المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : د. خالد النعيمي في أول حوار صحفي بعد تسلمه منصبه



عاشقة البسمة
29-Aug-2007, 04:36
د. خالد النعيمي في أول حوار صحفي بعد تسلمه منصبه: لولا دعم قطر لأجهضت عملية تأسيس الاتحاد العربي للمكفوفين

حوار- محمد صلاح

أشاد الدكتور خالد على النعيمى اول رئيس للاتحاد العربى للمكفوفين بدعم قطر لفكرة تأسيس الاتحاد موضحا انه لولا جهود قطر لكانت عملية التأسيس قد اجهضت.
وتوجه النعيمي بالشكر الكبير لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وولي عهده الأمين على الدعم الذي حظي به المؤتمر التأسيسي للاتحاد مبديا رغبته بالتشرف بمقابلة سموهما لشرح اهداف الاتحاد الذى ولد على ارض قطر.

وأشار الى ان الاتحاد يحتاج الى المقر والجهاز الادارى المعين الذى نتمنى ان توفره لنا الدولة حيث ان قطر دائما مضرب المثل فى العطاء.

وقال ان الاتحاد ارسل خطابات للدول العربية المشاركة لتزويد الاتحاد بمعلومات حول وضعية المكفوف لديها حتى يتسنى في ضوء ذلك وضع حلول مجدية.

وقال كلفنا مستشار الاتحاد وممثلة السودان ناهد خيرى رئيسة لجنة المرأة والطفل بوضع استراتيجية الاتحاد مع الاستعانة بكل من يفيد فى بناء هذه الاستراتيجية من الاعضاء.

واكد ان اولى اولويات الاتحاد فى هذه الفترة هي بلورة الميثاق العربى لحقوق المكفوفين والذى سينص على حق الكفيف فى التعليم والعمل والصحة وفى تكوين الاسرة وهى حقوق مشروعة.

وتمنى في اول حوار صحفي يدلي به بعد تسلمه رئاسة الاتحاد ان يحقق انجازات تحسب لدولة قطر ترفع من شأن الكفيف العربي.

نحب ان نرجع الى ما قبل ميلاد الاتحاد العربى للمكفوفين لالقاء الضوء على التحديات التى كانت تعترض ميلاده؟

- قبل الخوض فى ذلك لابد عليّ ان اتحدث عن الجهات الرسمية التى سهلت كل ما يهمد لميلاد الاتحاد ولابد ان اقوم بتوجيه الشكر الى هذه الجهات.

كما لابد ان اذكر تلك الجهات التى اخلت بما وعدت به بتزويد المؤتمر التاسيسى بالمتطوعين وكان وراء هذه الجهة التى لا احب ان اذكر اسمها مركز قطر الثقافى الاجتماعى للمكفوفين فلا اعلم لماذا حاولوا عرقلة ميلاد الاتحاد ولكن على مايبدو ان لديهم خلطاً بين الامور وليسوا مدركين ان هذه المنظمة ليس لها صلة بما يقوم به المركز والحقيقة كانت المقاومة شديدة من قبل المركز فى محاولة لاجهاض هذا المؤتمر التأسيسى للاتحاد ولكن الحمد لله لم تفلح هذه المقاومة وانا اعتقد ان الضربة التى لا تميتك تقويك وسنواصل ما قمنا به من عمل جاد فى سبيل تحقيق كل ما يتمناه الكفيف العربى وهنا احب ان اشير الى التمويل الذى تلقته لجنة المتابعة والتنسيق للاتحاد فى مؤتمره التاسيسى من بنك قطر الوطنى والعمادى للمشاريع ومجموعة الفردان ومجموعة السلام الدولية وشركة قطر الوطنية للفنادق وشركة كروة للمواصلات وشركة حماية للخدمات الامنية وفى الواقع هذا الدعم كان الدافع لاكمال المسيرة حيث من خلاله استطعنا الوصول لما اردناه وسيظل العزم على المضى الى الامام قوى بفضل القيادة الحكيمة لهذا البلد الطيب المعطاء والتى تثبث يوما بعد يوم انها وراء المنظمات الحقوقية وتقدم لها كل الدعم.

بعد ميلاد الاتحاد اكيد هناك خطوات اجرائية قمت بها كرئيس اتحاد نحب ان نعرف ابعادها؟

- الاتحاد ولد يوم 7اغسطس 2007 وبعد انتهاء المؤتمر التاسيسى تم توديع وفود الـ11 دولة عربية المشاركة بالاضافة لوفد الجامعة العربية ويجب ان اشيد بشىء وهو ان التواصل لم ينقطع حتى هذه اللحظة مع الوفود فمن دقائق كان معى على الهاتف اخى ممثل الجماهيرية العريبة الليبية وهذا يعنى اننا نجحنا فى فى مد جسور التواصل وتوثيق العلاقات لانك فى سبيل بناء صرح ناجح وذي جذور قوية.

