المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اسمعوا رأيي بمدرسي!



bode
03-Aug-2007, 02:51
التلاميذ الالمان يستخدمون الانترنت لتقييم مدرسيهم، والمدرسون ينتظرون هم انفسهم هذا التقييم رغم معارضتهم له.

ميدل ايست اونلاين
كولونيا (ألمانيا) - من ميشائيل كيفر

لقد ولي الزمن الذي كان فيه تلاميذ المدارس هم وحدهم الذين يشعرون بالقلق قبل حصولهم على درجاتهم. فقد أصبح المدرسون في ألمانيا الآن ينتظرون هم أنفسهم تقييمهم من جانب تلاميذهم. ويعارض الكثير من المدرسين بشدة ذلك. وهم لا يخشون إلى هذا القدر من الكيفية التي سيجري بها تقييمهم، ولكنهم بالاحرى يشعرون بالاستياء من نشر نتائج التقييم على الانترنت وإطلاع الملايين من مستخدمي الانترنت عليها.

وسجل أكثر من 150 ألف من مستخدمي الانترنت أنفسهم حتى الان على موقع الانترنت الخاص بتقييم المدرسين وخلال الاشهر الاربعة الماضية وحدها سجلوا تقييمهم لمئة ألف مدرس. ويقول الكثير من المدرسين إن حقوقهم في الخصوصية قد انتهكت نظرا لان تقييم التلاميذ لهم ينشر على موقع الانترنت بدون موافقتهم. ويقول القائمون على الموقع إنهم أصيبوا بحالة من الدهشة بسبب تلك الضجة المثارة حول موقعهم في انحاء البلاد. ويؤكدون إنهم منحوا فحسب التلاميذ الفرصة، عن طريق قناة غير تجارية، لتزويد المدرسين بصدى لادائهم في الفصول الدراسية.

وتلك هي الفكرة وراء هذا المشروع كما يقول بيرند ديكس طالب العلوم الاجتماعية البالغ من العمر 24 عاما نيابة عن المجموعة المكونة من ثلاثة أشخاص وكلهم في نفس عمره والتي أطلقت الموقع والذين يدرسون إدارة الاعمال في مدينة كولونيا. وشدد ديكس على أن التلاميذ راضون إلى حد كبير عن مدرسيهم. وأضاف أن "المدرسين يجب أن يتعلموا أيضا أن يتعايشوا مع الانتقادات".
وأشار الطبيب النفسي أندرياس هيليرت إلى أنه بالنسبة للكثير من المدرسين فإن مسألة أن يخضعوا لتقييم التلاميذ تعد من المحرمات. و لكن من وجهة نظره فإن ذلك سيساعد المدرسين حيث أنهم سيعرفون آراء التلاميذ والطلاب فيهم.

ويحذر طبيب نفسي آخر هو فولفجانج هاجمان الذي يقدم المساعدة للمدرسين في بلدة إيشفيلر بالقرب من مدينة آخن من أن هذا الموقع على الانترنت يشكل أيضا بعض المخاطر، مشيرا إلى أن المدرسين لا يخضعون للحماية ضد الانتقادات التي تنشر على الانترنت. ويقول هاجمان وهو مثل زميله هيليرت نشر كتابا حول الضغوط التي يواجهها المدرسون في ألمانيا " هناك حاجة لاجراء حوار نفتقده الآن ".

وفي حالات قليلة حمل الموقع رسائل تدعو إلى العنف ضد المدرسين. ويؤكد ديكس أن قسمين بالموقع جرى محوهما في نفس الوقت. لكن الموقع لا يخضع للحماية بشكل كامل من محاولات التلاعب، وهو ما اثبته أحد المدرسين بالقرب من مدينة هانوفر الشمالية مؤخرا. فقد سجل المدرس نفسه على الموقع على أنه تلميذ ثم سجل تقييمات مرتفعة لعدد من زملائه المدرسين وخلال بضعة أيام أدرج الموقع سبعة منهم ضمن القائمة التي تضم أعلى عشر تصنيفات لافضل مدرسين في ألمانيا.

miss-sara
03-Aug-2007, 05:20
يالله
أذكر في مرحلة المتوسطه وجهت احدى زميلاتى في الصف كلمة فيه ربما انقاد مبطن بقولها (شرحك فيه من الصعوبه علي أستاذتى)
تخيلو ما موقف المعلمه منها؟؟
ساترك الأجابه لكم

انا أرى بان الموقع رائع وليس لتوجيه الأنتقاد لمعلم لسبب شخصي ولكن للكل عيوب !!..وتوجيه الأنقاد له يظهر له ماينقصه في أسلوب تعليمه.. ويصال المعلومة لطالب.. ويستطع ان يحسن منها بقراءة هذه الأنتقادات او حتى الأستفاده من نقد معلمين أخرين
يعطيك العافيه بودي

عاشق البحر
03-Aug-2007, 05:45
شكرا لك بودي لطرحك الموضوع القيم