المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التلوث بالمبيدات



احمد الشريف
12-Aug-2007, 04:54
]http://www.up.00op.com/data/visitors/2007/08/12/storm_1385586877_411308055.jpg (http://www.00op.com/up)
لم تعد الفواكه والخضروات التي نتناولها بنفس الطعم والرائحة وحتى اللون بعضها أصبح لونه مبالغ فيه والآخر مختلف وليس ذلك فحسب بل إن بعض المنتجات الزراعية أصبحت تظهر في الأسواق في مواسم غير مواسمها.

ذلك هو رأي المستهلك أي المواطن الإنسان ارقي مكونات البيئة الحية والسبب يعود إلى التلوث الغذائي للمنتجات الزراعية وغيرها من المصادر الغذائية الأخرى الذي أصبح في معظمه مؤدي للتسمم فالتسمم لا يقتصر على التسمم المباشر أو الأعراض المباشرة والظاهرة بل يشمل التسمم البطيء أو الإتلاف البطيء للمكونات البيولوجية وكذا يشمل الأعراض المؤجلة التي تؤدي إلى ظهور الأمراض المفاجئة بعد حين من الزمن.

إن تغير لون وطعم ورائحة المنتجات الزراعية ناتج عن استخدام الكيماويات من مبيدات وصبغيات عند زراعتها وجنيها بل إن استخدام الأسمدة بكميات تجارية وتحويل الأرض الزراعية إلى مستودع للسماد الكيماوي هو ما يلوث هذا المنتجات الزراعية بل ويفقد التربة خصوبتها وكل تلك الملوثات التي هي من أسباب ومصادر التلوث الغذائي الكيميائي والذي يشمل التلوث بالا سمده والإشعاع والغبار الحامل للعناصر الكيميائية الضارة بالإنسان والكائنات الحيوانية الأخرى.

لقد أدت الإضرار الكيماوية بالمنتجات الزراعية إلى ظهور علم من العلوم الطبية يعرف باسم (علم السرطان البيئي) وحتى لا نعدد الفجائع ألمقلقه والخطيرة بصحة الإنسان فإننا سنتطرق هنا بشكل موجز وسريع للتسمم الغذائي للمواد الزراعية للمنتجات الزراعية بالمواد الكيميائية والتي تستخدم وللأسف في بلادنا بشكل مخيف جداً إلى حد اكبر من القول حيث كثر استخدام أنواع عديدة ومتعددة من المبيدات الحشرية الكيماوية الخطرة والمحرمة دولياً في زراعة المنتجات التي نتناولها هذا بالإضافة إلى كيماويات أخرى تستخدم كمنضجات سريعة وصبغيات تستخدم لإضفاء الألوان الجذابة للمنتجات الزراعية وكذا أعطاها لمعان وبها اصطناعيين كما أن هناك أنواع أخرى من الصبغيات الكيميائية التي تستخدم للإسراع في زراعة ونمؤ المحاصيل الزراعية وإنتاجها السريع بكميات وفيرة.
]http://www.up.00op.com/data/visitors/2007/08/12/storm_590942814_969157438.jpg (http://www.00op.com/up)
إن الكيماويات المستخدمة في الزراعة أثبتت التجارب والأبحاث تأثيراتها الضارة والخطيرة على البيئة وعلى صحة الإنسان في المدى الطويل حيث أتضح إن هذه الكيماويات غير قابله للتلاشي بيولوجياً أي إنها تبقى في الجسم البشري بإعراض وأمراض مؤجلة لان نتائجها السيئة لا تظهر على الإنسان إلا بعد زمن طويل مثل الأعراض السرطانية التي تظهر فجاَه وفي أعمار متأخرة عند بعض الناس أنها أشبة بالقنابل الموقوتة في الجسم البشري.

إن المبيدات الحشرية كان الغرض من اكتشافها في أول الأمر لمكافحة الآفات الزراعية مع مراعاة شروط التعامل معها عند عملية الرش ومراعاة مقاييس استخدامها إلا أن العشوائية التي يتبعها الفلاحين هي ما أدت إلى أضرارها وخطورتها إذ أنهم لا يراعوا المقاييس العلمية أو الفنية في رش كميات المبيدات ومدى ارتفاع نسبة السمية فيها وكذا عدم مراعاة فترة الأمان التي يجب اتبعها ثم يكون جني المحصول إذ انه بإتباع الفترة الزمنية اللازمة التي تكون فيها قد انتهت تأثيرات وخطورة المبيد على المحصول ولكن عدم إتباع الفترة الزمنية هذه يكون المزارع قد عمل على قد نقل المادة الكيميائية وبفعاليتها السامة ومباشرة إلى الجسم ابشري عندما يتناول الإنسان تلك المنتجات الزراعية وليس ذلك فحسب بل إن بعض المزارعين يجتهدون في تجريب وخلط أنواع متعددة من المبيدات

إن أخطار هذه الكيماويات تتعدد يوما بعد يوم لهذا فقد اتجهت بلدان أمريكا وأوربا وغيرها إلى منع استيراد ها واستخدامها لكن بعض هذه البلدان يعمل على تصديرها إلى البلدان النامية في الوقت الذي لا يستوردوها ويحرم استخدامها في بلدانهم.

وتعتبر بلادنا العربية من البلدان التي تستهلك أنواع عديدة ومتعددة من هذه المبيدات والكيماويات والصبغيات بكميات كبيرة بل إن استخدامها يزداد يوماً بعد يوم ولعل نزعة الربح السريع والوفير عند الكثيرين وراء تحويل العديد من المزارع إلى حقول تضج بالكيماويات المتعددة والخطيرة.

بدريه احمــد
14-Aug-2007, 11:57
إن استخدامها يزداد يوماً بعد يوم ولعل نزعة الربح السريع والوفير عند الكثيرين وراء تحويل العديد من المزارع إلى حقول تضج بالكيماويات المتعددة والخطيرة.

اعتقد انه جهل واهمال اكثر منه رغبة بالربح السريع
فبالعكس زراعة الفواكة والخضروات باسمدة عضوية
والوعي في مكافحة الحشرات يكلف الكثير في بعض الدول
لان المجهود اكثر .. بالتالي ذلك سبب كبير لرفع السعر
وتغطية التكاليف للمزارعين ..
يعطيك العافية النور

miss-sara
16-Aug-2007, 04:25
إن الكيماويات المستخدمة في الزراعة أثبتت التجارب والأبحاث تأثيراتها الضارة والخطيرة على البيئة وعلى صحة الإنسان في المدى الطويل حيث أتضح إن هذه الكيماويات غير قابله للتلاشي بيولوجياً أي إنها تبقى في الجسم البشري بإعراض وأمراض مؤجلة

فعلاُ بعد فتره طويله تظهر لنا امراض غربيه لا نعرف لها مصدر وبعد تحليل طويل جداً نجد السبب هو المبيد
ولا يكترث اصحاب المزارع, ومازال استخدامها يزداد يوم بعد يوم, لأهداف تجاريه
واصبحت الطماطم حمراء شهيه بسبب الاسمدة
ولكن وبعد فتره نرى النتائج المميته احياناً
وهذا بغض النظر عن التلوث البيئى التي تسببها المبيدا الحشرية
جزاك الله خير أخى الفاضل