واما على صعيد الخطوات الاجرائية التى تمت حتى الآن فلقد اصدرنا قرارات وصلت الى خمسة فالقرار الاول كان خاصاً بالشروع فى بلورة ميثاق لحقوق الكفيف العربى وهذا الميثاق سينص فى طياته على حق الكفيف فى العمل وفى حقه فى التعليم والصحة وحقه ايضا فى تكوين اسرة حيث اننا نشعر بأن هناك نفوراً من الكفيف فى بعض المجتمعات العربية وايضا يلاقى الكفيف شيئاً من التعسف فى تكوين اسرة والميثاق هذا سيكون كوثيقة بحقوق الكفيف وهذا من اساسيات الاتحاد التى لا تنازل عنها.

واما القرار الثانى فقد اصدر بتعيين مستشار للاتحاد وهو الدكتور عايد السلطاني والقرار الثالث صدر بضرورة بناء استراتيجية عمل محددة تغطى فترة الانتخاب وهى اربع سنوات حتى تكون هناك اهداف محددة نسير عليها وهو ما تقوم لجنة بالاعداد له حاليا.

والقرار الرابع صدر بقيام رئاسة الاتحاد بدفع اشتراك دولتى جيبوتى وجزر القمر لمدة عامين وهو قيمته 150 دولاراً عن كل سنة بالنسبة لكل جمعية او مؤسسة تريد ان تنضم للاتحاد.

القرار الخامس البدء فى الاطلاع على احوال المكفوفين فى الدول الاقل حظا فى رعاية المكفوفين فى الوطن العربى ثم تليها الدول الاخرى.

هل هناك مصادر تمويل منتظرة للاتحاد وهل لديكم خطة لايجاد مصادر تمويل؟

- فى النظام الاساسى للاتحاد المكون من 21 مادة طبعا هناك مصادر تمويل منصوص عليها فى هذا النظام مثل التبرعات والهبات والوقف والارث ولكن لدينا طموحاً اكبر من ذلك وهو فى دعم دولة قطر لنا والدول العربية الاخرى حتى نستطيع ان نقوم بمشاريع وورش عمل ودورات تدريب حيث ان ذلك ليس ربحىاً بل كل هذا سيكون خدمىاً ونحن فى الاتحاد نتوخى من قيادتنا الحكيمة فى دولة قطر ان تكون هى الداعم الاول لنا.

الحقيقة فى هذه الايام لا توجد جهة بعينها ولكننا على يقين بأنه سيكون هناك جهات داعمة لنا وميزة هذا الاتحاد انه اول اتحاد عربى يؤسس من قطر وهذا حدث تاريخى بكل المقاييس وايضا نجاحه يدل على تاريخيته واحقيته فى الدعم.

هل هناك دور للجامعة العربية غير الذى قامت به فى المؤتمر التأسيسى من مراقبة المؤتمر وفعالياته ومراقبة الانتخابات؟

- حقيقة الجامعة العربية قمنا بدعوتها كمراقب للمؤتمر وهم للحق قاموا بما طلبناه منهم وحضروا الانتخابات ووقعوا عليها مما يضفى على الاتحاد صفة الشرعية التى تلقي علينا مسؤولية كبرى.

ونرجع الى دور الجامعة فبعد تسجيل الاتحاد رسميا لدى الدوائر المعنية بذلك بعدها سنرسل للجامعة نماذج خاصة زودتنا بها الجامعة لهذا الغرض حتى نتمكن من الحصول على مقعد بصفة استشارى فى مجلس وزراء العمل والشؤون الاجتماعية العرب وايضا سيكون هناك نوع من الدعم الفنى ونتمنى ان يكون ماديا من الجامعة ايضا سنعمل جاهدين فى دخول الدول الاخرى تحت مضلة الاتحاد حتى نتمكن من توصيل الخدمات الى كل المكفوفين العرب.

ما هى الخطوات التى تمت حتى الآن بشأن مقر الاتحاد وتجهيزه؟

- تم بحمد الله تسجيل الاتحاد لدى وزارة العدل القطرية ليكون الوجود رسميا وقانونيا ومن ثم سنقوم بالالتفات الى موضوع المقر واطمح ان يكون هناك مساندة من الدولة فى هذا الشأن.

