا توقظي الطفل من النوم لإطعامه، ولا تسمحي له أن يستمر في الأكل عندما ينتهي أفراد العائلة من الطعام.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

متى يُنقل الطفل إلى المستشفى؟

يصاب الأطفال في هذا الفصل من السنة وخاصة مع بداية العام الدراسي بأمراض فيروسية مختلفة، ومنها ما يصيب الجهاز التنفسي العلوي مثل الرشح والأنفلونزا وأمراض الحساسية والمناعة واضطرابات الجهاز الهضمي. وتشترك معظمها في بعض الأعراض المرضية مثل ارتفاع درجة الحرارة.

ويظل الوالدان في حيرة من أمرهما ويواجهان أحياناً صعوبة في تقرير ما إذا كانت الحالة المرضية تستلزم الاتصال بالطبيب أو الذهاب إليه أم يمكن التعامل مع الحالة بالوسائل المتاحة في المنزل وبما تيسر في الصيدلية المنزلية. دعونا نحسم الأمر بما أقرته جمعية طب الأطفال وما صدر عن المنظمات الصحية العالمية من تعليمات تقضي بأن من الواجب على الوالدين الاتصال بطبيب الأطفال عندما يشكو طفلهما من الحُمَّى إذا:

= إذا ارتفعت درجة حرارة الطفل إلى 38 درجة مئوية أَو أعلى وكان عمر الطفل لم يتجاوز الثلاثة أشهر.

= إذا استمرت حرارة الطفلِ مرتفعة لأكثر من 48 ساعة.

=إذا استمر الطفل في البكاء بدون توقف، ثم بدا شاحبا أَو ظهرت عليه بقع جلدية.

= وإذا ظهرت عليه علامات الجفاف وأخذ يرفض شرب الماء وتناول الطعام.

= إذا كان عند الطفل ألم في الأذنِ أَو في أي مكان آخر، أَو كانت عملية التبول مصحوبة بألم.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

مصاصة الطفل بين الصواب والخطأ .

http://flowerd.jeeran.com/normal_c_BABY1.jpg

تختلف اراء الاطباء حول استعمال ((مصاصة اللهو للاطفال)) ، التى تعطيها الام للطفل اثناء بكائه او خلال فترة الفطام. حيث يرون ان سلبيات استعمالها اكثر من ايجابياتها ... فهل انتم مع ام ضد استعمالها لتهدئة الطفل؟

يعتبرها بعض علماء النفس حاجة ملحة للطفل ، الذى يستمتع لاشعوريا بمص الابهام ، الامر الذى يجعل الام تلجأ الى اعطائه ((مصاصة اللهو)) فخلال وجود الجنين فى بطن الام نجد اصبع الابهام فى فمه . وغالبا ما يتغير شكل الجنين ، دون تغيير نومه حتى يولد ويستمر فى رحلة الاكتشاف. ويؤكد الاطباء على ان استعمال ((مصاصة اللهو)) يساعد على تقويه عظام الفكين ، ويشعره بسعادة اثناء النوم والاسترخاء والعمر المناسب لاعطائها للطفل هو سن الثمانيه أشهر . كما انها تساعد الطفل على الاستقلالية والحرية.

اما سلبيتها فيحاول الاطباء ابرازها من خلال العيوب التى تتركها على الطفل ، حيث ان استعمالها طريقه مص الطفل لها يسمحان بمرور الهواء ، ومن ثم فقدان الشهية كما ان الاسنان قد تكون بارزة جدا من خلال آثار الاستعمال. وقد تؤثر احيانا على عملية النطق السليم لدى الطفل ، وزيادة افراز اللعاب ، مما يسمح بتواجد الميكروبات بصورة كبيرة. كما يرى علماء النفس ان استعمال الطفل ((مصاصة اللهو))يجعله يمارس عصبيته ويصب غضبه فيها ، فعندما يشعر الطفل بالعصبية نجده يلجأ لها .

كيف يتخلص الطفل من مصاصة اللهو؟

يجب ان لايصبح استعمال ((مصاصة اللهو))بصورة يومية للطفل.عليك بنسيانها تدريجيا حتى لايعتاد عليها طفلك.. ويفضل التخلص منها قبل دخول طفلك الروضة ، اى قبل سن الاربع سنوات . كما يجب على الأم ان تكون على قدر من الصبر لتفادى اى نتائج عكسية ، لمنع الطفل من استعمالها. ان أفضل طريقة مثالية للحد من استعمالها هو أن يفتقدها الطفل تدريجيا ، اما اذا استمرت رغبة الطفل فلابد من استشارة الطبيب اولا بأول.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

حذار من نومة الطفل «الجهنمية»

من الأخطاء الشائعة في معظم مجتمعات العالم استمرار تنويم الطفل على بطنه حتى يكبر فيتعود تلك الطريقة للنوم ولا يرضى بغيرها بديلاً ولن تنجح سواها في إخضاعه للخلود للنوم والسكون. وكثير ممن تعودوا النوم على البطن يتعرضون لمشاكل صحية مختلفة، ابتداءً من حدوث أزمة تنفسية وانتهاءً بالموت المفاجئ الذي أثبتته عدة دراسات توصلت إلى ارتفاع نسبة حدوثه لثلاثة أضعاف عند النوم على البطن بدلاً من النوم على أحد الجانبين.

إن النصيحة الطبية لتنويم المواليد والأطفال في شهورهم الأولى على البطن لها أسبابها، مثل صغر سن هذا المخلوق وتعرضه باستمرار للتقيؤ المفاجئ في غياب مراقبة الأم وللتخلص من الغازات في الجهاز الهضمي إضافة إلى أن جسم الطفل في هذه السن يكون ليناً مرناً مما يبعده عن احتمالات حدوث المضاعفات التي تحدث عادة للكبار. إن النوم على البطن مكروه شرعاً، وقد وصف هذه النومة النبي (صلى الله عليه و آله وسلم) بأنها (نومة جهنمية) وأنها (ضجعة أهل النار) وإنها (ضجعة يبغضها الله عز وجل). وقد أثبت الطب الحديث مضار النوم على البطن، ومنها:

= انثناء الفقرات في منطقة الرقبة مما يؤدي إلى آلام في الرقبة والكتفين وخاصة لدى الذين يعانون من تيبس وخشونة في فقرات العمود الفقري.

= إعاقة ومنع القفص الصدري من التمدد والتقلص بحرية تامة عند الشهيق والزفير مما يؤدي إلى ضيق في التنفس فتقل كمية الأوكسجين المطلوبة لاستمرارية الوظائف الحيوية في الجسم وخاصة الدماغ. بينما يعتبر النوم على الجانب الأيمن من الإجراءات الطبية التي تسهل وظيفة القصبة الهوائية اليسرى من الرئة.

= عسر الهضم وصعوبة إفراغ المعدة لمحتواها من الطعام وارتجاع الحامض المعدي إلى المرئ خاصة عند الذين تعودوا النوم مباشرة بعد تناول وجبة العشاء.

= صعوبة الاستيقاظ صباحاً مع الشعور بالكسل والخمول وعدم الإحساس بكفاية النوم. ولهذا تنصح الأمهات بتعويد أطفالهن العودة إلى النوم على الجانب الأيمن مبكراً حسب ما ندب إليه ديننا الحنيف وما أثبت فوائدَهُ الطبُ الحديث.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

تعزيز صحة الأطفال

من العادات الغذائية الخاطئة، المنتشرة بين تلاميذ المدارس، عدم تناولهم وجبة الفطور في المنزل إما لعدم اهتمام الاسرة ومتابعتها لتغذية الابناء أو لعدم التنويع في الأغذية المقدمة لهم. وتكون النتيجة تناولهم أطعمة فقيرة القيمة الغذائية مثل الأغذية السريعة وأنواع الحلويات المختلفة والمشروبات الغازية. فتنتشر بين الأطفال أمراض سوء التغذية الشائعة وفي مقدمتها اما زيادة الوزن والسمنة او النحافة، وفقر الدم، وتسوس الأسنان.

لقد أثبتت الدراسات المحلية ارتفاع نسبة زيادة الوزن والسمنة الى 25% ونسبة النحافة 26 %، ونسبة الاصابة بتسوس الأسنان لدى طلاب المدارس إلى 90%. وأشارت دراسات أخرى الى أن 35% من الطلاب لا يتناولون وجبة الإفطار بانتظام، 21% منهم يعتمدون على الوجبات السريعة كلياً (تقريبا) وتزيد النسبة مع زيادة عمر الطالب، 11% من الطلاب لا يشربون الحليب نهائياً، 86% من الطلاب يتناولون المشروبات الغازية 3 مرات أو أكثر أسبوعياً، كما أشارت الى تزايد معدل استهلاك الفرد للدهون بنسبة 200% خلال السنة.

إن تعزيز صحة الأطفال هدف أساسي لمنظمة الصحة العالمية ومنظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة لهيئة الأمم المتحدة، وهي وسيلة فعالة لتعزيز صحة المجتمع ككل. تشير الاختصاصية منيرة الحربي، ماجستير تغذية، الى أن الوجبة الغذائية المتوازنة للطفل هي التي تحتوي على جميع الأطعمة التي تساعد على بقاء الجسم سليماً وتقيه من الأمراض وتمده بالطاقة اللازمة للحركة اليومية، ويجب أن يتناول ثلاث وجبات رئيسية في المنزل وفي أوقات منتظمة حتى يستطيع جسمه أن يستفيد من الطعام بشكل جيد.

كما ان تناول وجبات خفيفة في الفسحة أو بين الفطور والغداء أو في العصر يساعد على تكملة الفوائد الصحية من الوجبات الثلاث الرئيسية. ومن الأطعمة التي يفضل تناولها بين الوجبات: الحليب، اللبن، الفواكه، السلطة، كورن فلكس بالحليب، سندويتش خفيف.

وتقدم النصائح التالية للآباء والأمهات حول تغذية أطفالهم في سن المدرسة:

= الحرص على تناول الطفل ثلاث وجبات يومياً مع التأكيد على أهمية وجبة الفطور.

= تنويع الأغذية المقدمة للطفل لترغيبه في تناول الطعام وعدم إحساسه بالملل من الروتين اليومي لنفس الطعام.

= الحرص على تناول الطفل وجبة صحية في الفسحة المدرسية، وأطعمة مغذية بين الوجبات الأساسية، واستبدال المشروبات الغازية بالعصيرات والحليب والألبان.

=الاكثار من تناول كميات كافية من السوائل، والاقلال من الوجبات السريعة ومن الأطعمة السكرية والحلويات.

تشجيع الطفل على الحركة والنشاط البدني.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

حفز أطفالك على النشاط

من الأخطاء الشائعة عند العديد مِنْ الأطفالِ، الابتعاد عن ركوب الدراجة لقضاء حاجات الأسرة وترك لعبة الكرة في ساحةِ اللعب في الفناء الخلفي، واستبدال كل ذلك بمشاهدة التلفزيونِ، وتشغيل فيديو الألعاب وقضاء ساعات متواصلة جلوساً على الإنترنت. إن لهذا السلوك ثمناً باهظاً يدفعه هؤلاء الأطفال عاجلا أو آجلا من صحتهم.

إن الوقت ليس متأخراً جداً لانقاذ فلذات أكبادنا مما لحق وسيلحق بهم في الأيام القادمة، وواجب علينا مساعدتهم ورفعهم من على المقاعد المريحة الى ساحات اللعب ونوادي الجري والسباق، إلى الفضاء والهواء الطلق حيث يصفو الذهن وتقوى العضلات وينشط الجسم.

وفي دراسة أُجريت في عيادة مايو كلينيك الاميركية، وُجد أن الأطفال الذين اُسْتُبْدِلَتْ لهم شاشاتِ التلفزيون الثابتة بشاشات ذات مُوَقت واسْتُخْدِمَتْ فيها ألعاب فيديو تتطلب تحرك اللاعب بالقفز والجري والنشاطِ، استطاعوا أن يفقدوا سعرات حرارية أكثر مِنْ ضعف ما فقده زملاؤهم الجالسون أمام الشاشات بدون حركة.

