المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مغسلة الموتى في الرس تنتظر من ينقذها من ديون 300ألف ريال



miss-sara
21-Aug-2007, 08:49
نشرت "الرياض" معاناتها قبل شهرين
مغسلة الموتى في الرس تنتظر من ينقذها من ديون 300ألف ريال
الرياض

لا زالت مغسلة الموتى أم صالح البالغة من العمر اكثر من 68عاماً والتي اعيتها الامراض واثقلتها المتاعب الصحية والحياتية.
أم صالح لا زالت تعاني من تراكم الديون التي تجاوزت اكثر من (400) اربعمائة الف ريال، والتي وضعتها في موقف صعب وحرج.. وجاء نتيجة اعادة تأهيل مسكنها المتهدم والوقوف مع اخيها المريض بالكلى والمثقل بالديون بإنشاء مسكن خاص له بديلاً لبيت الشعر الذي عاش فيه فترة طويلة.

هذه الظروف جعلت أم صالح تضطر للاستدانة كما ان زوجها المسن والبالغ من العمر (88) عاماً تقريباً والذي يعاني هو الآخر من العديد من الامراض غير قادر على الحراك، كان ولا زال يحتاج لمزيد من الرعاية الخاصة والمستلزمات الطبية والتأهيلية.

أم صالح هي نفسها لها نصيب وافر من امراض الضغط والسكري ولها مع شرايين القلب معاناة اخرى دفعتها لاجراء بعض العمليات الجراحية خاصة بعد تعرضها لجلطة في القلب، كل هذه الظروف مجتمعة كان تزيد من هم امرأة كبيرة عجزت بكل تأكيد عن الوقوف على قدميها لمواجهة متاعب الحياة لوحدها الامر الذي دفعها لطلب وقفة اهل الخير والاحسان لمساعدتها وهم كثر على ارض هذه البلاد الطاهرة فكان تجاوب باذلي الاحسان والطامعين في الاجر واضحاً بعد نشر موضوعها في المرة الاولى مما خفف عنها بعض الآلام وقلص جزء من الديون ولكنها لا زالت تتطلع لأن يمتد عطاء المحسنين لتكتمل فرحتها بازاحة ما تبقى على عاتقها من ديون تبلغ حتى يومنا الحاضر اكثر من (300) الف ريال.

بدريه احمــد
21-Aug-2007, 11:00
الله يرحم بحالها
ويالف قلوب اهل الخير لاكمال ماتبقى من دين
ويجزاك خير على النقل سارا

bode
21-Aug-2007, 12:01
كان الله في عونها
وهي دعوة لاهل الخير للمساهمة بتخفيف العبء عنها

محمد بن عمر فلاته
22-Aug-2007, 12:38
جزاكِ الله خير يا أختي سارا

على هـــذه المشاعر الطيبة بس كيف يتواصلوا مع الحالة

وشكراً

miss-sara
22-Aug-2007, 12:42
جزاكم الله خير
ولمن أراد مساعدة أم صالح الاتصال على جوال رقم (0505536515).

Pure
25-Aug-2007, 02:22
الله يساعدها يارب,,ويفرج كربتها
جزاك الله خير ساره

نبع الوفاء
31-Aug-2007, 03:42
جزاكي الله خير ساره
وجعلها المولى في ميزان حسناتك ...
كان الله في عونها وفرج كربتها ...