المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يولد المبدعون .. ام يطورون



بدريه احمــد
20-Aug-2007, 10:13
هذا الموضوع عبارة عن مقال اعجبني
للكاتب .. نجيب الزامل
اليوم الالكترونية
اترككم معه



هل يولد المبدِعون، أم يُطوَّرون؟

http://www.alalam.ir/site/assay/image/osra26.jpg


سيكون اليوم والغد حديثنا عن فرصتنا الكبرى كأمة للرقي إلى الصف الأمامي
الدولي.. بشرط ألا نضيع الفرصة. فالفرصة لا تدق الأبوابَ، ولكن تـُقتنص
كما أن الفشلَ والتراجعَ لا يهاجماننا رغما عنا، ولكنهما يدخلان لما نترك لهما
الأبوابَ مفتوحة. وفي إدراة أي دولة سمتـُها الإهمال، وقلة الاكتراث، وسقم التخطيط..
فهنا أقوى مكونات لوصفة التأخر والنكوص..
ولقد مضت أيامُ هذا الصيف وأنا مشغولٌ جدا.. ولكن لمَ أموه الحقائقَ عليكم؟ الحقيقة
لم أكن مشغولا، ولكني أمضيت وقتا أزورُ المشغولين. وهؤلاء المشغولون هم قوامُ
أمل الأمة القادم، الذين يجب أن نطورهم بالتدريب العالي المستمر، ونشجعهم بإقامة
التسهيلات الكاملة كي تخرج إبداعاتهم لكواشف النور في صورتها الكاملة.. وهأنتم
ترون أن تقدم أمم كالهند وماليزيا إنما بالمورد البشري، بالعقول الخلاقة. ولقد تأكدتُ
أن لدينا عقولا شابة جبارة الذكاء، عرفتهم، وجلست معهم، واستمعتُ إليهم، ورأيتُ
مبهورا ما يبدعون.. ولأول مرة أكتب قصيدة لشخص وأضعها في جيبه من فرط الحماسة،
تترجم كم أنا مأسور بجمال العقول. وهذه العقول هي عناقيد البشائر الطالعة، إما
نطورها عناقيدَ إبداعٍ، أو أن تـُهمل ولا تـُؤخذ كما يجب أن تستحق من وفرة الاعتبار..
فتتحول إلى عناقيد الغضب.
دعني أثبت لك أن الإبداعَ صنعة وحرفة، وحتى عبقري مثل آينشتاين يقول إن
العبقرية تسع وتسعون بالمئة كد وجهد، وواحد بالمائة ذكاء.. وأديسون لم يقبل
الاحتراف كصفة للعالم، لأنه تلميذ الحياة، فهو يبقى هاويا حتى يموت.. لأن المحترف
يعلـٍّم، والتلميذ يتعلم.. والإبداع سلسلة لا تقف من التعلم. ليس أكثر ولا أقل.


كنت أقول لك أني أبحث عن إثبات.. إنها تجربة يعيش أبطالـُها معنا الآن، ويعرفها صناع
الإبداع، ومن تستهويه لعبة الشطرنج، وهي لعبة قائمة على الذكاء اللماح. فقد مرت عقودٌ والمختصون، حتى علماء مثل فرويد وتشريحيون مهمون، روجوا لاعتقادٍ يؤكد افتقار عقل
الأنثى إلى الذكاء في المناورة بالحيز المكاني ، وهو ما أراه تعريباً لما يتعاف عليه
باصطلاح Spatial thinking.. والمثال الأكبر هي لعبة الشطرنج.. التي لم تبرز
بها امرأة.. حتى قرر زوجان هنغاريان دحض الأسطورة.


وكانت رسالتهم الأهم هي إثبات مدى قوة التعلـُّم.. وجربوا على بناتهم الثلاث
وأخضعوهن إلى تدريب منظـَّم من الصغر على الشطرنج، ومقابلة أمهم وأبيهم
بمبارزات يومية، مع ارتباط صارم بجدول الدراسة العادية، ومناشط الحياة الاعتيادية.
وانظر النتيجة: صارت البنات وهن من عائلة «بولجار»، على قائمة أفضل خمسة
عشر من لاعبي العالم، وهم في سنٍّ يانعة.. والبنت الأصغر «جوديت» مُنِحت
شهادة «المعلم الأكبر» وهي في الخامسة عشرة، وكسرت الرقم القياسي العالمي
الذي كان مسجلا لذكر.. أما من كان ذاك التي تفوقت عليه، فليس إلا أشهر لاعب
شطرنج في تاريخ اللعبة «بوبي فشر». نعم الإبداعُ لا يولد بالضرورة، ولكن يطور في
الأكيد.