يقول مدير مركز طبِّ الألعاب الرياضية في مايو كلينيك د. إدوارد لاسكاوسكي، المتخصص في الطبِّ الطبيعي وإعادةِ التأهيل في روتشيستر في ميناسوتاْ: لنبدأ بأنفسنا، ونحن قدوتهم، ونكون مثالاً للحركة والنشاط. لا ننسى أن أيَّ أسلوب ننتهجه في حياتنا كأولياء أمور هو محفّز قوي للأبناء لاتباعه. عليه، يجب أن نكون مثالاً طيباً للأبناء بإعطاء النشاط الطبيعي الأولوية في حياتنا. لنتحدّثُ عن النشاطِ البدني كفرصة للإعتِناء بجسمِنا بدلاً مِنْ أن نعتبره نوعاً من العقاب.

لنستخدم الدرج والسلالم بدلاً مِنْ المصعدِ. لنوقف السيارةَ على مسافة معينة من هدفنا. يجب تحديد مُؤَقت لشاشة التلفزيون، ونحدد عددَ الساعاتِ المَسْمُوح فيها مُشَاهَدَة التلفزيونِ كُلّ يوم. بحيث لا تتعدى ساعتين يومياً وتتضمن أفلام التلفزيونِ وألعاب الفيديو وعمل الحاسوبِ.

يجب عدم وضع تلفزيون في غرفِ نوم الأطفالِ، وكذلك الحاسوب، بل نُبقيها في منطقة تجمع العائلة. عند شراء ألعابَ الفيديو، يُحبذ اختيار ألعاب الفيديو الموجهة للنشاط والتي تتطلّب الحركة، مثل ألعاب فيديو الرقصِ التي تَستعمل حركات جسم اللاعبِ للسَيْطَرَة على ما يَحْدثُ على الشاشةِ. وهكذا ندفع ونحفز أطفالنا على حرق السُعرات الحراريةَ بدلاً من ترسبها في خلاياهم على شكل دهون وشحوم.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

حشرة في جلد طفلك

من الأخطاء الشائعة لدى الكثيرين عدم الاهتمام بملاحظة أطفالهم بعد عودتهم من جولة ترفيهية في إحدى الحدائق العامة أو بعد قدومهم من رحلة إلى منطقة زراعية أو ما يشبه الغابات، فقد يعود الطفل من مثل هذه الرحلة وهو يحمل على جلده أو ثيابه بعض الحشرات الدقيقة والخطيرة في نفس الوقت حيث تنقل أمراضا عن طريق مص الدم.

إن هذه الحشرات الصغيرة يجمعها اسم مشترك هو «القُراد Tick»، كالقملِ والبراغيث مثلا، وتصنف هذه الحشرات من العنكبوتيات الطفيلية الصغيرة الخارجية، عديمة الاجنحة، تعيش على مص الدم من الثدييات (اللبائن) كالماشية والطيور وأحياناً الزواحف والبرمائيات. وتعتبر ناقلا مهما لعدد مِن الأمراض، حيث تأتي في المرتبة الثانية بعد البعوض في نقل الأمراضِ البشرية مثل الحُمَّى الراجعة، مرض لايم، حُمَّى الجبل الصخري المنقطة، حُمَّى الأرانب، إلتهاب الدماغ، حُمَّى كولورادو، وعِدّة أمراض أخرى. إضافة إلى ذلك، فهي مسؤولة أيضا عن نقل أمراض الحيوانات الأليفة.

إن هذه الحشرات توجد في أغلب الأحيان في المناطقِ كثيفة الشجر، ويُمْكِنُ أَنْ تتعلق في جسم الانسان بالالتصاق على جلده أَو ملابسه بواسطة فمها الماص.

لذا يَجِبُ على أفراد الأسرة أَنْ يدققوا جيدا في فحص الطفل دائماً بعد عودته من رحلة خارج المنزل في الهواء الطلقِ وبين الأشجار. وإذا حصل أن شاهد أحدنا «قراداً» على جلد طفله، يجب عليه رفعه أو سحبه من على الجلد حيث أنه يعيش على مص الدم. وعملية سحب الحشرة من الجلد ليست بالسهلة ولا ننصح استعمال القوة في ذلك حتى نتلاشى حدوث المضاعفات.

وننصح باتباع الخطوات التالية لإزالة وسحب الحشرة من على الجلد:

= لا تحاول أبداً إنتِزاع الحشرة بعود كبريت مثلا.

= يستحسن إستعمال ملقط، يتم بواسطته الامساك بالحشرة بِقوة قُرْب رأسهِا أَو فَمِّها، وهي المنطقة القريبة مباشرةً إلى الجلد.

= تسحب الحشرة بِقوة وبثبات حتى تتخلى عن قبضتِها، وتوضع في كيس بلاستيك أو زجاجة.

= يتم فورا تنظيف موقع العضةَ بالكحولِ.

= الاسراع ما أمكن إلى أقرب مستشفى مصطحبين الطفل والحشرة، فقد يرى الطبيب ضرورة فحصها للتأكد مما تحمل من فيروسات وجراثيم، تساعد مستقبلا في تحديد العلاج إذا دعت الحالة إلى ذلك.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

الاعتداء على الأطفالِ وإشاراته التحذيرية

من الأخطاء الشائعة عند العديد مِنْ الأطفالِ، في كافة مجتمعات العالم، خاصة المنغلقة منها، والذين يُنتَهكونَ ويتم الاعتداء عليهم بأي شكل من الأشكال، أنهم يظلون غير قادرين على الكَلام مع أفراد أسرتهم أو مع أي شخص آخر عما حدث لهم ووقع عليهم من امتهان لطفولتهم أو سوء معاملة أو اعتداء بدني.

وقد يكون السبب الخوف أو الخجل أو أن يكونوا تحت تأثير الصدمة مما حدث لهم.
مع هذا، فهناك إشارات تحذيرية تدل على الاعتداء على الأطفالِ ويمكن ملاحظتها من قبل الوالدين والأهل، الجيران والأصدقاء، المعلّم، أو أي شخص يرعى الأطفال.

يلخص المتخصصون والمهتمون بمعلوماتِ ورفاهيةِ الطفل، الأعراض المحتملة والتي تنذر بوقوع اعتداء على الطفل فيما يلي:

= ملاحظة حدوث تغيّرات مفاجئة في سلوك الطفل أَو تغيّرات في مستوى الأداء ونوعيةِ العملِ الذي يهتم به الطفل.

= الشكوى من صعوبة في التركّيز مع عدم إمكانية إيعاز الأسباب إلى أي من العواملِ الأخرى.

= الطلب المتكرر للحاجة الى التردد على المراكز الطبية من غير مبرر مما يلفت الانتباه من قبل الآخرين.

= أعمال انسحابية مع عدم الاهتمام.

= مشاعر وتعابير الوجه التي تشير وكأنّ شيئاً ما سيئاً يوْشَك أَنْ يَحْدثَ.
= تَفادي الجلوس في البيتِ أَو مقابلة المنتهكِ.

= الوصولُ الى العمل في وقت مبكّر والبقاء لوقت متأخر على غير المعتاد.

ويتضح من تلك الملاحظات أنها تتضمن في مجملها قلة الاهتمامِ وتغييرات سلوكِية مفاجئةِ.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

طفل الربو بين الوزن الطبيعي والزائد

من الأخطاء الشائعة في معظم المجتمعات تشجيع الأسرة طفلها الصغير على الأكل بافراط ومن دون قيود، حتى وإن ظهرت عليه علامات زيادة الوزن، بل إن البعض يفرح لمنظر طفله السمين، غير مدرك خطورة ذلك على صحته مستقبلاً.
لقد أثبتت جميع الدراسات في العالم، وبما لا يدع مجالا للشك، مدى ما لزيادة الوزن والسمنة من مضاعفات صحية وأنها بوابة للعديد من الأمراض.

هذه دراسة حديثة وجديدة من نوعها تثبت جانبا جديدا من تلك المخاطر، وبالتحديد بالنسبة للأطفال المصابين بالربو، قام بها الدكتور كريستوفر إل . كارول، من مستشفى أطفال كونيكتيكت في هارتفورد في الولايات المتحدة، كباحث رئيس لفريق الدراسة، أثبت فيها العلاقة بين زيادة الوزن عند أطفال الربو ودخول المستشفى وأنّ الأطفال البدينين يستجيبون ببطء شديد للعلاج عند التعرض للحالة الحادّة. شملت الدراسة 813 طفلا فوق عمر السنتين ، من الجنسين، قاموا بـ 884 زيارة لقسم الطوارئ بسبب تعرضهم لنوبة حادة للربو خلال فترة الدراسة.

لقد وجد أن 23 بالمائة من الأطفال كانوا زائدي الوزن، وكان معظم الأطفال الزائدي الوزن من الفئة الأكبر عمرا وعلى الأرجح قادمين من مناطق فقيرة. وُجد أيضا أن 4 بالمائة من القادمين الى قسم الطوارئ تم تنويمهم بوحدة العناية المركّزة، وأن 34 بالمائة من الذين أدخلوا المستشفى كانوا أطفالا زائدي الوزن بالمقارنة مع 25 بالمائة من الأطفال من الوزن الطبيعي.

إنّ الرسالة المهمة التي نستنتجها من نتائج هذه الدراسة ويجب أن يعيها الآباء والأمهات، خاصة من يرعون طفلا يعاني من مرض الربو، أن الأطفال الزائدي الوزن المصابين بالربو يتميزون عن غيرهم بتبعات مستقبلية خاصة بهم، لها علاقة أكيدة بالصحة كنتيجة لزيادة الوزن.

والمطلوب منهم العمل بجدية على مكافحة هذا الوباء العالمي حفاظا على صحة الأجيال القادمة.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

التطعيم يمنح طفلك حماية شخصية

من الأخطاء الشائعة، والتي لوحظت خلال الحملة الوطنية لاجتثاث مرض شلل الأطفال، امتناع بعض الأمهات عن تقديم أطفالهن الذين لم يبلغوا خمسة أشهر من العمر للتطعيم من قبل الفريق الطبي، ويكون ذلك لعدة أسباب هي وجيهة في نظرهن وخاطئة في نظر السلطات الصحية المعنية بتقديم هذا التطعيم من أجل القضاء على مرض شلل الأطفال الذي عانى من ويلاته الملايين من أطفال العالم.

ومن الأسباب الشائعة لحجب الأطفال عن التطعيم، أن الطفل قد أخذ التطعيم المقرر له، أو أنه سيأخذه لاحقاً حسب جدول التطعيمات، فتخشى الأم في هذه الحالة أن تلحق بطفلها آثاراً سلبية من تكرار التطعيم أو أن يتعرض للإصابة بالمرض.

من حسن الحظ أنه تكاد لا توجد أية موانع ضد التطعيم باللقاح الفموي لمرض شلل الأطفال، ما عدا أن يكون الطفل مصاباً بحالة مرضية شديدة تتطلب التنويم داخل المستشفى للمعالجة. وما عدا ذلك يجب أن يُعطى جميع الأطفال دون السنة الخامسة من العمر جرعتين من اللقاح تفصل بينهما 4 ـ 6 أسابيع، بصرف النظر عن ما سبق أن تناولوه من تطعيمات سواء الخاصة بجدول التطعيمات الأولية أو الجرعات التعزيزية.

فعند إعطاء اللقاح الفموي لجميع الأطفال في نفس الوقت، كما يحدث في الحملات الوطنية للتمنيع، يتم تحقيق حماية شخصية ضد المرض للأطفال المطعمين، إضافة إلى إبادة أية فيروسات ضارية تكون سارية في المجتمع، فتقيم حاجزاً فعالاً أمام انتشارها. ويؤمن لقاح شلل الأطفال الفموي وقاية عالية ضد المرض ويمنع انتشار الفيروس من طفل لآخر.

