المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماعندي بنات للزواج !!!!!!!!



دينا
13-Aug-2007, 03:50
بعض الاباء يظل يرفض تزويج بناته لاسباب مختلفه ...وهذا ادى في بعض الاحيان الى انحراف البنات

او الهروب للزواج ...وبعضهن لجأن الى المحاكم للتخلص من وصاية ابائهن على حياتهن واختيار الزوج المناسب

واخريات ضاعت عليهن فرصة الزواج واصبحن عوانس

اولياء الامور يرفضون لهذه الاسباب :
1- الرغبه بمواصفات خاصه بالعريس

2-بعده عن التدين ( الاب )

3-طمع في معاش ابنته

4- العصبيه للقبليه او الجنسيه

5- نظرته القاصره للامور والتقليد للغير

6- الاصرار على تزويج الكبيره قبل الصغيره

7-قلة الثقه بين الناس وعدم معرفتهم لبعض .. وهناك الخوف حتى من الشخص المتدين في الظاهر.

فكثير هي الحالات التي نسمع عنها ( هذا رجل متدين ) والحكم يكون عليه من الظاهر ..وبعد الزواج

يظهر العكس..

هذه اسباب رفض الاباء
لكن هل هذه الاسباب تعطيهم حق رفض زواج بناتهن ......وكيف نتعامل مع النتائج التي ظهرت من جراء

هذا الرفض

وهناك العديد من القصص

رسالة من فتاة تقول لكم : أقرأوا قــصـتـــي قبل فوات الأوان !
( القصه منقوله )

بناء على طلب الأخت المرسلة أنشر الرسالة كما جاءتني دون أي تحرير في الرسالة :

إلى كل أب وإلى كل أم والى كل أخ والى كل أخت والى كل مربي وإلى كل مربية وإلى كل صديق صادق

لصديقه وإلى كل صديقة تحب صديقاتها

أكتب لكم قصتي بقدر ما أستطيع من جهد عسى الله أن ينبه كل غافل وغافلة, ,ان يزرع الوعي في قلب

كل من يريد الستر على بناته وأخواته, قبل أن أبدأ بذكر مااستطيع من قصتي , انصحكم نصيحة لوجه

الله احذروا من وضع الانترنت في يد كل فتاة أو شاب لم يتزوجوا, انترنت في غرفة فتاة مصيبة والله

العظيم مصيبة...

انا فتاة أنعم الله على بنعم شتى وكثيرة, نشأت ولله الحمد في اسرة محافظة للغاية , بل أنني كنت في

امور عديدة لا أقبل بها, مثل سماع الأغاني علناً والحديث المطول بالهاتف , من نعم الله أنني كنت

حريصة على دراستي وحريصة على الوصول الى الى قدر مرضي فيها , كذلك من نعم الله على أنني

أحب القراءة بكافة أشكالها , وكثرة القراءة جعلت العديد من الجوانب تنضج في فكري, من نعم الله

أنني كنت اجتماعية ومحبوبة , وكثير يطلق على (شخصية ناضجة, مثقفة, أكبر من سنها, مرنة,

فاهمة , قادرة على تحمل المسؤولية..الخ)....المهم أنني تخرجت وفرحت بالتخرج ويسر الله لي

الحصول على وظيفة طيبة , وبقيت أنتظر وظيفتي الأخرى , كنت أريد الارتباط بإنسان طيب وكانت

شروطي متواضعة للغاية , وجاء هذا الإنسان الطيب , أقل مني اجتماعياً ودراسياً , لكن لم أكن أنظر

الى هذه الأمور, يكفي شهادة من حوله بطيبته والتزامه, لكنني صدمت-أقولها ليس تعبيرا أنا فعلاً

صدمت- برفض عائلتي , نعم كانوا ينظرون لي نظرة أنه ليس أي انسان يليق بها , يريدون مركزاً

اجتماعياً مرموقاً , وجاء آخر وآخر وعائلتي لا يرجعون لي بل يناقشون الأمر بينهم ثم ينهونه بطريقة

مافي نصيب,...هذا لونه وآخر عمله وثالث أهله...........الخ الأمر أثر فيني كثيرا, تبخرت أحلامي

وأدخلت الانترنت غرفتي, بدأت بالشات وانسقت فيه ثم أدمنت المسنجر..استغفر الله- واصبحت أتلقى

الأفلام الإباحية والصور الاباحية وأمارس الجنس الاكتروني , حتى من الله على بصديقة طيبة نبهتني

وأنبتني و استحلفتني أن أمتنع عنه, وفعلاً توجهت نحو المنتديات , وهناك وجدت عالم ثقافي راقي

ووسعت مداركي لفترة طويلة اضافة الى أنني اصبحت أحب الأغاني واشترى الاشرطة وأدندن بها , ثم

انشغلت بالمنتدى حتى اعجبت بأحد الكتاب في المنتدى نفسه, وبدأت العلاقة بيننا, رسائل بريدية,

بطاقات, ردود, ثم جوال,طبعاً لم أكن من الغباء بأن انساق له, بل على الفور قلت بصراحة أنني

استلطفه, قرر التقدم لخطبتي , وبدأنا نستخير لكن كان موقف الأسرة سلبياً رغم أنه لا يعيبه شيء ,

طبعاً كرد فعل من بتزويجه ,حاولت الإبتعاد عنه, أبتعد وأعود , وهو كذلك, لكنني في هذه الليلة قررت

توبة أكيدة بأن أترك طريق النت والعلاقات وأتوجه الى الله لينقذني ويرزقني من حيث لا أحتسب زوجاً

صالحاً يعينني في الدين والدنيا آآآآآآآمين.

