المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مـبـادرة شـبابيـة تـركـز عـلى « جـمـع فتـات الخـبـز» من المدراس والجامعات والاحياء ال



احمد الشريف
26-Feb-2014, 05:40
مـبـادرة شـبابيـة تـركـز عـلى « جـمـع فتـات الخـبـز» من المدراس والجامعات والاحياء السكنية والمخابز

عمان – شباب الدستور – نضال لطفي اللويسي
حصدت مبادرة « جمع فتات الخبز « احدى جوائز الدورة الأولى لنوافذ التمكين الشبابي/ برنامج التمكين الديمقراطي التابع لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية والتي اعلنت نتائجها في الخامس من الشهر الماضي .
ويهدف برنامج ديمقراطي إلى توفير الدعم المالي والفني للرياديين والنشطاء الاجتماعيين من أفراد ومؤسسات غير حكومية ومدارس وجامعات ومراكز بحوث ودراسات، من أجل مساعدتهم في تنمية الديمقراطية، بالاستناد إلى تعزيز مفهوم المواطنة الفاعلة في المجتمع المدني كمتطلب رئيس لنجاح التحول الديمقراطي.
وباركت مديرة برنامج التمكين الديموقراطي / صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية يسر حسان لجميع الحاصلين على المنح في الدورة الاولى لنوافذ التمكين الشبابي وتمنت لتوفيق لكل من لم يحالفهم الحظ في الدورة الثانية التي تجري التحضيرات للاعلان عنها في شهر نيسان.
وقالت حسان ان الجوائز تنوعت على المشاريع الفائزة فمنها ما يهتم بالقضايا التي تمس المجتمع كالعنف، ومنها ما يعمـل على تفعيـل الحـوار واحترام مبادئ حرية التعبير والتعددية وقبول الاخر وسيادة القانون، وايضا التي تعزز من قدرة المواطن على ممارسة حقه في الرقابة الشعبية على مختلف القضايا، وهناك عدد من المشاريع سيساهم في توظيف المواهب الفنية للشباب في خدمة قضايا المجتمع، اضافة الى المشاريع التطوعية التي تخدم مناطق متعددة في المملكة و تعمل على تنمية القيم الايجابية لدى الشباب. واضافت حسان « تم تشكيل فرق عمل من صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية تتولى متابعة مراحل التنفيذ لكل مشروع ومساعدة اصحاب المشاريع على تحقيق اهدافها في خدمة المجتمع المحلي. « شباب الدستور» التقى بمنسق المبادرة عبد الرحمن الزغول ، ليحدثنا عنها فقال : « جاءت المبادرة نتيجة لمشكلة يعاني منها الطلاب داخل المدارس وهو عدم وجود اماكن مخصصة لوضع الخبز الفائض عن حاجتهم ، ومن هنا جاءت فكرة المبادرة والتي تركز على جمع فتات الخبز من المدراس والجامعات والاحياء السكنية والمخابز ، ليصبح مصدر دخل للطلاب الفقراء والايتام داخل المدارس ولتحسين وضعهم المادي .
واضاف الزغول « نعمل حاليا على تشكيل اندية خاصة للبيئة داخل اربع مدارس لتدريب ثماني معلمين للاشراف على هذه الاندية والمتابعة مع الطلاب كما يتم العمل على تركيب صناديق مخصصة لجمع الخبز داخل المدارس وتوعية الطلاب باهمية اعادة استثمار الموارد الطبيعية وتحويله الى مصدر دخل ،وبعد ذلك يقوم الطلاب بجمع كمية من الخبز ومن ثم اعادة تدوير هذا الخبز وبيعه للتاجر .
نشاطات المبادرة :
وحول نشاطات المبادرة يقول الزغول « سننظم زيارات مع مجموعة من الشباب والطلاب إلى المخابز بمناطق مختلفة ثم نجمع الخبز ونضعه في مكان مخصص ، كما سنخصص حملة أسبوعية بالتعاون مع الطلاب إلى الأحياء السكنية لجمع الخبز الزائد من البيوت كل يوم سبت وسنقوم بعملية رصد لكمية الخبز نهاية كل أسبوع وذلك يعتمد على حجم الدعم الذي سوف نقوم بتقديمه للطلاب الأيتام داخل المدارس .
وهذا يهدف إلى تعزيز المفاهيم المتعلقة بالخدمة المجتمعية والبيئية في فترة المراهقة وتحويلهم إلى أفراد قياديين .
التحديات :
تعرضت المبادرة في بداياتها إلى عدم تقبل الفكرة من المجتمع والدعم القليل وضعف المساندة لمساعدة هذه الفئة من الطلاب وعدم التعاون من أصحاب القرار مع الطلاب .
جديد المبادرة :
أما عن جديد المبادرة فيقول الزغول « في الأشهر القادمة سوف يقوم فريق المبادرة بالعمل مع مدارس خاصة وحكومية في مناطق السلط وعمان من خلال تركيب صناديق خاصة لجمع الخبز وعقد ورش عمل لتوعية الطلاب بأهمية هذه المبادرة بالإضافة إلى توقيع اتفاقيات مشتركة مع مخابز عبيد في الرصيفة وأربع مخابز أخرى في مناطق مختلفة حتى نستطيع تقديم الخدمة بمعدل أربعة طلاب داخل كل مدرسة ، والتشبيك مع الجمعيات المهتمة بالبيئة في الأردن .
فوز المبادرة :
جاء فوز المبادرة نتيجة لحماس الطلاب لمساعدة أنفسهم وتقديم المساعدة للآخرين داخل مجتمعهم من خلال الاستثمار الأمثل للموارد الطبيعية وتحويله إلى مصدر دخل بالإضافة إلى أن هذه المبادرة لا تحتاج لتمويل كبير من الداعمين وهنا تكمن أهمية الاستدامة في المشاريع . كما يمتاز الفريق بكتلة من الحماس والطاقة الايجابية ولديهم لديهم نفس الاهداف وهي خدمة طلاب آخرين من خلال التعاون مع المعلمين داخل المدارس وقدرة الطلاب في مرحلة قصيرة للتواصل مع مجتمعهم بطريقة فاعلة . ودعا الزغول كل من يرغب بالمساعدة ونشر أهداف المبادرة التواصل من خلال البريد الالكتروني
Bread.help@hotmail.com