وتقدر منظمة الصحة العالمية أن هناك ما بين عشرة إلى عشرين مليوناً من الأشخاص من جميع الأعمار يعيشون بشلل الأطفال في العالم ومنذ استخدام اللقاحات المضادة لشلل الأطفال أخذت الحالات في الاختفاء سريعا في كثير من بلدان العالم التي تصل فيها التطعيمات الروتينية إلى نسب مرتفعة بين الرضع وصغار الأطفال. يذكر أن شلل الاطفال كان يصيب 350 ألف طفل سنويا، وأدت مبادرة مكافحة هذا المرض التي أطلقت منذ 17 عاما، وبتبرعات بلغت 3 مليارات دولار، إلى خفض حالات شلل الأطفال بنسبة 99 بالمائة.

وتتوقع منظمة الصحة العالمية ان يتم التخلص تماما من مرض شلل الأطفال في العالم خلال سنتين من الآن على ابعد تقدير وذلك بفضل اللقاحات الجديدة. وطبقا لتقديرات منظمة الصحة العالمية، فان شلل الأطفال سيكون أول مرض يتم القضاء عليه في القرن الحادي والعشرين والثاني في العصر الحديث بعد القضاء على الجدري.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_5.gif

ذكاء الأطفال من ذكاء أمهاتهم

من الأخطاء الشائعة عند الأمهات في معظم دول العالم، أن لا تمارسن عملية إرضاع أطفالهن من صدورهن، وذلك لجهلهن بالمنافع الجمة التي تعود عليهن وعلى أطفالهن الرضع من وراء هذا السلوك الصحي.

للرضاعة الطبيعية من الصدر العديد من المنافع التي أُثبتت بالدراسات العلمية العديدة. وكان يُعتقد أن من ضمن تلك المنافع رفعَ معامل الذكاء للطفل. وقد أُثير، لأول مرة، موضوع العلاقة بين إرضاع الطفل من الصدر وذكائه، كواحد من المنافع العديدة التي يجنيها الطفل الرضيع، في عام 1929. إلا أن الأبحاث الداعمة لتلك العلاقة أخفقت، في ذلك العهد، في إثبات ذلك أو اكتشاف عوامل أخرى، ومن ضمنها ذكاء الأمهات.

لكن دراسة بريطانية حديثة، أشرف عليها باحثون من جامعة أدنبرة في أسكوتلندا، وأُجريت على 5500 طفل أميركي وأمهاتهم، ونُشرت نتائجها اخيرا في المجلة الطبية البريطانية، وجدت أن الأطفال الذين رضعوا من صدر أمهاتهم كانوا، بالفعل، أذكى من غيرهم. كما وجدت الدراسةَ أيضاً أن أمهات هؤلاء الأطفال كُنَ أكثر ذكاءً بمرتين من غيرهن، وكن أكثر تعليماً وخبرةً لتوفير البيئة المريحة والبيت المحفز لأطفالهن، كما كن أقل احتمالاً للتَدخين أَو حياة الفقر.

وعليه فقد أكد هؤلاء الباحثون أن إرضاع الطفل من الصدر، إن لم يكن العامل الوحيد في رفع معامل الذكاء للطفل الرضيع، فهو يقدم العديد من المنافع إلى كل من الأم والطفل إلى جانب أنه مهم للنمو الصحي للطفل ولتطويره، وأنه بات واضحاً أن ذكاء الأمهات عامل هام لذكاء أطفالهن.

bode
17-Nov-2007, 11:58
الدورة الشهرية بين الصح والخطأ...

بعض الإرشادات حول المفاهيم الخاطئة عند قدوم الدورة الشهرية. فهناك الكثير من المفاهيم الشائعة بين البنات حول الدورة الشهرية , بعضها صحيح , وبعضها خاطيء , ولا أصل له من الصحة ولا داعي له .. من هذه المعتقدات والمفاهيم هو :

< على الفتاة عدم الإستحمام في الأيام الأولى للدورة ( خطأ ) : على العكس يعتبر الإستحمام بالماء الدافي عاملاً مساعداً على الإسترخاء ويخفف من انقباضات الرحم وبالتالي من الآلام .

< على الفتاة الإمتناع عن تناول الأسبرين خلال الدورة ( صحيح ) : فالإسبرين يؤدي لزيادة سيولة الدم وبالتالي يزيد من كمية النزف . لذا على الحائض تناول الأدوية العشبية لتخفيف الآلام مثل الشاي الميرمية والكمون وغيره .

< على الحائض ألا تمارس أي مجهود ( خطأ ) : على العكس تعتبر ممارسة الرياضة المعتدلة كالمشيء من الوسائل المساعدة تخفيف الآلام وتعديل الحالة المزاجية , لكن بشرط ألا تتعبي نفسك كثيراً .

< على الفتاة ألا تحمل الأشياء الثقيلة خلال الدورة ( صحيح ) : يكون الرحم في حالة غير طبيعية وحساسة في تلك الفترة , وربما تسبب حمل الأشياء الثقيلة جداً بزيادة كمية النزيف أو حتى تغير موضع الرحم وهبوطه , أو مايسمى بحالة إنقلاب الرحم لا سمح الله .

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

منع التشنجات الحيضية

من الأخطاء الشائعة التي تقع فيها كثير من النساء عدم استطاعتهن مقاومة ألم الطمث والتغلب عليه بالرغم من حدوثه شهريا منذ البلوغ، وحتى سن اليأس. وتستمر الواحدة منهن تتناول المسكنات والمهدئات طوال هذه الفترة من كل شهر، حتى أن البعض منهن يتعرضن للآثار الجانبية لهذه الأدوية ومضاعفاتها، ويبدأن مشوارا جديدا في علاج المضاعفات.

التشنجات عارض مرضي شائع لدى النساء، في مرحلة الاخصاب من حياتهن، حيث يتعرضن لحدوث الدورة الشهرية الحيضية. بعض النساء يستطعن إعداد أجسامهن لاستقبال هذه الفترة الشهرية براحة وهدوء ومن دون التعرض لألم وتشنجات الدورة، أو على الأقل يتعرضن لها بشكل خفيف وبسيط وبأقل قدر من الازعاج.

يقترح الاختصاصيون، بجامعة مركز ميريلاند الطبي، على كل سيدة تعاني من مثل هذه المضايقات الشهرية أن تستعد لها قبل أن تبدأ الفترة بأسبوعين على الأقل، وذلك بعمل الآتي:

< اتباع حمية غذائية صحّية بسيطة، تشمل أكل الكثير من الفاكهة والخضار،

< تجنّب الأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة التي تتميز بمحتواها عالي الدهن،

<الحصول على البروتين على شكل لحوم طريّة وسمك وبيض. والحصول على
حوامض دهنية غنية بالأوميغا - 3 الإضافيّ، ومصدر هذا العنصر المهم أكل السمك الزيتي، مثل السلمون وسمك التونا.

<كما ينصح المتخصصون في هذا المركز الطبي الأميركي بضرورة خفض كمية الملح في الطعام، وتحديد كمية الكافيين والسكّر والكحول (لمن يتعاطاها) التي يتم تناولها يوميا.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

اللولب النسائي لتحديد النسل

من الخطأ أن تستمر الزوجة التي ترغب في تحديد النسل استخدام وسيلة واحدة بعينها (كأقراص منع الحمل مثلا) خاصة إذا كانت هناك علامات فشل في تطبيقها كالنسيان أو حدوث مضاعفات كاضطرابات هرمونية أو اضطرابات في الجهاز الهضمي، والتي تتعرض لها بعض السيدات.

تحمل المرأة عبء المسؤوليةِ في توفير وسيلة منع الحملِ في أغلب مراحل خصوبتها وانتاجها، من الناحيتين المالية واللوجستية. ووسائل تحديد النسل أصبحت متعددة، ولكل منها محاسن ومضايقات، وما يناسب امرأة معينة (كالاقراص) قد لا يناسب الأخرى. وفي هذه الحالة ننصح بالانتقال الى وسيلة أخرى (اللولب مثلاً).

واختيار اللولب كوسيلة لمنع الحمل يوفر لها الراحة النفسية وعدم القلق من أن تصبح حاملاً في وقتٍ لا ترغب فيه الحمل بسبب نسيان تناول قرص منع الحمل في يوم من الأيام.

لقد تطورت صناعة اللولب حتى أصبح أقل الوسائل الأخرى في مضاعفاته ومضايقاته. ويكفي أن اللولب خال من الهرمونات، ولا يحتاج للتذكير في كل يوم.

والوسيلة الأخرى المماثلة للولب هي الواقي الذكري، إلا أن كثيراً من الازواج لا يرتاحون له ويعتقدون أنه يقلل من المتعة التي يحصلون عليها بدونه. ويبقى الخيار في اللولب النسائي هو الغالب والأرجح، ويدعم ذلك بَعْض الأساسياتِ، منها:

أنّ الشكل الأخير من اللولب والذي على شكل حرف T يتصف بالمرونة والنعومة، ويقوم بتثبيته داخل تجويف الرحم طبيب مختص في أمراض النساء. ومن مزاياه الحسنة أنه يُمْكِنُ أَنْ يَبْقى في مكانه ساري المفعول حتى 10 - 12 سنة!

تُواجهُ بَعْض النِساءِ أعراضَاً بعد تثبيت اللولب مثل حدوث تَشَنُّج رحمي، وهو أمر طبيعي، أو أن تكون الدورة الشهرية غزيرة، خصوصاً في الأشهر القليلة الأولى التي تعقب تثبيته. وما يطمئن هنا أن هذا العارض يتلاشى تدريجيا. هناك أيضاً نوع من اللولب مدعوم بجرعة منخفضة من هورمون بروجستين progestin ويمكن أن يَبْقى لخمس سَنَوات. يمكن لطبيب النساء أن يُزيل اللولب في العيادة الخارجية مثلما قام بتثبيته، وذلك عند الرغبة في الحمل.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

حذار من أعراض الوحام!

تتعرض نصف الحوامل تقريبا في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل الى المعاناة مما يسمى بأعراض الوحام (التي تتميز ببعض الاعراض مثل التقيؤ، القلق، عدم النوم) والتي تختلف شدتها ومدتها من حامل لأخرى، وقد تزداد حالة المرأة الحامل سوءاً في بعض الأحيان بحيث تستعصي على جميع العلاجات المسكنة بالمنزل، ولكنها تظل تكابر في تحمل الألم اعتقاداً بأن ذلك أمر طبيعي. وبعدها يصبح القيء متعددا ومتكررا وينهكها ويضعفها فتجد نفسها أخيراً مضطرة الى الذهاب الى المستشفى لأخذ العلاج الاسعافي المكثف لحالتها.

تظهر علامات الوحام عادة في الصباح الباكر خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، ثم تزول بعد ذلك بساعات قليلة. وعلى هذا المستوى تعتبر أمراً طبيعياً يمكن السيطرة عليه بالوسائل المتاحة بالمنزل. ولكنها تزداد في بعض الحالات وتشكل حالة مرضية اسعافية إذا لم يتم استدراكها مبكراً ولم تعطَ العناية الكافية منذ البداية.

خاصة أن هذه الأعراض ترتبط بالوضع النفسي للحامل فتزداد شدتها مع الارهاق والارتباك وتهيج الجهاز العصبي إلى درجة تصبح فيه بعض المناظر أو الروائح الشديدة قادرة على إثارة نوبة القيء بكل سهولة. وعلى المرأة الحامل في هذه المرحلة من الحمل أن تراعي أموراً عديدة، نذكر منها:

< أن تشغل نفسها عن التفكير الدائم بالحمل بالتسلية ومشاهدة المناظر الطبيعية.
< عدم التفكير في الحالة وتوقع القيء أو الغثيان قبل حدوثه.
< عدم النهوض مباشرة من على السرير بعد الاستيقاظ من النوم.
< الراحة قليلاً بعد تناول الفطور حتى لا تتعرض للقيء.
< أن تكون وجبة الفطور خفيفة وخالية من الدهون.
< أن تتعود على تناول وجبات غذائية خفيفة ومتعددة طوال النهار.
< أن تمارس الرياضة البدنية الخفيفة ومنها المشي ببطء في الحدائق العامة أو على شاطئ البحر، وذلك لتهدئة الأعصاب ولراحة النفس مما يزيل أو يخفف هذه الأعراض.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

نوم الحامل

تتعرض المرأة الحامل عادةً للنعاس والرغبة في النوم بشكل لافت للنظر خاصة في شهور الحمل الأولى. وقد يكون ذلك مدعاة لخوفها وقلقها خاصة في حملها الأول حيث تكون عديمة الخبرة والدراية بما يحدث. وكالعادة تبدأ تتلقى ممن سبقنها في الحمل والولادة تفسيرات مختلفة عن أسباب ذلك، منها ما يكون قريباً من الحقيقة وأكثرها ما يباعدها.