وفى هذا الخصوص احب ان اشير الى اننى تقدمت بكتاب رسمى لمقابلة حضرة صاحب السمو أميرنا المفدى الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حفظه الله وولى عهده الامين سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حفظه الله لتقديم شرح لاهداف الاتحاد بقناعة صاحب الشأن الذى هو كفيف اصلا بعدما ننال شرف المقابلة بالاضافة الى كل ما يحيط بالاتحاد وسنطلب ايضا المقر والتمويل للاتحاد وانا على ثقة بأن حضرة صاحب السمو الامير وسمو ولى عهده الامين سيقدمان للاتحاد الدعم اللازم كما عودونا على ذلك.

كما لدينا كتاب سيوجه الى مؤسسة قطر التى تترأسها سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم سمو الأمير حفظها الله وهذا لاحتياجنا فى هذه الفترة من تنوع مصادر الدعم سواء المعنوى او المادى حتى يكون لدينا قدرة على تنفيذ الخطط التى نرنو الى تحقيقها وهى ليست سهلة حيث نتحدث عن 22 دولة وانا من يوم انتخابى كرئيس لهذا الاتحاد اخذت على عاتقى اننى مسؤول عن الكفيف العربى اينما كان.

عاشقة البسمة
29-Aug-2007, 04:39
هل لديكم ملامح واضحة لخطة عمل الاتحاد فى الفترة المقبلة؟

- ارسلنا هذه الايام للدول العربية المشاركة بالاتحاد خطابات رسمية طلبنا فيها تزويدنا بأحوال المكفوفين فى بلدانهم حتى نتمكن من الشروع فى وضع الاولويات على حسب الحاجة فى كل بلد اضف الى ذلك ان هناك استراتيجية فى طور التجهيز فى الحقيقة كلفنا بها مستشار الاتحاد بالاضافة الى الاخت ناهد خيرى من السودان الشقيق رئيسة لجنة المرأة والطفل لاعداد الاسترتيجية بمساعدة من يرتؤون من الاعضاء وان شاء الله ستكون جاهزة بحلول سبتمبر المقبل ثم سيكون اجتماع للجهاز الادارى للاتحاد فى الجامعة العربية فى القاهرة ونحن فى انتظار تاريخ الاجتماع من الجامعة حيث تمت مخاطبتهم برغبتنا فى الاجتماع بالقاهرة وذلك للاتفاق على الخطوط العريضة للخطة السنوية للاتحاد العربى للمكفوفين (اعم).

ولماذا الجامعة بالتحديد تم اختيارها مكاناً لعقد الاجتماع القادم؟

- حتى يكون الاجتماع المخطط للعمل ينبثق من المظلة العربية للاعضاء المكونين للاتحاد بالاضافة الى الاسترشاد برأى الجامعة فى تلك الاستراتيجية التى تحدثنا عنها والاستئناس برأيهم الفنى فى هذا الصدد.

نريد ان نطلع الرأى العام على الخطوات التى تم اخذها حتى الآن او المنتظرة؟

- تمت مخاطبة الاتحاد الاسيوى رسميا لتسجيل الاتحاد بأن يكون كاتحاد عربى للمكفوفين عضوا بالاتحاد الاسيوى وتم تكليف النائب الاول للرئيس باتخاذ الخطوات اللازمة لتسجيل الاتحاد لدى الاتحاد الافريقى للمكفوفين كما تم تكليف النائب الثانى باتخاذ الاجراءات اللازمة لتسجيل الاتحاد لدى الاتحاد العالمى وهذا كله سينتهى ان شاء الله قبل اجتماع القاهرة المنتظر.

نتحدث عن خطوات عملية تم اتخاذها وتكليف للاعضاء بالعمل فمن اين الدعم لذلك؟

- هذا كله يتم بجهد ذاتى تتحمله الرئاسة وان كنا كلفنا نائبى الرئيس بعمل ذلك فمن باب الشراكة التى نؤمن بها فى العمل.

الدكتور خالد النعيمى كرئيس للاتحاد العربى للمكفوفين ما هى امنياتك؟

- امنياتى ان نحقق للكفيف العربى ما ينقصه من الامور الحياتية المعقدة مثل تحصيل فرصة عمل فى بلده والحراك الوظيفى ان وجدت الوظيفة بالاضافة الى ابراز وضعه وقدراته كى نحافظ على كرامته وبهذا نكون قد رفعنا من همته ليكون مساوىاً للاخرين حيث إن هناك بلداناً مهمش فيها الكفيف والوطن العربى متشابه فى همومه حتى بين العاديين.

