المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأثنين:جمعية مكافحة السرطان تنظم ندوة توعوية بمركز الأمير سلمان الاجتماعي



miss-sara
05-Aug-2007, 01:13
الرياض



تنظم الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان ممثلة في مركز عبداللطيف للكشف المبكر وبالتعاون مع شركة سنوفي افنتس للخدمات الطبية ندوة طبية حول التوعية بأمراض السرطان اليوم الاحد وغداً الاثنين وذلك في مركز الامير سلمان الاجتماعي بمدينة الرياض بمشاركة نخبة من أطباء الأورام والمختصين في المملكة. واليوم تلقى استشارية الأورام بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني الدكتورة أم الخير أبو الخير محاضرة تشرح فيها أنواع السرطانات النسائية ودور الكشف المبكر في الوقاية منها في محاضرة خاصة بالنساء.
كما تقدم الدكتورة شمسة الرجب ونجود السعيد من مركز عبداللطيف للكشف المبكر عن أمراض السرطان ورشة عمل نسائية تتضمن آلية الفحص الذاتي للثدي عند النساء تبين فيها للحاضرات كيفية أجراء الفحص الذاتي المنزلي للثدي وأهميته الفائقة في اكتشاف الورم مبكرا . وغداً الاثنين يلقي استشاري علاج الأورام بالاشعة رئيس وحدة العلاج الاشعاعي بمستشفى اللمك فيصل التخصصي الدكتور محمد الشبانة محاضرة بعنوان (ماذا يجب أن تعرف عن السرطان) يتناول فيها أهم المعلومات الضرورية عن أمراض السرطان المختلفة وأهم مسبباتها وطرق الوقاية منها واكتشافها مبكرا.

ثم يلقي استشاري المسالك البولية والأورام ورئيس قسم المسالك البولية بمستشفى الملك خالد الجامعي الدكتور داني رباح محاضرة يشرح فيها سرطان البروستات ومخاطره وأهمية الكشف المبكر عنه. ودعت الجمعية كافة المهتمين إلى المبادرة لحضور هذه الندوة التوعوية موضحة أن الحضور مفتوح بشكل مجاني لكلا الجنسين.

ويأتي تنظيم هذه المحاضرات التوعوية العامة ضمن برامج الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان الهادفة إلى تقديم الخدمات الارشادات والتوعوية حول أمراض السرطان للمجتمع للمساهمة في دعم برامج التوعية والوقاية من أمراض السرطان

Pure
05-Aug-2007, 04:42
يعطيكِ العافيه ساره : )

miss-sara
05-Aug-2007, 08:50
الله يعافيك :)

miss-sara
08-Aug-2007, 11:27
شملت ورش عمل نسائية
جمعية مكافحة السرطان ممثلة بمركز عبداللطيف تنظم ندوة طبية توعوية
الرياض


نظمت الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان ندوة طبية حول التوعية بأمراض السرطان مساء يومي الاحد والاثنين بمركز الامير سلمان الاجتماعي بالرياض بمشاركة نخبة من أطباء الأورام والمختصين في المملكة.
وتحدثت خلال الندوة استشارية الأورام بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني الدكتورة أم الخير أبو الخير وشرحت أنواع السرطانات النسائية وأهمية الكشف المبكرعن سرطان الثدي في الوقاية منه.

وفي المحور الثاني نظمت الدكتورة شمسة الرجب ونجود السعيد من مركز عبداللطيف للكشف المبكر عن أمراض السرطان ورشة عمل نسائية تضمنت آلية الفحص الذاتي للثدي عند النساء بينتا خلالها للحاضرات كيفية إجراء الفحص الذاتي المنزلي للثدي وأهميته في اكتشاف الورم مبكرا.

واقيم امس الاثنين بالقسم الرجالي بالمركز المحور الاول بعنوان ماذا يجب ان تعرف عن السرطان القاه استشاري علاج الأورام بالاشعة - رئيس وحدة العلاج الاشعاعي بمستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور محمد الشبانة وتناول فيه أهم المعلومات عن أمراض السرطان المختلفة وأهم مسبباتها وطرق الوقاية منها واكتشافها مبكرا.

ثم ألقى استشاري المسالك البولية والأورام ورئيس قسم المسالك البولية بمستشفى الملك خالد الجامعي الدكتور داني رباح محاضرة شرح فيها سرطان البروستات ومخاطره وأهمية الكشف المبكر عنه.

