المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ""بنات الرياض "" والعمل الخيري



فوزيه الخليوى
20-Jul-2007, 02:36
جمعية "سند" لدعم أطفال السرطان تمد يدها لتمسح دمعة وتمنح لعبة وتصنع ابتسامة

الحياة الانسانية في جمعية سند الخيرية لدعم اطفال مرضى السرطان لا يحدها خيال ولا يتصورها عقل، فهذه الجمعية تتعامل مع اشرس مرض يمكن ان يواجهه طفل، وهي لا تتعامل مع المرض وآلامه فقط ولكنها تتعامل مع ادق اللحظات الانسانية الحرجة في حياة هؤلاء الاطفال، تتعامل مع نفوس زكية تتفتح للحياة في يوم وتفقدها في اليوم التالي، تتعامل مع اطفال فقدوا طفولتهم وهم يواجهون مجهولا لا يفقهون هم ولا من حولهم كيف تسلل خفية ليستقر في دمائهم او اجزاء واسعة من اجسامهم، يمرون بالمراحل التي ما كانوا يحلمون يوما هم ولا آباؤهم انهم سيمرون بها، ينظر الطفل الى نفسه في المرآة بعد اسابيع قليلة من بدء العلاج ليجد شخصا آخر لا يعرفه، بلا شعر، هزيل، بالكاد تخرج الانفاس من صدره، يرفض صورته ويخاف منها، يعاند تواجده على سرير ابيض ويكره انواع الحقن التي يشاهدها ويحسها تدخل في لحمه لتبث الكيماوي في دمائه الزكية.. يعايش آلاما لا تطاق لا تجدي معها ان يرفس الممرضات بقدمه الصغيرة او يملأ الدنيا صراخا وعويلا.. و من حوله قلوب صابرة تتقطع، ام تشاهد صغيرها الذي كان يحبو قبل قليل وهو يركض في مستنقع موحل مظلم تشده فيه آلاف الايدي الغامضة تجره للموت جرا وهو اضعف من ان يقاوم، واب مغلوب على امره تقف امام شجاعته سدود من منطق المرض الذي لا يعرف المنطق. عندما توجهت الى مقر جمعية سند بالرياض لاجراء هذه الجولة كنت اعرف ان هناك آلاما سوف ألمسها ودموعا سوف اسكبها وقلباً موجوعاً سوف اعود به، لكنني لم اكن اتصور مقدار ما يحمله هذا المكان الصغير في قلب العاصمة من حياة مختلفة وصور انسانية في اكبر واجل معانيها والأهم لم اكن اعرف المهام النبيلة الكثيرة التي يقوم بها افراد قلائل يعملون بجد ليل نهار من اجل هدف نبيل قد لا يعرف عنه الناس الا النزر اليسير..


ولادة الجمعية

لا يتعدى عمر هذه الجمعية الرسمي السنوات الثلاث وعندما بدأت اعمالها قبل ذلك باربع سنوات عام 1999لم تكن جمعية، كانت مجموعة خيرة من سيدات المجتمع (وفاء المنيف، هناء الجويسر، مها العبد الجبار مع سيدة مصرية متعاطفات مع آلام هناء الجويسر التي لها ابن مبتلى بهذا المرض) كونت هذه المجموعة لجنة تطوعية اخذت تزور مركز الملك فهد الوطني للاورام التابع لمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض وتحاول بجهود فردية ادخال البهجة على نفوس الصغار المصابين وتلمس احتياجاتهم ومشاكلهم ومحاولة حلها بشكل انساني محدود الامكانيات رغم الطاقة الخيرة الجبارة التي كن يحملنها في نفوسهن، فقد استطاعت هذه المجموعة ان تشتري جهاز اشعة متنقلة قيمته اكثر من مليون ريال ليسهل على فريق الاطباء اخذ اشعة لمرضاهم الصغار دون الحاجة الى نقلهم من اسرتهم، وقدموا خدمات اخرى كثيرة ليس اقلها بث الابتسامة والدعم والتشجيع عند هؤلاء الصغار واهاليهم، وعندما علمت صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز بأمر هذه اللجنة التطوعية واعمالها راقها ان تنضم اليهن وتشجع العمل الخيري الذي يقمن به وبعد فترة اقترحت ان تصبح هذه اللجنة الكبيرة بعطائها الصغيرة بعدد افرادها جمعية رسمية لمساندة ودعم اطفال مرضى السرطان، وهكذا تقدمن بالاوراق المطلوبة الى وزارة الشئون الاجتماعية وفي عام 2003دشنت هذه الجمعية بمهام رسمية انسانية لدعم الاطفال المصابين بالسرطان حتى سن 15سنة، وتم التصديق على انجازاتها السابقة واصبح لها صفة اعتبارية وتولت الاميرة عادلة رئاسة مجلس ادارتها.