وانا اتمنى ان احقق انجازات تحسب لقطر ترفع من شأن الكفيف العربى.

نحب ان نتطرق لحال الكفيف العربى وهمومه؟.

- الكفيف العربى يعانى من مشاكل جمة بعضها يعوق الوظيفة وبعضها يعوق الحياة الاجتماعية للكفيف واخرى التعليم وثالثة تعوق تكوين الاسرة هذا على سبيل المثال لا الحصر ومن جهتنا لن نألو جهدا فى العمل على رفع شأن الكفيف العربى بمباركة تخرج من ارض قطر.

اما بالنسبة لقطر فهو احسن حالا من غيره فى البلدان الاخرى ولكن يعانى من عدم تقلده المناصب العامة بالدولة مع انه يحصل على الدرجات المالية والحقوقية وانما مازال بعيداً عن تقلد المناصب مع انه يستحق ويجب مساعدته على ذلك وسيعمل الاتحاد مع كافة المعنيين فى الدولة وخارجها حتى نتمكن من الوصول الى حل لتلك المشاكل التى ايضا لها اثر نفسى على الكفيف بصفة عامة.

متى سيكون هناك مؤتمر يجمع كل الدول العربية تحت مظلة الاتحاد؟

- اعتقد ان سيكون هناك مؤتمر عام يجمع كل الدول العربية سنناضل من اجله ليتم لم شمل العرب فى خلال سنتين من الآن.

هل هناك اجتماع قريبا للاعضاء الـ12؟

- لم يكونوا 12 عضوا فقط ولكن هناك دولاً لم تحضر لاسباب خارجة عن ارادتها واما عن الاجتماع فلم نتفق على مثل هذا الاجتماع واعتقد فى اجتماع القاهرة ستتضح الامور اكثر.

هل هناك خطوات لاستكمال الجهاز الادارى؟

- بالطبع لابد من ان يكون هناك جهاز اداري للاتحاد معين بجانب الجهاز المنتخب وسيتكون من محاسب ومدير تنفيذى وسكرتارية حتى تنجز المراسلات ونحن نطمح فى هذا الصدد ان يزودنا ديوان الخدمة المدنية بهذا الجهاز وحقيقة الدولة كريمة فى هذا الموضوع وصفتها الدعم الفنى والادارى لجميع المنظمات القائمة على اراضيها وخاصة العربية منها.

تحدثنا وتحدثنا عن الاتحاد بجوانبه المختلفة ولم نتعرف على رئيس اول اتحاد عربى للمكفوفين وكما علمنا من الاعضاء فى المؤتمر التأسيسى انك كشخص كنت سبباً رئيسىاً فى ميلاد هذا الاتحاد فنحب ان نتعرف على الدكتور خالد النعيمى كانسان؟

- خالد النعيمى هو ذلك الموظف البسيط الذى بدأ حياته العملية بمؤهل الثانوية العامة فى وظيفة عامل بدالة مرورا بكيوتل ثم وزارة المواصلات السلكية واللاسلكية ومن ثم انطلق الى الدراسة الجامعية بفضل الله اولا ثم زوجتى الوفية وشريكة الدرب فحصلت على البكالوريوس فى علم الاجتماع من جامعة المنصورة بجمهورية مصر العربية وبعد تعيينى فى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية فى 21 فبراير 1993 وبعد مرور عام ونصف بوظيفة باحث اجتماعى طلبت دراسة الماجستير وكان فى علم الاجتماع التنموى من جامعة محمد الخامس بالمملكة المغربية ثم عدت الى وطنى قطر وعملت عامين وكانت وزارة العمل قد تم إلغاؤها فى 1995 وانتقلت الى وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية ثم الى ديوان الخدمة المدنية والاسكان وحينها تقدمت بطلب لدراسة الدكتوراه ووفقنى الله فى الحصول عليها فى علم الاجتماع وكانت اطروحتى لنيل درجة الدكتوراة بحث بعنوان السياسة الاسرية فى دولة قطر والتغير الاجتماعى مقارنة بدول الخليج وكانت دولة الامارات العربية كنموذج واتمنى ان يستفاد من شهادة الدكتوراة التى نلتها.

http://www.al-sharq.com/DisplayArticle.aspx?xf=2007,August,article_2007082 2_396&id=local&sid=localnews

عاشقة البسمة
29-Aug-2007, 04:42
احتضان الدوحة لاتحاد المكفوفين تتويج لعطاء القيادة الحكيمة