وقد تواصلت نشاطات وندوة السرطان أمس حيث شاركت الدكتورة أم الخير عبد الله أبو الخير بورقة عمل في محاضرة مخصصة للنساء عن آلية الفحص الذاتي للثدي أكدت فيها أهمية الكشف الصحي الدوري في الوقاية من الأمراض وعلاجها مبكرا قبل ان تستفحل مشيرة إلى أنه من الممكن اكتشاف سرطان الثدي قبل أن يصبح ورما وقالت "إن اكتشاف المرض عند النساء في المملكة العربية السعودية يكون في الغالب متأخرا أي في المرحلة الثالثة أو الرابعة مما يضعف فرص نجاة المريضة بالتالي وفاتها".

وناقشت الدكتورة أم الخير عدة محاور من منها أهمية الفحص المبكر وأسباب الإصابة بسرطان الثدي وآلية تشخيص المرض وكيفية التعامل معه وألقت الضوء على سرطان الرحم ومسبباته وطرق الوقاية منه واشارت إلى أن الإصابة بسرطان الثدي في المملكة بلغ عددها 5541حالة مصابة حسب آخر الإحصاءات الصادرة عن وزارة الصحة. وقدرت التكلفة الإجمالية السنوية لمريض السرطان الواحد تصل إلى ما يقارب نصف مليون ريال وذلك لارتفاع كلفة العلاج، وطول فترته كون هذه الأمراض تحتاج إلى تدخلات علاجية مستمرة ولفترات طويلة، كما يحتاج للتنويم في كثير من الأحيان مما يضاعف التكلفة.

كما شملت فعاليات اليوم الأول عدة أوراق عمل تناولت من خلالها كل من الدكتورة شمسة الرجب والأستاذة نجود السعيد أخصائيتي مركز عبد اللطيف للكشف المبكر آلية الكشف الذاتي للثدي وأهميته الفائقة في اكتشاف الورم مبكراً داعيتان لزيارة المركز للكشف المبكر أو الاتصال على هاتف المركز / 012935942و / 012935945لإجراء الكشوفات اللازمة.

فيما ألقى الاثنين استشاري علاج الأورام بالأشعة رئيس وحدة العلاج الإشعاعي بمستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور محمد الشبانة محاضرة بعنوان "ماذا يجب أن تعرف عن السرطان" يتناول فيها أهم المعلومات الضرورية عن أمراض السرطان المختلفة وأهم مسبباتها وطرق الوقاية منها واكتشافها مبكرا.

ثم ألقي استشاري المسالك البولية والأورام ورئيس قسم المسالك البولية بمستشفى الملك خالد الجامعي الدكتور داني رباح محاضرة شرح فيها سرطان البروستات ومخاطره وأهمية الكشف المبكر عنه.

ويأتي تنظيم هذه المحاضرات التوعوية العامة ضمن برامج الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان الهادفة إلى تقديم الخدمات الإرشادات والتوعوية حول أمراض السرطان للمجتمع؛ للمساهمة في دعم برامج التوعية والوقاية من أمراض السرطان.

يذكر الندوة نظمتها الجمعية ممثلة في مركز عبداللطيف للكشف المبكر عن السرطان بالتعاون مع شركة سنوفي أفنش للخدمات الطبية.

miss-sara
09-Aug-2007, 05:36
اختتام المحاضرات التوعوية عن السرطان بمركز الأمير سلمان
الرياض

اختتمت مؤخراً المحاضرات التوعوية عن أمراض السرطان والتي نظمتها الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان في مركز الأمير سلمان الاجتماعي وسط حضور نسائي وأكدت الدكتورة أم الخير عبد الله أبو الخير استشارية ورئيسة قسم أورام الكبار في مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس الوطني وعضو مجلس إدارة مركز عبداللطيف للكشف المبكر في مستهل محاضرتها والتي كانت بعنوان السرطانات النسائية وأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي بأن عدد المصابات بسرطان الثدي في المملكة وفق آخر إحصائية لوزارة الصحة فاق الخمسة الاف حالة، مبينة أن اغلب الحالات في المملكة لا يتم اكتشافها للأسف إلا في مراحل متأخرة مما يضعف فرص الشفاء منه، داعية في ذات السياق ومطالبة بإجراء الفحص المبكر والذي يعزز فرص الشفاء بإذن الله حال اكتشافه وبالتالي يمكن من التغلب عليه.
كما أو ضحت الدكتورة أم الخير بأن تكلفة المريض الواحد سنوياً تصل إلى ما يقارب نصف مليون ريال، وذلك لارتفاع كلفة العلاج، و طول فترته كون هذه الأمراض تحتاج إلى تدخلات علاجية مستمرة و لفترات طويلة، كما يتطلب ذلك تنويم المريض في أغلب الأوقات مما يعني مضاعفة كلفة العلاج.

