المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التدخل المبكر



سليل
05-Aug-2007, 11:40
التدخل المبكر


برنامج التدخل المبكر :


يشير مصطلح التدخل المبكر إلى الإجراءات والممارسات التي تهدف إلى معالجة مشاكل الأطفال المختلفة مثل : تأخر النمو والإعاقة بأنواعها المختلفة والاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى توفير حاجات أسر هؤلاء الأطفال من خلال تقديم البرامج التدريبية والإرشادية وتتفاوت كثافة وتركيز برامج التدخل المبكر حسب نوع المشكلة فالمدة الزمنية تختلف حسب حالة كل طفل ويتمثل الغرض من برامج التدخل المبكر في مساعدة طفل ذوي الاحتياجات الخاصة على النمو والتطور إلى أقصى درجة يمكن الوصول إليها .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وللتدخل المبكر أهمية خاصة ومبررات قوية يتفق عليها معظم الباحثين والعاملين في مجال التربية الخاصة .

ويمكن تلخيص المبررات في الجوانب التالية :

ـــ أكدت جميع نتائج الدراسات والأبحاث أن مراحل النمو الأولية تعتبر ذات أهمية بالغة في نمو الطفل وتكيفه . وعليه فإن التدخل المبكر في هذه المرحلة سوف يسهم بدون أدنى شك في تنمية قدرة الطفل العقلية والحركية وتحسين في السلوك الاجتماعي والانفعالي عنده ..
ـــ إن توفير برامج التدخل المبكر قد يخفف من الإعاقة أو يمنعها وبالتالي يحد من تحويل أعداد كبيرة إلى برامج التربية الخاصة مما يؤدي بالتالي إلى تخفيف الجهد والتكلفة المادية المتوقعة على تقديم خدمات تربوية متخصصة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


لذا فإن توفير برامج التدخل المبكر الغنية بالمثيرات في السنوات الأولى من حياة الطفل يساعد بشكل نؤكد في اكتسابه مختلف المفاهيم والمهارات الضرورية سواء كانت لغوية أو معرفية أو سلوكية أو اجتماعية أو أكاديمية وذلك حسب حالة كل طفل .

ـــ للتدخل المبكر أثر بالغ في تكيف الأسرة والتخفيف من الأعباء المادية والمعنوية نتيجة وجود حالة الإعاقة لديها . إضافة إلى التأكيد على أهمية مشاركة الأسرة وإبراز دورها الأساسي في تقديم المعلومات الضرورية وإسهامها في تنفيذ تلك البرامج ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وبصفة عامة فإن التدخل المبكر :

هو نظام خدمات تربوي علاجي ووقائي يقدم للأطفال الصغار من عمر( صفر) وحتى (6) سنوات ممن لديهم احتياجات خاصة نمائية وتربوية والمعرضين لخطر الإعاقة لأسباب متعددة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ويعتبر التدخل المبكر من أهم أنظمة دعم الأسر ومرتبط ارتباطاً وثيقاً باكتشاف الإعاقة بعد حدوثها ، ويعتمد على الكشف النمائي والاختبارات البيئية والصحية والوراثية وعوامل تتعلق بالأم الحامل وبالجنين وبفترة الحمل وفترة الولادة وما بعدها ، وللأطفال الذين يعانون من حالات داون أو كبر الرأس أو صغره أو الحالات غير الظاهرة مثل الفنيل كيتونوريا أو حالات ولادة الطفل رخواً أو ضعيفاً أو غير قادر على التحكم بعضلاته وهناك مؤشرات أخرى متعددة تحتاج إلى تدخل مبكر حيث يكون الطفل أبطأ من الآخرين في الحركات أو الكلام أو المشي ..