الاستقبال والاقامة

في مبنى الجمعية الصغير الذي يقوم بكل الاعمال الادارية ذات العلاقة التقت الرياض الاستاذة سامية محمد بن عامر مدير عام جمعية سند الخيرية لدعم اطفال مرضى السرطان والتي اوضحت في البداية الهدف العام للجمعية قائلة: "الجمعية تقوم بدعم مراكز ومستشفيات مساعدة ودعم مرضى السرطان في جميع مناطق المملكة وصحيح أن مقرنا الرئيسي بالرياض لكن انتشارنا في كل المملكة لان طفل السرطان اذا كان في الجنوب او الشمال او اي موقع بالمملكة يحولون تلقائيا الى مستشفى الملك فيصل التخصصي الذي يعتبر مركز الملك فهد للاورام ضمن منظومته حيث يتلقى الاطفال علاجهم فيه".

وتضيف الاستاذة سامية: "نحن لا نستقبل حالات هنا بطبيعة الحال فنحن لسنا مركزا علاجيا وانما نتابع الحالات المرضية في كل مستشفيات المملكة وفي كل مستشفى عندنا اخصائية اجتماعية تتابع الحالات وعندنا اجتماع شهري للاخصائيات الاجتماعيات في المستشفيات الحكومية، وبالمناسبة فان جمعيتنا تخدم اطفال السرطان واسرهم سعوديين كانوا او مقيمين فالمرض لا يعرف جنسية ومن خلال عملنا اكتشفنا ان هناك حالات تأتي من خارج الرياض تحتاج الى تذاكر سفر من المنطقة التي هم فيها الى الرياض لتلقي العلاج وتحتاج الى تأمين سكن مؤقت او دائم حسب العلاج وتحتاج الى اعاشة، اما تذاكر سفر السعوديين فإن الدولة تأمنها لهم لمرضى القلب وغسيل الكلى حتى اربع مرات في الشهر الواحد للطفل المريض ومرافقيه، اما الاطفال من المقيمين فان الجمعية تنفق ما بين 70الى 80الف ريال سنويا تذاكر سفر لهم، ومازلنا نتحدث عن القادمين من خارج الرياض حيث نوفر لهم سكناً يومياً او شهرياً او سنوياً وبعضهم نوفر لهم ايجارات سنوية ثابتة وبعضهم نؤجر لهم شققاً سكنية مفروشة امام المستشفيات على حسب فترة الاقامة فاذا كانت طويلة وفرنا مع الشقق مطبخاً وحماماً واذاكانت اقامة يومين ثلاثة غرفة وحماماً للطفل ومرافقه، ايضا يوجد نزل الضيافة (نزل المطوع الخيري) وهو من رجل الاعمال ناصر المطوع الذي تبرع بالارض والمباني وفرش الغرف وعددها اربعون غرفة لمركز الملك فهد للأورام.