تناول نشأة الاتحاد وخططه المستقبلية.. د. خالد النعيمي

http://www.raya.com/mritems/images/2007/8/24/2_278549_1_209.jpg

الفكرة بدأت قبل خمس سنوات وهدفنا كفالة كافة حقوق المكفوفين ودمجهم اجتماعياً

4 ملايين مكفوف عربي ينتظرون نتائج إيجابية لتفعيل دورهم واستثمار طاقاتهم

مشاركة جامعة الدول العربية منحتنا شرعية وقوة لمواصلة رسالتنا

حوار - مجدي صالح

كانت إرادته وإصراره علي النجاح هي أهم عوامل تغير مسار عامل البدالة البسيط إلى أن يصبح الآن رئيساً للإتحاد العربي للمكفوفين. فكانت سيرة البحث والتعلم شاقة وطويلة علي الشاب الذي فقد بصره مبكراً إلا أنه لم يفقد الأمل والطموح في أن يضع أقدامه علي طريق النور رغم ما يعانيه من ظلام.

ولم تكن البداية سهلة ولا الطرق معبدة أمام الفتي الصغير الذي واجه في بداياته ثقافة مجتمع لا يعترف بحقوق هذه الفئة التي كانت تعاني من تجاهل لقدراتها وإمكانياتها في العطاء والعمل. ولم يكن حتى الحصول علي عمل بسيط متاحاً أمامها. فما بالك بإمكانية التعلم.

إلا أن الدكتور خالد علي النعيمي الذي آمن بقدرته علي التغيير والنبوغ آثر أن يكون أول من يضع أقدامه علي خط البداية وأن يكون مشعل النور الذي يضيء طريق الآخرين من أبناء فئته من المكفوفين واستطاع أن يكون أول قطري مكفوف يحصل علي درجة الدكتوراه وأن يكون أيضاً أول قطري يحمل علي عاتقه مهمة البحث عن مظلة ملائمة ليستظل بها أقرانه الذين يعانون من فقد البصر إلا إنهم يحلمون بالنور والضياء.

واستطاع عامل البدالة البسيط أن يحفر الطريق الصعب بساعديه وأن يكمل تعليمه ويحصل علي أعلي الدرجات العلمية ويكرس لوطنه الذي أحبه إلى حد العشق دور الريادة في إكمال مسيرة العطاء الإنساني للعطاء بشكل عام والاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة ولكي يكلل هذه المسيرة بمكافأة وطنه بأن تصبح هي المقر الرئيسي لاتحاد المكفوفين العرب وأن يصبح ابنها البار رئيساً لهذا الاتحاد.

وأمام النجاح المتوالي لمسيرة الدكتور خالد النعيمي قامت الراية بإجراء حوار معه لكي تتعرف منه عن أهداف وخطط وبرامج الاتحاد العربي للمكفوفين والعقبات التي واجهت تأسيسه والخدمات التي سوف يقدمها الاتحاد لحوالي أكثر من أربعة ملايين كفيف علي مستوي العالم العربي.

كيف كانت البداية وما هي آخر المؤهلات الدراسية التي حصلت عليها..؟

- كانت بدايتي بسيطة جداً حيث بدأت حياتي كعامل بدالة بسيط إلا أنني لم أجد نفسي في هذا العمل وبدأت طريقي نحو العلم والتعلم حتى حصلت علي درجة الدكتوراه وكان البحث بعنوان السياسة الأسرية في قطر والتغير الاجتماعي مقارنة بمجلس التعاون الخليجي وأخذت دولة الإمارات كنموذج من دول التعاون. وكان تاريخ حصولي علي الدكتوراه في 21 مارس الماضي من جامعة محمد الخامس بالرباط.

وكانت درجة التقدير هي الامتياز مع مرتبة الشرف. أما وظيفتي الآن فأنا أعمل في إدارة الشؤون الاجتماعية بديوان الخدمة المدنية والإسكان. وكنت أتمني أن يتم الاستفادة بشكل أفضل وأعمق من تخصصي لأنه تخصص نادر بالنسبة للمكفوفين حيث إنني الكفيف الوحيد في العالم العربي الذي حصل علي هذا التخصص. لأنه كان يعتمد علي البحوث الميدانية. وكان الكفيف يهرب منه لذلك.

