المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سرطان الثدي أكثر الأورام انتشارا في السعودية بـ 15 %



احمد الشريف
16-Jan-2013, 01:40
المدن الطبية للحرس الوطني تستقبل 500 حالة سرطان سنويا

أطباء: سرطان الثدي أكثر الأورام انتشارا في السعودية بـ 15 %



http://www.aleqt.com/a/725142_248203.jpg
سعي حثيث للتوعية بخطر سرطان الثدي وأهمية الفحص المبكر. «الاقتصادية»

عبد السلام الثميري من الرياض
كشف أطباء أن سرطان الثدي يمثل أكثر حالات الأورام المسجلة في السعودية بنسبة قاربت الـ 15 في المائة.
وقال الأطباء خلال مؤتمر سان أنطونيو الـ 35 لسرطان الثدي الذي افتتح أمس في الرياض، ونظمته الشؤون الصحية للحرس الوطني: إن المدن الطبية للحرس الوطني تستقبل سنويا نحو 500 حالة سرطان ثدي جديدة في حالات للأسف وصفت بأنها في عمر مبكر.
وأوضح المشاركون أن سرطان الثدي يمثل ربع حالات السرطانات التي تصيب السيدات، وأن متوسط عمر الإصابة يقل بنحو عشر سنوات، مقارنة بما يسجل في دول الغرب.
وأوضح الدكتور سعد المحرج مدير عام الشؤون الطبية في الشؤون الصحية للحرس الوطني، أن أهمية الوقاية المبكرة وتعزيز جوانب التوعية لكافة شرائح المجتمع، إضافة لنقل أحدث ما يستجد من العلوم في المجال الطبي، منوها بأهمية عقد مثل هذه المؤتمرات والورش التعليمية لكافة الممارسين الصحيين لإطلاعهم على آخر ما توصل إليه الطب الحديث.
ولفت الدكتور المحرج إلى أن هذا المؤتمر معتمد من الهيئة السعودية للتخصصات الطبية CME بواقع 22 ساعة، كما تم اعتماده من جامعة تكساس كلية طب سان أنطونيو بواقع 13 ساعة حسب تعاليم وأنظمة ACCME في الولايات المتحدة الأمريكية.
إلى ذلك قال الدكتور عبد المجيد العبد الكريم وكيل جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية للدراسات العليا: إن هذا المؤتمر يقام للمرة السابعة ويبحث آخر ما توصل إليه المؤتمر الأمريكي العريق والمعروف في سان أنطونيو لسرطان الثدي الذي عقد قبل شهر في الولايات المتحدة الأمريكية.
وأشار العبد الكريم إلى أن المؤتمر اعتمد في الرياض من قبل اللجنة العلمية لمؤتمر أمريكا كمنظم رسمي لهذا النشاط العلمي في المنطقة.
من جهته، أوضحت أم الخير عبد الله أبو الخير رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر رئيس قسم أورام الكبار في مدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني في الرياض، أن المؤتمر يركز على أهم ما تم تقديمه من جمعية الرابطة الأمريكية لبحوث السرطان ومركز علاج السرطان ومركز الأبحاث بتكساس في المؤتمر العالمي الـ 35 لمرض سرطان الثدي الذي عقد بتكساس سان أنطونيو في الولايات المتحدة الأمريكية.
وبينت الدكتورة أم الخير أن المؤتمر يتطرق إلى مجموعة كاملة من البحوث حول النتائج النهائية لدراسات العلاجات الهرمونية والمناعية ومدى استجابتها، إضافة إلى مستجدات علاجات السرطان الكيميائية والإشعاعية بهدف تحسين الرعاية الصحية لمرضى السرطان. كما سيتم تسليط الضوء على العلاجات الموضعية، وكذلك عرض أبحاث علمية من منطقة الشرق الأوسط ومناقشتها، إضافة إلى أنه سيتم ولأول مرة تسليط الضوء على مصدر مهم من المصادر المتوفرة لدعم البحث العلمي وهو لجنة أبحاث الأعراق البشرية المختلفة التي تهدف إلى دعم الأبحاث المتعلقة بإيجاد الفروق بين الشعوب من حيث وجود فروق في طبيعة المرض أو أسبابه أو استجابته للعلاج.
وقالت: "المؤتمر سيناقش أيضا موضوع حماية العظام أثناء العلاج الهرموني، إضافة إلى سرطان الثدي في مرحلتيه المبكرة والمتأخرة، وسيتم على هامش المؤتمر عرض بعض الحالات المرضية ومناقشة وضعها الصحي وآلية علاجها مع الحضور.