أعود لقصتي وأخبركم أنني واجهت عائلتي , أخبرتهم بشجاعة مفتعلة أنني ارغب في الارتباط, صدقا

كنت أخاف على نفسي وما كان الحياء لينفعني وعمري يذبل والمغريات توهنني...

اهلي انكروا ان الامر بيدهم بل عزوا ذلك الى النصيب, والمصيبة أنهم يوسعونني نصحاً أنا ,وأخواتي ,

اتركوا المسلسلات’ غطوا ايديكم, اتركوا الأغاني, ...........الخ كيف لا يأمروا أنفسهم بالتخلي عن

العادات العقيمة والمساهمة في سترنا في بيوتنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

المهم أنني لجأت كذلك للخاطبات للبحث عن الإنسان المناسب , وحدث وتقدم انسان طيب لكن تم رفضه

لانه ليس من العائلة......

يشهد الله أنني في صراع, اريد ستر نفسي , وتركت امور كثيرة , تركت سماع الأغاني كي لا تؤجج

عواطفي, تركت علاقتي مع ذلك الإنسان طلباً لرضا الله رغم عظم مكانته في نفسي , فمن ترك شيئاًً لله

عوضه الله خيراً منه, وانني أطلبكم ان لا تنسونني من صادق دعائكم وان يخاف كل مسلم ربه في بناته,

فها أنا مثال لديكم , كنت مثال للأخلاق ولم يخطر في بالي قط بأن أنجرف في الحديث مع أي

انسان....أسأل الله أن يغفر لي ويرزقني توبة نصوحة ويقبلها مني انه قريب مجيب....

لتعلموا أنكم محاسبون يامن تتذرعون بالفهم والثبات, الفتاة بمجرد دخولها الكلية قادرة على تحمل

المسؤولية , وانني انوي وأعزم أن رزقني الله زوجاً طيباً وذرية صالحاً أن لأا أرد أنسان يخاف الله ان

طلب احد بناتي , فاتقوا الله ولا تحملونا أكثر مما نجد ولا تظنوا الفتاة سعيدة مهما عاشت في وضع

رغيد , الزواج هو القرار لأي فتاة

استغفر الله العظيم وأتوب اليه

من يتعظ


كيف نواجه هؤلاء الاباء؟

نيفين
13-Aug-2007, 05:26
كعادتك دينا تطرحين الموضوعات المهمة في حياتنا نعم أتفق معك أن في وقتنا الحاضر الفتيات و الشبان هم أحوج ما يكون إلى الإشباع العاطفي الحلال فقد كثرت حولهم المغريات وجهادهم كبير و عظيم و إن شاء الله يكون أجرهم و ثوابهم أيضا عظيم إن هم قاوموا وصبروا و أعرضوا عن الإشباع العاطفي المحرم ليبدلهم الله بخير منه في الدنيا قبل الآخرة
الله يعلي همتك كمان و كمان و كمان يا غالية

دينا
13-Aug-2007, 05:33
تسلمي نيفين على مرورك المميز..

وياريت تساعدينا بافكارك الرائعه على ايجاد حلول للمشكله

سليل
13-Aug-2007, 05:39
1- الرغبه بمواصفات خاصه بالعريس

2-بعده عن التدين ( الاب )

3-طمع في معاش ابنته

4- العصبيه للقبليه او الجنسيه

5- نظرته القاصره للامور والتقليد للغير

6- الاصرار على تزويج الكبيره قبل الصغيره

7-قلة الثقه بين الناس وعدم معرفتهم لبعض .. وهناك الخوف حتى من الشخص المتدين في الظاهر.

دينا في بعض النقاط من وجهة نظري اراها تخلف من قبل الاباء لكن في بعضها صحيح ينم عن خوف الاباء لاتنسين دينا لما يكون شخص خاطب الناس تمدحه حتى لو كانت فيه عيوب ...مشان كذا الاب يخاف يرمي بنته في شي مايضمنه ...

دينا
13-Aug-2007, 06:20
لما يكون شخص خاطب الناس تمدحه حتى لو كانت فيه عيوب ...مشان كذا الاب يخاف يرمي بنته في شي مايضمنه ...


اتفق معاك في النقطه هذه ...لكن هذا ليس مبرر للرفض المتواصل لزواج البنت

لابد ان نجد حل مع الاباء ومع المجتمع اللي بيساهم في خوف الاباء

تسلمي سليل

Shahooodaa
13-Aug-2007, 07:16
منجد حالة مؤسفـة ..

ومنجد الاباء لازم يتوكلوا ويسوا الاستخارة ...

مو يقعدووا بس يرفضوا ..

عشـان هذا مستقبـل الفتـاة ما يسير يقعدوا يتحكموا فيها

الاصل لما يجي واحد لازم يسالوا عنه ويستفسروا عنه

بعدين يسوا صلاة الخيرة..... ويتوكلوا على الله

أنجـي
14-Aug-2007, 07:03
أولاً أشكرك دينا على هذا الموضوع المميز... وأحييك على طرح مشكلة انتشرت في مجتمعاتنا بشكل مؤسف...

يرفض الأب مدعياً الحب... ولكن هل حقاً هذا يعتبر حب؟؟...
يقولون نخاف عليها... ولكن هل الخوف يوصلهم لهذه الدرجة؟؟...
يهمسون بحرصهم على سعادتها... ولكن هل السعادة خلف قضبانهم؟؟...
يؤنبون الفتاة على تمردها... ولكن هل هي من تستحق أن تؤنب؟؟....
يصدمون إذا أخطأت... ولكن ماذا يبقى لها تفعله غير ذلك؟؟...
يعاقبونها إذا طالبت... ولكن هل من حقهم معاقبتها وهي تتحدث عن رغباتها؟؟...
يسكتونها إذا تحدثت... ثم يقولون موافقة البكر في سكاتها؟؟...

لا أدري إن كانت هذه مشكلة.. أو ظاهرة.. أو أزمة..
ولكن ما أعلمه جيداً أنه ظلم إن زاد عن حده الطبيعي!!...
ظلم في حق فتاة بريئة لم ترد إلا الستر وإكمال دينها!!...
ظلم في حق فتاة لم ترد إلا السعادة والطمأنينة بما يرضي الله!!...
ظلم في حق فتاة ما طلبت سوى الحلال... وبطريقة أو بأخرى سيرت نحو الحرام!!...

أليس من حقها أن تحلم بعش الزوجية... وبمأوى المحبة؟؟...
أليس من حقها أن تقول ما تريده... وتعبر عما تراه؟؟...
أليس من حقها أن تختار شريك حياتها... ووالد أبناءها؟؟...

تظل صامتة معظم حياتها... وإن تحدثت ندمت حتى وإن كان ما تقوله حقاً!...
يظن أباها أنه بحرصه وحبه وتطلعاته البعيدة المنال لها... أنه يقدم لها السعادة...
يظن أباها أنه بالاحتفاظ بها بعيداً عمن يراهم لا يستحقونها... أنه يحميها...
يظن أباها أنه باستغلال أموالها... يوفر لها ولنفسه حياة أفضل...

ولكن ... ألم يسأل نفسه....
إلى أي مدى يترك محبته وحرصه تحرمها من العيش؟... وإلى أي مدى ستكون بعيدة وكبيرة آماله لها؟؟...
وهل سينتج عن ذلك سعادتها؟؟؟
كيف يرى حبسها تحت سلطته دون مشورتها أو إعطائها فرصة اتخاذ قرار... حماية لها؟؟؟
هل الحياة الأفضل والسعادة يجلبها المال؟... وهل يرضي الله أن يحرمها من الزواج ليأخذ منها مالها؟؟...

ليس بيدي إلا أن أقدم لكل فتاة آية... تجعلها شعاراً لها... مهما طال زمن انتظارها...
ومهما استمرت أيام ألمها...
وهذه الآية تقول:
"ومن يتق الله يجعل له مخرجاً 0 ويرزقه من حيث لا يحتسب"

دينا
14-Aug-2007, 07:20
ولكن ... ألم يسأل نفسه....
إلى أي مدى يترك محبته وحرصه تحرمها من العيش؟... وإلى أي مدى ستكون بعيدة وكبيرة آماله لها؟؟...
وهل سينتج عن ذلك سعادتها؟؟؟
كيف يرى حبسها تحت سلطته دون مشورتها أو إعطائها فرصة اتخاذ قرار... حماية لها؟؟؟
هل الحياة الأفضل والسعادة يجلبها المال؟... وهل يرضي الله أن يحرمها من الزواج ليأخذ منها مالها؟؟...

ليس بيدي إلا أن أقدم لكل فتاة آية... تجعلها شعاراً لها... مهما طال زمن انتظارها...
ومهما استمرت أيام ألمها...
وهذه الآية تقول:
"ومن يتق الله يجعل له مخرجاً 0 ويرزقه من حيث لا يحتسب"





اختي المتفانيه وكل من يمر في هذه الصفحه

اناشدكم الا من حل

كيف نصل الى هؤلاء الاباء


قبل ان تضيع الفتيات


ارجو ان نخرج بحلول