المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الهندسة الوراثية وتأثيرها على البيئة



بدريه احمــد
27-Aug-2007, 02:38
http://www.islamonline.net/arabic/science/2005/12/images/pic06a.JPG


ما هي الهندسة الوراثية/الهندسة الجينية؟
تشكل الجينات (المورثات) الكتل البنيوية بالغة الصغر التي يتكوّن منها كل كائن حي.
ويُقصد بالهندسة الجينية(الهندسة الوراثية) حقن النباتات أو الحيوانات في المختبرات
بجينات نباتات أو حيوانات أو بكتيريا بهدف استحداث كائنات جديدة ما كانت لتنشأ بشكل
طبيعي.
أما الكائن الجديد الذي يتم استحداثه باستخدام هذه التقنية، فيُعرف باسم الكائن
المهندس جينياً. وجدير بالذكر أن الهندسة الجينية تختلف اختلافاً تاماً عن التناسل
الطبيعي الذي يتم من خلاله تهجين نباتات تنتمي إلى الجنس نفسه.



وتكمن المشكلة في واقع أن الجينات المدخلة قد تؤدي إلى حدوث أمور غريبة
إذ تعترض الجينات الأصيلة للحيوانات أو النباتات، ما يجعل المنتجات الغذائية سامة
وغير صالحة للأكل. وباعتبار أن الكائنات المهندسة جينياً كائنات حية، يمكنها أن
تنتشر وتتكاثر وتتسبب بمشاكل عدة في البيئة. فعندما يتم إطلاق الكائنات المهندسة
جينياً، تصبح عملية إزالتها من البيئة غاية في الصعوبة. ولهذا السبب تحديداً
تناهض منظمة غرينبيس (السلام الاخضر) إطلاق الكائنات المهندسة جينياً في حقولنا
أو استخدامها في منتجاتنا الغذائية.


وفي حين يعد التطور العلمي في مجال علم الأحياء الجزيئي بتعزيز مقدرتنا على
فهم الطبيعة وتزويدنا بوسائل طبية جديدة، تشدد غرينبيس على ضرورة ألا يُستخدم
هذا التطور كمبرر لتحويل البيئة إلى حقل تجارب جيني عملاق تحتّمه المصالح التجارية.


أول حشرة معدلة وراثيًّا
في الولايات المتحدة تمكن العلماء من إنتاج أول حشرة معدلة بالهندسة الوراثية،
والحشرة المعدلة من نوع العث moth، وتم تعديلها وراثيا عن طريق نقل جين
التوهج الفلورسينتي الأخضر المأخوذ من قنديل البحر، والذي ينتج بروتينًا يتوهج في
الظلام كخطوة أولى لتعديلها كي تستهدف نوعًا خطيرًا من الحشرات الأخرى التي تصيب
نبات القطن، وتسمى الدودة الوردية التي تسبب خسائر فادحة وأحيانًا إلى تدمير
المحصول وإلى إفلاس المزارعين.
وقريبًا ستجري تجربة بغرض مكافحة الآفات التي تصيب القطن، وسيتم فيها إطلاق ثلاثة
آلاف وستمائة من هذه الحشرات داخل حقل القطن على شكل قفص طوله سبعة أمتار في
ولاية "أريزونا" الأمريكية؛ ويؤكد الباحثون على أنهم سيتخذون إجراءات احترازية وطرقًا
مؤمّنة وقائية عند إجراء هذه التجربة لمنع تسرب الحشرات خارج القفص، بالإضافة
لإضعاف قدرة الحشرات على التكاثر، وتعقيمها بالتحكم في جيناتها الوراثية.



ماتدافع عنه منظمة السلام الاخضر
- ينبغي أعتبار سلامة المستهلكين والبيئة أكثر أهمية من المصالح التجارية لقطاع
الهندسة الجينية.
- ينبغي سحب الأطعمة المهندسة جينياً من الأسواق باعتبار أن المستهلكين لا
يريدونها وأنها غير ضرورية وغير آمنة كما انها لم تخضع لدراسات علمية كافية
وجازمة عن حجم تاثيراتها على البيئة والحياة البشرية.
- ينبغي تحميل قطاع الهندسة الجينية المسؤولية عن أي ضرر يلحق بالبيئة أو بصحة
الإنسان نتيجة إطلاق الأطعمة والمحاصيل المهندسة جينياً.


المصادر اسلام اونلاين.. قرينبيس