خدمات تعليمية

ترعى الجمعية حاليا حوالي 600طفل مع عائلاتهم وهذا ما عدا الخدمات المكررة ففي بعض الحالات تتكرر الاعانة المقطوعة وتذاكر السفر التي تصرف اربع أوخمس مرات للحالة الواحدة ، وحول احتمالية التضارب بين عملهم وعمل جمعيات اخرى تقول سامية: نحن الجمعية الخيرية الوحيدة التي تخدم اطفال السرطان، الجمعيات الاخرى كالجمعية السعودية لمكافحة السرطان كانت ترعى الكبار والصغار لكننا عملنا معهم مذكرة تفاهم اصبحت بمقتضاها تحول لنا اي حالة طفل مريض بالسرطان تلقائيا، فاصبحوا معنيين بالكبار ونحن معنيون بالصغار واسرهم كلها اذ عندما انقل طفلاً مريضاً من بيت عادي الى بيت صحي ولو معه عشرة سينتقلون معه الى سن 15سنة بعد هذا يتم تحويله الى جمعيات الكبار، ومن الخدمات المقدمة للاطفال المرضى المتابعة الدراسية اثناء اقامتهم في المستشفى، حيث تعاقدنا مع ثلاث معلمات واحدة لمرحلة ما قبل المدرسة والثانية للمرحلة الابتدائية والثالثة للمرحلة المتوسطة ليتابعوا مع الاطفال منومي مركز الملك فهد الوطني للاورام الدراسة حتى يظلوا على تواصل مع مناهجهم التي تركوها بسبب العلاج وتقوم مدارس نجد بتدريب المعلمات لاداء هذه المهمة حيث تتم المتابعة مع مدارس الاطفال من الصباح وحتى الرابعة عصراً حتى لا يفقدوا التواصل، وفي المركز اربعون طفلاً منوماً يوميا بالاضافة الى من 100الى 170طفلاً يوميا يتلقون علاجاً في العيادات الخارجية وهؤلاء نركز مجهودنا عليهم وما ينجح لنا من نشاطات يتم تطبيقها في باقي المستشفيات، وكما نهتم بالتعليم نهتم ايضا بالنشاط اللا منهجي.


نشاطات ترفيهية

اذا كان ربط الطفل المريض بدراسته امراً مهماً في نشاطات جمعية سند الخيرية فان هؤلاء الصغار يحتاجون ايضا الى الترفيه المنظم والمبني على اسس علمية تحقق لهم المتعة والفائدة وحول هذه النشاطات التي تقدمها الجمعية تخبرنا سامية قائلة: " بعد بدء العلاج تصبح الحالات المزاجية والنفسية للاطفال محزنة للغاية بشكل يفاجئنا نحن ايضا ويكفي ان تري طفلاً قبل العلاج وبعده فهو قبل البدء بالعلاج يكون ضحوكاً منطلقاً وتنطق طفولته في حركاته وعيونه ورغباته ولكن بعد العلاج نكاد لا نعرفه من الكآبة والحزن البادي والصمت والتغير في الملامح وسقوط الشعر، وصحيح اننا نشاهد الدموع في عيونهم والحزن يعلوا ملامحهم لكنهم اقوياء يمدوننا ويمدون كل من يراهم بالامل والقوة والصبر ولقد اكتشفنا ان لديهم مواهب مدهشة ايضا،ففي احدى الدورات التوعوية التي نفذناها وكانت بعنوان "المعالجة النفسية عن طريق اللعب" عملنا دورات وجمعنا الاخصائيات الاجتماعيات من جميع انحاء المملكة عملنا لهن هذا البرنامج ولا تتخيلوا كيف كانت نتائج رسومات الاطفال عندما طلبنا منهم ان يرسموا ما لا يحبونه ليلقوه تحت اقدامهم ويدوسوا عليه، احدهم راسم راساً كبيراً بلا شعر وقال انه يرسم نفسه، وآخر رسم سوراً يقول هذا هو المستشفى ويقول اكره البقاء في المستشفى، وثالث رسم نفسه في ركن الصفحة ووالداه بعيدين عنه وهو يشتاق للعودة اليهم والحياة معهم، وآخر اكتفى برسم سيارة ليصل بها الى بيته، لقد كانت تجربة مهمة عرفنا فيها ما في نفوس الصغار من مخاوف ورغبات وشعروا بالمتعة اثناءها.

