المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من الخيال الممكن.. مكر المتمكن..



يوسف حسن
11-Jan-2007, 03:18
كان رجلا وسيما، جميل القوام، يملك جاها قل ملاكه، و له عند أهله من المكانة ما ليس لأمثاله، و لكنه كان غافلا عن تسخير النعم لطاعة المنعم، و القناعة بما أعطي و أنعم، فله مال بلا حدود، و له من النساء الودود الولود، إلا أن حماقته قادته إلى جزائه، و ذلك جزاء من لم يشكر ربه الودود، فقد سافر إلى إحدى الدول التي يعتمد إقتصادها على الدعارة، و كان يفكر في شهوته فقط، كالحيوان، فشرب و سكر ، ثم زنا وفجر، ثم عاد إلى أهله و على عاره ستر، إلا أنه تفاجأ بإخباره عن حادث مروري فور وصوله، و قد أصيب ابنه في هذا الحادث بإصابة بليغة، فاتجه فورا من المطار إلى المستشفى، فطلب منه بأن يتبرع بدمه لابنه فإنه قد فقد كمية كبيرة من الدم. لم يتردد الأب و أهدى دمه لابنه الذي هو قطعة منه. و لكن آن الأوان لتتوالى الأخبار الصاعقة، فقد أخبر الأب بأنه حامل لفيروس مرض الإيدز و لم يحصل ابنه على الكمية الكافية من الدم، و وافاه الأجل.

أصبح الأب في غرور و أمان، و أمسى بخوف وذل و هوان. كان قد اغتر بزينة الدنيا، و أمن مكر مزينها، و الآن يمسي بخوف لقاءه و قد التصق العار به، و لم يجد طريقا للفرار إلا إليه. و أخيرا عاد الرجل إلى رشده، و لكن بعد فوات الأوان.

من الخيال الممكن: مكر المتمكن، و من غيره؟ سبحانه...

نبع الوفاء
12-Jan-2007, 01:44
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
هذا وللاسف حال كثير مما ابتعد عن ربه

جزاك الله خير اخي الفاضل ولا حرمك الله
اجر هذا الخيال المفضي للتنبيه عما نحن فيه من غفله ...

alia
12-Jan-2007, 08:16
لقد اوحي لي كلامك بموضوع عن هذا الطاعون وكتبته وهو بالاسلامي

خالد محمد الحجاج
15-Jan-2007, 08:32
من الخيال الممكن: مكر المتمكن، و من غيره؟ سبحانه...



قصة جميلة وفيها عضات مهمة عرضت بطريقة رائعة

تساؤلي الجدلي الباحث عن إجابة شافية !
هل يمكن لنا القول بان الله ينتقم ويقتص من عبادة بشكل مطلق ؟
أو أنه سبحانه وتعالى يغلب إنتقامة ومكرة على رحمتة وعفوه تعالى؟

سبحانة تعالى يفعل مايشاء ويرحم من يشاء ويدخل جنتة من يشاء , وهي مشيئة تليق بعزتة وجلاله

أعلم أنك طالب علم أخي يوسف وأتمنى أن نجد عند أهل العلم الإجابة من حيث مشروعية إدخال الخيال في مشيئة الله سبحانه وتعالى التي هو اعلم بها وقد إختص نفسه بها

قد نجد مبررا لو كانت تلك الحادثة هي قدرا واقع وحقيقة مضت وهي بطبيعة الحال مقرونة بالقدر وبالمصير وبالغيب وخفايا عظمة الخالق

بانتظار بحثكم العلمي والشرعي أخي الفاضل يوسف

ابو جمانه
16-Jan-2007, 04:42
لا حول ولا قوة إلا بالله ..

قال الله تعالى في كتابه الكريم :

{ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا } (2) سورة الطلاق

بارك الله فيك اخي حسن على هذا الطرح المفيد ..

وأسال الله أن يهدينا أجمعين ..

يوسف حسن
16-Jan-2007, 02:11
[COLOR="darkred"]
هل يمكن لنا القول بان الله ينتقم ويقتص من عبادة بشكل مطلق ؟
أو أنه سبحانه وتعالى يغلب إنتقامة ومكرة على رحمتة وعفوه تعالى؟



بانتظار بحثكم العلمي والشرعي أخي الفاضل يوسف

تشرفت بمرورك أخي خالد

بالطبع فقد صح عندنا في كتب الحديث و في الأحاديث القدسية بالضبط أن رحمة الله سبقت غضبه

و لذلك فقد فضّل العلماء اسم عبد الرحمن على اسم عبد القادر

و اشتهرت عندنا المقولة: يمهل و لا يهمل

أما بالنسبة لصياغة قصة غير حقيقية فإني قد سردتها على نمط قصص الأطفال التعليمية

و إن كنت لا أفضلها حقيقة و لكن لا يمنع ذلك من سردها

القصة فيها عدة دروس

و لكن تبقى القصص الحقيقية هي الأفضل على الإطلاق

و لكن لا بأس من القصص الخيالية على سبيل أخذ الدروس

و من هذا المنطلق فقد ظهرت الأفلام و المسلسلات و القصص القصيرة الهادفة

و لكن الخطأ الجم الذي يحدث هو سرد هذه القصص على أنها قصص حقيقية

شكرا أخي على إثراء الموضوع