أهمية التدخل المبكر :

إن أهمية التدخل المبكر في فترة نمو الطفل تعطي فرصة كبيرة للوقاية من تطور مشكلاته لأن معدل نمو المخ لا سيما في الأشهر الأولى تكون سريعة حيث يصل النمو في الدماغ إلى نصف مخ البالغ عند مرحلة
(6) شهور من عمر الطفل وهنا تكمن أهمية التدخل المبكر كما أن التدخل المبكر يساعد الأسرة على تخطي مجموعة كبيرة من المشاكل التي سيتعرضون لها كون وجود طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة في أي عائلة يريحها من المرور أو يخفف عنها المراحل المتعددة من الاستنكار والرفض ثم الصدمة ثم الاستسلام ثم التكيف والتفاعل مع الأمر الواقع ..


أهداف التدخل المبكر :


يهدف التدخل المبكر إلى إجراء معالجة فورية وقائية تهدف إلى تنمية قدرات الطفل المكتشف في مجالات متعددة ( الحركية ، الاجتماعية ، اللغوية ، الرعاية الذاتية ) وغير ذلك من الإرشادات الطبية والفحوصات المخبرية اللازمة ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


إن النمو الحركي هو القاعدة الأساسية التي يمكن للطفل بواسطتها اكتساب مجموعة من المهارات ، فعندما يستطيع الطفل أن يتحكم برأسه فإن ذلك يساعده على التركيز البصري بالعين بشكل أفضل مما يساعد على تنمية مهاراته الإدراكية ، ومن هنا يفضل أن يتم البدء في أي برنامج تدخل مبكر ( بالتنمية الحركية مثل التحكم بالرأس ، استخدام اليدين والنوم على البطن ، الإسناد باليدين ، الجلوس بمساعدة ، الحبو ، الوقوف ، المشي ، نزول الدرج وصعوده ... الخ ) .. وبمساعدة القائمة الارتقائية نتدرج مع الطفل حتى نضمن اكتسابه تدريجياً لجميع المهارات الحركية المتناسبة مع عمره وإمكانياته ..


دور الأسرة في الاكتشاف المبكر للإعاقة :


تلعب الأسرة دوراً أساسياً في الاكتشاف المبكر للإعاقة على اعتبار أن الأسرة هي الأقرب للقيام بمثل هذا الدور لعدة اعتبارات .

تأتي في مقدمتها :

ـــ إلمام الأم بخلفية عن التاريخ الصحي للأسرة من حيث وجود الإعاقات أو تعرض الأم لبعض الأمراض أو الأشعة أو تناول الأدوية أثناء فترة الحمل أو تعرض الطفل لبعض الأمراض في مراحل نموه الأولى .. بالإضافة إلى صعوبات الولادة ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وفي جميع هذه الحالات تكون الأسرة هي أول من يمكنه ضرورة فحص الطفل للتأكد من سلامته أو لاكتشاف إصابته بإعاقة ما ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــ الأسرة هي التي تعايش وتلاحظ عن قرب تطور طفلها عبر الأيام والأسابيع والشهور والسنوات ، وتتعرف على التغيرات الإيجابية وكذلك التغيرات السلبية التي تطرأ عليه أولاً بأول ، ومن ثم فإنها أول من يمكنه أن يرى أن هناك مشكلة ما يعاني منها ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــ الاتجاهات الإيجابية اللازمة التي تجعلها تحس بأهمية وضرورة قيامها بدور متابعة تطور وصحة طفلها بشكل كاف وبقدرتها على القيام بهذا الدور من خلال التوعية عن طريق الأعلام والندوات والنشرات الإرشادية والحوار ونقل الخبرات بين الأسر وبعضها ..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
المصدر : مطوية ( التدخل المبكر )
إصدار : لجنة ذوي الاحتياجات الخاصة
المجلس الأعلى لشؤون الأسرة
الدوحة / قطر

بدريه احمــد
06-Aug-2007, 07:39
في معضم الحالات التدخل المبكر هو الفاصل في تحديد
مدى سوء الحالة او امكانية تقدمها .. لذا من الضروري جدا
للاهالي مراعاة هذه النقطة ..
يعطيك العافية سليل