كيف نشأت فكرة تأسيس الاتحاد؟

- كانت فكرة الاتحاد العربي للمكفوفين فكرة قديمة ومرت بمراحل متعددة بداية بالمملكة العربية السعودية في 2002 وبعدها في 2004 في الجمهورية العربية السورية ثم كانت هناك مرحلة أخري في مسقط حيث تم عقد مؤتمر في 13 و14 نوفمبر 2006. وحفرت هذا المؤتمر في مسقط وخرجنا بتوصية من ضمن التوصيات بضرورة العمل علي إنشاء الاتحاد العربي للمكفوفين وشكلت لجنة من خلال هذا المؤتمر اسمها لجنة المتابعة والتنسيق وترأست هذه اللجنة. وهنا ظللنا نعمل علي متابعة تنفيذ هذه التوصية إلى أن جاء المؤتمر التمهيدي لاتحاد المكفوفين العرب فاجتمعنا مرة أخرى في مسقط في 23 و24 مايو الماضي. وكانت هنا البداية الحقيقية.

حيث تم ترشيح دولة قطر من قبل المجتمعين في المؤتمر المذكور لإمكانية استطلاع التمويل وعقد المؤتمر التأسيسي علي أراضيها. وحملت هذه المهمة الثقيلة وعدت إلى قطر. ولأنني أشغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة المركز الاجتماعي للمكفوفين فعدت وعرضت الأمر عليهم في مجلس الإدارة ولكنني اصطدمت عندما رأيت إن المجموعة لم تأخذ الموضوع علي محمل الجد. وظلوا يماطلون في التنفيذ وكان هناك تباطؤ. ولكن عندما يكون الموضوع مدول أي باسم دولة يختلف الموضوع. وهنا اتجهت لمراسلة الأمين العام للهيئة العامة للشباب برسالة مؤداها نطلب المقابلة لشرح ما تم في المؤتمر الأخير في مسقط . وأرفقنا محضر الاجتماع مع تلك الرسالة وكان مضمون المحضر أنه تم فعلا ترشيح دولة قطر لعقد المؤتمر التأسيسي علي أراضيها مع الموعد المقترح لعقد المؤتمر بتاريخ 5 أغسطس 2007. وتمت مراسلة الأمين العام في 10 يونيو 2007 ولكنني فوجئت بالاعتذار عن المقابلة ثم ألحقناه بكتاب آخر في 17 من نفس الشهر وأيضاً تم الاعتذار للمرة الثانية. وبعدها أدركت أن موضوع المقابلة غير مجد علي الأقل بالنسبة لي لمرور الوقت. فحملت هذه القضية علي عاتقي وهي قضية المؤتمر لأنها تحمل اسم قطر. وبدأت في مراسلة الشركات للحصول علي الدعم للمؤتمر والتمويل حيث وافق علي التمويل كل من بنك قطر الوطني وشركات العمادي للمشاريع ومجموعة السلام العالمية ومجموعة الفردان وشركة قطر الوطنية للفنادق وشركة كروة للمواصلات وشركة حماية. كما خاطبنا شركات أخري إلا إنها امتنعت عن الدعم بالاعتذار.

وماذا عن دعم الهيئات والمؤسسات والجمعيات الأهلية؟

- بعد أن تلقينا الموافقة من هذه الشركات علي دعم المؤتمر قام المركز الاجتماعي بمخاطبة الهيئة العامة للشباب يطلب فيه المركز استضافة المؤتمر. إلا أن الهيئة ردت بالاعتذار عن استضافة المؤتمر وتأجيل الموضوع. ولكن كان من الصعب بعد مخاطبة الشركات الداعمة والحصول علي الدعم ومخاطبة ضيوف المؤتمر وهي الجمعيات الأهلية المكونة للاتحاد أن نؤجل الموضوع فمضينا قدما في التجهيز للمؤتمر. والحقيقة إننا وجدنا كل التعاون من الأجهزة الرسمية في البلاد. وتم بحمد الله انعقاد المؤتمر التأسيسي للاتحاد العربي للمكفوفين أعم .

كم عدد الدول والمؤسسات العربية التي شاركت في المؤتمر التأسيسي؟

- انعقد المؤتمر التأسيسي في 5 أغسطس 2007 في الموعد المقرر بحضور 12 دولة عربية كما شاركت جامعة الدول العربية بصفة مراقب، والحقيقة إننا وجدنا كل تعاون من الجامعة العربية التي أرسلت وفداً من شخصين هما السيد إبراهيم جعفر السوري مدير إدارة التنمية والسياسات الاجتماعية بالجامعة والسيد طارق نبيل النابلسي مسئول اللجنة الاجتماعية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للجامعة العربية.

كما شاركت 12 دولة عربية في المؤتمر هي قطر والبحرين والكويت وسلطنة عمان ومصر وليبيا والسودان والعراق وتونس وموريتانيا واليمن وسوريا.