في الحقيقة، تبدأ المرأة الحامل تعاني من النعاس والنوم أكثر مِما تعودت عليه في أيامها العادية قبل الحمل، وذلك أثناء الثُلثِ الأولِ مِنْ فترة الحملِ. ومن الطبيعي أن تشعُرَ الحامل في هذه الفترة بتعِبِ وإرهاق وذلك لأن الجسمَ يعمل على تكوين الجنين داخل الرحم والعمل على حِمايته والتفكير العميق في تَرْبِيته بعد الولادة.

والسبب في إحساس المرأة الحامل بالتعب سريعاً وحاجتها إلى النوم والراحة باستمرار هو انهماك جسمها وبالذات أعضائها التناسلية في تكوين المشيمة وهي العضو الرئيسي الذي يقوم بتقديم الغذاء للجنين من لحظة تكوينه وحتى لحظة ولادته. وبالتالي يقوم جسم المرأة الحامل في هذه الشهور الأولى من الحمل بتكوين وإنتاج كمية كبيرة من الدم أكثرَ من المعتاد تكفي حاجتها وحاجة الجنين. وقلب المرأة أيضاً يقوم بضخ الدم بشكل أسرع من ذي قبل ليفي بحاجتها وجنينها من الدم.

وعليه تشعر المرأة بالتعب وتحتاج إلى أن تعوض ذلك بالاستغراق في نوم عميق في معظم ساعات اليوم والنهار. ولكن ذلك لن يدوم طويلاً فبعد هذه المرحلة ستجد الحامل نفسها تبحث عن لحظة تحظى فيها بنوم عميقَ وكافٍ ومتواصل، خاصة بعد ولادة جنينها.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

تخفيف ألم الظهر أثناء الحمل

من الأخطاء الشائعة أثناء فترة الحمل أن تظل الحامل تتحمل الكثير من الآلام في كثير من أعضاء جسمها القريبة لمنطقة الرحم والتي تتأثر بنمو الجنين المطرد خلال شهور الحمل دون أن تتأقلم مع متغيرات تلك المرحلة من حياتها.
عادةً ما تكون فترة الحمل مدهشة وسعيدة للحامل ومن يعيش معها، ولكن نتيجة للتغيرات التي تحدث للجسم لكي يتواءم مع نمو الجنين تعاني الحامل من بعض المتاعب البسيطة، ومنها آلام الظهر. ومن الممكن التخفيف كثيراً من هذا الألم باتباع بعض النصائح ومنها:

> ارتداء حذاء بكعب منخفض وملابس فضفاضة.

> الجلوس باعتدال وفي وضع صحي، والوقوف باستقامة لتوزيع وزن الجسم بالتساوي على القدمين عند الوقوف، وثني الركبتين عند الوقوف لتخفيف حدة الألم.

> الاستلقاء على مرتبة صلبة بالقدر الكافي، مع وضع وسادة وراء الظهر.

> تجنب حمل الأشياء الثقيلة، وعند رفع جسم من على الأرض، النزول إلى أسفل بثني الركبتين مع بقاء الظهر مستقيماً.

> ممارسة التمارين الخاصة بتقوية الظهر، الساقين، والبطن.

> وضع كمادات باردة أو دافئة على الجزء الذي يؤلم، لتخفيف الألم.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

فحص الحامل بالموجات فوق الصوتية

تتهاون بعض السيدات الحوامل في مراجعة طبيب النساء والتوليد في الفترة التي تلي اكتشاف الحمل باعتبار أن الحمل أمر طبيعي تمر به كل النساء، وتقوم بزيارة الطبيب عندما تشعر بتعب أو اضطراب أو أعراض لم تألفها من قبل، أو عند اقتراب موعد الولادة.

نعم لا شك أن الحمل والولادة عملية طبيعية، ولكن يجب التأكد من ذلك بواسطة الطبيب المختص حتى لا تحدث مفاجآت لا تحمد عقباها، وتكون نتائجها قاسية على الحامل أو على جنينها أو عليهما معاًً. إن الجمعيات والمنظمات الطبية العالمية المختصة بسلامة الحمل على الأم والجنين تفرض على الطبيب فحص الحامل منذ بداية الحمل وحتى الولادة مع عمل فحص بالموجات فوق الصوتية.

وعليه فعند الأسبوع العاشر من الحمل تقريباً يتم عمل الفحص الأول بالموجات فوق الصوتية، وذلك لتحديد أمور عديدة، منها: تحديد عمر الجنين والذي يترتب عليه تحديد موعد الولادة خاصة إذا لم تتذكر الحامل تاريخ انقطاع الدورة الشهرية. كما يتم تحديد مكان المشيمة والتأكد من حالة الجنين ووجوده في تجويف الرحم وبدايات تكوينه وهنا تظهر الرأس والأطراف بوضوح.

وبعد أسبوع أو اثنين يُعاد هذا الفحص للتأكد من خلو الجنين من الأمراض الخلقية بفحص سماكة الغشاء خلف رقبة الجنين والتي يدل وجودها على احتمال كون الجنين غير طبيعي ووجود خلل في الكروموسومات، وحينها يجب إجراء سحب عينة من السائل الامنيوسي لتحليل كروموسومات الجنين والتأكد من سلامتها.

وبعد ذلك يُعاد الفحص بالموجات فوق الصوتية عند الأسبوع 16 ـ 18 ثم في الأسبوع الـ 28 للتأكد من نمو الجنين نمواً طبيعياً بقياس محيط الرأس وقطري، ومحيط البطن، وطول عظام الفخذ للجنين. كما يتم التأكد من اختفاء بعض العلامات التي تم تسجيلها في الفحص السابق وتحديد ما قد يستجد على الجنين، كما يتم التأكد من وضع جسمه داخل الرحم هل هو أفقي أم رأسي؟

وهل الرأس متجه إلى أسفل أم لأعلى. وفي كل فحص يمكن معرفة موقع المشيمة والتأكد من بعدها عن عنق الرحم، كما يمكن رؤية كافة الأعضاء الرئيسية والجهاز البولي والتناسلي، كما يمكن تحديد جنس الجنين. وأخيراً يتم تحديد توقيت الولادة. وعليه يجب أن تنتظم الحامل في المتابعة الطبية إلى أن تلد بسلام وأمان.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

للولادة علامات حقيقية وأخرى وهمية

من الأخطاء الشائعة بين النساء الحوامل عدم التفريق بين آلام طلق الولادة (المخاض) العادية وآلام الطلق الوهمية، ونتيجة لهذا اللبس تضطر الواحدة منهن للذهاب الى طوارئ الولادة مع شعور بآلام تشبه آلام الولادة عدة مرات في اليوم الواحد، وتعود أدراجها بدون نتيجة سوى التعب والارهاق.

إن آلام الولادة الحقيقية لها مواصفات معروفة فهي تسبب آلاما قوية من الصعب تجاهلها أو عدم تمييزها، وتظهر على شكل حزام يلف من منطقة الظهر إلى منطقة البطن السفلية. وتكون آلاما منتظمة ومؤلمة، تزداد حدتها ووتيرتها مع مرور الوقت وقد تكون مصحوبة بشيء من النزيف (علامة على خروج سدادة الغشاء المخاطي الموجودة في عنق الرحم نتيجة بدء عنق الرحم بالانفتاح تمهيدا للولادة) أو نزول ماء (تسرب ماء المشيمة للخارج نتيجة تمزق الأغشية المحيطة بالجنين) أو أن تلاحظ الحامل حدوث انخفاض في حركة الجنين عن الوضع المعتاد قبل ذلك. المهم في تلك العلامات أن تكون آلام المخاض منتظمة وتظهر على هيئة نوبات مرة كل خمس دقائق أو أكثر وأن تستمر كل نوبة منها أكثر من 45 ثانية.

ان تكرار هذه العلامات يرجح أن تكون الآلام حقيقية وبالتالي يجب التوجه إلى طوارئ الولادة. وفي بعض الأحيان تظهر لدى المرأة الحامل آلام مخاض وهمية، وأهم ما يميزها أنها ليست منتظمة ولا تزداد حدتها مع الوقت وقد تتلاشى في بعض الأحيان، وفي الغالب ما تكون هذه آلام الوهمية في الجزء السفلي من البطن والفرج.

وفي حالة المرأة الحامل لأول مرة، ولقلة خبرتها، فيجب ألا تتردد في التوجه الى طبيبها المعالج أو الى غرفة الولادة لإجراء الفحص والتأكد من حقيقة العلامات وأيضا لتوجيهها للتعرف على العلامات الحقيقية عند حدوثها. ولحسن حظها فإن ولادة البكر (لأول مرة) تأخذ وقتا أطول واحتمالات ولادتها في المنزل بعد الشعور بالنوبات الأولى للطلق هي احتمالات ضئيلة جدا.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

للولادة المبكرة.. علامات!

من الأخطاء الشائعة بين كثير من النساء الحوامل أنهن لا يستطعن معرفة أنهن على وشك الولادة قبل الأوان رغم وجود علامة معينة خاصة بالولادة ولا يستشرن الطبيب في ذلك، وبالتالي يفاجأن بحدوث الولادة أينما يكن ويتعرضن لمضاعفات كثيرة هن ومواليدهن. تتميز الولادات عادة بحدوث انقباضات قويَة تتكرر كل خمس دقائق (وهي ما يعرف بألم الطلق)، لكن الولادة قَبلَ الأوان يُمكنُ أَن تحدث بدون وجود علامات أكيدة وواضحة، وقد تكون الانقباضات خفيفة أو معتدلة َوقد يحدث تَسريب متقطع للسائل الأمنيوسي amniotic fluid.

إن التمكن من تشخيص الولادة المبكرة قبل أوانها يعطي الفريق الطبي فرصة أفضل للمعالجة. ومن أهم علامات الولادة المبكرة قبل أوانها بشهر من نهاية الحمل أي عند الأسبوع 35:

< تكون انقباضات عضلات الرحم غير مؤلمَة في حالة الولادة قبل الأوان، لذا يجب أن تعير الحامل انتباهَها لحدوث أي تَكوير مستمر للبطن أَو تضييق وشد في البطن أَو أسفل الظهر.

< إذا حدثت الانقباضات أكثر من أربع إلى ست مرات في الساعة، ولم تختف خلال بضع ساعات أَو كانت مؤلمة، يجب الذهاب إلى المستشفى.

< نزول وانسكاب الماء يكون بتدفق كبير، ويَكُونُ واضحاً جداً، لكن أحياناً يَحدث على دفعات خفيفة ومتكررة ويكون سائلاً مائياً، وهنا يجب استشارة الطبيب أو القابلة فوراً.

< حدوث أي نزف مطلقا قبل 35 أسبوعاً من الحمل يستوجب المشورة الطبية.

< حدوث زيادة في الضغط داخل الحوض يُمكنُ أَن يَكُونَ إشارة على قرب الولادة. وعليه فلا بد من أخذ استشارة الطبيب أو القابلة.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

الرجل شريك في عدم الإنجاب

من الأخطاء الشائعة أن يظل الزوج، في عصرنا الحالي، معتبرا أن الزوجة هي المسؤولة الوحيدة عن عدم الانجاب، ولا يتحمل سماع أن يكون، من المحتمل، هو المسؤول عن ذلك.

