المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شحاذة... من أجل الملاهي الليلية!



الزين
27-Aug-2007, 03:23
قال أبو عبدالله غفر الله له: التسول مهنة عتيقة من أقدم المهن، ومن يعتقد أنها مهنة سهلة، فقد وهم وهماً عظيماً، فالمتسول يبذل جهداً خارقاً، بداية بساعات الدوام الطويلة التي يطالب الناس فيها أن يحنوا عليه، ليقتسم معهم شيئاً من تحصيل كدهم وجهدهم وتعبهم، ومروراً بقدراته المهارية بمد اليمنى تارة واليسرى تارة، اعتماداً على أسس علمية لا اعتباطية، وليس نهاية بما يجب أن يتحلى به من وساعة وجه، و"فهارة" ليس في طلب العطاء، بل في أن ينظر إلى الورقة المالية التي يتقدم بها الشخص المستهدف، فإذا وجدها أقل من طموحاته، فإنه يلتفت إلى المُعطِي ليرمقه بنظرة احتقار، ثم يقول بأعلى درجة من الاستهجان والاستنكار: هذا اللي قدّرك الله عليه؟! وربما أتبع بقوله "هل تعتقد أن كل هذا الشرح والاستجداء الذي قدمته لك، يساوي هذه القيمة المنخفضة؟"، آخذاً الأسلوب امتداداً من الأعرابي الذي كان يقول: أعطني من مال الله، لا من مالك ولا من مال أبيك!
أقول ذلك تعليقاً على التقرير الذي نُشر في "الوطن" أمس عن شباب يتسولون في مناطق الاكتظاظ الخليجي في الدول العربية، والقاهرة تحديداً. والمتسولون من كل الدول الخليجية.
التحقيق الصحفي أشار إلى أن معظمهم يتسولون نهاراً، تحت ذريعة تعرضهم للسرقة، وبدعوى أنهم يريدون ما يكفل لهم العودة إلى بلادهم، مع أنهم يصرفون المقسوم ليلاً في الملاهي الليلية!
الفارق بين المتسولين الخليجيين الذين يقضون النهار في التسول والليل في التسكع والسهر في النوادي والملاهي الليلية والمتسولين في الغرب، أن المتسول الغربي يعتبر أن الوضوح والمباشرة طريقان رئيسيان ومباشران لاكتساب المحصول، فيما المتسول الخليجي يتقن اللف والدوران. المتسول الغربي يضع لوحة وقد كتب عليها: لا أستطيع شراء البيرة(الجعة)، ساعدوني لأحتسيها هذا المساء!

جريدة الوطن (http://www.alwatan.com.sa/news/writerdetail.asp?issueno=2508&id=1730&Rname=96)

bode
27-Aug-2007, 03:32
التسول واحد في كل مكان ولكن كما ذكرت ان متسولينا ليس لديهم الجراة والصراحة لقول الصدق فيلجئون للكذب تارة والاستعطاف تارة اخرى

الموسم الجميل
05-Jul-2008, 06:53
الله يغنينى عن هذا التسؤل وأغني كل من هو فقير نفس قبل فقر الماده