المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشمري يتحدى الإعاقة و"أخطاء" الطـب



عاشقة البسمة
29-Aug-2007, 07:14
يصارع مشاكل الحياة.. ويحلم بسيارة خاصة للمعاقين

الشمري يتحدى الإعاقة و"أخطاء" الطـب

حائل - صالح المشهور


تحدى زحام مسند الشمري الاعاقة التي اصيب بها وهو في السادسة عشرة من عمره اذ كان لحظة ولادته كغيره من الاطفال ولد عام 1374هـ وعاش سعيدا بين والديه وكغيره من ابناء البادية عمل في رعي الاغنام والابل وبدأت مشكلته عند بلوغه السادسة عشرة من عمره اصيب بضيق تنفس في صدره وكان والده ينوي الذهاب به الى بريدة لبيع بعض الاغنام وقال انها فرصة كي يعرض ابنه على الطبيب يقول زحام ذهبت مع اقاربي الذين ارادوا بيع مواش وعرضت على الطبيب في بريدة واعطاني حقنة في رجلي اليسرى واحسست بعدها بآلام شديدة وذهب الالام بعد مدة ولكن اصبحت عاجزا عن الحركة بعدما كنت صحيح الجسم والبنية ولا يستطيع احد اللحاق بي واصبحت اشعر بالاعاقة وكان ذلك سببا في تأثر والدي وكانت احواله المادية ميسورة فاخذ يبيع من مواشيه في سبيل البحث عن علاج لي وأصبحت اشعر بان عائلتي بدأت في تدبر مصاريف العلاج واستدان والدي من اجل العلاج وقررت ان اتحرك وبصعوبة بدأت اتدرب على المشي بواسطة العكاز وكثيرا ما اسقط واجد الرحمة والعطف من الاهل ولكن مع اصراري والتدريب بدأت امشي بواسطة العكازين.

ويضيف الشمري بدأت اتحرر من الاعاقة شيئا فشيئا وتحركي الآن اصبح بدون مرافق ولو بصعوبة واستشرت الكثير الكثير من الاطباء ذكروا انه لابد لي من التعايش مع واقعي الجديد.
ويواصل قصته بقوله كنت قد تعرفت على الحروف الابجدية من احد الاقارب ومع الوقت والاصرار بدأت اقرأ واكتب ولم ادخل مدرسة بعد وقررت بعد ذلك ان اساعد الاسرة لانني اكبر الابناء فذهبت الى منطقة القصيم وطلبت العمل بإحدى الشركات الخاصة فنظروا الى اعاقتي ولكن مدير الشركة عندما علم انني اجيد القراءة والكتابة وفر لي وظيفة وشجعني ورفع ذلك من معنوياتي وتحسن وضع اهلي جراء ما اتقاضاه وبدأت عملي وكأني لا اختلف عن الاسوياء واستغللت وجودي في القصيم فدخلت احدى المدارس الليلية وبدأت الدراسة ثم تعلمت قيادة السيارة وامام تشجيع صاحب الشركة الذي يعود له الفضل بعد الله في تحدي نفسي للاعاقة اصبحت اقود السيارة بصعوبة واكملت الدراسة الابتدائية وعملت في كتابة المعاريض امام جوازات حائل وبدأت اكسب من هذه المهنة رغم صعوبتها.

ويستطرد زحام بقوله: حصلت على منحة ارض واقترضت مبلغا ماليا لابني منزلا الذي اسكن فيه الآن وما ان اقمت المنزل حتى بحثت عن زوجة والآن ولله الحمد لدي العديد من الاولاد وواصلت الدراسة للمرحلة المتوسطة وذلك لمساعدة اولادي في الدراسة وتغيرت نظرة المجتمع لي فاصبحت انسانا عاملا ومنتجا واتمنى ان يعتمد من ابتلاه الله تعالى بالاعاقة على نفسه وان يبحث عن حلول لاشكاليات الحياة وتجنب غريزة العاطفة قدر المستطاع.

زحام الآن لديه سيارة قديمة عادية يقودها بصعوبة لأن السيارة الخاصة بأصحاب الاعاقة اثمانها باهظة لا يستطيع تأمينها ويجد صعوبة بالغة عند ركوب هذه السيارة او النزول منها ويأمل ان يجد من يؤمن له مثل هذه السيارة.