ايضا لدينا برنامج اثناء العلاج اسمه "لعبة تمسح دمعة" فالاطفال اثناء تلقيهم الكيماوي يكونون في اسرة منتظرين ادوارهم لأخذ الجرعة ومن الممكن ان يطول انتظار واحدهم لساعة او ساعتين الى ان يصل عليه الدور عندها نوفر لهم العاباً وهم في السرير لتزجية الوقت مثل دفتر رسم او لعبة الكترونية صغيرة مع عصير لينسى ألم الانتظار وألم الابرة القادمة هو برنامج يشبه برنامج امريكي بعنوان toy for joy اي لعبة للمتعة..

وعندنا برنامج اسمه "تحقيق امنية" نحقق فيها اماني الاطفال عندما تبلغنا الاخصائيات ان هذا الطفل لم يستجب للعلاج فنوفر له ما يريد وهناك بعض الحالات يطلب اولياء امورهم عندما يعلمون انهم لم يتبق عليهم الكثير في الحياة ان يذهبوا الى مكة ليغسلوا ابنهم بماء زمزم فنحن نوفر لهم التذاكر والاقامة في مكة لمدة شهر الام والاب والطفل ويكون السكن امام الحرم مع الاعاشة..

بعض الاطفال يريدون "بلاي ستيشن" او جوال بكاميرا وهناك حالة لن انساها كان الطفل من المدينة المنورة قد طلب جوال بكاميرا ووفرناه له ولكن حين ذهبنا في اليوم التالي كان قد توفي ورفضت الأم اخذ الجوال فقلنا لها خذيه كذكرى لقد كان موقفا عصيبا ، كما نوفرايضا شعوراً مستعارة للبنات اللواتي فقدن شعورهن ، هناك واحدة كانت تريد الذهاب لحضور عرس اختها في تبوك فوفرنا لها "باروكة" وذهبت وعادت وهي سعيدة وهناك حالة عشتها ولا انساها، كان هناك بنت تأتي من جيزان نوفر لها سكناً في الشميسي هي وابوها البنت عمرها 11سنة اسمها زينة كلما ذهبت اجد البنت حزينة في غرفتها لا تغادرها واسألها ما بك فلا تجيب، فكرت كيف اخرجها من حالة الانكفاء والصمت الكئيب وكانت لا تزيح العصابة عن رأسها فاحضرت لها "باروكة" وألبستها لها فلما رأت وجهها في المرآة عادت لها ابتسامتها الحلوة وكانت في منتهى السعادة ونحن نزين لها شعرها الجديد بالورود والبكل الملونة ومن فورها غادرت غرفتها وخرجت تلعب مع الاطفال والممرضات اصابتهن الدهشة قالوا انها كانت منطوية وحزينة وهذه هي المرة الاولى التي تغادر غرفتها فيها.


العلاج ممكن

70% هي نسبة الاطفال الذين يشفون من مرض السرطان لمن تتم اكتشاف حالته مبكرا، هذه معلومة مؤكدة فالطب في تقدم والاطفال يستجيبون بسرعة اكثر من الكبار للعلاج، ولكن المهم ان يكون الاكتشاف مبكرا غير ان كثيراً من الحالات لا يكتشفها الاهل الا متأخراً.


