المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البطل العالمي هاني البواردي



Pure
19-Jul-2007, 11:07
بدون استغراب.. قائد المنتخب الالماني سعودي!


البواردي وقصة كفاح من مواجهة الإعاقة الى المجد العالمي


حوار ـ فهد الروقي

ما سنسرده لكم في هذا اللقاء ليس نسجاً من الخيال او اقتباساً من الاساطير الشعبية.
بل هي قصة واقعية كان الكفاح عنوانها الرئيسي ومثلت فيها العزيمة مع شقيقها الاصرار دور البطولة قصة شاب قوي إيمانه بقضاء الله وقدره فتعامل مع الواقع بروح متقدة باصرار لا يعرف السأم ولا الملل.
شاب تعلم من والده معنى التحدي ليتحول من "معاق" حركياً الى انسان ناجح ونجم مشهور يشار اليه بالبنان في اوروبا.
"الرياض" التقت بالبطل هاني البواردي ليبوح لنا ببعض ما لديه.
فتركناه وبشفافيته النقية يتحدث عن قصته دون تدخل منا فلتندهشوا معنا ولنقرأ هذا الحوار بتأن، ففيه من الروعة والقدرة والعبرة الشيء الكثير، وقد ولد معافى وأصيب بشلل الاطفال وقضى بقية حياته في بلاد الصقيع الاوروبية ومارس الرياضة ومثل المنتخب الالماني في لعبة الركبي واستلم قيادة الفريق وشارك معه في بطولات عالمية بعد ان حصل على اللاعب الافضل هناك ولم يهمل دراسته فدعونا نستمع اليه.
اسمي هاني عبدالرحمن فهد البواردي ولدت في الرياض من أبوين سعوديين وذلك عام 1971م.
وكنت آخر العنقود والولد المدلل الى ان بلغت الثانية من العمر حيث اصبت بفيروس شلل الاطفال بنسبة خمسة وتسعين بالمائة في الارجل وعشرين بالمائة في النصف العلوي من الجسم وهذه الاصابة تتطلب عمليات جراحية لتقويم الجسم في جميع مراحل نموه، وكذلك تمارين طبيعية مستمرة أي ان فترة العلاج تستمر لمدة عشرين سنة تقريباً ولا توجد جهات طبية قادرة على نوعية العلاج سوى في اوروبا وتحديداً في المانيا.
وقد هيأ الله لي والداً محباً زرع في داخلي معنى التصميم وقوة الارادة فلقد طاف بي الكرة الارضية واستقر به المقام أخيراً في المانيا رغم قلة امكاناته المادية وصعوبة التنقل والمواصلات قبل ثلاثين عاماً تقريباً.
واستقر به الامر في معهد ومستشفى هايد لبيرق في المانيا حيث يجمع بين العلاج والتعليم ولم يكن حينها وتحديداً في عام 1973م معهداً مماثلاً لا في المملكة ولا في الدول العربية ولا الكثير من الاوروبية القريبة.
واستدعت فترة العلاج الطويلة ان أبقى العشرين سنة القادمة في الماينا وحيداً ورغم صعوبة هذا القرار على والدي الا انهما اتخذاه وبكل رباطة جأش ضاربين بعاطفتهم جانباً في سبيل مستقبلي وعلاجي.
في الغربة... فقدت شيئاً
وحافظت على شيء آخر!!
ويواصل النجم العالمي "البواردي" سرد قصته ويقول:كان والداي يزورانني ثلاث مرات في العام ومع هذا كنت افقد اللغة العربية تدريجياً وفي كل زيارة اجد صعوبة في التحدث اليهما اكثر من الزيارة التي قبلها الى ان بلغت الخامسة حينها اتقنت اللغة الالمانية وفقدت اللغة العربية تماماً. :(
وعندما بلغت السادسة من العمر بدأت ادرس المرحلة الابتدائية حضر والدي الى المستشفى وطلب تدريسي اللغة الانجليزية كلغة ثانوية حيث لا يوجد امكانية لتدريس اللغة العربية كما طلب عدم تدريسي المواضيع المتعلقة بالدين المسيحي واستجاب المعهد لوالدي ،حيث كنت اخرج لحديقة المعهد في كل درس عن الديانة المسيحية او عن سيدنا عيسى بن مريم عليه السلام، بل ان المربية المعلمة المسؤولة عني "فراو تشلر" عندما علمت بطلب والدي درست لعدة اسابيع الديانة الاسلامية في معهد اسلامي في "هايد لبيرق"، وذلك لتستطيع التعامل معي بما لا يتعارض مع ديني. :)
وكانت تقول لي بان الدين الاسلامي يدعو الى مكارم الاخلاق فأنت لست بحاجة الى تغيير دينك واحترمت ذلك كثيراً في الالمان.:)
الاندماج في المجتمع
الالماني
ويواصل هاني البواردي سرد قصته ويضيف: بالرغم من اندماجي في المجتمع الالماني بعد توفيق الله في قدرتي التامة على التعايش معه إلا انه يبقى هناك احساس ينقصني لا اجده إلا عندما ازور الوطن.
فالشعب الالماني مع انه شعب ذكي ومنتج إلا انه شعب بارد وعندما ازور الوطن التي احرص على ان تكون في رمضان اجد العلاقات الحميمة بين العوائل والتواصل وكأنهم اسرة واحدة وفيها عرفت معنى "العائلة" والوطن وقد عرضت علي الجنسية الالمانية مع بداية مشاركتي للمنتخب الالماني في لعبة الركبي للمعاقين ورفضتها قبل ان اقول لأهلي عن هذا العرض فلا بأس ان ألعب لألمانيا ولكن لا استطيع ان اكون غير سعودي.