ومع سماع ذلك الخبر، يبدأ رحلة التنقل بزوجته من عيادة الى أخرى باحثا عمن يبرئه من تلك الوصمة ويقول له ان سبب عدم الانجاب هو الزوجة. هذه العقلية من البشر والنوعية من التفكير تجعل فئة أخرى من الأزواج يرفضون مجرد إجراء فحص اكلينيكي (سريري) أولي أو عمل فحوص مخبرية للتأكد من خلوهم من أية أمراض قد تعوق عملية الانجاب.

تعرف الجمعيات العلمية المتخصصة في العقم ومشاكل الانجاب، العقم بأنه عدم قدرة الزوجين أو أحدهما على الحمل والانجاب بعد سنة من المحاولة. وهي مشكلة أزلية تعود بداياتها مع خلق البشرية، وتؤثر على حوالي 15 في المائة من السكان في العالم. الاكاديمية الاميركية لأطباء الأسرة تضع قائمة تلخص فيها أهم الاسباب التي تؤدي الى العقم عند الرجال، مؤكدة بذلك على أن الرجل شريك في مشكلة عدم الانجاب:

= دوالي الخصية، مرض يعتبر السبب الاكثر شيوعا عند الرجال لعدم الانجاب، وتكون فيه العروق (الأوردة الدموية المحيطة بالخصية) منتفخة ومتورمة في كيس الصفن نتيجة توسع قطرها وبالتالي امتلاؤها بالدم.

هذه الحالة يمكن ان تؤثر على انتاج الحيوانات المنوية نتيجة الحرارة العالية داخل كيس الصفن والتي تسخن الخصية، مصنع الحيوانات المنوية.

= وجود انسداد عند مستوى ما من الجهاز التناسلي.

= انخفاض عدد الحيوانات المنوية المفرزة.

= وجود تشوه في شكل نسبة معينة من الحيوانات المنوية (غير عادي).

= وجود ضعف في حركة الحيوانات المنوية بنسبة محددة.

= انحباس إحدى الخصيتين أو كليهما عند التكوين وعدم نزولها واستقرارها في مكانها الملائم لها (داخل كيس الصفن) والذي يوفر بيئة صحية للخصيتين تساعدهما على الانتاج السليم.

= تناول بعض الأدوية.

= وجود مشاكل طبية أخرى، لها علاقة بالانجاب.

إن وجود واحد أو أكثر من الأسباب السابقة يعتبر سبباً أساسياً في مشكلة عدم الانجاب. ويمكن التعرف على التشخيص الدقيق بواسطة الطبيب المتخصص في مجال العقم ومشاكل الانجاب والذي يضع خطة العلاج التي باتت ميسرة مع التطور الكبير الذي يشهده هذا العلم.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

الصحة الجنسية والعمر

من الأخطاء الشائعة وصم المرأة بالقصور الجنسي وفقدان الاهتمام والاستجابة بمجرد وصولها أو حتى اقترابها من مرحلة سن اليأس.

والحقيقة أن هذا الاعتقاد خاطئ، ففقدان الغريزة الجنسية (الاهتمام الجنسي والرغبة الجنسية) لا يمكن ربطه بسن اليأس، من الممكن أن تصاب المرأة بهذه الحالة قبل انقطاع الطمث ووصولها الى هذه المرحلة. هناك عوامل عديدة يمكن أن تؤثر في الصحة الجنسية عند الشريكين (نوع ومستوى العلاقة بين الطرفين، العمر، تناول أدوية معينة، وجود أمراض مزمنة محددة، تغيرات نمط الدورة الدموية، التقلّبات الهورمونية وغيرها). إن أحد أفضل المؤشرات لاهتمام المرأة جنسيا بعد انقطاع الطمث هو نشاطها ورضاها الجنسي قبل وصولها لمرحلة الإياس.

قد يعتقد البعض أيضا أن انخفاض مستوى الهورمونات التناسلية عند المرأة في هذه المرحلة يواكبه انخفاض نشاطها الجنسي. والحقيقة أن النشاط الجنسي لا يعتمد فقط على مستوى الهورمونات، فمن الممكن أن تكون الرغبة الجنسية معدومة عند امرأة ما بالرغم من امتلاكها مستويات عالية من الهورمونات الجنسية، ويكون السبب مثلا عدم التفاهم مع الشريك، عدم الاحترام، عدم الانسجام والتجاذب.

تؤكد معظم الدراسات أن أسلوب حياة المرأة، صحتها الجسمية والنفسية والعاطفية، بالإضافة إلى توفر الشريك المناسب والخالي من الأمراض التي تؤثر على أدائه ونشاطه، كل ذلك قد يلعب دوراً هاما في نشاط المرأة جنسيا أكثر من تأثير انخفاض مستويات هورمونات الاستروجين والبروجسترون والتيستوستيرون.

ولا شك أن الاستجابة الجنسية بين الزوجين تختلف من وقت لآخر وتتغير مع تقدم العمر، فبينما توصف الاستجابة في سنوات المراهقة والشباب بالسريعة، تكون للمسات الشخصية بين الطرفين قدرة عالية على تحقيق استجابة أفضل خلال سنوات مرحلة اليأس، بما يميزها من حسن الرعاية ودفء العاطفة وعمق الانسجام ونضج التجربة.

من المهم معرفة أنّ الشيخوخة لا تعني دائما فقدان الاهتمام أو ضعف القدرة على الاشباع والاستمتاع الجنسي، وأن الإياس مرحلة من مراحل العمر وليس نهاية العيش أو المتعة. وعند شعور أحد الطرفين (المرأة أو الرجل) بأي اضطراب في الصحة الجنسية عن المعدل الطبيعي، يمكن استشارة الطبيب المختص وعدم الاستسلام أو اليأس.

الغذاء المتوازن يخفف من ألم المفاصل من الأخطاء الشائعة عند الأشخاص الذين يعانون من ألم المفاصل وفي نفس الوقت يتصفون بزيادة الوزن أو السمنة أنهم لا يعتنون بنوعية الغذاء الذي يتناولونه في وجباتهم اليومية. وتكون النتيجة عدم استجابتهم للعلاج الذي يصفه لهم الطبيب المعالج وبالتالي استمرار معاناتهم من ألم المفاصل والذي قد يسوء في بعض الحالات.

الجمعية الأميركية للتغذية وجمعية التهاب المفاصل تؤكدان أن اختيار الغذاء غير الصحّي قد يتسبب في زيادة ألم المفاصل عند الذين يعانون أصلا من أحد أنواع هذه الالتهابات وذلك من خلال إضافة بضعة كيلوجرامات الى أوزانهم أو مساهمتها في تكوين أملاح تترسب في مفاصلهم.

والعلاقة بين الغذاء وألم المفاصل تبدو أكثر وضوحا عند مرضى التهاب المفاصل النقرسي وذلك عند تناولهم أغذية ذات مستوى عال في عنصر البيورين purines مثل اللحوم، الكبد، الديك الرومي، وينتج عنها تكوين حمض اليوريك الذي يرتفع مستواه في الدم عن المعدل الطبيعي فتترسب بلوراته في المفاصل مسببة اندلاع نوبات التهاب المفاصل التفاعلي.

وهذا ينطبق أيضا على الأنواع الأخرى من التهاب المفاصل مثل داء الذئبة الشامل، الروماتويد ..الخ. فهناك علاقة مؤكّدة بين أنواع الغذاء التي يتناولها هؤلاء المرضى (التي تحتوي على كربوهيدرات وأغذية غنية بالدهون، بالإضافة إلى المشروبات السكّرية) وزيادة حدة ألم المفاصل لديهم وقد تترافق مع أعراض مرضية أخرى.

ويلاحظ كثير من المرضى تغيرا إيجابيا وتحسنا في درجة ونوعية الألم عندما يتبعون حمية غذائية أكثر توازنا. واستنادا إلى الجمعية الطبية الأميركية American Medical Association ، فإن الحمية الغذائية المتوازنة تتضمّن الأغذية ذات المستوى العالي في الكربوهيدرات المعقّدة (كالحبوب الكاملة، الفاكهة، الخضار)، والمستوى المنخفض في البروتين (15 % من السعرات الحرارية ويجب أن يكون مصدرها الصويا، اللحوم الطريّة، الدواجن)، وأن لا تزيد السعرات الحرارية عن 30 % من الدهن (على أن يكون 10 % منها دهن حيواني)، مع الاكثار من تناول السمك - السلمون (الذي يحتوي على حوامض دهنية - أوميغا 3)، بالإضافة إلى تناول مشروبات صحّية بكمية وفيرة مثل الماء أو المشروبات الأخرى قليلة أو الخالية من السكّر.

من المهم لهؤلاء المرضى، أيضا، المتابعة المنتظمة مع طبيب الأسرة، لملاحظة أي تغير يطرأ على نتائج فحوصات الدم الدورية وتعديل الجرعة المناسبة من الأدوية وترتيب جلسات العلاج الطبيعي، للذين تتطلب حالتهم، وتغيير أسلوب الحياة بممارسة النوع المناسب من التمارين الرياضية حتى يتم الحد من تفاقم المرض والانتصار على الألم.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

للعجز الجنسي أدوية فعالة

من الخطأ أنْ يوجدَ في هذا العصر شخصٌ يعاني من إحدى المشاكل الجنسية، سواء في سرعة القذف أو في قوة الانتصاب، فالوسائل التشخيصية أصبحت متطورة الى حدٍ كبير وكذلك طرق العلاج المختلفة بجلسات التحليل النفسي أو العقاقير المتقدمة أو حتى الأجهزة المساعدة التي يمكن زراعتها في بعض الحالات المرضية المستعصية.

منذ بدء الخليقة وآدم يعاني من مشاكل الجنس على مختلف أنواعها ويتطلع الى تَحسين حياته الجنسية وما يتبع ذلك من استقرار نفسي وعائلي. والآن ومع تطور البحوث وتسجيل الأمراض وكافة المشاكل الصحية استطعنا معرفة حجم مشاكل الجنس بالأرقام، فهناك تقريباً واحدٌ من خمسة رجالِ في الولايات المتّحدةِ يَعاني مِنْ إحدى مشاكل الإنتصابِ.

ووفق دراسة نُشرت مؤخراً في المجلّةِ الأميركيةِ للطبِّ American Journal of Medicine. وَجدَ بَعْضُ الباحثين أنّ 40 بالمائة تقريباً مِنْ النِساءِ الأميركياتِ عِنْدَهُن ضعف في الغريزة الجنسيةُ أَو عدم القدرة على الوُصُول الى هزةِ الجماع. وبالنسبة للنِساءِ المصابات بالعجز الجنسي النسائيِ، فقد اجريت مراجعة لدواء متخصص لهن مِن قِبل وكالة الغذاء والدواء FDA ويُمْكِنُ أَنْ يُستَعملَ مَع وصفة طبيبِ لزيَاْدَة مجرىِ الدمّ إلى البظرِ، ويُسمّى علاجِ إيروس Eros، من تصنيع NuGyn مِنْ مينيسوتا.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

المرض الجنسي .. مصارحة شريك الحياة والطبيب

يخطئ البعض من المصابين بأمراض مزمنة وخاصة الجنسية منها في عدم إخبار الطرف الآخر بتلك الأمراض قبل الزواج ومصارحته أو مصارحتها بحقيقة الأمر. ومن تلك الأمراض وأكثرها شيوعاً مرض الهيربس الذي يصيب المناطق التناسلية عند الجنسين. وقد يحدث ذلك في بعض الحالات بحسن نية من المصاب خاصة بعد شفائه ظاهرياً من المرض.

إلا أن معظم هذه الأمراض تظل كأمنة في جسم الإنسان وتنشط من وقت لآخر كلما توفرت الظروف الملائمة لها فتظهر مرة ثانية وقد تكون أشد وأوسع انتشاراً. وفي كثير من الحالات تحدث مشاكل كثيرة بعد الزواج قد تنهي العلاقة الزوجية بالطلاق باعتبار ما حصل هو نوع من الغش الذي لا يُغتفر! إن معظم الأمراض التناسلية إن لم تعالج جيداً عند الإصابة بها تتحول إلى أمراض مزمنة وتنشط من وقت لآخر حسب قوة ومناعة المصاب.

