المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متي يستيعد المعلم دوره في التنشئة الاجتماعية



bode
20-Aug-2007, 06:56
تتعدد عوامل التنشئة الاجتماعية ومع مراحل العمر المختلفة تؤثر ويتأثر الأفراد بكل ما يحيط بهم من عوامل سواء اجتماعية أو مجتمعية وما يحيط بهم من مؤسسات إعلامية أو تعليمية وعبر مراحلهم العمرية المتفاوتة وقد تحدثنا من قبل عن المؤسسات الإعلامية بين الحقيقة والطموح وما نتمناه في إعلامنا العربي ليكون مصدراً مؤثراً تأثيراً إيجابياً في حياة النشء والكبار وهو ما تكرمت به الراية بنشره إسهاماً منها في لعب الدور الإيجابي في المجتمعات للعمل علي معرفة أماكن الضعف والقصور والعمل علي معالجتها وأماكن القوة والعمل علي تقويتها وما يلعبه إعلامنا العربي في الوقت الحالي من تأثير سلبي أكثر منه إيجابياً بسبب انتشار فضائيات العري والكليبات الهابطة وآخرها ما خرجت به الصحف ووسائل الإعلام الأخري عن اعتزام أحد الأشخاص من أحد البلدان العربية افتتاح قناة إباحية عربية لتبث ما تشبع به فكره من سموم يريد إيصالها إلي عقول أطفال وشباب في سن يافعة هذا من ناحية ومن ناحية أخري هناك من العوامل التي تؤثر في التنشئة الاجتماعية في الأطفال في الوقت الحالي لا تقل أهمية من وسائل الإعلام بل إن هذه العوامل مترابطة ومتشابكة بحيث يصعب الفصل بينها وتمييز أحدها عن الأخر وأن هذه العوامل معقدة ويعتبر المعلم من أهم عوامل التنشئة الاجتماعية الحديثة وفي الوقت الحالي نسلط الضوء علي دوره نظراً لما يحمله علي عاتقه من مهام ثقال لا يقوي علي حملها إلا فئة قليلة تدربت وعلمت فأخرجت أشعة نور أضاءت بها طرق الحياة الحالكة الظلام.

فيساعد في تكوين عقول شباب وأطفال هم عماد الأمة وعصبها يأخذون منه الأخلاق والعادات والتقاليد والثقفة يسهم وبشكل مباشر في تربيتهم وسلوكهم فالمعلم يلعب دوراً كبيراً في التنشئة الاجتماعية في وقت أخذ دوره في النضوب والفناء فوظيفة المعلم قديماً كانت التربية والتعليم بل التربية تسبق التعليم أما في الوقت الحالي تقتصر علي تلقين الطلاب للمعلومات المقتصرة علي الجهد المعرفي فقط دون التربوي بل يصل الحال إلي تعدي الطلاب علي معلميهم في كثير من الأحيان سواء بالضرب أو السباب وغيرها وهي مشاهد لا تخفي علي أحد مما لا يقبله ديننا وعادتنا وتقاليدنا وكل هذا ما هو إلا تقليد أعمي لما يشاهده الطالب علي شاشات التلفزة من أمور يندي لها الجبين خجلاً فعلي سبيل المثال لا الحصر نجد وبعد عرض مسرحية مدرسة المشاغبين تزداد نسبة الشغب في المدارس وتزداد نسبة التعدي علي المعلم تقليداً لما شاهدوه علي التلفاز.

ولذلك يجب الحذر من كل ما يعرض علي أطفالنا وطلابنا ويجب تنقيح وغربلة المواد الإعلامية المعروضة لأخذ ما يتناسب وعاداتنا وتقاليدنا وثقافتنا وتطبيقها في حياتنا والبعد عن كل ما هو سلبي إذ يعتبر تكوين الوعي الأخلاقي من أهم الأهداف التربوية الأساسية للمعلم وهو الخطوة الأولي من خطوات التنشئة الأخلاقية وضرورة من ضروراتها، ويجب أن يتعدي دور المعلم حدود المعرفة ليشمل التربية بجانب التعليم ولا يقتصر علي المعرفة بل وتعلم واكتساب المفاهيم الأخلاقية ويتجاوز المعرفة إلي تكوين النزعة الصادقة نحو الحقيقة والقيم والتنشئة الأخلاقية فمتي يستعيد المعلم دوره الريادي مرة ثانية كمرب ومعلم؟ يكن له الجميع الاحترام والإجلال.

وصدق من قال قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا

بقلم : حسام حامد ..

سليل
21-Aug-2007, 02:21
موضوع جدا رائع بودي واتمنى تثبيته ...اختلف مفهوم المعلم عن السابق وكل فتره زمنيه وزمن لهم اسلوب وطرق منوعه في التربيه والتعليم ...


فمتي يستعيد المعلم دوره الريادي مرة ثانية كمرب ومعلم؟ يكن له الجميع الاحترام والإجلال.


يستعيدها اذا فرض سيطرته واستخدم اسلوب الشده مع اللين والاعتماد على الحوار ...

بالنسبه لي من اجمل الافراد الذين مروا بحياتي طوالا ً هم المعلم او بالاحرى المعلمين هم الاشخاص الذين لو اقدم لهم اجمل العبارات واجمل الكلمات واجمل باقات الورود لاتوفيهم حقا ً...