المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسائل مركز تنميه المنشات الصغيرة بالاحساء



سليل
24-Jan-2007, 04:42
الرسالة الأولى
الاخباريه نحن نعمل من اجل ان يعمل ابناء الوطن
مركز تنميه المنشات الصغيرة
يقوم مركز تنميه المنشات الصغيرة باحد الادوار الهامه التي تضطلع بها المؤسسه العامه للتعليم الفني والتدريب المهني وذلك من خلال تدريب الشباب الراغبين في اقامه مشاريع صغيرة وتقديم الاستشارات الفنيه للمشاريع القائمه دعما لفرص عمل المواطنين وتنميه للاقتصاد الوطني ...
تفعيل دور مركز تنميه المنشات الصغيرة لنشر ثقافه العمل الحر
اوضح محافظ المؤسسه العامه للتعليم الفني والتدريب المهني الدكتور /علي بن ناصر الغفيص ان المؤسسه بدات تفعيل دور مركز تنميه المكنشات الصغيرة لنشر ثقافه العمل الحر لابناء الوطن بشكل عام ولمخرجات المؤسسه بشكل خاص
واشاد لدى افتتاحه ملتقى منسوبي ومديري فروع مركز تنميه المنشات الصغيرة في المدينه المنورة بالجهود التي قام بها المركز لوضع اليه عمل واضحه ومتميزة اشاد بها عدد من المختصين في هذا المجال على المستوى المحلي والدولي
واكد محافظ المؤسسه على اهميه الدور الذي تقوم به المؤسسه في سبيل اعداد القوى العامله الوطنيه لسد حاجه سوق العمل من الكوادر البشريه المؤهله
تقنيا ومهنيا وسلوكيا وفق منهجيه واضحه ومدروسه تم اعدادها بعد الاطلاع والاستفادة من التجارب العالميه في مجال التدريب التقني والمهني مما يسهم في تحقيق ذلك الهدف .
واشار الغفيص الى اهميه اتفاقيه التعاون التي وقعت بين المؤسسه وبنك التسليف السعودي لتمويل المشاريع الصغيرة التي يعتمدها المركز والتي خصص لها اكثر من مليار ريال سعودي من راس البنك لدعم المنشات الصغيرة وكذلك دعم شركه التصنيع الوطنيه وعدد من الجمعيات الخاصه لمشا ريع المركز .واكد على اهميه هذا التعاون بين المؤسسه وتلك المؤسسات والذي ياتي في ظل التوجيهات التنمويه الجديدة التي تشهدها المملكه وخاصه في مجال تنميه وتطوير المنشات الصغيرة حيث تبرز الحاجه الى مزيد من التعاون والعمل المشترك بين القطاعات العامله في هذا المجال وضرورة ايجاد اليات فعاله وقنوات استثماريه مجديه لابناء الوطن من خلال تمليكهم منشات صغيرة تساهم في دفع عجله التنميه للاقتصاد الوطني وتزيد من ايجاد فرص العمل للكوادر الوطنيه المؤهله في المجالات التقنيه والمهنيه .
وفي ختام كلمته قدم شكرة للجهات الحكوميه ومؤسسات القطاع الخاص المتعاونه مع المؤسسه لتحقيق اهدافها واكد على اهميه دور منسوبي المركز وفروعه في تحقيق تلك الاهداف وايجاد فرص العمل للقوى الوطنيه وحثهم على بذل المزيد من الجهد لاستيعاب اكبر عدد ممكن من المتقدمين للمركز بطلبات انشاء مشاريع صغيرة وفقا لاليه عمل المركز .
مدير مركز تنميه المنشات الصغيرة
لاتحديد لمشاريع الشباب
اوضح مدير مركز تنميه المنشات الصغيرة التابعه للمؤسسه العامه للتعليم الفني والتدريب المهني الدكتور عبد العزيز اسناعيل العبد العزيز ام مشاريع الشباب مفتوحه من دون تحديد عدد معين لكل منطقه بعد ان رصد بنك التسليف السعودي ميزانيه قيمتها الف مليون ريال لمشاريع الشباب , مبينا ان حد الدعم المقدر 200الف ريال لكل مشروع .
ولفت عبد العزيز الى ان عدد المشاريع في كل منطقه تعود الة اجتهاد اهل المنطقه ومجلسه ورغبة شباب تلك المنطقه , مؤكدا انه لايوجد أي اشكاليه لدى ادارة المركز في افتتاح المشروعات المطلوبه خصوصا ان اليه العمل اصبحت واضحه الان بعد الملتقى التدريبي الاول الذي بدا فعاليته في المدينه المنورة بتاريخ السابع من رمضان 1427هـ ولمدة خمسه ايام لتدريب 22مديرا من مديري مراكز تنميه المنشات الصغيرة ال22فرعا على كيفيه التعامل مع اصحاب المنشات الصغيرة .
وبين مدير مركز تنميه المنشات الصغيرة في تصريح ل" الوطن" ان المديرين يخضعون لدورة تدريبيه مكثفه على كيفيه النموذج السعودي للمنشات الصغيرة والذي يبدا باستقطاب الطلاب وكيفيه عمل المقابلات الشخصيه واختبار تحليل السمات الشخصيه ومدى استعدادهم للعمل الحر موضحا انه لم يكن هناك اليه واضحه في كيفيه استقطاب الطلاب وتدريبهم في السابق....