التمويل والتبرع

وفقا لبيانات الجمعية فان الطفل الواحد يكلف علاجه من 50الف الى 3ملايين ريال، واحيانا يكون الطفل معاق اضافة لاصابته بالسرطان وهو يحتاج في هذه الحالة الى رعاية طبية خاصة واجهزة تكميلية مساندة، والجمعية ترعي عدداً كبيراً من الاطفال واسرهم لذا فان الامداد المادي للجمعية مهم للغاية وهو في مملكة الانسانية يأخذ اشكالا كثيرة رائعة ففي بداية انشاء الجمعية قررت لها وزارة الشئون الاجتماعية دعماً سنوياً مقداره 50الف ريال ولكن مع توسع اعمالها وكثرة المستفيدين منها اصبح المبلغ في اقصى حدوده 200الف ريال لذا فان الجمعية تعتمد على فاعلي الخير الذين لا ينضب عطاؤهم مصداقا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: الخير في امتي الى ان تقوم الساعة" وتقول سامية بهذا الخصوص: "نحن نتلقى تبرعا خيريا ثابتا من صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبد العزيز مقداره مليون ريال، كما اننا لا نلاقي صعوبة في استجابة المؤسسات والافراد لنا اذ بمجرد ان نطلب منهم عونا ما حتى يسارعوا بمد يد العون لنا كلا بطريقته، فمثلا حينما نرغب في اعاشة واقامة اسرة في نزل امام الحرم بمكة يتبرع صاحب الفندق بالاستضافة المجانية واذا ما هاتفنا احد ليساهم في حملاة او نشاط ترفيهي للصغار يساهم بالقيمة كلها او يعطينا خصماً كبيراً كما في الشقق المفروشة المؤقتة التي نؤجرها للاطفال واسرهم من خارج الرياض اذ تكون الشقة في الليلة باكثر من مائتين وخمسين ونأخذها نحن بمائة وثلاثين في الليلة فقط، وفي العام الماضي تبرعت سيدة بمبلغ مائة الف ريال وتم تكريمها لذلك ففوجئت ورفضت الافصاح عن اسمها وكانت قد اختارت انفاقها على نزل الضيافة الخيري الذي تكلمنا عنه سابقا وهو يكلف الجمعية سنويا 529الف ريال صيانة ونظافة وغسيلاً واعاشة حيث نقوم بدفع مبلغ 44الف ريال شهريا الى الفندق الذي يتولى ادارته لاستضافة الاطفال وذويهم القادمين من خارج الرياض، المهم ان هذه السيدة دفعت المائة الف واختارت ان تكون للنزل، وعندما عادت وعرفت بالنشاط الذي نقوم به سرها ما رأت وقررت ان تتحمل هذا العام كامل المبلغ اي 529الف ريال كاملين فجزاها الله كل خير،وايضا عندنا رجل اعمال لا نعرف من هو بدأ في العطاء منذ 3سنوات اي منذ نشأة الجمعية حيث تبرع لنا اول سنة بمليون ريال ودفع في السنة الثانية 3ملايين ريال وهذا العام دفع اكثر من مليون وهو يتابع الجمعية بطريقة خفية لا نعرف كيف يتابعها ويرسل النقود عن طريق أشخاص لا يذكرون اسمه ابدا.

و لابد هنا ان اذكر قصة أم نبيلة هي السيدة شادن الجماز حيث كان لها مبادرة انسانية رائعة فقد جاءت لنا وقالت انها ستقوم بعمل حفل نجاح لبنتها وستخصص ريعه للجمعية وهكذا ارسلت ملحوظة في بطاقة الدعوة لصديقات ابنتها تطلب من كل من سيحضر هدية ان يضع عوضا عنها مبلغا من المال على سبيل التبرع لجمعية سند وبالفعل قدمت البنات وتبرعن بخيرية كبيرة وشاركتهن التبرع وجمعت في هذه الليلة مبلغ 17ألف ريال قدمته للجمعية في تصرف يقتدى به لانه يعلم الشابات كيف يتفاعلن مع القضايا الانسانية في بلادهن وكم كان تفاعلهن راقيا وانسانيا وجميلا، كذلك توجد لنا ارفف في مدارس نجد ومدارس اخرى نضع عليها بعض منتجاتنا من مثل الاكواب والقبعات التي تحمل شعار الجمعية وتحقق المبيعات ارقاما لا بأس بها خاصة في المناسبات حيث يمكن ان نبيع بحوالي 18ألف ريال، كما قادت صاحبة السمو الملكي الاميرة عادلة بنت عبدالله حملة التبرع بالدم لصالح الجمعية وكانت الأرفف في غرف التبرع تبيع منتجاتها للمتبرعين حيث حقق كل ركن اكثر من الف ريال مبيعات في ثلاث ساعات فقط.


