المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجلة الطفل بين السطحية والترجمة



هدى عبدالعزيز
18-Jul-2007, 10:57
مجلة الطفل بين السطحية والترجمة

مروان الصقعبي


إن بناء ثقافة الطفل المسلم تستحوذ على اهتمام كثير من المفكرين والمربين الذين ُبحّت أصواتهم لإعادة صياغة ثقافة الطفل المسلم بما يناسب العصر.
إن مشكلة ثقافة الطفل العربي هي امتداد لمشكلة "الكتاب والقراءة في العالم العربي"، فما زالت عقول الأطفال تستقبل القصة والمجلة المترجمة التي لم تجد في واقع المجلات العربية والإسلامية منافساً حقيقياً لها!
إن غياب النموذج الرمز الجاذب في حكايات الأطفال جعل أطفالنا يهيمون بنماذج
لا تتعدى"البطه والفأر".

والواقع يشير إلى أن مبيعات مجلات "ديزني" المترجمة تجاوزت مبيعات مجلات
الأطفال الإسلامية والعربية بمراحل.... ولم نستطع في السنوات القريبة الماضية أن
نقلل الفارق لصالح "مجله تعتني بالطفل المسلم"؟

والحديث عن خطر المجلات المترجمة، والرسائل الخفية التي تبثها، بل والظاهرة أحياناً؟! تحتاج إلى فتح ملفات من قبل التربويين والمفكرين، ناهيك عن فقرها التربوي والأخلاقي الذي يحتاجه الطفل المسلم في هذه المرحلة خصوصاً.

ينبغي في هذه الحقبة الإعلامية السريعة، والتطور التقني السريع..أن تتجاوز أي مجله تعتني بالطفل المسلم مرحلة "سد الثغرة" فتكون مجلة الأطفال خيارًا ضعيفًا لشريحة معينه في المجتمع.
هذه المرحلة ينبغي أن تتجاوزها إلى المنافسة الحقيقية، وخاصة أن عقلية الطفل لا تعرف المجاملة، ولا تُلقي بالاً للتعاطف... فلا يجذبها إلاّ الأفضل والأجود.

إن رفع مستوى طرح المجلة، أو القصة، أو الحكاية.. لها أهميه كبيره في رفع مستوى فكر الطفل عموماً، إن استمرار"سذاجة" الطرح في قصص الأطفال لا ينبغي أن يكون هو السائد في جميع مجلات الأطفال.

ينبغي أن نمارس نوعاً من التفتيش، والتمحيص، لما سوف نطرحه لعقل الطفل المسلم..
ينبغي أن يتحول عمل مجلة للطفل المسلم إلى عمل مؤسسي يضم نخبة من المفكرين
والتربويين، بل وحتى المتخصصين الشرعيين حتى يصوغوا مجلة للطفل العربي المسلم عموماً، تكون منافسة للمجلات المترجمة الخارجية، خصوصًا إذا علمنا أنه في بلد مثل السويد الذي يُعدّ من البلدان الأوروبية المتقدمة في مجال "ثقافة الطفل".

يُنشر في السويد فقط أكثر من (1000) قصه جديدة سنوياً، تشرف الكنيسة على جزء كبير منها؟!
نحن نملك في تراثنا الإسلامي والعربي حكايات وقصصاً رائعة.. ورموزاً جذابة تدعو إلى الأخلاق الحميدة، والفضائل الكريمة لم تُستغل إلى الآن بالشكل المطلوب.

ويستطيع المؤرخون، والشرعيون، والأدباء ثم الإعلاميون أن يقوموا بمشروع جبار لمجله للطفل المسلم تكون منافساً حقيقياً للمجلات المترجمة، فتربية الطفل -كما يُقال- تبدأ قبل (20) عاماً من ولادته، وهو في النهاية لن يبقى طفلاً، بل سينطلق إلى العالم
الرحب شاباً يقود الأمة، ولن ينسى أبدًا حكايات قرأها وهو صغير..

توتي فروتي
19-Jul-2007, 04:10
فتربية الطفل -كما يُقال- تبدأ قبل (20) عاماً من ولادته، وهو في النهاية لن يبقى طفلاً، بل سينطلق إلى العالم الرحب شاباً يقود الأمة،

موضوع هام بالفعل .. وبربيتنا لهذا الطفل نؤسس المستقبل الواعد الذي يبشر بالخير ..

نتمنى اهتمام اكبر بهذا الشأن .. فالمجلات العربية الموجهة للأطفال في اغلبها محاولات شخصية أو ذات طابع تجاري .. وبعيدة كل البعد عن أساليب التشويق والجذب في الطرح ..

مشكورة اختي هدى على الموضوع القيم

احترامي وتقديري
:)

miss-sara
21-Jul-2007, 11:53
من خلال متابعه للأطفال
يحرصون حرصا شديد على الإطار المقدم فيه المجله من طريقه تصوير إلي جوده الرسومات ونوعيه الأبطال (مشهوره ام غير مشهوره)
وهذا ما نفتقده في المجلات العربيه بشكل عام..فهى تتوجه لطفل وكانه فقط نموذج دون تفكير ونفس الألعاب والمسابقات لا توجد محاولات لتطوير او التعامل مع الطفل بشكل ناضج لطوير الطفل..او جذبه كذلك إلي شخصيات عربيه أكثر من الشخصيات الخياليه الغربيه والتي بعضها يحدث على العنف
يعطيك العافيه هدى موضوع في غايه الأهميه

سليل
27-Jul-2007, 02:14
انا مع ساره في الراي جميل لو نجد في المجلات العربيه قصص واقعيه لشخصيات عربيه واسلاميه مع رسومات وبصوره مبسطه ...بعيدا عن التكرار في بعض القصصالخياليه المستمده من الغرب ...


شكرا لك هدى على الموضوع الراائع ...