الرساله الثانيه
التعريفيهالحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل اجمعها وابن بها سلما
نحو النجاح
في ظل التوجيهات التنمويه التي تشهدها المملكه العربيه السعوديه خاصه في مجال تنميه القوى الوطنيه العامله تبرز الحاجه الى مزيد من الدعم والاهتمام بتنميه قطاع الاستثمار لذا اخذت المؤسسه العامه للتعليم والتدريب المهني ممثله في مركز تنميه المنشات الصغيرة بالمؤسسه بدور فعال في زياده الدخل والانتاج القومي من خلال توفير العمل الحر للشباب مباشرة من خلال المنشات الصغيرة التي يقوم بالاشراف على اقامتها او من خلال حاضنات المشاريع والتي توفر الامكانيات والبيئه الصالحه فنيا واداريا لاصحاب المشروعات الصغيرة ....
رساله المركز:
تاهيل الشباب السعود ي ذكورا واناثا للعمل الحر ودعمهم فنيا واداريا وتمويليا وتعزيز فكر العمل الحر لدى افراد المجتمع المؤهلين وتشجيعهم على انشاء مشاريعهم الخاصه ليكونوا جزاءا من عصب التنميه الاقتصاديه ...
اهداف المركز
• تحفيز ومساعده الخريجين الشباب على تاسيس مشاريعهم الخاصه بهم لتساهم في تنميه الاقتصاد الوطني
• نشر الوعي باهميه العمل الحر من خلال اقامه برامج تدريبيه ومحاضرات توعيه مع التاكيد على ضرورة احتواء المناهج بالوحدات التدريبيه على مايعزز هذا الوعي
• العمل على توفير فرص اعمال جديدة ذات مردود ايجابي على الاقتصاد الوطني ..
• تقليل الاعتماد على العماله الاجنبيه وتوفير فرص عمل حقيقيه تساعد على تحسين النمو الاقتصادي والاجتماعي ...
من مهام المركز :
• اعداد خطط عمليه ذات استراتيجيه واضحه لممارسه العمل الحر من قبل الخريجين المؤهلين ومساعدتهم على تاسيس منشات صغيرة خاصه بهم .
• اقامه وتنظيم البرامج التدريبيه المتعلقه بتاسيس مشروعات صغيرة
• تقديم المشورة الفنيه والاداريه للراغبين بتاسيس المنشات الصغيرة
• بناء عده بيانات متكامله خاصه بالمشروعات الصغيرة .
انشطه المركز :
• عقد ندوات ومحاضرات توعيه لتعزيز وتشجيع فكرة العمل الحر بين الخريجين
• التعرف على تجارب الاخرين في هذا المجال والاستفاده منها .
• العمل على اقامه حاضنات مشاريع صناعيه او خدميه .
مجالات عنل المركز
• المشاريع الصغيرة
• حاضنات المشاريع :
1/فكرة الحاضنات
2/ الجهه المشرفه
3/مكان الحاضنه
4/النواحي الماليه
• الفئه المستهدفه
شروط اختيار المتدربين في برنامج مراكز تنميه المنشات الصغيرة
1. ان يكون المتدري سعودي الجنسيه
2. الايكون موظفا في القطاع العام او القطاع الخاص
3. الايقل عمر المتقدم عن 21سنه
4. تقديم فكرة او خطه مقترحه اوليه كتابيا عن المشروع او المراد الاستثمار فيه
5. اجتياز اختبار تحليل السمات الشخصيه
6. اجتياز المقابله الشخصيه
7. شهاده مهنيه او اجتياز الفحص الفني للمهنه المراد مزاولتها
8. شهاده حسن سيرة وسلوك حديثه
9. ان يزاول المهنه بنفسه بعد افتتاح المشروع



الرساله الثالثه[/CENTER]

الاعلاميهمن اتكل على زاد غيره طال جوعه
دور مركز تنميه المنشات الصغيرة
يعتبر المركز هو حلقه الوصل بين اطراف ثلاث لهم علاقه مباشرة باقامه المنشات الصغيرة او الحاضنات لها وهم :
*خريجو المؤسسه
*الاداره العامه لمراكز تنميهخ المنشات الصغيرة بالمؤسسه
* الجهات الداعمه
وهذا يعني وجود مجموعه كبيرة من المهام والاجراءات التي يقوم بها المركز والتي يمكن اجمالها في الاتي :
اولا – الدور الاعلامي داخل وحدات المؤسسه وخارجها ويتلخص في الجوانب التاليه :
• عمل وسائل للتعريف بالمركز
• الاعلان عن اخبار المركز وانجازاته والفرص المتوفرة للجادين
• المشاركه في المعارض والملتقيات وايام المهن وايام التوظيف للتعريف بالمركز
• استقطاب المدربين في الوحدات التدريبيه للتعاون مع المركز في تحقيق دوره الاعلامي
• نشر الثقافه الحرة وتاصيل المهنه لدى الاسرة والمجتمع من خلال خطب يوم الجمعه
• عقد ورش العمل والندوات ومحاضرات
• استضافه اصحاب التجارب السابقه والمختصين .
• الاعلان عن المركز في وسائل الاعلام المتاحه .
ثانيا – الدور التوجيهي :
• استقطاب الشباب والشابات الراغبين في امتلاك مشاريع صغيرة خاصه بهم عن طريق وضع الاعلانات او الاتصال المباشر بهم .
• التعريف بشروط واجراءات افتتاح المشاريع الصغيرة وكيفيه الحصول على التمويل .
• عمل زيارات خاصه بالمدربين في الاقسام للتعريف بالمركز واهدافه للمساهمه منهم في تشجيع المتدربين .
• عمل زيارات للاقسام في الوحدات للقاء بالمتدربين قريبي التخرج للتعريف بالمركز والتشجيع على الاستفاده من خدماته .
ثالثا الدور التنفيذي :
• التواصل المستمر مع الادارة العامه للمركز ومعرفه المستجداتوذلك من خلال التقارير
• استقطاب ممولين وداعمين للمشاريع الصغيرة
• التواصل مع الجهات الداعمه للقروض
• توفير المساعدات الفنيه للراغبين في امتلاك مشاريع صغيرة
• تنفيذ الاجراءات المطلوبه لعمل حاضنات للمشاريع الصغيرة ووضع الخطوات التفصيليه لكل مايتعلق بها بالتعاون من المدربين المعنين .
رابعا الدور الاشرافي والمتابعه :
• الاشراف على المشاريع الصغيرة التي تم تنفيذها خلال المده المحدده للاشراف عن طريق المدربين المختصين.
• ادارة او الاشراف على حاضنات المشاريع الصغيرة
• اعداد التقارير الختاميه عن المشاريع والحاضنات وكذلك سجل الانجازات للمركز ورفعها للادارة العامه لمركز تنميه المنشات الصغيرة .
الامتياز التجاري :
اشتقت كلمه حق الامتياز من كلمه بالغه الاتينيه franchise تعني السيطرة ويتكون حق الامتياز (الفرنشايز) من ثلاث ركائز اساسيه هي :
1. مانح حق الامتياز وهو الطرف الذي قام بتوثيق خبرات العمل في شركته
2. الممنوح حق الامتياز وهو الطرف الذي يهدف الى انشاء مشروع جديد مدعم بمقومات النجاح والدعم الفني والاداري التي تضمن اقامته واستمراريته على اسس سليمه
3. عقد حق الامتياز وهو العقد بين طرفين مستقلين قانونيا واقتصاديا يقوم بمقتضاه احد طرفيه والذي يطلق عليه مانح الامتياز بمنح الطرف الاخر المطلق عليه الممنوح الموافقه على استخدام حق او اكثر من حقوق الملكيه الفكريه والصناعيه ......... الخ