عاشقة البسمة
29-Aug-2007, 04:46
ما هي دلالة التأكيد علي ضرورة حضور ممثلين عن الجامعة العربية؟

- عندما دعونا الجامعة العربية للحضور في المؤتمر التأسيسي كنا نقصد الحصول منها علي الشرعية وقد كان. كما أن حرص الجامعة علي إيفاد اثنين منها لحضور المؤتمر أضاف ثقلاً وزخماً للمؤتمر ومنحنا الشرعية العربية من أكبر منظمة تضم جميع الدول العربية. كما راقب ممثلو الجامعة الانتخابات وقاموا بالتوقيع علي انتخابات الجمعية العمومية والهيئة التنفيذية.

كيف جرت انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد وكذلك الهيئة التنفيذية؟

- انعقد المؤتمر التأسيسي وتم انتخاب الجمعية العمومية كما تم انتخاب الهيئة التنفيذية وهي مكونة من سبعة أشخاص. وتم تكوين الهيئة التنفيذية للاتحاد أو مجلس الإدارة بالاقتراع السري ما عدا الرئيس كان بالتزكية وهو في الحقيقة منصب تكليفي وليس تشريفي وكانت نتيجة الانتخابات أنا رئيسياً بالتزكية والدكتور عماد الدين شاكر نائباً أول للرئيس من تونس والنائب الثاني من العراق هو الدكتور صادق حسين والسيد وليد محمد علي أميناً للسر من الجمهورية العربية السورية والسيدة ناهد محمد خيري رئيس لجنة المرأة والطفل من السودان.

أما أمين الصندوق فهو السيد مسعود علي أبو شهري من الكويت وكانت حقيبة الإعلام والعلاقات الدولية من نصيب السيد حسين حيدر الحليبي من مملكة البحرين وأسفرت الانتخابات عن عضوين احتياطيين هما الآنسة هبة الله محمد علي حامد من جمهورية مصر العربية والسيد محمد سالم ولد أبوه الرابط من موريتانيا.

وعلي الفور بعد انتهاء الانتخابات تم عقد أول اجتماع للهيئة التنفيذية أو لمجلس الإدارة واتفق علي الآليات التنفيذية للعمل وبعد ذلك تم تصميم شعار للاتحاد العربي للمكفوفين بوزارة العدل القطرية لاستكمال الإجراءات التوثيقية.

ما هي أسس اختيار دولة قطر كمقر للاتحاد؟

- أعضاء المؤتمر وأعضاء المجلس التنفيذي هم الذين اختاروا دولة قطر كي تكون مقراً دائماً للاتحاد.

وهذا القرار لم يأت من فراغ ولكن كان نتاج الثقة بدولة قطر وقيادتها الحكيمة تحت رعاية حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى. لم تأل جهداً في توفير كل الرعاية والدعم والعطاء بشكل عام خاصة لهذه الفئات.

ونحن ما زلنا في إطار مخاطبة الجهات المختصة لتوفير مقر يليق بالاتحاد ومن ثم تجهيزه. ولكنني بدأت العمل فعلياً في ممارسة نشاط الاتحاد اعتباراً من 8/8/2007 وهو اليوم التالي لختام المؤتمر. حيث تعقد اجتماعاتنا وتمارس أعمالنا في أي مكان متاح إلى أن يتم توفير المكان الملائم للمقر.

ما هي الخطط المستقبلية للاتحاد؟

- قمنا بوضع استراتيجية لعمل الاتحاد علي مدي الأربع سنوات القادمة تنتهي بحلول 6 أغسطس 2011. وسوف تكون تلك الاستراتيجية جاهزة بحلول سبتمبر 2007 وسيبدأ تنفيذ تلك الاستراتيجية فور اعتمادها في الاجتماع القادم بجامعة الدول العربية بجمهورية مصر العربية.

أما بالنسبة للائحة الإدارية والمالية للاتحاد فقد أعدت بالفعل وتم إعداد الهيكل التنظيمي للاتحاد كالتالي:

1- إدارة البحوث والدراسات والعلاقات الدولية.

2- إدارة التعاون والتطوير والتأهيل.

3- إدارة إعداد البرامج والمشاريع وهذه الإدارات الرئيسية تصب في تطوير قدرات الكفيف العربي وتأهيله اجتماعياً. وتثقيف المجتمع بقدرات المكفوف وهي مهمات صعبة للغاية.