الاحتراف الحقيقي
ويضيف النجم العالمي وقائد منتخب المانيا للركبي اللاعب هاني البواردي:
عندما بلغت سن الثانية عشرة من العمر بدأت ألعب كرتي السلة والركبي في المعهد لمدة خمس سنوات الى ان اجدت لعبة الركبي وفي عام 1989م حضر مدرب فريق هايد لبيرق لركبي المعاقين ثم قدم لي عرضاً باللعب لفريقه وقبلته فوراً
وفي عام 1992اختارني الجهاز الفني للعبة الركبي كلاعب اساسي في المنتخب الالماني رغم انني احمل الجنسية السعودية فقط حيث يسمح قانون المنظمة الدولية للعبة ركبي المعاقين (I.W.R.F) لأي لاعب ان يمثل البلد الذي يقيم فيه بشرطين اولهما ان لا يكون قد مثل أي منتخب آخر قبل ذلك وثانيهما ان تكون مدة اقامته في البلد الذي سيمثله اكثر من ثلاث سنوات. وفي عام 1994م اصبحت قائداً للمنتخب الالماني لمعرفتي التامة بقوانين اللعبة والقدرة على التعامل مع الحكام لاجادتي للغة الانجليزية.
وفي عام 1995م أصبحت قائداً لفريق هايد لبيرق ايضاً وفي عام 2001م انتقلت من فريق هايد لبيرق الى فريق بايرن ميونيخ الذي قدم لي عرضاً افضل ولا ازال ألعب لفريق ميونيخ علماً بأني اعتزلت اللعب الدولي.
بطل المانيا
وينعرج بنا النجم الماسي الذي بهر الالمان والأوروبيين بموهبته الفذة وقدرته الخارقة على الصمود والتحدي الى الحديث عن أبرز الانجازات الشخصية والجماعية التي حققها مع فرقه. ويقول هاني البواردي: حققت الكثير من النتائج والبطولات محلياً ودولياً وقد حصلت على الكثير من الالقاب والجوائز.
فقد حققت المركز الاول مع فريق هايد لبيرق للدوري الالماني لاربع سنوات متتالية لاعوام 94م - 95م - 96م - 97م. كما حققت المركز الاول في الدوري الالماني للعبة مع فريق ميونيخ في الموسم الاول الذي انتقلت اليهم فيه عام 2002م.
اما الانجازات الدولية فقد حققت مع فريق هايد لبيرق المركز الاول في دوري ابطال الدوري الاوروبي للركبي والمقامة في انجلترا عام 1998م وحصلت على كأس افضل لاعب في الدورة. ومع المنتخب الالماني حصلنا على المركز الاول في دورة ابطال منتخبات اوروبا للركبي والمقامة في السويد عام 1995م وحصلت على كأس افضل لاعب اوروبي.
كما حصلنا على المركز الثالث في دورة ابطال منتخبات اوروبا للركبي والتي أقيمت في هولندا عام 1997م.
كما في العام الذي يليه اختاروني من افضل اربعة لاعبين في العالم ضمن منتخب العالم لركبي المعاقين.
كما حصلنا على المركز الثاني في دورة منتخبات اوروبا التي أقيمت عام 1999م في سويسرا.
وفي اولمبياد سيدني حصلت على كأس افضل لاعب في العالم في قطع الكرة.
العروض كثيرة
ويواصل النجم الابرز في تاريخ الدوري الالماني لركبي المعاقين السعودي هاني البواردي حديثه على تطلعاته المستقبلية ويقول:
لدي الآن عدد من العروض منها اللعب لفريق "تامبا" بولاية فلوريدا في الولايات المتحدة الامريكية وعرض آخر لفريق سويدي ولم أقرر بعد ولا اعتقد انني قادر على الانتقال لبلد آخر مرة اخرى فأما العودة الى الوطن او البقاء في المانيا.
ولكنني اطمح بأن اقدم شيئاً لوطني في مجال رياضة المعاقين او تهيئة وخدمة المعاقين بشكل عام وانني متأكد بانهم في امس الحاجة لتطوير حياتهم بجميع جوانبها وليست الرياضية فقط ولكن ربما لا اعرف بداية الطريق بعد. وفي هذه المناسبة اود ان اشكر صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز رجل الانسانية لعام 2002م والذي انشأ اكبر مركز لخدمة المعاقين في الشرق الاوسط، بل من أكبر وأحدث مراكز العالم وهي مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الانسانية، حيث انها مجهزة بأحدث الوسائل المتطورة والآلات ذات التقنية الحديثة.
وقد سررت كثيراً بما رأيته عند زيارتها بعد دعوتي من قبل شركة "هلت ساوث" التي تقوم بتشغيل المدينة، كما اود ان اشكر جريدة "الرياض" العزيزة التي عودتنا ان تكون في الطليعة دائماً لاتاحتها الفرصة لي للتحدث الى اخواني واخواتي من أبناء الوطن الغالي.


المصدر:جريدة الرياض

توتي فروتي
19-Jul-2007, 11:39
ماشاء الله عليه .. فعلا قصة غريبة سبحان الله .. ربك ياخذ ويعطي ..

مشكورة بيور على نقل الخبر ..

احترامي وتقديري