ومن ذلك مرض الهربس التناسلي، وهو مرض فيروسي ينتقل في غالب الأحيان عن طريق الاتصال الجنسي، حيث يختار الفيروس منطقة معينة على القضيب أو العانة أو الخصيتين عند الرجل أو منطقة الفرج الخارجية أو داخل المهبل عند المرأة أو منطقة الدبر عند كليهما ثم يذهب للسكن في العقدة العصبية التي تغذي تلك المنطقة ويبقى كأمنا هناك مدى الحياة.

والأدوية المستخدمة في علاج المرض ليست أكثر من كونها مضادة للفيروس المسبب للمرض ودورها محدود وهو تخفيف الأعراض وإطالة المدة بين إصابة وأخرى. فعند حصول نقص في المناعة أو الإصابة بمرض يكون مصحوباً بارتفاع في درجة الحرارة أو حدوث احتكاك زائد لتلك المنطقة أثناء الجماع أو ممارسة الرياضة أو العادة الشهرية أو الحمل عند المرأة، فينزل الفيروس من العقدة العصبية إلى المنطقة نفسها في كل مرة على شكل حبيبات مائية متقاربة سرعان ما تزول نتيجة الاحتكاك مسببة تقرحات في تلك المنطقة.

هذه التقرحات تكون مؤلمة وتمنع المصاب أو المصابة من ممارسة الجنس وتستمر من 10 ـ 15 يوما قبل أن تجف ويرجع الجلد لحالته الطبيعية. ومن مساوئ هذا المرض أنه معدٍ ويمكن أن ينتقل من الزوج إلى الزوجة وبالعكس وذلك أثناء المعاشرة الزوجية. وهناك احتمال أن يهاجم الفيروس المولود أثناء عملية الولادة ونزوله من خلال المجرى التناسلي، فيصاب بهذا المرض الذي يتسبب في مضاعفات عصبية للمولود وتشوهات وإعاقة.

ولذلك ينصح أطباء الأطفال، كما يفضل كثير من أطباء النساء والولادة عمل عملية قيصرية في هذه الحالة لكي يخرج المولود عن طريق البطن بعيدا عن الاحتكاك بالمنطقة المصابة. وبهذا يتجنب المولود الإصابة بهذا المرض. ولذا يجب أيضاً إخبار طبيب النساء والولادة، الذي يقوم بمتابعة الحمل، بالإصابة بهذا المرض حتى يتم أخذ الاحتياطات اللازمة عند الولادة وعمل الفحوصات اللازمة للزوجة إن كان الزوج هو المصاب بالمرض.

bode
13-Dec-2007, 11:49
التوحد.. يجب أن يشخص ويعالج مبكرا

* من الأخطاء الشائعة بين الآباء والأمهات عدم الاهتمام بسلوكيات الأطفال وتصرفاتهم في السنوات الأولى من العمر، وخاصة فيما يتعلق بالجوانب الاتصالية بينهم والعالم الذي يحيط بهم وعلاقاتهم بالآخرين ومعدلات نموهم. وعلى سبيل المثال الكلام المكرر والمتكلف في الحديث، عدم القدرة على التعبير بكلمات واضحة، وجود اضطراب في التصرفات قد تكون مصحوبة بمشاكل في السمع، عدم البدء في الكلام حتى سن 12 شهراً، وعدم النطق بكلمات فردية في سن 16 شهراً، أو جملة مكونة من كلمتين في سن 24 شهرا. مما يشير الى أن هذا الطفل يعاني من التوحد. إن عدم التشخيص المبكر لمثل هذه الحالة له تبعاته السلبية في خطوات العلاج التي سوف تستخدم مع المريض.

والتوحد هو اضطراب يحدث في الدماغ ويبدأ في الطفولة المبكرة ويؤثر في الاتصال والتفاعل الاجتماعي والمهارات الابداعية للطفل، ويصيب حوالي 15- 20 مولودا من كل 10.000، يتفوق فيها الذكور على الاناث بأربع مرات. ووفقا للمعهد الوطني عن الصمم وواضطرابات الاتصال الاخرى، فليس هناك علاج، الى الآن، يمكنه أن يساعد جميع الناس الذين يعانون من التوحد.

ويقدم هذا المعهد بعض الخيارات المقترحة التي يمكن ان تفيد الكثير من الناس المصابين بالتوحد، ومنها:
ـ يجب أن يولي الآباء مزيدا من العناية والملاحظة لأبنائهم في السنة الأولى من العمر، وأن يتم عرضهم على متخصص في علم أمراض النطق، والذي يستطيع تقييم قدرة الطفل على الاتصال.
ـ أن يبدأ العلاج في اقرب وقت ممكن، ويفضل ان يتم ذلك خلال سنوات المدرسة، وهي الفترة التي يتم فيها تكثيف مفردات الكلام وتنمية اللغة.
ـ الموسيقى الحسية والعلاج قد يساعدان الأطفال على الاستجابة بشكل افضل للمعلومات التي يحسون بها.
ـ إن العلاجات المتاحة حاليا يمكن ان تساعد، في المدى القصير، على تحسين درجة الاهتمام والانتباه وتقليل السلوك غير المالوف، لأن استخدام الدواء لاجل طويل هو أمر غالبا ما يكون صعبا وغير مفيد بسبب الآثار الجانبية.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

الكدمات العشوائية.. نتاج لمشكلة صحية

* من الأخطاء الشائعة لدى الكثيرين التهاون في تعاملهم مع بعض الأعراض المرضية التي يتعرضون لها في حياتهم اليومية، ومن ذلك حدوث الكدمات بشكل متكرر ولأسباب غير مقبولة، يعتادون على رؤيتها وتحمل ألمها من دون مبالاة بما قد ينتج عنها من مضاعفات مستقبلية.

إن من المعروف أن الكدمات التي يتعرض لها الأطفال والكبار، على حد سواء، تحدث نتيجة الاصابة بجروح طفيفة أو صدمات بسيطة، إلا أن التعرض لمثل هذه الكَدمات بشكل متكرّر ولأي سبب آخر سوى الاصابات قَدْ يشيرُ الى وجود مشكلة صحية أكثر خطورة لدى هذا الشخص.

هذه الظاهرة سبق أن درست في برنامج الصحّةِ المتكاملة الذي تطبقه جامعة سينسيناتي University of Cincinnati، وقد أكد البرنامج في البداية ضرورة مُنَاقَشَة طبيبِ الأسرة حول احتمال وجود ميول لظهور كَدْمات عشوائية متكررة لأسباب بسيطة لا تؤدي في أغلب الأحيان لكدمات، كما أوصى البرنامج ببعض المؤشرات التحذيرية التي يجب أن يتنبه إليها كل من له ميل أو تعود على حدوث هذه الكدمات، خاصة في الظروف والحالات التالية:

ـ إذا كان حدوث الكدمات في أغلب الأحيان غير ناتج عن جرح واضح، أَو إذا كان الشخص لا يَستطيع أن يتَذكر سبب ظهور الكدمة.
ـ إذا كان ظهور الكدمات المتكرّرةَ مصحوبا بنتوءات أو كتل مَحسوسة.
ـ إذا كان ذلك متزامنا مع حدوث نزيف متكرّر من الأنف.
ـ إذا كانت الدورة الحيضية الشهرية كثيفة بشكل غير اعتيادي (عند النساء).
ـ إذا كَانَ هناك نزف مفرط بعد الجراحةِ أَو الولادةِ.
ـ إذا كان هناك تأريخ عائلي للاِضطراباتِ النَازِفةِ. ـ إن عرض الحالة على الطبيب مبكرا يساعد على اكتشاف الأسباب ومعالجتها قبل أن تتطور لحالة قد يصعب معها العلاج.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

تناول الطعام خارج المنزل

* من الأخطاء الشائعة أن نطلق لشهواتنا العنان ونترك لها اختيار أصناف الطعام عندما تظطرنا الظروف لتناول الطعام خارج المنزل، بعيدا عن النظام الغذائي الذي اعتدنا عليه بالمنزل، مما يتسبب في اصابتنا بالتخمة الغذائية ومختلف الاضطرابات في الجهاز الهضمي، اضافة الى الخلل في الرجيم الذي نطبقه إما للمحافظة على اللياقة البدنية أو من أجل التخسيس وفقدان الوزن الزائد. بالفعل فأغلبية الناس يصعب عليهم الالتزام بنوع الطعام الموصوف لهم من قبل اختصاصي التغذية أو حتى اختيار أصناف مقاربة في السعرات الحرارية المسموح بتناولها وذلك عندما يتناولون الطعام خارج المنزل.

قسم التغذية بوزارة الزراعة بالولايات المتحدة، المسؤول عن توفير أصناف الطعام في محلات تقديم الوجبات، يقترح على الاشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا معينا ويضطرون لتناول إحدى وجباتهم خارج المنزل أن يتبعوا المقترحات التالية:

- أن يهتم الشخص بطلب الماء أولا وقبل كل شيء، ثم أن يختار من السوائل الأخرى حليبا قليل أو منزوع الدسم، ومن الشاي غير المحلى، ومن المشروبات الأخرى المنخفضة في سعراتها الحرارية وفي محتواها من السكر.
- أن يطلب الشخص بعد ذلك طبقا من السلطة كصنف من مجموعة المقبلات، والهدف من كل ذلك أن نساعد على ملء المعدة قبل وصول الوجبة الرئيسية والتي تكون عادة طبقا دسما. - أن نبتعد ما أمكن عن طلب الصلصات وأنواعها التي تشجع على تناول المزيد من الطعام.

- أن يحتوي الطبق الرئيسي على كمية من الخضراوات. - أن يكون الطبق الرئيسي صنفا مطهيا على البخار أو الفرن أو الشوي، وأن نبتعد عن المقليات. - أن يتوخى الشخص في طلبه صغر الحجم وقلة الكمية، ويمكن طلب إحدى وجبات الأطفال بدلا من الوجبة العادية الخاصة بالكبار. - وأخيرا يفضل اختيار الأصناف من قائمة الطعام، بدلا من الاختيار من البوفيه.

هذه الاحتياطات تضمن للشخص، الى حد ما، أن يكون ملتزما بالحمية الغذائية من دون احداث خلل كبير فيها.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

سلوكيات الآباء.. وصحة الأبناء

* من الأخطاء الشائعة بين الآباء والأمهات عدم الاهتمام بسلوكياتهم الخاطئة التي يمارسونها خلال فترة الحمل، ولا يأبهون بالعواقب والتبعات التي تحدث للأبناء من جراء ذلك بالرغم من تنبيه الأطباء والعاملين الصحيين. وأن الآباء النشيطين يمكن أن يشجعوا ابناءهم لأن يكونوا نشيطين بدنيا مثلهم.

ومما يؤيد ذلك بالأدلة والبراهين العلمية، دراسة حديثة أجراها فريق من الباحثين الاميركيين والبريطانيين في جامعة بريستول على أكثر من 4451 طفلا من 10 و11 سنة من العمر ونشرت يوم الجمعة الماضية في المجله البريطانية «لانسيت»، وكان هدفها رصد على الاقل 10 ساعات في اليوم على مدى ثلاثة ايام، لتتبع شدة وتواتر ممارستهم البدنية والنفسية واستخدم للقياس جهاز قياس السرعة Accelerometers الذي ثبت على كواحل الأطفال. وطلب من الاطفال ايضا تسجيل الوقت الذي يسبحون فيه أو يركبون الدراجات لأن الاجهزة لا ترصد هذه الانشطة بدقة.