وإن لم نقتنص الإبداع، ونطور الطلائع المبدعة ويُترك لها كل الفسحة من النور وعناصر النماء.. فإننا سنكون قد أفلتنا أهم عناصر نهوضنا كأمة.. وكرامة وجود.

دينا
21-Aug-2007, 03:35
وإن لم نقتنص الإبداع، ونطور الطلائع المبدعة ويُترك لها كل الفسحة من النور وعناصر النماء.. فإننا سنكون قد أفلتنا أهم عناصر نهوضنا كأمة.. وكرامة وجود.




معك كل الحق بدريه

جزاك الله خيرا

سليل
21-Aug-2007, 04:28
نعم الإبداعُ لا يولد بالضرورة، ولكن يطور في الاكيد
وإن لم نقتنص الإبداع، ونطور الطلائع المبدعة ويُترك لها كل الفسحة من النور وعناصر النماء.. فإننا سنكون قد أفلتنا أهم عناصر نهوضنا كأمة.. وكرامة وجود.

كلام سليم ...نقل رائع بدريه

miss-sara
21-Aug-2007, 07:26
الأبداع يطور بكل تأكيد ولكن يولد كذلك
فأذا لم نهتم بهوايه كالرسم او الكتابه ستندثر مع الوقت
ولكن لفت نظرى شي في الموضوع :D


وكانت رسالتهم الأهم هي إثبات مدى قوة التعلـُّم.. وجربوا على بناتهم الثلاث
وأخضعوهن إلى تدريب منظـَّم من الصغر على الشطرنج، ومقابلة أمهم وأبيهم
بمبارزات يومية، مع ارتباط صارم بجدول الدراسة العادية، ومناشط الحياة الاعتيادية.
وانظر النتيجة: صارت البنات وهن من عائلة «بولجار»، على قائمة أفضل خمسة
عشر من لاعبي العالم، وهم في سنٍّ يانعة.. والبنت الأصغر «جوديت» مُنِحت
شهادة «المعلم الأكبر» وهي في الخامسة عشرة، وكسرت الرقم القياسي العالمي
الذي كان مسجلا لذكر.. أما من كان ذاك التي تفوقت عليه، فليس إلا أشهر لاعب
شطرنج في تاريخ اللعبة «بوبي فشر». نعم الإبداعُ لا يولد بالضرورة، ولكن يطور في
الأكيد.

في هذا المثال خُلق الأبداع ولم يطور
حيث انه الفتيات جُذبن للعبة الشطرنج دون الأخذ بعين الأعتبار الهوايات المفضله لديهن او ما الأعمال التي يبدعون فيها

اعتقد أن الأبداع ثلاث انواع المطور - المخلوق - المولود..وجميعها تنصب في ينبوع واحد وهو الأبداع


آينشتاين يقول إن

العبقرية تسع وتسعون بالمئة كد وجهد،

اعتقد بأن التسع وتسعون التي يقصدها هى ( الصدف):D
لا ننكر الجهود ولكن الابداع المولود له دور والا لما دخل في هذا المجال

الخلاصة الأبداع مولود ولكن يطور ويمكن خلقة :)

بدريه احمــد
21-Aug-2007, 11:39
اشكر مرورك دينا نورتي
هلا سليل الاروع هو مرورك شكرا
اهلين سارا
لفت انتباهي شي جميل مؤخراً .. حبك الجديد للنقاش
بصراحة افتقد لهذا الشي في معضم المواضيع
هنا .. قليل من يرغب بالنقاش
لذا سابدأ :D

برايي الابداع احد اثنان .. يولد او يطور
لايخلق الا ان كان المرء مستعد له كهبة ربانية " اذاً يطور "


جُذبن للعبة الشطرنج دون الأخذ بعين الأعتبار الهوايات المفضله لديهن
برايي لابد وان لهذه الفتيات استعداد للتعلم
ولو تم اختيار اخريات بقدرات عقلية اقل وتم تدريبهن على نفس
اللعبة لما ظهرت نفس النتائج
ايضا لاحظي ان القتيات كبرن على ذلك ولو كان لهن اهتمام اخر او
ارغمن .. فما يمنعهن من ترك البطولات ..