المحاسبة والتعاون

خصصت وزارة الشئون الاجتماعية مكتب محاسبة واحداً معتمداً لمحاسبة الجمعيات الخيرية وتقديم كشف حساب شامل عن الواردات والمصروفات كل ثلاثة شهور وتخضع جمعية سند لهذا المكتب وتقدم له حساباتها دائما لتدقيقها مما يشكل فارقا في بناء جسور الثقة بين المتعاونين من المتبرعين وبين الجمعية واوجه انفاق الاموال القادمة اليها، كما ان ممنوع على الجمعية قبول تبرعات من السفارات الاجنبية داخل المملكة او قبول تبرعات من خارج المملكة.


التطوع ذو شجون

لا يقتصر العمل الخيري مع الاطفال المرضى على دفع النقود للاطفال فهناك ما هو اهم من النقود وهو المشاركة الفعلية بزيارة الاطفال والاطمئنان عليهم وتقديم برامج ترفيهية لهم وهو امر تعيشه جمعية سند لكنه ليس كما ينبغي حتى الآن فمثلا هناك معلمات يغادرن مدارسهن ويتوجهن لمركز الملك فهد الوطني للاورام ويقضين مع الاطفال ساعة او ساعتين يقمن خلالها بعمل مسرح عرائس او عرض مواهب او عمل مسابقات، كما تطوعت الفنانتان التشكليتان سعيدة باغزال وحنان باحمدان لاعطاء الاطفال دروس في الرسم ضمن برنامج خيري بعنوان عطاء تنظمه مجموعة الحكير حول الاسرة البيضاء حيث تأتي الفنانتان ومعهما الادوات الخاصة بالرسم التي تؤمنها لهم مجموعة الحكير ويتوجهون لمراكز الاطفال ويعلمون الاطفال الرسم في كل مستشفى يومين ثم تجمع اعمال الاطفال وتوضع في معرض للبيع يوم 26ابريل في مركز عبقرينو بالتخصصي حيث ستعرض 50لوحة تحت رعاية الاميرة عادلة والرسومات ستعمل عليها بطاقات معايدة.

و لكن يظل التطوع المباشر في ادنى حالاته بالرياض قياسا على ما يبذله المتطوعون في بقية مناطق المملكة، فمن المألوف في الرياض ان يتبرع الشخص بالمال لكن لا يحبذ ان يأتي بنفسه ليجالس الاطفال قليلا ويتعرف عليهم من قريب.


نماذج تطوعية مشرفة

تذكر مديرة الجمعية ان اكثر المتطوعات حماسا هن اللواتي تتراوح اعمارهن بين ال 18و ال 20سنة، الا انها تذكر بمزيج من الفخر والتقدير المتطوعة السيدة وفاء الميهي التي لا تترك مناسبة لا تتحدث فيها عن الجمعية ونشاطات الجمعية والتي تحب العمل التطوعي باخلاص وتقدم ما وسعها من خدمات دون ان تنتظر شكراً او تقديراً، ايضا ومن الجانب الآخر "الرجال" تعتز الجمعية بالعقيد طيار حربي وهو هاوي تصوير فوتغرافي وكان مصاباً بالسرطان وشفي منه والآن هو عضو في الجمعية ونظم معرضا في الفيصلية خصص ريعه بالكامل لأطفال السرطان في جمعية سند.

كما نذكر بكثير من التقدير مبادرة نادي ديراب الدولي للجولف التي قام بها الشيخ خالد بن إبراهيم أبو نيان حين نظم بطولة جمعية سند للجولف وخصص ريعها للجمعية حيث بلغ حجم الريع 165ألف ريال على مدى يومين وكان صداها رائعا. وقد وعد الشيخ خالد إن المبادرة ستصبح عملا سنويا، الامر الذي فتح لنا باب التعامل مع نوادي رعاية الشباب للبطولات والمبارايات وغيرها.

و اما كتاب شروق وغروب الذي قام بتصويره واعداده صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد والذي تفضل مشكورا بتقديم كامل حصيلة مبيعاته الى الجمعية فهو عمل انساني فني بكل المقاييس حيث جمع سموه في كتاب شروق حوالي 80صورة نادرة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وصور في كتاب غروب مناظر للغروب الساحر في انحاء متفرقة من المملكة شاركنا به في يوم مبايعة الملك عبدالله وجاءتنا طلبات كثيرة عليه من جميع أنحاء المملكة وقد دخل للجمعية من هذا الكتاب اكثر من خمسين ألف ريال.