وشملت هذه الدراسة ممارسة الأم للمشي أو السباحة اثناء الحمل، وممارسة الاب للتمارين البدنية عندما بلغ الطفل 21 شهرا من العمر، كذلك تدخين الأم أثناء الحمل، وتدخين الأب في سن مبكرة. الباحثون بعد ذلك قارنوا النتائج التي حصلوا عليها من الدراسة بالمقابل مع تصريحات الآباء والامهات عن سلوكياتهم خلال تلك الفترة وعن مستوى النشاط البدني الذي يمارسونه. ومن المدهش في نتائج هذه الدراسة أن الاطفال من آباء مدخنين كانوا يميلون الى الحركة الزائدة ويظهرون نشاطا بدنيا أكثر بقليل من أطفال الآباء الذين لا يدخنون.

إن استنتاجات هذه الدراسة سوف تستخدم لوضع استراتيجيات مهمة ولازمة للحد من الامراض التي تصيب الأطفال في مرحلة من مراحل عمرهم، مثل السمنة وداء السكري وامراض القلب والاوعية الدموية وغيرها. ويمكن أن تساعد هذه النتائج أيضا مسؤولي الصحة على توفير مبادئ توجيهية للاباء حول العوامل التي ثبت أن لها تأثيرا في صحة الأبناء ومستقبلهم.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

لقاح الروتا.. قريبا!

* من الأخطاء الشائعة في كثير من دول العالم، خاصة النامية منها، عدم الاهتمام بتطبيق وسائل الوقاية من الأمراض المعدية وفي مقدمتها حالات الاسهال والنزلات الحادة للجهاز الهضمي، خاصة المتسببة عن فيروس روتا، والتي تسببت في ألوف الوفيات في مختلف بلاد العالم.

تشير الاحصاءات الصادرة من مكتب منع ومكافحة الأمراض CDC بأتلنتا أن فيروس روتا يقتل ما يقدر بـ 611000 طفل في جميع انحاء العالم كل سنة، والغالبية العظمى منهم في افريقيا وآسيا، وتؤكد أن الحصول على جيل جديد من اللقاح عن طريق الفم ضد هذا المرض سيقابل بترحيب بالغ من العاملين في الرعاية الصحية بكافة بقاع العالم. وقد اظهرت نتائج دراسة اوروبية كبيرة، نشرت نتائجها أخيراً في مجلة «لانسيت»، أن اللقاح عن طريق الفم فعال لدرجة كبيرة ضد انواع فيروس الروتا الخمسة الاكثر شيوعا (G1, G2, G3, G4 and G9) المسؤولة عن 98 في المئة من حالات النزلات المعوية بسبب فيروس الروتا.

ووجد الباحثون في هذه الدراسة انه بعد جرعة واحدة من اللقاح، فقط 24 من اصل 2572 رضيعا، سبق أعطاؤهم اللقاح، تعرضوا للاصابة بنزلات معوية بسبب فيروس روتا بالمقارنة مع 94 من اصل 1302 أعطوا علاجا وهميا ، وبهذا وصلت كفاءة اللقاح إلى 87.1 في المئة. أما عن فعالية اللقاح بعد جرعتين على مدى موسمين من عدوى فيروس الروتا فكانت لا تزال مرتفعة لحوالي 78.9 في المئة وكانت في 90.4 في المئة موجهة ضد حالات شديدة من النزلات المعوية لفيروس الروتا.

إن من المأمول فيه أن لا يؤدي هذا اللقاح الى خفض كبير في أعباء ومخاطر فيروس الروتا فحسب، ولكن ايضا في النزلات المعوية الشديدة وحالات الاسهال خلال العامين الأولين من حياة الأطفال، عندما يتم دمجها ضمن جداول التحصين الروتينية للرضع، بعد أن ثبتت فعاليته في الحماية ضد فيروس الروتا المسبب الأول والاكثر شيوعا للاسهال الحاد في الاطفال الصغار. وسوف يتم تعميم اعطاء هذا اللقاح في افريقيا واسيا بعد الانتهاء من دراسات تطبيقه في هذه المناطق.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

مواد طبيعية للوقاية من السرطان

* من الأخطاء الشائعة في معظم دول العالم تجاهل دور الطب البديل في علاج الكثير من الأمراض التي ثبت مفعوله في منعها أو اخفائها، فهناك، مثلا، الخلاصة المشتقَّة مِنْ توتِ العليق الأسود والشاي الأخضر القديمِ، وهي كُلّها عناصر واعدة كطرق لمُعَالَجَة أَو مَنْع أنواعِ مختلفة مِنْ السرطانِ، وفقا للنتائج الأولية لعدة أبحاث أجريت في أكثر من مركز طبي في العالم وقدمتها الجمعيةِ الأميركيةِ لأبحاث السرطانِ في المؤتمر الدولي السنويِ السادسِ لأبحاثِ منعِ السرطانِ، الذي عقد في الثامن من ديسمبر (كانون الأول) في فيلاديلفيا. منها دراسة بنش Punch التي شارك فيها د. كريغ جاردين Greg Jardine المتخصص في الكيمياء الحيوية بمركز الدّكتور ريد للمستحضرات الطبيعية في أستراليا، حيث تم اعطاء الشراب المانع للتأكسد المسمى «شراب العنابِ» إلى فئرانِ مصابة بأورام تشبه سرطان البروستاتا في البشرِ.

وأسفرت نتائج هذه الدراسة عن تَخفيض نمو سرطانِ البروستاتا في الفئرانِ، ففد تقلص حجم الأورام بمقدار 25 بالمائة في ثمانية فئران التي أعطيت ذلك الشراب لاسبوعين، مقَارنَة بثمانية فئران أخرى لَمْ تَتناول الشراب.

ودراستان أخريان، أجريت احداهما على البشر والثانية على الجرذانِ، أسفرت عن أن جيل (هلام) توت العليق الأسود يُمْكِنُ أَنْ يُخفّضَ الاصابة بسرطانِ الفم وأن الشاي الأخضر يُمْكِنُ أَنْ يَمْنع السرطانَ القولوني المستقيميَ. الدراسة الثانية أجريت في جامعةِ رتجرز في نيو جيرسي، تمت فيها تغذية جرذانِ مصابة بسرطان قولوني مستقيمي بمواد كيميائيةَ معروفة بـ «بوليفينول» Polyphenols مِنْ الشاي الأخضر، وجد أنها تساعد على تَخفيض حجمِ الأورامِ بـ45 بالمائة.
فهل البوليفينول ذو منفعة مماثلة على البشرِ أيضا؟، إن الكمية المكافئة لاستهلاك الشاي في الناسِ سَتَكُونُ عاليةَ، بلا شك، أربعا إلى ست كؤوسِ في اليوم.

دراسة أخرى قام بها باحثون في جامعةِ ولاية أوهايو وجامعة كنتاكي استعملُوا هلاما محضرا من خلاصة توتِ العليق الأسود لمُعَالَجَة جروحِ الفم، التي تَبْدأُ في أغلب الأحيان كنمو داخل الفَمِّ وتُهدّدُ بالتَحَوُّل إلى أورامِ خطيرة، تتحول حوالي 36 بالمائة منها إلى سرطانِ خلوي بالفم. وطبقاً لإحصاءات جمعية السرطان الأميركيةِ، هناك 34.000 حالة جديدة مِنْ سرطانِ الفمِ تُشَخَّص، ويموت بسببها حوالي 7500 شخص سنوياً.

ودرس الباحثونُ حالة 30 مريضا، 20 منهم لديهم إصابات ما قبل السرطان Precancerous lesions و10 أشخاص أصحاء، واستعمل الهلام عدّة مرات في اليوم. ووجد، بعد ستّة أسابيع مِنْ المعالجةِ، أن خطورة هذه الاصابات انخفضت في 35 بالمائة مِنْ المرضى، بينما بَقيتْ ثابتةً في 45 بالمائة ونَمتْ في 20 بالمائة.

إن العنصر النشيط في هذا الهلام هو تلك المادة الكيميائيةِ التي تعطي اللون الإرجواني القوي. ويعتقد الباحثون في الدراسةُ أن تلك المواد الكيميائيةَ قَدْ تُساعدُ على «إعادة تربية سلوك» خلايا الورمِ، بحيث تعْكسُ اتجاهها نحو السرطانِ. إن الخطوة التالية ستكون لتحديد مدى استفادة الانسان من هذا الشراب المضاف إليه الكركم والزنجبيل.

Dr. Pedia
14-Dec-2007, 07:19
أشكرك معلومات حلوه :)

سليل
15-Dec-2007, 12:01
شكرا للطرح بودي معلومات جدا رائعه وخاصه عن التوحد والسرطان ...الله يجزاك الف خير ..

fonah
21-Dec-2007, 08:06
معلومات مفيدة ومتميزة :) جزاك الله خير

w0o0w
21-Dec-2007, 08:44
موسوعه بحد ذاتها

اشكرك bode

bode
03-Jan-2008, 06:11
راقب ضغط دمك

http://www.asharqalawsat.com/2008/01/03/images/health1.452388.jpg

من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها كثير من الناس عدم اهتمامهم بالارتفاع البسيط في معدل ضغط الدم عن الطبيعي، وبالتالي عدم استشارة الطبيب في ذلك، وتكون المفاجأة احتمال الإصابة بجلطة قلبية أو سكتة دماغية أو حدوث قصور بوظائف الكلى إذا ارتفع الضغط ولم يتم التحكم فيه. يعرف ضغط الدم بالضغط الذي يدفع الدم داخل الأوعية الدموية، ويعبر عنه برقمين، الأعلى منهما يدل على الضغط الانقباضي للقلب والأصغر يدل على الضغط الانبساطي للقلب، ويعتبر الرقم 89/139 ملم زئبق، أعلى حد للقراءة الطبيعية للضغط الشرياني للكبار وما زاد عنه يعتبر ضغطاً مرتفعاً ويصنف حسب شدته: بسيطا، متوسطا، عاليا، أو خطير الارتفاع حسب القراءة المتفق عليها والمعتمدة من قبل لجان علمية دولية.

ويكون ارتفاع ضغط الدم عند 90-95% من المرضى مجهول السبب، بينما يمكن معرفة السبب عند 5-10% فقط، ويمكن الشفاء منه إذا تم العلاج مبكرا قبل حصول تغيرات مرضية بجدران الشرايين أو مضاعفات خطيرة على الأعضاء الحيوية بالجسم كالقلب والمخ والكلى والأوعية الدموية بالأطراف.

إن أسباب ارتفاع ضغط الدم متعددة وتأتي في مقدمتها أمراض الكلى، التضيق الشرياني الأورطي، زيادة افراز بعض الهورمونات كالأدرينالين والكورتيزون، تناول بعض الأدوية مثل الكورتيزون وحبوب منع الشهية، إضافة الى زيادة الملح في الطعام وتناول نوعيات من الأطعمة التي من شأنها أن ترفع ضغط الدم.

المفروض مراقبة ضغط الدم بقياسه من وقت لآخر حتى وإن كان في الحدود الطبيعية، خاصة إذا وجد أحد تلك الأسباب، والعمل على منع ارتفاعه مبكرا، واتباع بعض السلوكيات الغذائية البسيطة.

إن جعل 20 بالمائة من مصدر السعرات الحراريةِ اليومية تأتي من الحبوب الكاملة، وتناول أطعمة عالية الألياف كفيلة بأن تؤدي الى خفض ضغط الدم الانقباضي بحوالي 4 إلى 8 نقاط والضغط الانبساطي بحوالي 6 إلى 8 نقاط. إن وجود ارتفاع في ضغط الدمّ حتى وإن كان في الحد الأعلى من المستوى الطبيعي (120-139/80-89 ملم زئبق)، وارتفاع في الكوليسترول (200-239 ملليغراما/ ديسيلتر) يعتبر مشكلةَ صحية مضاعفةَ، فكلاهما يضع الشخص في خطر الاصابة بأمراض الأوعية القلبية. لقد ثبت أن الألياف بنوعيها القابل للذوبان وعديم الذوبان، يمكن أن تؤدي عملا مضاعفا بخفض ضغط الدم وخفض مستوى الكوليسترول LDL الضار عند الناس متوسطي العمر من المجموعة المؤهلة لارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدمِ.