والأصعب من ذلك أننا سنسعى في العمل علي توفير فرص العمل للمكفوفين العرب في دولهم بالتعاون مع الحكومات كما سنسعى لعمل حراك وظيفي للكفيف وتقلد المناصب العليا كل حسب قدرته واضعين أمام أعيننا نماذج من المكفوفين الذين استطاعوا أن يكونوا علامات في العبقرية مثالاً علي ذلك الدكتور طه حسين عميد الأدب العربي ووزير المعارف في جمهورية مصر العربية الذي تقلد أرفع المناصب العلمية والتنفيذية في حقبة تاريخية لم تتوفر فيها التكنولوجيا ولا الظروف الموجودة الآن ونحن الآن أفضل حالاً في كل المجالات العلمية والتكنولوجية. ولا ننسي هنا أيضاً وزير الداخلية البريطاني الذي كان كفيفاً وكذلك عمدة بلدية بون الغربية الذي كان كفيفاً وتولي منصبه هذا في عام 1986.

ما هو تقديركم للصعوبات التي يمكن أن تواجهونها في سبيل تحقيق هذه الأحلام؟

- الحقيقة انا علي يقين بصعوبة المواقف التي ستعترض الطريق ولكن نحن علي ثقة بأننا سوف يتم دعمنا بقوة من القيادة في بلدنا. ونأمل الحصول علي دعم الأخوة الأشقاء لكي تتمكن من النهوض بهذا الاتحاد العربي للمكفوفين الحلم الذي راود المكفوفين العرب منذ القدم. ولكن شاءت الأقدار بأن تسطع شمسه علي أرض قطر ويقود هذا الاتحاد ابن من أبناء قطر، وقد أقسمت علي ألا آلو جهداً لرفع اسم قطر عالياً في كل المحافل.

وماذا عن علاقتكم بالاتحاد الدولي للمكفوفين التابع للأمم المتحدة؟

- تمت مخاطبة الاتحاد العالمي للمكفوفين وكذلك الاتحاد الآسيوي والاتحاد الأفريقي للمكفوفين وسوف نشارك في اجتماع الهيئة التنفيذية للاتحاد العالمي للمكفوفين في المملكة المتحدة في خلال رمضان القادم وذلك لتسجيل الاتحاد رسمياً في الاتحاد العالمي للمكفوفين، ونسأل الله أن يعيننا علي تحقيق آمال الكفيف العربي في شتي المجالات.

ولنا أيضاً تطلع بأن يكون لنا ميثاقا حقوقياً للمكفوف العربي للدفاع عن حقوقه وهي سوف تكون وثيقة إلزامية للدول العربية تعني بحقوق الكفيف العربي ضمن أشياء أخرى مثل الحق في العمل والتعليم والصحة. وسوف تكون هذه الوثيقة محددة لحقوقه وواجباته. ومن أجل ذلك قمنا بمخاطبة اتحاد المحامين العرب للتبرع بالدفاع عن إخوانهم المكفوفين والمشاركة في إعداد الميثاق العربي لحقوق المكفوف. ونحن سنعمل دائماً علي الحفاظ علي حقوق المكفوفين العرب أينما كانوا لا نفرق بينهم فهم جميعاً لهم علينا حقوق بصرف النظر عن السن أو الجنس أو الدين أو العرق. ولكي نستطيع أن نقوم بهذا الواجب فإن الاتحاد سيقوم بتوفير شبكة معلومات جيدة عن أعداد وبيانات المكفوفين في العالم العربي حيث إن كل المعلومات المتاحة حالياً حول هذه الفئة غير دقيقة حيث تشير المعلومات الأولية إلى أن عددهم علي مستوي العالم العربي يتجاوز الأربعة ملايين كفيف والمشكلة هنا تكمن في أن بعض الأسر تحجم عن الإفصاح بأن لديها طفلا مكفوفا وتعتبر أن هذا الأمر من الأشياء المخجلة وهي سلوكيات تعرقل الحصول علي المعلومات الحقيقية حول هذا الأمر.

من هي أهم الشخصيات التي دعمتكم وساندتكم حتى يري الاتحاد النور؟

- إن كل المشاركين في المؤتمر أجمعوا علي الدعم الهائل الذي قدمه لنا حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وولي عهده الأمين سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اللذان كانت لهما عطاءات متميزة وبصمات واضحة في طريق هذا الاتحاد.

ولذلك فإن جميع المشاركين في المؤتمر اقترحوا رفع مذكرة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى كي يقبل الرئاسة الشرفية للاتحاد العربي للمكفوفين.

ونحن أيضاً نقدم الشكر الجزيل لسعادة وزير الداخلية لدوره الكبير في توفير تأشيرات الدخول للمشاركين والضيوف.


http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=278554&version=1&template_id=20&parent_id=19