اعتقد بأن التسع وتسعون التي يقصدها هى ( الصدف):D
حتى الصدف .. وبحديثنا عنها وكانها لاشيء
فلو مرت على شخص عادي لما اثارت اي تساؤل
وما الاختراعات او العلم بحد ذاته ان لم يكن جمع ملاحظات
بنيت بعضها على الصدف .. ولكن لم تكن الا امام عقل مهيء
لاستخدامها ..
على طاري الصدف يقولون قصة نيوتن مع التفاحة .. اشاعة :D

اشكر مرورك سارا

miss-sara
22-Aug-2007, 09:10
لفت انتباهي شي جميل مؤخراً .. حبك الجديد للنقاش
بصراحة افتقد لهذا الشي في معضم المواضيع
هنا .. قليل من يرغب بالنقاش
لذا سابدأ

النقاش ممتع جداً..وخصوصاً أن كانت هناك حالات لا تفسر ولا تفك أربطتها الا بخط فلسفه:D
..و ان كان النقاش لهدف وهناك من يستمع لك ..امر ممتع جداً
والنقاش هنا ربما قليل (شحيح)
أعتقد لسبب دهاليز الموقع
احيانا تحُدث التماسات في المخ:D
وبالتالي عدم إدارك لما هو موجود
وترك أثر لمرور فقط
ولكن لا بأس الأثر أهون من البحث عن الأثر



برايي الابداع احد اثنان .. يولد او يطور
لايخلق الا ان كان المرء مستعد له كهبة ربانية " اذاً يطور "

لا توجد هبة ربانية!! يقول بأنها هبة لتأخر أكتشافها فيعتقد بأنها هبة ..والأساس كانت موجوده
الهبة المطر وخلق الأنسان في احسن صوره
أما الأبداع وفنه في مجال فيكون تطوير لموهبه لديه سوا اكتشفها مبكراً او متأخر واطلق عليها "هبة"


برايي لابد وان لهذه الفتيات استعداد للتعلم
ولو تم اختيار اخريات بقدرات عقلية اقل وتم تدريبهن على نفس
اللعبة لما ظهرت نفس النتائج
ايضا لاحظي ان القتيات كبرن على ذلك ولو كان لهن اهتمام اخر او
ارغمن .. فما يمنعهن من ترك البطولات

أذا تم تدريبهن في سن مبكره جداً فلن يكون هناك مجال لتفكير في أمور اخرى وخصوصاً وأن المدربين والهاوين لهذه العبة هما "الوالدين" قدوتهما في الحياة
واذا كانت الحياه منذو طفولتى هيا شطرنج بكل تأكيد سأبدع فيها
ويبدا يومي بمبارزه مع أمى وينتهى مع ابي
من أين لي بالتفكير بمجالات جديده!!



حتى الصدف .. وبحديثنا عنها وكانها لاشيء
فلو مرت على شخص عادي لما اثارت اي تساؤل
وما الاختراعات او العلم بحد ذاته ان لم يكن جمع ملاحظات
بنيت بعضها على الصدف .. ولكن لم تكن الا امام عقل مهيء
لاستخدامها

الجهد هو الوصول لشي نعرف نتائجه كجهد حل مسئله رياضيات
ولكن
مسأله على مسأله
خلال سنه كامله ونضع فقط لتجربه (خراص):D سالب قبل رقم ينتج لنا أمر جديد(وليس الذي نسعى له) أليس صدفة؟؟


على طاري الصدف يقولون قصة نيوتن مع التفاحة .. اشاعة

أحدى الأختراعات تم انتاجها والمخترع نائم!!فقط لانه حرك يده فتأثر المولد بالمجال المغناطيسي :D

بدريه احمــد
24-Aug-2007, 10:02
احيانا تحُدث التماسات في المخ:D
العتب على نوع الفولت في الموقع .. نحتاج لفولت اعلى
:D


لا توجد هبة ربانية!! يقول بأنها هبة لتأخر أكتشافها فيعتقد بأنها هبة
كلية لا اتفق .. كل مااعطي هو هبه
وان اكتشفها مبكرا او متاخرا فهي تبقى هبه بالتاكيد


سالب قبل رقم ينتج لنا أمر جديد(وليس الذي نسعى له) أليس صدفة؟؟

شكراً .. اثبت وجهة نظري مصادفة منك كما فعل العلماء
سابقاً :) الصدف تتحول لشي اخر اذا مرت امام ماهيئت له :)


أحدى الأختراعات تم انتاجها والمخترع نائم!!
:D

اشكر تحملك لطول صبري سارا :)