كما ان عندنا حفلاً خيرياً سنوياً في رمضان يكون فيه عروض أزياء أو منتجات خيرية، وعندنا مهرجان بالتعاون مع مدارس المملكة من الصباح وحتى آخر النهار مع الأطفال وقامت مجموعة من السيدات بالتبرع بحقائبهن الغالية شبه الجديدة لنبيعها لصالح الجمعية وقد حققنا من هذا المشروع حتى الآن حوالي 145ألف ريال والمشروع لا يزال قائما لمن تحب ان تشتري.

وهناك حالة أم ابنها كان عنده مرض السرطان وعمره 7سنوات وبفضل الله شفي الطفل فقامت بعمل ندوة على مسرح مدارس المملكة وكان تفاعل الطالبات معها كبير. ومنها عملنا مهرجاناً خيرياً جمعنا فيه حوالي 500ألف ريال من مدارس المملكة في يوم واحد.

منقول: جريدة الرياض اليومية
الخميس 9 ربيع الآخر 1428هـ - 26أبريل 2007م - العدد 14185

إسماعيل الدهلوي
20-Jul-2007, 03:05
جزاكي الله خير كل القائمين على جمعية سند و كل المتبرعين..

في الحقيقة زرت موقعهم الالكتروني اكثر من مرة و للأسف لا يعكس مدى النشاط الذي يبذلونه. لدرجة انني ظننت ان عملهم يقتصر على دفع التذاكر والسكن.
أتمنى أن يتطوع أحدهم لابرازهم اعلاميا خاصة على الصعيد الالكتروني..

شكرا لك أخت فوزية و جزاكي الله خير على نقل التقرير. بالفعل شي يثلج الصدر.

الكويت تستاهل
20-Jul-2007, 04:11
جزاهم الله كل الخير وجعلها الله في ميزان حسناتهم
في الحقيقة يعجز اللسان على وصف مدى السعاده التي أنا فيها الآن إثر قراءتي لهذا الموضوع خاصة بعد قراءة النتيجة التي وصلت اليها الجمعية والانجازات الرائعة والسعاده التي أصبح هؤلاء الأطفال يرونها إثر إعمالكم الجليلة :)
حقا أنتم فخر لبلادكم وأسركم
يعطيييييكم العافية

توتي فروتي
20-Jul-2007, 11:10
بارك الله فيهم حقيقة اعمال عظيمة وانشطة متنوعة .. وجهود جبارة يشكرون عليها ..


جاءت لنا وقالت انها ستقوم بعمل حفل نجاح لبنتها وستخصص ريعه للجمعية وهكذا ارسلت ملحوظة في بطاقة الدعوة لصديقات ابنتها تطلب من كل من سيحضر هدية ان يضع عوضا عنها مبلغا من المال على سبيل التبرع لجمعية سند وبالفعل قدمت البنات وتبرعن بخيرية كبيرة وشاركتهن التبرع وجمعت في هذه الليلة مبلغ 17ألف ريال قدمته للجمعية في تصرف يقتدى به

اعجبتني هذه المبادرة من هذه الام الحريصة على المصلحة العامة .. فمن منا لا يستطيع فعل مثل هذا الأمر؟؟؟

بارك الله فيك اختي فوزية ولا حرمك الله الاجر ..

احترامي وتقديري
:)

محمد بن عمر فلاته
03-Aug-2007, 07:19
ماشاء الله تبارك الله

جهـــــد موفق من الأخوات المتطوعات الله يعينهم

جزيتِ خير يا أختنا الفاضلـــة فـــوزية

fonah
10-Aug-2007, 06:44
والله مره عجبتني الأم اللي تبرعت بفلوس بدال هدايا حفلة نجاح بنتها للجمعية
انشالله انا بسوي حفلة تخرج وناوية أسوي زيها لقد ألهمتيني بالفكرة ولك الأجر انشالله :)