بعد ذلك بدأت ورشة عمل عن كيفية والية إجراء الفحص الذاتي للثدي عند النساء حيث تم تقسيم الحاضرات إلى مجموعتين نظراً لكثرة الأعداد، بقيادة الدكتورة شمسه الرجب والاستاذه نجود السعيد من مركز عبداللطيف للكشف المبكر حيث تعرفن الحاضرات على الطرق المثلى والسليمة لإجراء الكشف الذاتي للثدي ومعرفة وجود سرطان في الثدي من عدمه، وقد تفاعل الحاضرات مع هذه الورشة.

وفي مستهل محاضرات اليوم التالي بدأ الدكتور محمد بن عثمان الشبانة استشاري علاج الأورام بالاشعه رئيس وحدة العلاج الاشعائي بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث محاضرتها التي كانت بعنوان ماذا يجب أن تعرف عن السرطان ومبيناً أن مرض السرطان هو مرض يطلق على انقسام الخلايا وتكاثرها على نحو غير منتظم ودون سبب ظاهر وبسرعة غير عادية مكونة ورما يدمر ما حوله من أنسجة وأعضاء قد تؤدي إلى الوفاة لا سمح الله نتيجة لمضاعفاته بعد ذلك طرح الدكتور محمد العديد من الاستفسارات التي يتم تداولها مابين عامة أفراد المجتمع وقام بالاجابه عليها، حيث أوضح أن السرطان لا يعتبر من الإمراض المعدية كما أن نسبت انتقاله بعامل الوراثة نادرة جداً لا تتجاوز 1%، وأن مرض السرطان لا ترتبط الإصابة به بعمر معين مشيرا إلى أن نسبة إصابته للأعمار الكبيرة تزيد عن بقية الأعمار ويصيب الجنسين على حد سواء.

كما بين أن الدكتور الشبانة بأن الأسباب الرئيسية للسرطان غير معروفه ولكن هناك عوامل مسببه كالتدخين وتناول الوجبات السريعة من المطاعم باستمرار و كثرة تعرض بعض الناس للأشعة السينية عند الكشف في العيادات، وفي نهاية المحاضرة أجاب الدكتور الشبانة عن العديد من استفسارات الحضور.

بعد ذلك اختتم الدكتور داني رباح الأستاذ المساعد واستشاري ورئيس وحدة جراحة المسالك البولية بكلية الطب ومستشفى الملك خالد الجامعي بجامعة الملك سعود سلسلة المحاضرات بمحاضرة عن سرطان البروستات مبيناً أنه عبارة عن غدة في الجهاز التناسلي عند الذكر، تفرز جزءاً من السائل المنوي الذي ينقل الحيوانات المنوية عند الجماع، وان حجمها يكون صغير بحجم وشكل ثمرة المشمش، كما أن البروستات تتكون من 30% أنسجة عضلية والباقي غدد.

وكشف الدكتور داني عن طريقة الكشف عن سرطان البروستات حيث يتم الكشف عنه خلال مدة لا تتجاوز العشر دقائق تبدأ بإجراء فحص شرجي نظراً لموقعها للتأكد من حجمها وأي تشوهات فيها، ودعا الحضور لإجراء فحص سنوي للبروستات بعد عمر الخمسين أو فوق سن 45إذا كان أحد أفراد العائلة مصاباً بهذا المرض الخبيث. وتناول الدكتور رباح النوع الآخر من الأمراض التي تصيب البروستات وهو سرطان البروستات الذي يمثل مجموعة من الخلايا السرطانية تنشأ في العادة في الجزء الخارجي من الغدة مبيناً أنه من أهم السرطانات عند الرجال في إحصائيات الدول الغربية، وبين أن هذا المرض لا يسبب في المراحل المبكرة أي أعراض لكن مع الزيادة في حجم الورم قد ينتقل إلى المناطق المجاورة مسببا تغييرا في التبول مثل زيادة فترات التبول أو صعوبة التبول أو سلس في البول.