كما أن هناك من الفيتامينات والمعادن ما يساعد على تخفيض الكوليسترول مثل الثوم، الفلافونيدات، النحاس، حمض البانتوثينك، والأحماض الدهنية الأساسية. ومنها ما يلعب دورا في اصلاح جدران الشرايين التالفة وبهذا يمنع ترسب الكوليسترول عليها مثل فيتامين ج.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif

الوقاية من الشقيقة

من الأخطاء الشائعة عدم الاهتمام بالظروف والعوامل التي تسبق حدوث، أو التي تطلق، نوبة الصداع النصفي أو ألم داء الشقيقة، والتركيز على تناول العقاقير المسكنة والمهدئة.

داء الشقيقة كثيرا ما يقف حجر عثرة أمام عمل وانتاج وراحة المريض. وهو يصيب النساء أكثر من الرجال بنسبة 1:3 وبذلك يعتبر أحد الظروف المعوقة للمرأة في جميع انحاء العالم.

ومن الممكن وضع خطة عمل خاصة بكل مريض للتخفيف من اعراض داء الشقيقة والصداع. ويجب أولا التأكد من أن ما تعاني منه هو داء الشقيقة، ثم تحديد نوع المرض، وتحديد العوامل التي تسبب نوبة الألم، سواء من الطعام، الطقس، القلق، أو الاجهاد العاطفي.

هناك 7 خطوات بسيطة يمكن ان تقلل من شدة النوبة او حتى تمنعها:

1 ـ الحصول على المساعدة الطبية المتخصصة من طبيب لديه الخبرة في التشخيص والعلاج مثل اختصاصي الاعصاب.

2 ـ تسجيل ملاحظات حول نوبة الألم: متى تحدث، تصيب أي جزء من الرأس، شدة الألم، الى متى يستمر، علاقة النوبة بنوعية الطعام، أو نمط النوم، العلاقة بدورة الطمث (بالنسبة للنساء)، الاحداث التي وقعت قبل النوبة أو أي ادوية أخذت قبل بدايتها.. الخ.

3 ـ تجنب العوامل المحتمل انها تسبب داء الشقيقة مثل دخان السجائر والكافيين، والمشتبه فيه من الاغذية أو الادوية.

4 ـ استخدام الادوية التي يثبت أن لها تأثيرا ايجابيا في منع أو التخفيف من الاعراض ويكون ذلك بمعرفة ومتابعة الطبيب.

5 ـ استخدام العلاجات البديلة الخاصة بحالتك بما في ذلك العلاج بالإبر الصينية واليوغا والعلاج بالتبريد Cryotherapy، والعلاج السلوكي والمعرفي، والسيطرة على الاجهاد.

6 ـ العيش بأسلوب صحي وممارسة العادات اليومية الصحية والجيدة، والحصول على نمط منتظم للنوم وأخذ الوقت الكافي منه، وممارسة الاسترخاء وتقنيات تقليل الاجهاد.

7 ـ لا تخف حالتك عمن لديه وسيلة مساعدة لك، ومن المفيد أن تشرح لأسرتك كل ما لديك من معلومات عن المرض، خاصة الأعراض والعوامل القادمة للهجوم والكيفية التي يمكن ان تساعدك.

أحمد الوجدي
09-Jan-2008, 03:15
بمناسبة حلول السنة الهجرية 1429 يسعدني أن أتقدم إليكم باسمي ونيابة عن إخواني وأخواتي أعضاء العصبة المغربية لحماية الطفولة فرع وجدة بأحر التهاني وأغلى الأماني ،سائلا الله عز وجل أن يجعلها سنة خير وبركة علينا جميعا وأن ينعم علينا بالصحة والعافية والأمن والأمان وأن يجنب بلداننا الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يوفق ولاة أمورنا لما فيه خير البلاد والعباد
أحمد كورجيت عضو مكتب العصبة المغربية لحماية الطفولة_فرع وجدة

bode
24-Jan-2008, 06:47
علاقة الكافيين بالإجهاض

* من الأخطاء الشائعة لدى الكثير من النساء الحوامل عدم الاكتراث لنصائح أطبائهن بشكل عام وما يتعلق باحتمال حدوث اجهاض بشكل خاص. ومن ذلك التوقف عن تناول المواد التي تحتوي على مادة الكافيين، وتكون النتيجة حدوث الاجهاض بالفعل.

لقد ثبت من العديد من الدراسات علاقة استهلاك مادة الكافيين وخطر حدوث الاجهاض أو الاسقاط، وأن العلاقة تزداد مع زيادة الكمية المستهلكة من الكافيين بغض النظر عن مصدر الكافيين، سواء كان من البن أو الشاي أو المشروبات الغازية او الشوكولاته الساخنة. إن مادة الكافيين هي أكثر المواد التي تستهلك في العالم وباستطاعتها أن تعبر حاجز المشيمة وتصل من دم الأم الى الجنين النامي في رحمها.

من تلك الدراسات، دراسة حديثة، قادها الدكتور دى - كون لي Dr. De-Kun Li المتخصص في وبائيات الأمراض وحالات ما حول الولادة في شعبة الابحاث في كايزر باوكلاند، نشرت نتائجها في عدد يناير (كانون الثاني) 2008 بالمجلة الاميركية للتوليد وطب النساء. شاركت في الدراسة 1063 امرأة ضمن برنامج الرعاية الطبية في سان فرانسيسكو؛ وخلال الـ 10 اسابيع الأولى من الحمل، كان 60 في المائة منهن يصل استهلاكهن الى 200 مليغرام من مادة الكافيين يوميا، و15 في المائة يستهلكن بانتظام اكثر من 200 مليغرام من مادة الكافيين يوميا، أما 25 في المائة من النساء الأخريات فلا يستهلكن مادة الكافيين اثناء الحمل. وجد الباحثون في هذه الدراسة أن المرأة التي تشرب أكثر من 200 مليغرام من مادة الكافيين يوميا يتضاعف عندها خطر الاجهاض اكثر من المرأة التي لا تشرب أي مادة كافيين.

وكانت دراسات أخرى قد أثبتت العلاقة بين مادة الكافيين وانخفاض اوزان المواليد وصغر محيطات دائرة الرأس. ودراسات ثالثة قام فيها الباحثون ايضا بتقييم عوامل خطر أخرى لها علاقة بالاجهاض مثل التدخين، تاريخ سابق للاجهاض وتعاطي الكحول وغيرها. لقد أوصت الدراسة أنه ينبغي على المرأة ان لا تشرب اكثر من كوبين من القهوة العادية بحيث لا تتجاوز كمية الكافيين فيها 200 مليغرام يوميا، وأن تتوقف تماما عن الشرب في فترة ما قبل الحمل وعلى الاقل في الاشهر الثلاثة الاولى من الحمل.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif


* التفاح غذاء ودواء

* من الأخطاء الشائعة عدم الاقبال على تناول أنواع كثيرة من الفاكهة والخضراوات بشكل يومي منتظم على الرغم من أنها تعتبر من أغنى المواد الغذائية في محتواها من العناصر الغذائية الأساسية، خاصة الفيتامينات والمعادن. ومن أهم هذه المواد الغذائية التفاح الذي يعتبر مخزنا للفيتامينات، حيث يشمل 26 مركبا كيميائيا وأكثر.

لقد استعمله القدماء في طبهم، فاليونانيون كانوا يعالجون أمراض الأمعاء بعصيره وكان غيرهم يعالج به الجروح والقروح، كما عالجوا النقرس، والرثية «الروماتيزم»، والصرع بعصير التفاح المطبوخ. وفي الطب الحديث يعتبر التفاح أفضل الفواكه وأعظمها نفعا، فهو ينشط الأمعاء، يكافح الإمساك المزمن، الإسهال عند الأطفال، حصوات الكلى والحالبين والمثانة، يزيل حمض البول، ينشط القلب، الوهن القلبي، ويصون الأوعية الدموية والأسنان من النخر ويزيل الشعور بالتعب.

إن التفاح الأحمر غني بشكل خاص في محتواه من الفينوليك Phenolics الذي له مفعول ساحر وتأثير قوي على الكوليسترول السيئ، كما أنه يجعل الدهون في الدم اكثر استقرارا، ولذلك تكون اقل احتمالا للاكسدة، وعدم الالتصاق على جدران الشرايين، وعدم التسبب في انسدادها. إن اتباع نظام غذائي صحي يتميز بكونه قليل الدهون المشبعة مع ممارسة الرياضة بانتظام وإضافة عنصر الكالسيوم الى الطعام (والذي يدفع مستويات الكوليسترول الجيد في الدم) هو مفتاح مكافحة الكوليسترول والعيش بأمان من مساوئه.

http://www.alwaha.com/smails/data/12/Q82_35.gif


* الـ «تيلوميرات» السليمة

* من الأخطاء الشائعة أن يشعر البعض منا بالتثاقل والملل من ممارسة الرياضة البدنية التي تعتبر من الضروريات اليومية للمحافظة على اللياقة الجسمية المطلوبة، ناهيك عن مساعدتها في تقوية أعضاء وأجهزة الجسم الحيوية مثل القلب، وهي أيضا تعتبر اكسيرا للعقل ونشاطه. لقد ربط العلماء بين ممارسة الرياضة بأي شكل من أشكالها مع زيادة طول التيلومير Telomere (وهو جزء صغير جداً من المادة الوراثية كثير التكرار يقع في نهايات الكروموسومات ويمثل الساعة البيولوجية التي تحدد عدد دورات الانقسام الخلوي، حيث يتوقف الانقسام بانتهاء التيلومير من كروموسوم الخلية)، وقد ثبت أن طول التيلومير الخاص بكل انسان مهم جدا في تحديد مستوى صحة الجسم وكم سيبقى متمتعا بهذا المستوى.

إننا لسنا بحاجة لعمل الكثير لتقوية الجسم وتنشيط الدماغ. إن 30 دقيقة فقط من المشي كل يوم أو لبضع مرات في الاسبوع، سوف يساعد على حرق عدد من السعرات الحرارية يصل الى 2000-3500 منها اسبوعيا وهو ما نحتاج إليه لزيادة طول التيلومير Telomere. مع مرور الوقت، وبمجرد أن يقل طول التيلوميرات وتصل الى مرحلة التقاعد عن عملها، فإن الخلية سوف تتوقف عن الانقسام ولم تعد تستطيع التجديد، وكنتيجة حتمية لذلك يبدأ الجسم يهرم وتنهار القوة وتضعف الذاكرة. لقد وجد من الدراسات العديدة أن الناس الذين يشعرون بالتوتر والقلق تكون لديهم التيلوميرات 50 ? ????? اقصر من الناس الذين يعيشون مسرورين وأقل توترا.

وحتى تحتفظ بصحة وسلامة التيلوميرات (أي في طول مناسب لها) عليك اتباع الخطوات التالية بشكل منتظم ودائم، وممارسة جزء من أهم أعمالك الروتينية اليومية:

- ممارسة تمارين التنفس العميق والتأمل عدة مرات في اليوم الواحد.

- أن تجعل تقنية السيطرة على الاجهاد والتوتر جزءا من حياتك اليومية.

- عدم التدخين.

- المحافظة على ضغط الدم في المعدل الطبيعي.

- المحافظة على محيط الخصر من الزيادة (مقاومة السمنة).

- المشي كل يوم 20-30 دقيقة.

سليل
24-Jan-2008, 08:06
مرحبا ..:)

معلومات رائعه بودي ومنها ماكانت معلومه خاطئه لدي ....

Nurse Doola
30-Jan-2008, 05:36
سلمت يداك اخي على الموضوع الراااائع والجهد الواااضح

معلومات جدا هاامه وجديدة من نوعها ..

الف شكر

.. ولكـ تحيــــــــــــــاتيـ ..


.,,.

bode
30-Jan-2008, 05:39
سليل
شكرا لمورورك ومتابعتك الدائمة

Nurse Doola

اسعدني مرورك وتعليقك