[CENTER]الرساله الرابعه

]الثقافيه[/COLOR]صنعه في اليد امان من الفقر
العمل في الاسلام
كان العمل في الجاهليه يحتقرون العمل اليدوي وكان الشعراء يهجون الانسان بتعييره اباه حداد ثم جاء الاسلام ليغير نظرة الجاهليين الخاطئه للعمل الشريف فشجع الكثير على العمل واوضح اجرة وثوابه
وقد ورددت ايات واحاديث كثيرة تحثنا على العمل وعلى الرغم من ذلك كله قد مرت في التاريخ الاسلامي فترة كثر فيها الدراويش والفقراء من الذين حاولوا ان يبحثوا عن بعض الادله التي تسوغ كسلهم وفش لهم وتعاملوا عن الادله الكثيرة القويه التي تحث على الجد والعمل بل وصل الامر ببعض الجهال درجه تقديس الفقر .والاسلام من مفاهيمهم الخاطئه براء فالاسلام دين القوة والعمل وهو يحث على العمل ويجعله عبادة من افضل انواع العبادة ..
ان الله خلق كل العباد لعبادته ( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون) لكن مفهوم العباده في الاسلام يشمل كافه انواع العمل المفيد الذي يقصد به وجهه الله (قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين )
فذهب جمهور الفقهاء اهل السنه والجماعه ان كسب ضروريات الحياه فرض عين للقادر عليه ومازاد عن ذلك هو مباح لمن اراد وينقل عن علي بن ابي طالب رضي الله عنه في مدح العمل والكسب :
لنقل الصخر من قلل الجبال

احب الي من منن الرجال
يقول الناس لي في الكسب عار

فقلت : العار في ذل السؤال

وقفه مع الاعلان :الاعلان من الضروريات في العصر الحديث لاصال المفهوم الفكري والثقافي بانواعه الى الناس .
ويمكن تعريف الاعلام بانه التواصل الغير شخصي مدفوع الاجر عبر وسائل الاعلان المختلفه وهو كذلك النشاط المتميز الذي يبني كل المستقبل للمنشاه ويحقق بعضا من اهدافها التسويقيه والبيعيه ويخلق الصور الذهنيه للمنشاة في اذهان عملائها ولاكن للاسف ان نحو 90% من الكمتفق عليه في الاعلان لايؤتي ثماره المرجوه منه بمعنى انه ربما لاتصل الرساله المطلوبه من الاعلان والتي ارادت المنشاه توجيهها الى عملائها بالشكل المطلوب
لذا توجد بعض الاعتبارات قبل القيام باي حمله اعلانيه ومنها :
• يجب تحديد الهدف الذي نريده من الاعلان ان يحققه في غضون فترة زمنيه معينه وان نعرف جيدا مانسعى الى تحقيقه من وراء الاعلان .
• وهو المحور الاهم في العمليه الاعلانيه هو تحديد الشريحه المستهدفه من الاعلان فبعض وسائل الاعلان تجتذب بعض العملاء دون غيرهم فلذا تحديد الشرائح او المستهدفين من المجتمع يساهم في تحقيق الاهداف .
• ناتي الى اختيار الوسيله الاعلانيه المناسبه لتحقيق الهدف من الاعلان وهو الوسيط لحمل رسالتنا الاعلانيه لعملائنا فليس من الضرورة ان تكون الوسيله الاعلانيه المجديه مع رساله معنيه تم توجيهها الى مستهدفين مناسبه للاوقات كلها ...
واخيرا بعد طرح الاعلان ياتي دور التقويم والدراسه للنتائج لذلك الاعلان وليس بالضرورة ان تكون النتائج زياده في عمليه البيعه للمنشاة
وفي النهايه هل يمكن القول اننا قد قمنا بتحقيق اهداف حملاتنا الاعلانيه التي نقوم بها لطرح بعض من خدماتنا لعملائنا الكرام باختلاف شرائحهم ؟؟؟

منقول

محمود عصفور
03-Aug-2007, 12:45
بالتوفيق
سلام
محمود