المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العرب .. وبيئتهم المهملة !



bode
11-Jul-2007, 10:24
يحتفل العالم بيوم البيئة العالمي، ويمارس العرب كأفراد ومؤسسات وقوى مجتمع مدني الصمت المحزن على أوضاع البيئة في العالم العربي.

البيئة العربية التي يقتلها التصحر والتلوث تبدو كالأيتام على مائدة اللئام. حديث العرب عن الإرهاب في العراق والحرب الأهلية في السودان، وأزمات الحرية في عدد من العواصم، وقضايا حقوق الإنسان، وقضايا الأراضي المحتلة، هي كلها قضايا أساسية وجوهرية، ولكن لا حديث عن حالة البيئة التي تدمر كل يوم، وأزمة النظافة وأزمة المياه، وأزمة الهواء الملوث.

كيف نتخيل أن المصريين والسودانيين لا يشربون من النيل الذي هو هبة السماء لمصر. والعراقيون لا يشربون من دجلة والفرات، حيث نشأت واستمرت حضارة الإنسان ، معتمدة على هذين النهرين لآلاف السنين. والسوريون ينظرون إلى ما كان يعرف بنهر بردى بحزن وحسرة.

كيف نتخيل أنه قد أزيل أربعة عشر مليون نخلة من جنوب العراق خلال الثلاثين سنة الماضية، والتي تنتج أفضل أنواع التمور في العالم، وكلنا يتذكر أن هذه المناطق لم يحمها من الجوع وعوادي الزمن سوى هذه النخلة المباركة.

كيف نتخيل أننا نجلس لنشرب قهوة «المخا» اليمنية في مقاهي أوروبا وأمريكا ، في وقت تقهقرت شجرة البن من اليمن ، وسيطرت شجرة القات التي تمثل أكبر استنزاف لوقت وثروة البشر..!

السودان الذي تحدثنا عنه سلة لغذاء العالم ، يقف فيه الناس بالطوابير ينتظرون مساعدات الأمم المتحدة ليحصلوا على غذائهم، والعرب الذين كانوا يعقدون مؤتمراً سنوياً للزراعة ، أصبحوا يعقدون مؤتمراً سنوياً للتصحر، في محاولة لوقف تراجع نسبة الزراعة والخضرة في طول العالم العربي وعرضه.

والغريب أن الصمت عن جريمة البيئة هي صفة مشتركة بين العرب. الحكومات ساكتة، والمعارضات ساكتة، الإسلاميون ساكتون ، والليبراليون ساكتون ، رغم أنها قضية مشتركة، فالتلوث وفساد الهواء والطعام ضحاياه كل البشر، وهو لا يعرف الانتقائية بالقتل وبث السموم..!

إهمال قضايا البيئة هو نموذج لحالة من التردي وفساد الذمم، وغياب الأولويات والاستهتار بحياة البشر..!
أحمد الربعي

توتي فروتي
11-Jul-2007, 01:44
فعلا .. قضية هامة وبحاجة إلى تفعيل ..

يا الله .. نحن لدينا نعم لكن لا نشكرها ..

وربما كان انشغال العرب بالمشاكل المذكورة والتي تؤثر على حياة الانسان بشكل مباشر سببا رئيسا في تجاهلهم للأمور البيئية ..

أيضا يجب أن لا ننسى بأن المياه قد قلت كثيرا في دول المنطقة مما ادى إلى زيادة العبئ على المزارع لغلاء أسعار الحصول على المياه .. وبالتالي فإنه يلجأ إلى التخلي عن الزراعة أو زراعة ما يقلل عليه التكاليف ..

نتمنى من الجهات المسئولة في الحكومات العربية تنظيم مؤسسات متخصصة للقيام بتفعيل دور المحافظة على البيئة بشكل واقعي ..

مشكور بودي على النقل البناء والهادف ..

احترامي وتقديري
:cool: